النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: دراسة عن توظيف التسويق الإلكتروني كأداة للتميز بمنظمات الأعمال

  1. #1
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    الصومال
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    4,367

    دراسة عن توظيف التسويق الإلكتروني كأداة للتميز بمنظمات الأعمال

    في بيئة الأعمال الحالية ,حيث القاعدة الوحيدة في النمو والتطور هي المنافسة وتنوع إستراتيجيتها ومداخلها وأساليبها ,وحيث هذه البيئة تزداد فيها الشركات بشكل لم يسبق له مثيل , الأسواق تتحول ,التكنولوجيا تتطور ,المنتوجات تتقادم ,العمليات تتغير بسرعة.
    العالم يعيش اليوم عصر المعرفة (Knowledge Age) وقد كان من اخطر آثار العصر الجديد بروز التنافسية (Competitiveness) كحقيقة أساسية تحدد نجاح أو فشل منظمات الأعمال بدرجة غير مسبوقة.
    وسمات وملامح واليات ومعايير هذا العصر تختلف جذرياً عن كل ما سبقه , لذلك علي كل من يعيش في هذا العصر ضرورة الأخذ بالمفاهيم والآليات الجديدة والمتجددة. ومن هنا أصبحت المنظمات في موقف يحتم عليها العمل الجاد والمستمر لإكتساب المبررات التنافسية لتتمكن من تحسين موقفها النسبي في الأسواق ,وحتى المحافظة علي موقفها التنافسي في مواجهة ضغوط المنافسين المحليين والمحتملين.
    لقد أخذت المنظمات تدرك أهمية وإدارة التميز ودوره كنشاط منظم ومنهجي في التوصل إلي منتوجات ,أسواق ,وتقنية عمليات ,وأساليب جديدة تحقق للمنظمات ميزة تنافسية يمكن أن تواجه بها الغير ليصبح التميز والإبتكار النشاط الأكثر أهمية في شركات الأعمال المتقدمة فهو النشاط الأكثر أهمية في البقاء والنمو,وهو النشاط الوحيد الذي ينتمي إلي المستقبل ,وهو الذي ينشئ الثروة ,ولتتحول الشركات بشكل متزايد إلي نمط جديد يمكن وصفه بالشركات القائمة علي التميز والإبتكار. إن مداخل التميز والإبتكار في عالم الأعمال عديدة ومتعددة , ويتم توظيف تقنية المعلومات IT)) ( Information Technology ) في ممارسة النشاط التسويقي بالمنظمات أو ما يسمي (بالتسويق الإلكتروني) كأحد أدوات التميز للمنظمة في بيئة الأعمال . ويتم ذلك من خلال ثلاث محاور أساسية هي كما يلي:-
    أولا : إدارة التميز كمدخل لمواجهة المنافسة.
    ثانيا : مفهوم ومحددات التسويق الإلكتروني.
    ثالثا : التسويق الإلكتروني كأداة للتميز في منظمات الأعمال.
    *** إدارة التميز كمدخل لمواجهة المنافسة
    من الصعب بمكان لأية منظمة أن تتجاهل المنافسة سواء علي المستوي المحلي أو الدولي ,بالأخص مع التوجه المتزايد نحو الخصخصة وتحرير الأسواق وتنامي حجم المنظمات الدولية ,وتوسع أنشطتها جغرافياً داخل البلد الواحد أو دولياً, الأمر الذي ترك أثاره علي درجة المنافسة التي تواجهها المنظمات محلياً وإقليمياً ودوياً. ويعتبران التميز والإبتكار من الإستراتيجيات التي يجب أن تتبناها المنظمات لمواجهة المنافسة في بيئة الأعمال. والقائم علي إدارة التميز في المنظمات يجب أن يكون ملماً ببعض الجوانب الهامة المرتبطة بإدارة التميز ومن أهمها ما يلي:-
    (1) ماهية التميز والإبتكار في منظمات الأعمال.
    (2) محددات التميز في منظمات الأعمال
    (3) التميز من الناحية الفنية
    (4) تقسيم العملاء طبقاً لمدخل التميز والابتكار في الإدارة
    (5) المدي الزمني للتميز والميزة التنافسية
    (6) التحديات التي تواجه المنظمات ,وإدارة التميز لمواجهتها.
    (7) مداخل إدارة التميز.
    ** ماهية التميز والإبتكار في منظمات الأعمال :
    التميز يعني الإبتكار ,أو هو الإتيان بما هو مختلف عن الآخرين المنافسين أو غير المنافسين فهو ينشئ شريحة سوقية من خلال الإستجابة المنفردة لحاجتها عن طريق الإبتكار.ويتم التميز بالتالي:-
    1- تحقيق ميزة تنافسية : بمعني أن تكون الأفضل من المنافسين في واحد أو أكثر من الأداء الإستراتيجي (التكلفة – الجودة- الإعتمادية – المرونة – الإبتكار).
    2- التخلي المنظم عن القديم : وقدرة المنظمة علي التوصل إلي ما هو جديد يضيف فيه اكبر وأسرع من المنافسين في السوق.
    ** محددات التميز في منظمات الأعمال: يري البعض من الخبراء والبحاث أن الشركات التي تسعي لتحقيق التميز يجب أن يتوافر لديها أمرين أساسيين وهما:-
    1. إستقطاب الأفراد المبتكرين حيث هؤلاء الأفراد يمثلون الموجودات الحقيقية الأكثر جدوى في تطور المنظمة.
    2. العوامل التنظيمية الملائمة التي تعمل علي دعم الإبتكار ومساندته من خلال المناخ التنظيمي الذي يحفز علي الإبتكار ويدعم المبتكرين.
    ** التميز من الناحية الفنية :يمكن تصنيف التميز من الناحية الفنية إلي نوعان :-
    أ*) تميز المنتج ( Product A) : وهو الذي يتم من خلال إدخال منتج جديد إلي السوق.
    ب*) تميز العملية (Process A) : وهو الذي يقوم علي تطوير أو إستخدام تكنولوجيا لتطوير النظام التشغيلي .
    مثال للتميز : من الناحية الفنية (التسوق اللانقدي Cashless Shopping) الذي يتم عبر البطاقات الذكية ,والذي يمكن أن يحل محل التسوق النقدي. كما أن التسوق الإلكتروني أو عبر الإنترنت يمكن أن يحل محل التسوق النقدي والتسوق اللانقدي.
    ** تقسيم (أنواع) العملاء طبقاً لمدخل التميز والابتكار في الإدارة : يجب علي القائمين علي إدارة التميز بالمنظمة التعرف علي خصائص العميل الذي يسعي إلي التعامل مع المنظمات المتميزة وما يميز هذا العميل عن بقية العملاء ,ويمكن الوقوف علي ذلك من خلال التعرف علي تقسيم العملاء من وجهة نظر التميز والإبتكار كما يلي:-
    1- عميل التكلفة : وهو الذي يركز في الشراء علي تكلفة المنتج.
    2- عميل الشريحة والخدمة :وهو الذي يركز علي الحاجات المتميزة لشريحة سوقية مع الإهتمام بالخدمة لتحسين قيمة المنتج.
    3- عميل التميز والإبتكار: وهو الذي يركز علي الجودة والتنوع والمنتج الجديد والخدمة الجديدة والأسلوب الجديد والتقنية الحديثة.
    ** المدي الزمني للتميز والميزة التنافسية: مع تصاعد المنافسة وتزايد المنافسين الجدد بأساليبهم ومنتوجاتهم الجديدة في ظل العولمة , فلا ضمانة لأية ميزة تنافسية أن تستمر طويلاً مالم يتم تطويرها بإستمرار .ولقد إنقسم الباحثون في هذا المجال إلي فئتين:-
    أ*- الفئة الأولي: تبنت مدخل الميزة التنافسية طويلة الأمد علي أساس أن من الممكن أن تكون الميزة التنافسية دائمة ,و أن العمل الإستراتيجي هو الذي يحقق إستدامة الميزة التنافسية.
    ب*- الفئة الثانية: تبنت مدخلاً جديداً يقوم علي أن الميزة التنافسية طويلة الأمد كانت ممكنة في الماضي ,عندما كانت الشركات الكبيرة تتنافس ضد الشركات الصغيرة والمحلية علي أساس إقتصاديات (الحجم- تراكم إمكانات مالية وإنتاجية ضخمة), أما في الوقت الحاضر وفي ظل الأسواق سريعة التغير والمنافسة الفائقة علي الصعيد العالمي ,فلا ضمانة لميزة تنافسية طويلة الأمد.
    ** التحديات التي تواجه المنظمات ,وإدارة التميز لمواجهتها: تواجه الإدارة المعاصرة لمنظمات الأعمال بمجموعة من التحديات التي فرضت ضرورة تبني استراتيجيات ملائمة لمواجهتها ومن أهم هذه التحديات:
    1. العولمة The globalization of Business
    2. الجودة والإنتاجية (رفع مستوي الإنتاجية وتحسين الجودة ) Quality and productivity
    3. أخلاقيات العمل والمسئولية الإجتماعية Ethics and social Responsibilities
    4. التنوع في قوة العمل Work Force Diversity
    5. التغير Change
    6. زيادة صلاحيات العاملين Empowerment
    *** مداخل إدارة التميز
    تسعي معظم المنظمات إلي إدارة ما يسمي بالتميز كأحد الأساليب التي تساعد علي مواجهة المنافسة. ويتطلب هذا أمرين أساسيين هما:-
    أ) الوضع التنافسي للمنظمة Competitive Position : لقد تناول الفكر الإداري الوضع التنافسي للمنظمة, وهذا الوضع تشكله خمس قوي تنافسية وهي كما يلي:-
    - تهديد المنافسين الجدد.
    - الصراع بين المنافسين الحاليين.
    - تهديد المنتوجات البديلة.
    - قوي المشترين التفاوضية.
    - قوي الموردين التفاوضية.
    ويري البعض أن لكل منظمة إستراتيجية تنافسية شاملة هي خليط للأهداف المستهدفة من قبل المنظمة ووسائلها لتحقيق هذه الأهداف .وتشمل صياغة الإستراتيجية التنافسية للمنظمة الأخذ بالإعتبار أربع عوامل رئيسية وهي:-
    1) نقاط القوة و الضعف للمنظمة.
    2) الفرص والتهديدات.
    3) القيم الشخصية لمدراء المنظمة.
    4) التوقعات الإجتماعية.
    ب) مداخل إدارة التميز: تتعدد مداخل إدارة التميز في منظمات الأعمال بين دراسات أكاديمية وبحوث علمية,ودراسات ميدانية ,ومن أهم هذه المداخل كما يلي:-
    أولا: ما حدده (دراكر ) كمدخل لإدارة التميز وينحصر في :-
    (1- الأفراد العاملين. 2- البيئة المادية للمنظمة. 3- العمليات. 4- المنتوجات.).
    ثانيا : الدراسة الميدانية التي قام بها (توماس بيترز) أحد خبراء الإدارة في الولايات المتحدة , حيث قام بهذه الدراسة للتعرف علي أسباب التميز في منظمات الأعمال , وقد خرج بمجموعة من المبادئ الأساسية التي تستخدمها الشركات المتميزة لكي تبقي علي القمة وهي كما يلي:-
    1- الإنحياز إلي العمل.
    2- التقرب إلي العمل.
    3- الإدارة الذاتية والريادة.
    4- الإنتاجية من قبل العاملين.
    5- الإندماج في التنفيذ.
    6- الإلتصاق بالنشاط الأصلي للشركة.
    7- التنظيم البسيط ,والهيئة الإدارية الصغيرة.
    8- صفات الحرية والإنضباط.
    إن فكرة التركيز علي إستخدام عمليات المنظمة كمدخل لتحقيق ميزة تنافسية للمنظمة ,حيث أنه يمكن أن تُمارس وظيفة التسويق بإستخدام تقنية المعلومات(IT) أو بما يسمي بالتسويق الإلكتروني.
    *** مفهوم ومحددات التسويق الالكتروني
    إن التميز والإبتكار لا يقتصر علي ماهو مادي كالعملية الجديدة والمنتج الجديد ,وإنما هو يمتد إلي الخدمات والطرق الجديدة ومنها نموذج الأعمال ( Business model) , ومع الإنتشار الواسع للأعمال علي الإنترنت ومع التزايد الكبير والضخم في شركات الإنترنت( coms–Dot ) أخذت تظهر وعلي نطاق واسع في معظم الدول موجة من الإبتكار القائم علي الإنترنت ,
    مثال علي ذلك دراسة عن توظيف التسويق الإلكتروني كأداة للتميز بمنظمات الأعمالعملية التسويق بنقرة واحدة (one click –shopping), وكمثال للتسويق الالكتروني فمثلاً شركة تبيع الكتب مثل شركة(Amazon .com),قامت بتوجيه نموذج فعال للأعمال , يقوم علي أساس تسويق الكتب التي في مخازن الآخرين بنقرة علي الإنترنت عبر العالم ليتم إنشاء خدمة جديدة وأسواق جديدة ,وكل ذلك بدلا من رفوف طويلة للكتب وإعلانات ونشرات وأدلة تسويق فاخرة , فلقد اوجد ت صفحات أنيقة وفعالة لتحقيق سرعة الإستخدام من قبل الزبائن الجدد.وهناك العديد من النقاط المرتبطة بهذا الموضوع وهي كما يلي:-
    (1) مفهوم التسويق الإلكتروني.
    (2) الخصائص المميزة للتسويق الإلكتروني.
    (3) متطلبات التسويق الإلكتروني من الناحية الفنية (إنشاء موقع)
    (4) المجالات التي يخدمها التسويق الإلكتروني
    (5) قضايا الأمن والإنضباط علي الإنترنت والتبادل النقدي الإلكتروني
    ** مفهوم التسويق الإلكتروني:
    وظيفة التسويق هي أحد الوظائف المنظمة وهي الوظيفة التي تسعي إلي تسهيل تبادل وإنسياب المنتوجات من المنتج إلي المستهلك ,من خلال إستخدام أدوات وأساليب معينة بحيث تحقق المنافع المطلوبة لأطراف العملية التسويقية وتتم هذه العمليات في ظل بيئة شديدة التغير.
    ويري العالم( كوتلر) أنه يمكن تصنيف التسويق الذي تمارسه المنظمات إلي ثلاث أنواع رئيسية :-
    1- التسويق الخارجي External Marketing : مرتبط بوظائف التسويق التقليدية كتصميم وتنفيذ المزيج التسويقي ( المنتج- السعر- التوزيع- الترويج).
    2- التسويق الداخلي Internal Marketing: وهو مرتبط بالعاملين داخل المنظمة حيث أنه يجب علي المنظمة أن تتبع سياسات فعالة لتدريب وتحفيز العاملين لديها للإتصال الجيد بالعملاء. ودعم العاملين للعمل كفريق يسعي لإرضاء حاجات ورغبات العملاء.
    3- التسويق التفاعلي Interactive Marketing : وهو مرتبط بفكرة أن جودة الخدمات والسلع المقدمة للعملاء تعتمد بشكل أساسي ومكثف علي جودة التفاعل والعلاقة بين البائع والمشتري.
    ومفهوم التسويق الإلكتروني لا يختلف عن المفاهيم الاخري للتسويق إلا فيما يتعلق بوسيلة الإتصال بالعملاء .حيث يعتمد التسويق الإلكتروني علي شبكة الإنترنت كوسيلة إتصال سريعة وسهلة وأقل تكلفة. إن التسويق الإلكتروني يعتمد بشكل أساسي علي الإنترنت (Internet Based Marketing) في ممارسة كافة الأنشطة التسويقية كالإعلان ,البيع , التوزيع ,بحوث التسويق , تصميم المنتوجات الجديدة , التسعير وغيرها.
     وتتحقق من خلال الإنترنت ثلاث وظائف وهي( الإتصال , جمع المعلومات , التسويق).
     والإنترنت هي وسيلة تسويق جديدة مليئة بالوعود المستقبلية ويمكن التسويق عبر الإنترنت من خلال شبكة الويب العالمية(World Wide Webe) ومن خلال المجموعات الإخبارية ( news groups).
     شبكة الإنترنت هي وسيلة توصيل بين حاسبين أو أكثر من أجل تبادل المعلومات ويمكن أن تكون الشبكة محلية (lan) أو علي مستوي الدولة أو عبر الحدود (wan).
     توفر شبكة الإنترنت تطبيقين رئيسيين هما:-
    1) البريد الإلكتروني E- mail.
    2) المعلومات الإلكترونية.
    حيث يمكن إرسال المعلومات عن المنتوجات والخدمات وإجراء أبحاث السوق ودراسة أوضاع المنافسين ومراسلة العملاء .لذلك فهي وسيلة أسرع وأبسط وأقل تكلفة من أي وسيلة إتصال أخري.
    ** الخصائص المميزة للتسويق الإلكتروني :
    يتميز التسويق الإلكتروني بمجموعة من الخصائص من أهمها:-
    1. يتميز بأنه يقدم خدمة واسعة( Mass service) ويمكن للعملاء المتعاملين مع الموقع التسويقي التعامل معه في أي وقت ,والشركة صاحبة الموقع لن تعرف من قرأ الرسالة الإلكترونية إلا بعد أن يتصل العميل ,ولا يمكن للشركة مراقبة الزائرين لموقعها.
    2. يجب إستخدام عنصر الإثارة لجذب إنتباه المستخدم للرسائل الإلكترونية ,كما الحال في الإعلانات التلفزيونية ,نظراً لتعدد الشركات التي تطرح رسائلها الإلكترونية.
    3. لا توجد قيود غير التكلفة علي كمية المعلومات التي يمكن عرضها علي الإنترنت أو الويب وهذا العرض يستمر 24 ساعة في اليوم لأن شبكة الويب العالمية لا تقفل.
    4. بسبب إمكانيات الإنترنت الوصول لعدد كبير من الزبائن علي نطاق واسع ,فإنه تزداد أهمية تجنب التسويق الغير صادق ,والذي لا يحمل مضموناً حقيقياً وملائماً ,لأنه من السهل نشر هذه المعلومة عن الشركة عبر الإنترنت من أحد الزبائن الذي تعرض لحالة من حالات الخداع أو عدم الصدق من أحد الشركات.
    5. الإتصالات الإلكترونية تفاعلية وتبادلية ويسبب هذا الإتصال ثنائي الإتجاه ,وتزداد إحتمالات بناء علاقات قوية بالعملاء في جميع أنحاء العالم. حيث يمكن للشركة في غضون دقائق من البث أن تتسلم جواباً بطلب عدم الإرسال ثانية أو جواباً شاكياً أو جواباً يقترح تحيات معينة أو جواباً يعبر عن رغبة في الشراء.
    6. أفضل مواقع الويب هي الأكثر إثارة للإهتمام ويتم تحديث هذه المواقع لإبقاء معلوماتها جديدة وبالتالي تحث الآخرين علي العودة لزيارتها مرة أخري.
    7. يمكن للشركات الصغيرة الوصول عبر الإنترنت إلي السوق الدولية بدون أن تكون لها البنية التحدّية للشركات الضخمة المتعددة الجنسية وتجعلها تقف علي قدم المساواة مع هذه الشركات في التنافس علي العملاء.
    8. مع الطبيعة الدولية للسوق عبر الإنترنت تلعب الإختلافات الحضارية والحساسيات الثقافية دوراً مهماً.
    9. مازالت مسألة تسديد مبالغ شراء المنتوجات والخدمات عبر الإنترنت غير أمنة حيث أنه من غير الأمن إرسال أرقام بطاقات الإئتمان المصرفية عبر الشبكات الحاسوبية الرقمية بسبب المخاوف الناجمة عن إمكانية إعتراضها وسرقتها.
    ** متطلبات التسويق الإلكتروني من الناحية الفنية (إنشاء موقع): تضم شبكة الإنترنت ملايين المواقع التجارية وعملية تأسيس موقع تجاري في ظ هذا الحجم الضخم من المواقع يختلف عن إفتتاح متجر في سوق تقليدية محدودة إذ يحتاج الأمر إلي عناية فائقة وتخطيط مفصل ومدروس. وقد وضع خبراء الأعمال والتسويق علي الإنترنت عشر خطوات لتأسيس وإطلاق موقع تجاري رقمي تتلخص فيما يلي:-
    1- تحديد الأهداف المطلوبة من الموقع التجاري علي الإنترنت حتى تغطي الإحتياجات وتعكس المعلومات المطلوب إظهارها للعملاء.
    2- تحديد عدد الزبائن والمناطق الجغرافية والشرائح السوقية التي سيتعامل معها الموقع وجمع معلومات دقيقة عن العملاء في هذه المناطق والشرائح.حيث تكون هناك حاجة لوضع أكثر من لغة علي الموقع أو وضع مواقع مختلف للدول,وتضم معلومات مختلفة عن كل دولة.
    3- تحديد الموازنة الخاصة بتكاليف خادم معلومات الموقع , تكاليف الصيانة ,تكاليف التسويق ,تكاليف تحديث الموقع.
    4- إشراك إدارات الشركة في عملية تأسيس وإطلاق الموقع التجاري للشركة ,فالعمل الإلكتروني يعني تحول أو تأسيس المنظمة علي أساس العمل الإلكتروني الشامل بمعني أن تفكر المنظمة بإسلوب إلكتروني.
    5- تحديد الحدود التقنية للمتصفحين (User) وتحديد الوسائط المتعددة التي تُؤمن الصوت والصورة وتحقق الإتصال بشكل جيد.
    6- وضع قائمة بمحتويات الموقع وعلاقتها بالعملاء المطلوبين كمرحلة أولية ثم تعديل هذه المحتويات مع تزايد عمليات العملاء.
    7- إختيار إسم للموقع ويفضل أن يكون صغيراً ورمزياً ومعبراً لسهولة التداول والتصفح.
    8- التأكد من فعالية صلات البريد الإلكتروني للموقع وسهولة الوصول إليه.
    9- إختيار شركة خاصة بتصميم المواقع يمكنها تصميم الموقع وتقديم خدمات منتظمة له.
    10- تسويق الموقع ,ويتم من خلال الإعلان عن الموقع في مواقع إعلانية أخري علي الإنترنت ,سواء بشكل محلي أو جولي ,وذلك حسب فئة المتصفحين المطلوب إجتذابها والسوق الذي يراد إختراقه.
    ** المجالات التي يخدمها التسويق الإلكتروني :
    يمكن لرجل التسويق الإعتماد علي الإنترنت في عدة مجالات منها:-
    1) البيع : يمكن من خلال الإنترنت.
    - إعداد كشوف بأسماء العملاء المتوقعين والبيانات الديموغرافية المتعلقة بهم.
    - إرسال العروض البيعية للعملاء.
    - مناقشة العملاء ومواجهة إعتراضاتهم.
    - تلقي الأوامر الشرائية منهم ومتابعة ذلك.
    2) الإعلان : يمكن إستخدام الإنترنت في التالي : ( أ- الإعلان عن المنظمة. ب- الإعلان عن منتوجاتها)
    3) المنتوجات الجديدة : يمكن الإعتماد علي الإنترنت في :
    - تلقي أفكار المنتوجات الجديدة من المصادر المختلفة( العملاء, الموردين , المخترعين.).
    - عقد المؤتمرات والإجتماعات الخاصة بالمنتوجات الجديدة.
    - الحصول علي البيانات والإحصائيات المنشورة التي تمكن إدارة التسويق من إجراء الدراسات الإقتصادية للمنتوجات الجديدة.
    - إختبار المزيج التسويقي المقترح قبل تعميم تسويقها.
    4) سياسات المنتوجات : يمكن من خلال الإنترنت:
    - الحصول علي البيانات اللازمة لإجراء التعديلات في (العبوة ,الغلاف ,الأسماء ,العلامات , , الخدمة , الضمان).
    - القيام بتقييمها تمهيداً لاتخاذ القرارات الملائمة المتعلقة بها.
    5) خدمة العملاء : يمكن الإعتماد علي شبكة الأنترنت في :
    - تلقي مطالب العملاء بشأن الخدمة تمهيداً لسرعة تلبيتها.
    - تسجيل البيانات المتعلقة بالعملاء وشكواهم وأسبابها وماذا تم فيها.
    - إيجاد صورة طيبة للمنظمة في المجتمع من خلال إعداد المواد اللازمة عن المنظمة وإنجازاتها وإرسالها لكل من يهتم بذلك.
    6) بحوث التسويق : يمكن من خلال شبكة الإنترنت :
    - جمع البيانات الثانوية عن الشركات المنافسة (التي لديها موقع علي الإنترنت) ,الإحصائيات المختلفة عن السكان , الدخل القومي محلياً أو دولياً , الدراسات والبحوث ,والإحصائيات السابقة عن الموضوعات المختلفة.
    - إرسال قوائم الأسئلة من خلال الإنترنت والحصول علي الإجابات عليها.
    - تنظيم المقابلات المتعمقة والمقابلات الجماعية.
    - تكوين قاعدة للبيانات والمعلومات بما يمكن من إعداد نظم متكاملة للمعلومات التسويقية.
    - مناقشة عروض وتقارير البحوث من خلال شبكة الإنترنت مع العملاء وتلقي مقترحاتهم وتعليقاتهم قبل إعدادها في شكلها النهائي.
    7) الشراء : من خلال الإنترنت يمكن:
    - الإتصال بالموردين لتحديد الإحتياجات نوعاً وكماً وفي الوقت المناسب.
    - تلقي العروض وتقييمها.
    - إرسال أمر التوريد للمورد.
    - متابعة تسليم الأصناف المطلوبة.
    *** قضايا الأمن والإنضباط علي الإنترنت والتبادل النقدي الإلكتروني
    النقص في الأمان علي الإنترنت كأداة أساسية للتسويق الإلكتروني ,هو موضع إهتمام رئيسي وهام ,وهو أحد العناصر الأساسية التي تُعيق تسويق المنتوجات إلكترونياً علي نطاق واسع.وإثبات المصداقية علي الإنترنت ليس بالأمر السهل. وتوجد هناك أمور ثلاث يجب تأمينها قبل إتمام أي صفقة بيع أو شراء علي الإنترنت وهي:-
    1) التأكد من خصوصية وسرية الصفقة.
    2) التأكد من هوية المستخدم وبالتالي السماح له بالوصول.
    3) الحصول علي مستوي مضمون من الأداء.
    وكذلك من وسائل تحقيق المحافظة علي أمن المعلومات إستخدام ما يسمي جدار الحماية (Firewall) الذي يضمن عدم وصول المعلومات إلا إلي أصحابها. أما فيما يتعلق بسداد قيمة المشتريات إالكترونياً ,فما زالت هناك إختبارات عديدة تجري للتبادل النقدي عبر الإنترنت لمنع حالات الإختراق والإختلاس.
    *** التسويق الإلكتروني كأداة للتميز في منظمات الأعمال
    *- قبل التعرض للميزة التنافسية التي يحققها التسويق الإلكتروني في علم الأعمال وخاصة في الدول النامية ,يجب الوقوف علي مدي ملائمة التسويق عبر الإنترنت للمنظمات,وماهي معايير نجاح هذا التسويق.
    *- مدي تبني المنظمات لتطبيق مفهوم التسويق الإلكتروني يحقق لها ميزة تنافسية بين منظمات الأعمال الاخري ,خاصة و أن التسويق الإلكتروني ما زالت تحيط به كثير من المعوقات والمشاكل التي تعيق تطبيقه علي نطاق واسع في مجال الأعمال ,مما يجعل كثير من الشركات تُحجم عن تطبيق هذا المفهوم.
    *- رغم المعوقات والمشاكل المرتبطة بالتسويق الإلكتروني ,إلا أن الشركات التي تطبق هذا المفهوم في العمل التسويقي تتحقق لها مزايا تنافسية تميزها عن الآخرين ومن أهم هذه المزايا التنافسية ما يلي:
    1. يوفر التسويق الإلكتروني للمنظمة فرصة التأمل مع سوق جماعي ضخم يمكن الوصول إليه والتسويق فيه والخروج عن الحدود المحلية وإمكانية التسويق علي نطاق عالمي ,وممارسة التسويق الإحترافي والعادي وهذا يعطي للمنظمة ميزة تنافسية.
    2. مواكبة التطورات الحديثة في مجال الأعمال من خلال إطلاق موقع تسويقي إلكتروني للمنظمة يعطيها ميزة تنافسية في التعامل مع العملاء ,حيث أنها تصل إليهم في كل مكان ووقت وبأدني تكلفة.
    3. الترويج للمنظمة علي نطاق واسع ( Mass promotion) يحقق لها ميزة تنافسية في الوصول إلي الشرائح التسويقية المستهدفة في أسرع وقت وبأقل تكلفة.
    4. الإلتزام بالمصداقية والقواعد الأخلاقية في مجال المعاملات التسويقية الإلكترونية يحقق للمنظمة ميزة تنافسية في عالم التسويق الإلكتروني ,حيث ا من أهم المعوقات التي تحد من إنتشار التسويق الإلكتروني عدم الإلتزام بالقواعد الإخلاقية في المعاملات.
    5. الإستجابة الفورية لطلبات العملاء ,وإتمام الصفقات في وقت قياسي من خلال عمليات التسويق الإلكتروني تحقق ميزة تنافسية هامة للمنظمة خاصة وان الوقت أحد أهم الموارد بالنسبة للأشخاص والمنظمات.
    6. إشراك العملاء في الجهود التسويقية والحوارات من خلال عمليات التسويق الإلكتروني تُعطي المنظمة ميزة تنافسية لدي الشرائح السوقية التي تسعي للتسويق لديها.
    7. يتميز التسويق الإلكتروني بإنخفاض تكاليفه مقارنة بالتسويق التقليدي ,مما يساعد علي طرح المنتوجات والخدمات بأسعار مقبولة لدي العملاء وهذا يُعطي للمنظمة ميزة تنافسية.
    8. تزايد الإهتمام بالإنترنت علي نطاق واسع خاصة بين قطاع رجال الأعمال والشركات التجارية, مع تقديم الإنترنت خدمات وفرص اكبر وأعظم في مجالات الإتصالات وجمع المعلومات والتسويق والصفقات التجارية ,وإرتباط المنظمة بهذه التقنية الحديثة يحقق لها ميزة تنافسية ,حيث أن هذا يوفر لها رؤية شاملة وواضحة لبيئة الأعمال,وهنا ينعكس بشكل مباشر وإيجابي علي أداء وجودة منتوجات وخدمات المنظمة ومركزها التنافسي.



    *** الخلاصة
    إن توظيف التسويق الإلكتروني ساهم في إنطلاق التسويق الإلكتروني في العالم بسرعة مذهلة خاصة وأن تكلفته منخفضة ,وهناك فرصة لإزدياد قدرته علي توسيع السوق ,حيث تم تأسيس آلاف الشركات المتخصصة في التسويق الإلكتروني ,وهذه الطريقة من التسويق أتاحت للعملاء الحصول علي المعلومات المطلوبة في شتي المجالات ,ولأغراض متعددة والحصول علي إحتياجاتهم من منتوجات الشركات العالمية ,بغض النظر عن موقع الشركة , حيث أن الشبكة العالمية للإنترنت قد أزالت الحواجز والحدود الجغرافية.


    إعداد طالب الماجستير
    هشام محمد محمد رضوان
    كلية الدراسات العليا

  2. #2
    الصورة الرمزية الزمخشرى
    الزمخشرى غير متواجد حالياً محترف
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    السودان
    مجال العمل
    مدير عام
    المشاركات
    61

    رد: دراسة عن توظيف التسويق الإلكتروني كأداة للتميز بمنظمات الأعمال

    موضــــــــــــــــــــــ ـــــــــــوع قيم كل الشكر

  3. #3
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    السودان
    مجال العمل
    مهندس زراعى _ مرشد تنموى
    المشاركات
    121
    صفحة الفيس بوك
    صفحة الفيسبوك لـ الطيب احمد

    رد: دراسة عن توظيف التسويق الإلكتروني كأداة للتميز بمنظمات الأعمال

    تحية واحترام 000 نشكركمعلى هذا الموضوع القيم مع خاااااالص الشكر
    [وياصاحى ليس السر فى السنوات لكنها

    فى المرء كيف يعيشها فى يغظة ام فى عميق ثبات

  4. #4
    الصورة الرمزية فنكي
    فنكي غير متواجد حالياً مبادر
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    فنكي
    المشاركات
    11
    صفحة الفيس بوك
    صفحة الفيسبوك لـ فنكي

    رد: دراسة عن توظيف التسويق الإلكتروني كأداة للتميز بمنظمات الأعمال

    اقدم لكم موقع يقدم دورات عن الازمة العالمية و من محتويات الدورة
    كيف تكسر حاجز الخوف وتتفادى الوقوع في مصيدة القطيع؟
    قانون التجاذب .. وكيفية استخدامه في تخطي الازمة العالمية
    قوانين الغموض وقواعد التعامل معها
    تفضلوا بدخول الموقع لمعرفه المزيد
    الازمة العالمية

موضوعات ذات علاقة
13 كتاب عن التسويق ( دراسة السوق - سلوك المشترين - إدارة المخازن - تخططي المبيعات - منافذ التوزيع - خدمات العملاء)
الكتب الثلاثة عشر هي : كتاب دراسة السوق كتاب سلوك المشترين كتاب إدارة المخازن كتاب تخطيط المبيعات كتاب إتصال سوقي كتاب منافذ التوزيع كتاب مهارات عرض... (مشاركات: 233)

دبلومة إدارة الأعمال والتسويق الجزء الأول التسويق والتسويق الإلكتروني
بسم الله الرحمن الرحيم اقدم لكم دبلومة إدارة الأعمال والتسويق أمل أن تساهم في تطوير الفكر الإداري لدى الوطن العربي ككل مع تمنياتي بدوام النجاح والتفوق... (مشاركات: 11)

كتاب التدريب الفعال بمنظمات الأعمال
في المرفقات كتاب " التدريب الفعال بمنظمات الأعمال " إعداد / أحمد الكردى . (مشاركات: 6)

مفاجأة التدريب الكبرى لصيف 2010 مع المدرب الدولي والخبير الدكتور / عبدالجليل الأنصاري / عالم التسويق الإلكتروني
هل تطمح أن تكون مدرب مؤهل وعالمي ؟ التحق معنا... (مشاركات: 0)

التخطيط الفعال للموارد البشرية بمنظمات الأعمال العصرية .
مقدمه: تحتاج أي منظمة إلى موارد بشرية تؤدي من خلالها النشاط الذي تقوم به، وعليه يجب أن تقوم المنظمة بتجديد احتياجاتها من أعداد ونوعيات مختلفة من الموارد... (مشاركات: 0)

أحدث المرفقات