صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 11 إلى 12 من 12

الموضوع: كن مبدعا وإكتشف نفسك أولا

  1. #1
    الصورة الرمزية علاء الزئبق
    علاء الزئبق غير متواجد حالياً مشرف المهارات النفسية ومهارات التفكير
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    HR & ISO
    المشاركات
    5,800

    كن مبدعا وإكتشف نفسك أولا

    إذا أردت ان تحسن من نفسك, يجب ان تتعلم كيف تكون مبدعا . إبتكار شىء جديد هو تجربه سعيده ومشوقه. كل لحظه تقضيها فى الإبداع سوف تٌغنى حياتك وتبعد الملل عنها.
    كن مبدعا وإكتشف نفسك أولا
    هل الإبداع صفه شخصيه أم يمكن تعلمه؟
    الإجابه هنا هى " نعم " يمكن تعلمه, كما أنه لا يرتبط بالشخصيه أى كان نوعها. هناك بعض الأشخاص مبدعين بطبيعتهم ــ لم يدربوا أنفسهم على التفكير بالطريقه التى هم عليها, بل وحتى لا يعرفوا إنهم مختلفين عن غيرهم. ومع ذلك الإبداع يمكن تعلمه والتدريب عليه مع الوقت لتصبح مبدعا مثلهم.

    • أنت مبدع :

    إن الإبداع ليس معناه أن تخترع شىء جديد بالكامل , إنما هو خلق روابط وعلاقات جديده بين الأشياء. إنك لست بحاجه أن تكون نوعا مختلفا من البشر لتكون مبدعا ــ أى شخص يمكنه عمل ذلك. الإبداع لا يعنى من تكون بل ماذا تفعل. إنك فقط تحتاج للبحث عن حلول متعدده بدلا من قبول حلا واحدا فقط لمسأله ما.

    • الإبداع يمكن تعريفه :ــ

    الإبداع هو قدرتك على جمع الأفكار بطريقه فريده أو إيجاد علاقات مفيده بين الأفكار أو الأشياء. أى فكره جديده هى مجموعه من العناصر القديمه التى أعيد ترتيبها أو صياغتها. كونك قادرا على تصميم توليفه جديده يعتمد على إيجاد العلاقات بين العناصر التى تبدو منفصله وغير متجانسه.

    • الإتجاه والميل الذهنى :ــ

    الأشخاص المختلفين لهم أفكار مختلفه تجاه الشىء نفسه. فى الحقيقه الأفكار تعتمد على طريقتك فى النظر للأشياء. من أجل أن تكون مبدعا عليك أن تغير نظرتك للأشياء . عليك أن تركز على التحليل للأفكار أكثر من البيانات عنها. كل ما هو مطلوب منك هو أن تغذى وتنمى تميزك حتى تظهر فى الزحام حولك. عندما تحاول أن تكون مبدعا, يجب أن تكون أفكارك فريده ومميزه ومؤثره فى نفس الوقت. ويحدث ذلك عندما تكون لاعبا جيدا فى الفريق وفى تقديم الخدمات أيضا, ولا تقف موقف المتفرج. شارك وكن إيجابيا .

    • أوصل الأفكار ببعضها :ــ

    من أقدم الوسائل لتوليد الأفكار هى وصل الأفكار الموجوده أصلا ببعضها بطريقه أو بأخرى. ويتم ذلك إما بوضعها مع بعضها فى سياق مختلف عن المعتاد. أو وصل فكرتين متضادتين معا. تعامل مع الأشياء التى يتقبلها الجميع دون تفكير, وأنظر إليها على أنها يمكن تعديلها أو الإضافه إليها بحيث تخرج بشكل جديد لم يألفه الناس وتصبح بذلك مبدعا.

    • الدافع الداخلى :ــ

    إذا لم يكن لديك الدافع الداخلى لإيجاد حلول وخلق أفكار جديده أو مواقف جديده, ستجد صعوبه فى الإبتكار أو التجديد أو حتى التغيير. إهتمامك يجب أن يكون كبيرا حتى تظل تبحث ولا تمل عن التشكيلات المختلفه بين الأفكار القديمه والمضاده لبعضها , وتخرج منها بشكل جديد مختلف عن ما كان موجودا ويصبح شيئا مبتكرا.

    • التفاؤل :ــ

    الشخص المبدع عاده يكون لديه إعتقادا عميقا بأن معظم المشاكل ( إن لم تكن جميعها ) لها حل, وإن أى تحدى مهما كان صعبا يمكن مواجهته. وليس معنى ذلك إن المبدعين سعداء طول الوقت أو لا يعانون أحيانا من الكآبه مثل باقى البشرــ الفرق إنهم عكس باقى البشرلا يكتفوا بالكآبه ولا يقفوا عاجزين أمام التحديات والمواقف الصعبه بل يبحثوا عن الحلول بين البدائل المتاحه حتى يجدوا الحل الجديد الذى يناسب المشكله ويتغلبوا عليها. أنت أيضا يمكنك أن تفعل مثلهم وتصبح مبدعا.

    • كن منافسا :ــ

    إذا إتبعت الإتجاه الصحيح , لن تجد صعوبه فى أن تعيد إكتشاف قدرتك على الإبداع . يمكن الإسراع فى هذه العمليه بإيجاد شيئا ما يهمك ويحفزك على الملاحظه والتفكير. إن أفضل وسيله لعمل ذلك هو ان تكون منافسا مع الأشخاص الذين يتنافسوا فى نفس المجال ولا تهرب من السباق. بالرغم من أن الأشخاص المبدعين جاؤا من خلفيات متنوعه , نجد أن لديهم شيئا مشتركا ــ إنهم يحبون ما يفعلون. أنت أيضا أحب ما تفعل حتى تبدع فى تنفيذه.

    • النظر إلى المشاكل على أنها فزوره مشوقه ومثيره للأهتمام :ــ

    إن أحد مشاكل مجتمعاتنا إننا ننظر للمشاكل والعقبات على أنها شىء غير مقبول أو عقبات تقف فى طريق تقدمنا أو تحقيق ما نتمناه. دائما نتجنب الألم, ولذلك لا نشعر أو نرى الأعراض التى قد تخبرنا أن هناك شيئا هاما يحدث. المبدع ينظر للمشكله على أنها شيئا طبيعيا وعاديا من الحياه ــ فى الحقيقه يكون لديه إنبهارا بالمشكله وبنجذب إليها وعلى الفور يعمل على إيجاد البدائل لحلها ولا يتجاهل وجودها حتى لا يتألم. إنه يعتبرالمشكله فزوره مع التركيز والتفكير يمكن حلها ومواجهتها حتى لو تحمل شىء من الألم. لتكون مبدعا تشجع و كن مواجها ولا تتهرب.

    • التعلم عمليه لا تنتهى :ــ

    كن مبدعا وإكتشف نفسك أولا
    شىء آخر هام يجب وضعه فى الإعتبار لتصبح مبدعا هو أن التعليم " عمليه لا تنتهى " , لذلك يجب دائما أن تكون مرحبا بتعلم ما هو جديد. لا يجب أن تضيع أى شىء يقدم لك فرصه للتعلم. زياده التعلم تمكنك من أن تصبح مبدعا بصوره فعاله, خاصه عند محاولتك إكتساب صفه الإبداع.
    مع شىء من التغيير فى نظرتك للأمور وفى أنشطتك, يمكنك بسهوله إعاده إكتشاف قدراتك الإبداعيه. أحيانا نرى إن الشخص المبدع يمر بمرحله من التعتيم الذهنى ولا يجد أى فكره تدور فى رأسه ويشعر أن تفكيره مشلول لا يعمل. ليس معنى ذلك إنك توقفت عن الإبداع ولن تكون مبدعا مره أخرى, إطمئن , أنها لحظه سكون و راحه لعقلك وستمر وتعود لإبداعك ,المهم لا تتوقف عن التعلم حتى تبدأ الأفكار للتوارد مره أخرى وبإتقان أكثر.

    • خيال مرن :ــ

    إن الشخص المبدع الحقيقى له هذه القدره المذهله لرؤيهمشكله ما أو تحدى ما مع رؤيته للحل فى نفس اللحظه, كما أنه قادر على جمع الأفكار الغير مترابطه فى ومضات متوافقه تبدو بسيطه ولكنها قد تكون مستحيله للشخص المتوسط. أنت أيضا يمكنك عمل ذلك. لا ترتبك عند مواجهه أى مشكله. إهدأ وفكر فى الحل وليس فى المشكله. ما حدث قد حدث, المهم كيف نعمل على إصلاحها ونبدع فى الخروج من هذا الموقف بحل يزيل كل الآثار بل ويفيد.

    • عدم الرضا البناء :ــ

    إن أى شخص لديه وعى بما هو خطأ فى العالم من حوله ويشعر بعدم الرضا تجاه ذلك وفقط , ولا يحاول عمل شىء حيال ذلك ــ لكن الشخص المبدع هو من يأخذ موقفا بناء فيما يتعلق بهذا الوعى ولا يسمح لنفسه أن يغوص في هذه الأخطاء ويغرق ــ إنه يأخذ عدم الرضا هذا بطريقه إيجابيه, ويجعله حافزا لعمل شىء بناء له فائده له ولمن حوله ويعمل على إصلاح هذا الخطأ.
    مشاركتك تزيد تقيمك وتقدر بها أعضاء المنتدي




    Our relationship with God must be perfect
    هذا ديننا www.islam-guide.com
    عليك بطريق الحق و لا تستوحش لقلة السالكين و إياك و طريق الباطل و لا تغتر بكثرة الهالكين

    ياقارئ خطي لا تبكي على موتــــي فاليوم أنا معك وغداً في التراب
    و يا ماراً على قبري لا تعجب من أمري بالأمس كنت معك وغداً أنت معي
    أمـــوت و يـبـقـى كـل مـا كـتـبـتـــه ذكــرى فيـاليت كـل من قـرأ خطـي دعالي



  2. 2 أعضاء قالوا شكراً لـ علاء الزئبق على المشاركة المفيدة:

    فارس النفيعي (28/11/2010), فهد 99 (28/11/2010)

  3. #11
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    الإمارات العربية المتحدة
    مجال العمل
    اعمال مالية
    المشاركات
    5

    رد: كن مبدعا وإكتشف نفسك أولا

    استاذ عللاء بصراحة انت المبدع باختيارك هذا الموضوع
    و الشكر موصول للمنتدى العربي لادارة الموارد البشرية

  4. #12
    الصورة الرمزية مـي
    مـي غير متواجد حالياً تحت التمرين
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    الإمارات العربية المتحدة
    مجال العمل
    كمبيوتر/تقنية معلومات
    المشاركات
    1

    رد: كن مبدعا وإكتشف نفسك أولا

    اعترف ....باني مبدعه و لله الحمد ^_^

    شكرا لك

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
موضوعات ذات علاقة
اعرف من تعمل معهم أولا
اعرف من تعمل معهم !! خلال تفقده للمصنع لاحظ المدير شابا مستندا الى الحائط ولايفعل اي شيئ ، اقترب من الشاب وقال له بهدوء كم مكسبك ؟؟ كان الشاب هادئا... (مشاركات: 1)

هل العميل دائما أولا ؟
نسمع عبارة تتردد في المؤسسات إن " العميل على حق دائماً " وان العميل أولا ... فمن هو العميل بالنسبة للإدارة وهل صحيح إن العميل دائما على حق ؟ وكيف يكون على حق... (مشاركات: 1)

إكتشف قدراتك أولا
قبل البحث عن وظيفة عليك أن تتعرف على اهتماماتك وقدراتك ومهاراتك، والاهتمام أو الميل هو الشيء الذي ترغب أو تفضل أن تعمله مثل الألعاب الرياضية وزراعة الأزهار... (مشاركات: 0)

أسرار التميّز الياباني .. الموظف أولا «1 من 3»
د.سعود بن عبد العزيز الشبيلي يهدف هذا المقال - ضمن سلسلة مقالات - إلى تحليل أسرار التميز الياباني التي ساهمت في تحقيق معجزة اقتصادية بكل المقاييس بعد الحرب... (مشاركات: 0)

أيهما يأتي أولا ......إصلاح الرواتب والأجور أم التدريب والتأهيل
في الوقت الذي نتحدث فيه بشكل دائم عن أهمية تدريب وتأهيل موظفي القطاع العام لرفع سويتهم، نتساءل وبشكل جدي كيف يمكن الاحتفاظ بموظفينا بعد تأهيلهم دون اصلاح... (مشاركات: 0)

أحدث المرفقات