النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: مخاطر بيئة العمل .. (1) المخاطر الطبيعية (الفيزيائية) .. (ب) الإشعاعات

  1. #1
    الصورة الرمزية فارس النفيعي
    فارس النفيعي غير متواجد حالياً مشرف باب السلامة المهنية وتقليل الأخطار
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    السلامة المهنية
    المشاركات
    3,173

    مخاطر بيئة العمل .. (1) المخاطر الطبيعية (الفيزيائية) .. (ب) الإشعاعات

    الإشعاعات:
    توجد الإشعاعات في كل جزء من حياتنا. والإشعاعات قد تحدث بطريقة طبيعية في الأرض ويمكن أن تصل إلينا من الإشعاعات القادمة من الفضاء المحيط بنا. وكذلك يمكن أن تحدث الإشعاعات طبيعيا في الماء الذي نشربه أو في التربةِ ِوفي مواد البناء (عنصر الرادون من الأرض والعناصر المشعة الموجودة في الأرض).وقد تحدث الإشعاعات نتيجة صناعتها بواسطة الإنسان مثل الأشعة السينية، محطات توليد الكهرباء بالطاقة الذرية أيضا في كاشفات الدخان.
    ويُعرف الإشعاع بأنه إصدار طاقة على شكل أمواج أو جسيمات من مصادر طبيعية أو صناعية.
    § مصادر الإشعاعات:
    · مصادر طبيعية: وتنقسم إلى الأنواع التالية :
    ü أشعة كونية: التي تنشأ بين النجوم وفي الفضاء الخارجي ومن الانفجارات الشمسية.
    ü أشعة أرضية: منبعثة من باطن الأرض وسطحها بفعل وجود بعض المواد المشعة في الصخور كالبوتاسيوم واليورانيوم وغاز الرادون المشع الذي يتسرب من الأرض في كل أنحاء العالم بفعل تفكك بعض الفلزات المشعة كاليورانيوم.

    · مصادر صناعية: وتنقسم إلى الأنواع التالية :
    ü أجهزة توليد الأشعة السينية.
    ü في مجال التعليم والبحث العلمي: مختبرات الفيزياء النووية، بحوث الصيدلة الإشعاعية، التطبيقات الزراعية.
    ü المصادر الطبية: تطبيقات إشعاعية تشخيصية وتداخلية، معالجة إشعاعية، طب نووي.
    ü المفاعلات والتفجيرات النووية.
    ü الممارسات الإشعاعية في المجال الصناعي والزراعي: تصوير إشعاعي صناعي، سبر آبار، مقاييس نووية، مقاييس رطوبة وكثافة.

    § أنواع الإشعاع: تنقسم الإشعاعات من حيث تأثيرها على الإنسان والبيئة إلى نوعين هما:

    · الإشعاعات المؤينة: تحمل شحنات موجبة وسالبة ذات نشاط كيميائي عالي يدفعها للتفاعل مع مكونات الخلايا الحية مما يسبب تأذي الخلايا وموتها، وأنواعها هي:
    ü أشعة ألفا: قوة الاختراق لجسيمات ألفا ضعيفة جدا حيث أنها تفقد طاقتها بمجرد خروجها من العنصر المشع. ومن الممكن أن تسبب أذي وضرر صحي في الأنسجة خلال المسار البسيط ويتم امتصاص هذه الأشعة بالجزء الخارجي من جلد الإنسان ولذلك لا تعتبر جسيمات ألفا ذات ضرر خارج الجسم ولكن من الممكن أن تسبب ضرر كبير إذا تم استنشاقها أو بلعها.
    ü أشعة بيتا: قوة الاختراق والنفاذ لدقائق بيتا أكبر من قوة النفاذ لأشعة ألفا. وبعض دقائق بيتا يمكنها اختراق الجلد وإحداث تلف به وهي شديدة الخطورة إذا تم استنشاق أبخرة أو بلع المادة التي تنبعث منها أشعة بيتا.
    ü أشعة جاما: ذات قوة اختراق عالية جدا ويمكنها بسهولة اختراق جسم الإنسان أو امتصاصها بواسطة الأنسجة ولذلك تشكل خطرا إشعاعيا عاليا علي الإنسان.
    ü الأشعة السينية: خواصها شبيهة بخواص أشعة جاما ولكن تختلف في المصدر حيث تنبعث الأشعة السينية من عمليات خارج نواة الذرة بينما تنبعث أشعة جاما من داخل نواة الذرة. وقوة الاختراق والنفاذية للأشعة السينية أقل من أشعة جاما، وتعتبر من أكثر مصادر تعرض الإنسان للإشعاع حيث يتم استخدامها في عديد من العمليات الصناعية الطبية.

    o المهن المنطوية على خطر التعرّض إلى الإشعاعات المؤينة:
    ü عمال مناجم اليورانيوم ومطاحنه.
    ü العاملون في المفاعلات الذرية ومنشآت الطاقة النووية.
    ü الأطقم الجوية ورواد الفضاء.
    ü عمال التصوير بالأشعة صناعيًا (بمن فيهم القائمين بأعمال حقلية تشمل عمليات لحام الأنابيب).
    ü بعض العاملين الصحيين (المصورين الإشعاعيين، الطب النووي، التعامل مع النفايات الطبية المشعة).
    ü عمال إنتاج النيوكليدات المشعة.
    ü العلماء الذين يستخدمون مواد نشطة إشعاعيًا لأغراض البحوث.
    ü عمال الدهانات المضيئة.
    ü في الحوادث الجسيمة يمكن أن يتعرّض العاملون في المنشآت النووية وعمال الإنقاذ والقاطنون في الجوار من عموم المواطنين إلى تعرّضات إشعاعية مفرطة.

    o وسائل الوقاية من الإشعاعات: توجد ثلاث طرق للحماية من خطر الإشعاعات هي:

    ü الزمن Time: في حالة تقليل زمن التعرض (الزمن الذي يقضيه الشخص بجوار مصدر الإشعاع) بالتالي سوف تقل كميات الإشعاع التي يتعرض لها الشخص.
    ü المسافة Distance: كلما زادت المسافة بين الشخص وبين المصدر المشع قلت نسبة التعرض (حسب قانون التربيع العكسي).
    ü الحواجز Shields: بزيادة الحواجز حول المصدر المشع سوف تقلل التعرض. وكل نوع من أنواع الإشعاعات يتم وضع الحواجز المناسبة لعزله حسب قدرته علي الاختراق.



    o الوقاية من الإشعاعات المؤينة:
    v في حالة التعامل مع إشعاعات من جسيمات ألفا فان إجراءات الوقاية تتمثل في التالي:
    ü يمكن إيقاف هذه الجسيمات بطبقة رقيقة من الورق لكون خطرها الخارجي سطحي لذا يتوجب الحذر عند العمل مع مواد مشعة مصدرة لهذه الجسيمات لئلا تحدث أي تلوث.
    ü أما إذا دخلت عن طريق الفم فالخطر منها كبير جدًا وخاصة إذا كان نصف عمر المواد المشعة طويلا.
    ü يجب الابتعاد ماأمكن عن استخدام هذه المواد وارتداء الألبسة الواقية المناسبة أثناء العمل.

    v في حالة التعامل مع إشعاعات من جسيمات بيتا فان إجراءات الوقاية تتمثل في التالي:
    ü يجب الابتعاد ماأمكن عن استخدام هذه المواد والابتعاد عن مكان وجودها.
    ü تقليل فترة التعرض أو الوقوف بجانبها لأقل مدة ممكنة.

    v في حالة التعامل مع أشعة جاما فانه يكمن خطرها في إمكانية اختراقها داخل الجسم، لذا يتوجب استخدام درع من الرصاص.

    v في حالة التعامل مع الأشعة السينية فان إجراءات الوقاية تتمثل في التالي:
    ü يجب أن يقف مشغلوا الأجهزة خلف حاجز رصاصي.
    ü ارتداء ألبسة واقية.

    o إجراءات السلامة في المعامل:
    ü يجب أن يكون جميع العاملين في المعمل علي علم ودراية من مخاطر المواد المشعة التي يتم التعامل معها.
    ü يمنع الأكل والشرب والتدخين كذلك استعمال أدوات التجميل في المعمل.
    ü يمنع منعا باتا استخدام الماصة بالفم في حالة التعامل مع السوائل المحتوية علي مواد مشعة.
    ü عدم تخزين أية مواد غذائية في ال###### أو المبردات الخاصة بالمواد المشعة.
    ü يجب عدم تناول المواد المشعة بالأيدي ويتم استخدام الملاقط المخصصة لذلك.
    ü يجب غسيل الأيدي بالماء والصابون بعد انتهاء العمل.
    ü يجب استخدام وسائل الكشف عن الإشعاع من قبل العاملين بالمعمل.
    ü يجب تثبيت لافتات التحذير المناسبة علي مدخل المعمل(CAUTION RADIO ACTIVE MATERIAL)
    ü في المناطق التي يبلغ فيها مستوي الإشعاع الذي يتعرض له الشخص 5 مللي ريم في الساعة ، يجب أن يتم وضع اللافتات التحذيرية المناسبة عليها.
    ü جميع الحاويات التي تستخدم لتخزين المواد المشعة يجب وضع اللافتات التحذيرية المناسبة عليها.
    ü ضرورة استخدام معدات الوقاية الشخصية اللازمة للحماية من مخاطر الإشعاع (القفازات النظارات ...)
    ü عدم السماح لأي شخص بالمعمل داخل منطقة الإشعاع في حالة وجود أية جروح في جسمه.
    ü يتم نقل المواد المشعة بين المعامل المختلفة داخل الحاويات المخصصة لها.

    o التعامل مع تسرب المواد المشعة:
    ü إعلام الجميع لإخلاء المكان الذي حدث به التسرب.
    ü إبلاغ المسئول عن السلامة الخاصة بالإشعاعات.
    ü إغلاق جميع الأجهزة التي تنتج المواد المشعة.
    ü إغلاق جميع شفاطات ومراوح التهوية .
    ü إجراء الفحص اللازم إذا حدث التسرب على ملابس العاملين.
    ü استخدام المعدات والأدوات الماصة لاحتواء التسرب.

    · الإشعاعات غير المؤينة: هي إشعاع ذو طاقة منخفضة نسبياً، وبذلك فإنه لايملك طاقة كافية لتأيين الذرات أو الجزيئات، ويتواجد في نهاية الطيف الكهرومغناطيسي. ومع ذلك فهي تعتبر أقل خطورة من الإشعاع المؤين، والإكثار من التعرض للإشعاع غير المؤين قد يسبب مشاكل صحية. ومصادر الإشعاع غير المؤين تتضمن الآتي:
    ü الأشعة فوق البنفسجية.
    ü الأشعة المرئية والليزر.
    ü الأشعة تحت الحمراء.
    ü الموجات المكروية.
    ü الموجات اللاسلكية.
    ü الضوء المرئي العادي.
    ü خطوط الكهرباء.
    ü موجات الراديو.
    ü المايكروويف.

    o هنالك مخاوف صحية تصاحب التعرض للحقول المغناطيسية القريبة من خطوط الكهرباء، وهذه المشكلة مثيرة للجدل فمن الواضح أن إشعاع التردد المنخفض (ELF) يحيط بنا كل يوم، لكن خطورة التعرض له تعتمد على قوة مصدره، وكذلك تعتمد على المسافة وزمن التعرض. الأبحاث على ELF تركز على مشاكل السرطان والمشكلات الإنجابية. لاتوجد صله محددة بين إشعاع ELF وهذه الأمراض، لكن الدراسات أظهرت صلات مبدئية.
    o تأتي معظم ترددات الراديو ( Radio Frequency ) وإشعاع الميكروويف ( Microwave ) من الراديو، التلفاز، أفران الميكروويف، والهواتف النقالة. تتداخل موجات الترددات اللاسلكية والميكرويف على حد سواء مع موجات أجهزة تنظيم النبض الاصطناعية والسماعات الصناعية وكذلك مزيلات الرجفان لذا يجب على مستخدميها أخذ الاحتياطات اللازمة. تصدرت المخاوف في السنوات الأخيرة من إشعاع الهواتف النقالة عناوين الصحف. وبالرغم من عدم وجود صلة مؤكدة بين استخدام الهاتف النقال والقضاياالصحية، إلا أن الاحتمالات موجودة. ومرة أخرى، فإن كل ذلك يتعلق بزمن التعرض للإشعاع. فالتعرض لكمية كبيرة من الترددات اللاسلكية يمكنها أن ترفع من حرارة الأنسجة، والتي بدورها يمكن أن تضر الجلد أو العينان أو أن ترفع من حرارة الجسم. يوصي بعض الخبراء باستخدام سماعات إذا كنت تستخدم هاتفك النقال بشكل متكرر لفترات طويلة.
    o تمتص جلودنا وأعيننا الأشعة تحت الحمراء على شكل حرارة. لذا فإن كثرة التعرض لها يمكن أن ينتج حروق وآلام. والتعرض المفرط للأشعة فوق البنفسجية يعنينا بسبب عدم وجود أعراض مباشرة. ومع ذلك، فإنه يمكن للتأثيرات أن تتطور بسرعة فيما بعد على شكل حرقة شمس أو إلى أسوأ من ذلك. وإن التعرض المفرط لها يمكن أن يؤدي إلى سرطان الجلد أو إعتام عدسة العين والجهاز المناعي، وتعد الأضواء السوداء وأدوات اللحام من مصادر الأشعة فوق البنفسجية بجانب ضوء الشمس.
    o يبعث الليزر أشعة تحت الحمراء، والمرئية وفوق البنفسجية والتي يمكن أن تكون خطرة على الجلد والعينين يجب على الأشخاص الذين يعملون مع الليزر أن يرتدوا معدات واقية على العينين، واليدين، والذراعين.
    التعديل الأخير تم بواسطة فارس النفيعي ; 20/12/2010 الساعة 10:41

  2. #2
    الصورة الرمزية فارس النفيعي
    فارس النفيعي غير متواجد حالياً مشرف باب السلامة المهنية وتقليل الأخطار
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    السلامة المهنية
    المشاركات
    3,173

    رد: مخاطر بيئة العمل .. المخاطر الطبيعية (الفيزيائية) .. (2) الإشعاعات

    الإشعاع المؤين Ionizing Radiation
    توجد ثلاثة أنواع رئيسية من الإشعاع المؤين قد توجد في الإشعاعات التي يصنعها الإنسان كذلك في الإشعاع الطبيعي وهي دقائق ألفا (Alpha Particles) ، دقائق بيتا (Beta Particles) ، وأشعة جاما (Gamma Rays)

    ü دقائق ألفاAlpha Particles : يمكن إيقاف مسار أشعة ألفا بواسطة قطعة من الورق أو بواسطة جسم الإنسان ولكن لو تم استنشاق أبخرة المادة التي تشع منها دقائق ألفا أو بلعها ودخولها إلى الجسم نتيجة وجود جرح به فإنها تكون مؤذية جدا.

    ü دقائق بيتا Beta Particles : لا يمكن إيقاف دقائق بيتا بواسطة قطعة الورق ويمكن إيقاف سريان هذه الأشعة بواسطة قطعة من الخشب ، وقد تسبب أذى جسيم إذا اخترقت الجسم.

    ü أشعة جاما Gamma Rays : من أخطر أنواع الإشعاعات ولها قوة اختراق عالية جدا ، أكبر بكثير من أشعة ألفا وأشعة بيتا. ويمكن إيقاف سريانها بواسطة حاجز من الكونكريت. وتقع أشعة إكس من ضمن تقسيمات أشعة جاما ولكنها أقل قدرة على الاختراق من أشعة جاما.


    الأضرار الصحية للإشعاع المؤين: الأضرار الصحية للإشعاع تعتمد على مستوي الإشعاع الذي يتعرض له الإنسان، ويؤثر الإشعاع على خلايا الجسم ويزيد من احتمالات حدوث السرطان والتحولات الجينية الأخرى التي قد تنتقل إلى الأطفال، وفي حالة ما يتعرض الإنسان إلى كمية كبيرة من الإشعاع قد تؤدي للوفاة.

    v جسيمات ألفا Alpha Particles : قوة الاختراق لجسيمات ألفا ضعيفة جدا حيث أنها تفقد طاقتها بمجرد خروجها من العنصر المشع. ومن الممكن أن تسبب أذي وضرر صحي في الأنسجة خلال المسار البسيط ويتم امتصاص هذه الأشعة بالجزء الخارجي من جلد الإنسان ولذلك لا تعتبر جسيمات ألفا ذات ضرر خارج الجسم ولكن من الممكن أن تسبب ضرر كبير إذا تم استنشاقها أو بلعها (ابتلاع المادة المشعة التي تخرج منها أشعة ألفا).

    v جسيمات بيتا Beta Particles : قوة الاختراق والنفاذ لدقائق بيتا أكبر من قوة النفاذ لأشعة ألفا. وبعض دقائق بيتا يمكنها اختراق الجلد وإحداث تلف به وهي شديدة الخطورة إذا تم استنشاق أبخرة أو بلع المادة التي تنبعث منها أشعة بيتا.ويمكن إيقاف انبعاثها برقائق بسيطة من الألمنيوم أو الخشب.

    v أشعة جاما Gamma Ray : ذات قوة اختراق عالية جدا ويمكنها بسهولة اختراق جسم الإنسان أو امتصاصها بواسطة الأنسجة ولذلك تشكل خطرا إشعاعيا عاليا على الإنسان. يمكن إيقاف انبعاثها بواسطة الكونكريت أو الرصاص.

    v أشعة إكس X – Rays : خواصها شبيهة بخواص أشعة جاما ولكن تختلف في المصدر حيث تنبعث أشعة إكس من عمليات خارج نواة الذرة بينما تنبعث أشعة جاما من داخل نواة الذرة.قوة الاختراق والنفاذية لأشعة إكس أقل من أشعة جاما وتعتبر أشعة إكس من أكثر مصادر تعرض الإنسان للإشعاع حيث يتم استخدامها في عديد من العمليات (الصناعية، الطبية).يمكن إيقاف قدرتها على الاختراق بواسطة شريحة من الرصاص سمكها مليمترات قليلة.

    يمكن أي يؤدي الإشعاع المؤين (إدخال طاقة إلي خلايا الجسم) إلى إحداث تغييرات في التوازن الكيميائي لخلايا الجسم وبعض هذه التغيرات قد يؤدي إلى خلل في السائل الذري للإنسان (DNA) وبالتالي يؤدي إلى تحولات جينية خطيرة قد تنتقل أيضا إلى الأطفال بعد ولادتهم.

    التعرض لكميات كبيرة من الإشعاع قد يؤدي إلي حدوث أمراض خلال ساعات أو أيام وقد يؤدي للوفاة خلال 60 يوما من التعرض، وفي حالات التعرض لكميات كبيرة جدا من الممكن أن تحدث الوفاة خلال ساعات قليلة.

    وأعراض الإصابة بالإشعاع المؤين قد تحدث خلال فترة طويلة، على سبيل المثال في سرطان الدم Leukemia خلال سنتان. نتيجة لتراكم المواد المشعة بالجسم.

    معظم المعلومات عن تأثير الإشعاع على الإنسان يتم الحصول عليها من الدراسات التي أجريت على الناجين من القنابل الذرية التي ألقيت على ناجازاكي وهيروشيما (حوالي 100.000 شخص).


    http://kenanaonline.com/adelyousef21/

  3. #3
    الصورة الرمزية تامر شراكي
    تامر شراكي غير متواجد حالياً مشرف باب السلامة المهنية وتقليل المخاطر
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    تدريس وتدريب
    المشاركات
    1,398
    صفحة الفيس بوك
    صفحة الفيسبوك لـ تامر شراكي

    رد: مخاطر بيئة العمل .. المخاطر الطبيعية (الفيزيائية) .. (2) الإشعاعات

    موضوع ممتاز
    بارك الله فيك و نرجو اكمال السلسة

  4. #4
    الصورة الرمزية فارس النفيعي
    فارس النفيعي غير متواجد حالياً مشرف باب السلامة المهنية وتقليل الأخطار
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    السلامة المهنية
    المشاركات
    3,173

    رد: مخاطر بيئة العمل .. (1) المخاطر الطبيعية (الفيزيائية) .. (ب) الإشعاعات

    شكرا لك اخي تامر على مرورك الجميل بجمال عباراتك المحفزة ..

    جزاك الله خيرا وبارك فيك ... .

موضوعات ذات علاقة
السلامة والصحة المهنية وتأمين بيئة العمل - قانون العمل المصري
السلامة والصحة المهنية وتأمين بيئة العمل http://www.misr.gov.eg/arabic/images/space.gif... (مشاركات: 17)

مخاطر بيئة العمل .. (1) المخاطر الطبيعية (الفيزيائية) .. (أ) الحرارة
الحرارة: والحرارة هي إحدى أشكال الطاقة ويمكن أن تنتج الحرارة في بيئة العمل من مصادر طبيعية مثل أشعة الشمس أو صناعية مثل الأفران وغيرها. حيث يتم تبادل الحرارة... (مشاركات: 3)

السلامة والصحة المهنية وتأمين بيئة العمل - قانون العمل المصري
(مشاركات: 13)

بيئة العمل الفعالة (1) .. ما هي بيئة العمل الفعالة؟
في عام 1924م في مصنع هاوثورن إليكتريك في شركة ويسترن إليكتريك التابع لشركة التلغراف والتليفون الأمريكية AT&T بدأ فريق العمل الإداري بقيادة "إلتون مايو" بإجراء... (مشاركات: 0)

غرفة الشرقية تنظم ملتقى بيئة العمل في المملكة نحو بيئة عمل أفضل
غرفة الشرقية تنظم ملتقى بيئة العمل في المملكة نحو بيئة عمل أفضل الدمام : واس أكد عدنان بن عبدالله النعيم أمين عام غرفة الشرقية أن ملتقى "بيئة العمل... (مشاركات: 0)

أحدث المرفقات