النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: مخاطر بيئة العمل .. (1) المخاطر الطبيعية (الفيزيائية) .. (ز) التهوية

  1. #1
    الصورة الرمزية فارس النفيعي
    فارس النفيعي غير متواجد حالياً مشرف باب السلامة المهنية وتقليل الأخطار
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    السلامة المهنية
    المشاركات
    3,173

    مخاطر بيئة العمل .. (1) المخاطر الطبيعية (الفيزيائية) .. (ز) التهوية

    التهوية:
    هي توفير هواء نقي باستمرار في بيئة العمل وذلك أما باستخدام التهوية الطبيعية أو الصناعية وقد تكون التهوية عامة أو موضوعية أو كليهما .

    § أنواع التهوية: هناك نوعان من التهوية هما:
    ü التهوية الموضعية: عادة ما يعتمد هذا النوع على آلية السحب، بناء على مبدأ جهاز التنظيف بالتفريغ الهوائي، وذلك لنزع الملوثات من الهواء. في الوقت الحاضر، يُستخدم في الصناعة أسلوبان شائعان من التهوية الموضعية هما :
    v يُسحب الدخان إلى حوض مفتوح ذي شقوق جانبية ومنظومة مغلقة، ينقل من خلالها الدخان بعدئذ إلى مكان للتخلص بعيداً عن العمال.
    v يُسحب الدخان إلى مظلة مغلقة فوق الملوث ويُخرج الدخان من خلال قناة تهوية.
    هذا النوع فعال جداً عندما تكون درجة حرارة ملوثات الهواء مرتفعة. وإن تطبيق التطويق الجزئي كالساتر الذي يوضع حول عمال اللحام بالإضافة إلى نظام التهوية الموضعية معاً هو أحد أفضل الحلول للتحكم بالمواد السامة. يجب أن يتم تشغيل هذا النوع من النظام قريباً ما أمكن من مصدر العوامل الخطرة وذلك لتخفيض انتشارها.
    ü التهوية العامة: وتُستخدم للمحافظة على مكان العمل مريحاً، وهي أحد أقل طرق التحكم بالمخاطر فعالية، لكنها هي أحد أكثر الطرق شيوعاً في الاستعمال. يهدف أي نظام تهوية عامة إلى نزع الهواء الملوث واستبداله بهواء نقي. إن هذا النظام لا يقوم فعلاً بنزع العوامل الخطرة من الهواء، إنه ببساطة يخفض المقادير في الهواء إلى مستويات تُعتبر مأمونة من أجل التنفس. تعتمد فعالية نظام التهوية العامة على عدة عوامل تشتمل على سرعة انبعاث العامل الخطر إلى الهواء، وكمية وسرعة الهواء النقي الداخل، وكيفية نزع الهواء الملوث.

    § طرق التهوية: يمكن تأمين تهوية مكان ما بثلاث أنواع من التهوية :
    ü التهوية الطبيعية: وتعتمد على تغيير هواء بيئة العمل من خلال الاستفادة من سلوك الهواء الطبيعي عن طريق قوى الحمل الحراري، قوى الرياح. وذلك من خلال الأبواب والشبابيك والفتحات المعدة لهذه الغاية في التصميم الهندسي للبناء. ومنه فإن التهوية الطبيعية تعتمد على عدة عوامل أهمها:
    v سرعة واتجاه حركة الهواء في الخارج.
    v فرق درجة الحرارة بين جو الموقع أو المبنى والهواء الخارجي التي تؤثر على قوى الحمل الحراري.
    v مواصفات البناء: من حيث حجم البناء، التصميم الهندسي للبناء وتوزع الفتحات (الأبواب والشبابيك والفتحات الخاصة بالتهوية)، المواد المستخدمة في البناء.
    ü التهوية الميكانيكية (باستخدام مراوح): حركة الهواء قسرية وتتم بواسطة مروحة حيث يساق مقدار معين من الهواء داخل الغرفة المراد تهويتها عن طريق فوهات إرسال خاصة ويمكن أن تكون تجهيزات التهوية جزء من تجهيزات تكييف الهواء.
    ü التهوية المشتركة (باستخدام التهوية الطبيعية والمراوح): وفيها يتم اعتماد التهوية الطبيعية كمصدر أساسي للتهوية مع إضافة مراوح مساعدة لإدخال وإخراج هواء إضافي.



    § تستخدم التهوية في أماكن العمل والأماكن العامة لعدة أسباب منها ما يلي:
    ü لتوفير الهواء النقي للتنفس.
    ü طرد ماعلق بجو العمل من شوائب كالأدخنة والأتربة والغازات والروائح الكريهة وكذلك الحرارة والرطوبة والبرودة.
    ü لتوفير الجو الصالح لأداء الأعمال بالكفاءة المطلوبة .
    ü للوقاية من الحرائق والإنفجارات .



    § الأسباب الرئيسية لفساد جو العمل وسوء التهوية (تأثيرات سوء التهوية):
    ü عدم وجود نافذ التهوية بالقدر الكافي .
    ü كثرة ازدحام المكان بالعمال والأشخاص .
    ü وجود أفران أو مصادر احتراق وحرارة.
    ü وجود عمليات تصدر عنها أبخره أو روائح أو أتربة .
    ü سد أو أغلاف فتحات التهوية بمواد مخزنة.
    ü غلق الأبواب والنوافذ وهي المصدر الوحيد للتهوية.



    § أسس تنظيم التهوية في أماكن العمل :
    ü أن لا تقل منافذ التهوية عن 1% من مساحة الأرضيةللمكان .
    ü ضمان وجود فراغ لكل عامل لا يقل عن 10 متر مكعب من جو العمل .
    ü عزل مصادر الحرارة والبرودة .
    ü سحب النواتج الصناعية الناتجة عن أبخرة أو غازات أو أتربة وذلك عن طريق التهوية الصناعية.



    § القواعد العامة في التهوية الصناعية:
    ü يجب توفير التهوية المناسبة داخل أماكن العمل سواء كانت طبيعية أو صناعية.
    ü يجب أن تركب وسائل الشفط والمراوح أقرب ما يمكن إلى مكانتولد المواد المرغوب شفطها وتجاه انتشارها.
    ü يجب أن يكون تيار الشفط من القوة بحيث يمكن سحب المواد المطلوب شفطها، ويختلف حسب نوع المادة أما أن تكون مواد بخارية فالتيار فيها يكون ضعيفا وأما أتربة فيجب أن يكون تيار الشفط أقوى .
    ü مراعاة صيانة الأجهزة الخاصة بالشفط والتحقق من سلامتها.

  2. #2
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    مساعد مدير توكيد جودة
    المشاركات
    142
    صفحة الفيس بوك
    صفحة الفيسبوك لـ ayman abdelfattah

    رد: مخاطر بيئة العمل .. (1) المخاطر الطبيعية (الفيزيائية) .. (ز) التهوية

    مشكوررررررررررررررررررررر رررر

موضوعات ذات علاقة
مخاطر بيئة العمل .. (1) المخاطر الطبيعية (الفيزيائية) .. (ج) الإضاءة
الإضاءة: إن الرؤية تنقل إلى الجهاز العصبي المركزي أكثر من 85 % من مجموع ما تنقله الحواس الخمسة الأخرى ومن خلالها يمكن تمييز شكل الأشياء ولونها وحجمها وبُعدها... (مشاركات: 5)

مخاطر بيئة العمل .. (1) المخاطر الطبيعية (الفيزيائية) .. (و) الاهتزازات
الاهتزازات: إن العامل في بيئة عمله يتعرض للاهتزازات في أعمال عديدة، مثل استعمال الرافعات المشعبة، والناقلات الصناعية الأخرى، كالقطارات، والشاحنات، والطائرات،... (مشاركات: 1)

مخاطر بيئة العمل .. (1) المخاطر الطبيعية (الفيزيائية) .. (أ) الحرارة
الحرارة: والحرارة هي إحدى أشكال الطاقة ويمكن أن تنتج الحرارة في بيئة العمل من مصادر طبيعية مثل أشعة الشمس أو صناعية مثل الأفران وغيرها. حيث يتم تبادل الحرارة... (مشاركات: 3)

مخاطر بيئة العمل .. (1) المخاطر الطبيعية (الفيزيائية) .. (هـ) الرطوبة
الرطوبة: الرطوبة هي كمية ما يحمله الهواء من بخار الماء بالإضافة إلى مكوناته الأخرى. وهي التعبير السائد للتعبير العلمي الرطوبة النسبية ففي المناطق الرطبة قد... (مشاركات: 4)

مخاطر بيئة العمل .. (1) المخاطر الطبيعية (الفيزيائية) .. (ب) الإشعاعات
الإشعاعات: توجد الإشعاعات في كل جزء من حياتنا. والإشعاعات قد تحدث بطريقة طبيعية في الأرض ويمكن أن تصل إلينا من الإشعاعات القادمة من الفضاء المحيط بنا. وكذلك... (مشاركات: 3)

أحدث المرفقات