اضغط هنا لاغلاق النافذة
أدخل بريدك الإليكتروني




كيف تخطط لحياتك؟ (6) كيف تضع  خطة(1)














والآن عزيزي القارئ، وبعد أن تعلمنا كيف نحدد أهدافنا؟ وكيف نترتب أولوياتنا؟ اسمح لنا أن نقدم لك السبيل إلى التخطيط الجيد في خطوات ثلاث، ونسأل الله تعالى أن تقطع تلك الخطوات بمنتهى النجاح، وتصل إلى ذروة المجد والتميز.
أولًا: ضع الخطة السنوية.
بمعنى أن تحدد الأهداف المرحلية التي يمكنك إنجازها خلال سنة واحدة في جميع جوانب رؤيتك العشرة، ثم تحدد الإجراءات والخطوات التنفيذية التي يتعين عليك اتخاذها للاقتراب من تحقيق أهدافك المرحلية خلال تلك السنة وذلك أيضًا في جميع جوانب رؤيتك (الإيمانية، الاجتماعية، المادية، التطويرية).
فمثلاً: إذا كنت قد انتهيت هذا العام من الحصول على بكالوريوس الطب والجراحة، فإن أول هدف مرحلي لك يكون هو (الحصول على درجة الماجستير في الأمراض الباطنة).
وأول إجراء مرحلي في هذا العام هو التسجيل في إحدى الجامعات لتحضير الماجستير في الأمراض الباطنة، وليكن في جامعة هامبورج مثلاً بألمانيا، وهذا الإجراء قد يتم على خطوتين:
1. مراسلة الجامعة للحصول على الإذن بالتسجيل في درجة الماجستير، ويستلزم أن يكون ذلك قبل بدء الدراسة بدرجة كافية، فليكن مثلاً في شهر مارس، وتاريخ انتهاء هذا الإجراء يكون في شهر مايو.
2. بدء الدراسة في الجامعة وتاريخ البدء هنا قد يكون في شهر أكتوبر، وهكذا.
ولابد أن تتكرر هذه العملية مع بداية كل عام؛ لتضع خطة سنوية لتحديد الإجراءات التي يتطلبها تحقيق أهدافك المرحلية في كل جوانب حياتك، مما يجعلك بفضل الله تقترب عامًا بعد عام من تحقيق رؤيتك ورسالتك.
ويكون إتمام هذه الخطوة عن طريق الجدول التالي
الجانب
الأهداف المرحلية خلال سنة
الإجراءات التنفيذية
الزمن
بداية
نهاية
الإيماني
1-
1-


2-


المادي
1-
1-


2-


الاجتماعي
1-
1-


2-


التطويري
1-
1-


2-


ثانيًا: المتابعة الشهرية لسير الخطة السنوية.
فعليك أن تضع بعد ذلك خطة شهرية للسير في تنفيذ تلك الإجراءات المرحلية التي وضعتها في خطتك السنوية، بحيث تتابع يوميًا مدى تقدمك نحو هدفك.
ولذلك يحكي الدكتور صلاح صالح الراشد عن براين تريسي أحد أكبر المختصين في التخطيط التسويقي والإنتاجي، وأحد أفراد ملاك شركة (نايتنيجيل أند كونانت)، فينقل عنه قوله: (أن مجرد كتابة القائمة الأسبوعية لتنفيذ بعض الأشياء يزيد من الإنجاز إلى حد 30%، تصور فقط قائمة تأخذ منك 15 دقيقة تزيد 30% من إنجازاتك).
وفي مثالنا السابق حددنا أن أول إجراء مرحلي هو: (مراسلة جامعة هامبورج للتسجيل في درجة الماجستير)، فيكون هدف هذا الأسبوع في الجانب المهني:
(1) الاتصال بالسفارة الألمانية لمعرفة عنوان الجامعة.
(2) البحث عن مواقع للجامعة على الإنترنت، ومعرفة كيفية مراسلتها، ونظم الدراسة فيها، والقيام بالتسجيل فيها.
وهكذا في كل جانب من جوانب حياتك، كل هدف استراتيجي في رؤيتك، كل رسالة وضعتها لنفسك لنواحي حياتك، لابد أن تقترب من تحقيقها في كل يوم 10 سنتيمترات، وها هي نصيحة للدكتور إبراهيم الفقي يقول فيها: (استعمل قاعدة ال 10 سنتيمترات، تصرف فورًا وتقدم على الأقل لمسافة 10 سنتيمترًا تجاه هدفك كل يوم).
ويكون إتمام هذه الخطوة عن طريق الجدول التالي:
نموذج المتابعة الشهرية
الجانب
الإجراءات التنفيذية خلال شهر
الزمن
بداية
نهاية
الإيماني
1-



2-



المادي
1-



2-



الاجتماعي
1-



2-



التطويري
1-



2-



ثالثًا: ضع خطة الأسبوع.
فالأسبوع هو الوحدة الأساسية للتخطيط للحياة وليس اليوم، ذلك (لإن التخطيط اليومي يعطينا رؤية محدودة ليوم واحد أو لقطة مكبرة مقربة تجعلنا مشغولين بما هو قريب جدا من أعيننا لدرجة أن الطوارئ تشغلنا عن الأهمية، أما التخطيط الأسبوعي فيقدم لنا المنظور الأوسع والشامل لما نقوم به، إنها تعطينا صورة أوسع تمكننا من أن نرى الجبال بحجمها الحقيقي).
وبالتالي فلابد من جلسة أسبوعية لك مع نفسك تستغرق حوالي ساعتين، وحبذا أن تكون يوم العطلة الأسبوعية، وتضع خلال هذه الجلسة جدول الأسبوع القادم وخطتك فيه لتنفيذ أهدافك.
والقاعدة الرئيسة هنا أنك تبدأ بوضع الأهداف ذات الأهمية القصوى أي أنشطة وأعمال المربع رقم 2 بالترتيب في جدول مواعيدك خلال الأسبوع، فتضع أهم أنشطة الأسبوع أولا في جدول المواعيد، ثم الذي يليه، وهكذا حتى تطمئن أن أهم أنشطة الأسبوع قد تم تغطية مواعيدها بالكامل، وأنك قد اطمئننت أنها في مواعيد هامة ستقوم بتأديتها خلالها بالتأكيد، ثم تضع بعد ذلك المواعيد الأقل أهمية.
أهم المراجع:
1. كيف تخطط لحياتك، د. صلاح صالح الراشد.
2. مفاتيح النجاح العشرة، د. إبراهيم الفقي.