صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 11

الموضوع: الذكاء العاطفي والقيادة

  1. #1
    الذكاء العاطفي والقيادة

    في ظل التغيرات المتسارعة التي نشهدها في مختلف الأصعدة تبرز أهمية القيادة في مختلف المنظمات وتزداد أهميتها في المجال الأمني. ولا يمكن بحال من الأحوال عزل القيادة عن المفاهيم الإدارية الحديثة. ومفهوم الذكاء العاطفي احد تلك المفاهيم. ويعود الفضل بعد الله لانتشار مفهوم الذكاء العاطفي لدانيال جولمان، والذي بني أفكاره عن الذكاء العاطفي على مفهوم جاردنر للذكاء المتعدد، حيث أصدر كتابة الشهير الذكاء العاطفي.
    ويعر ف جولمان الذكاء العاطفي بأنة القدرة على التعرف على شعورنا الشخصي وشعور الآخرين . وذلك لتحفيز أنفسنا ولإدارة عواطفنا بشكل سليم في علاقتنا مع الآخرين. وحدد جولمان مكونات الذكاء العاطفي إلى خمس عوامل: الوعي بالذات وتتمثل القدرة على التعرف وتفهم الشعور الشخصي، ومعرفة الأشياء التي تحفزنا، وتأثير ذلك على الآخرين، وتمثل في صفات كالثقة في النفس ، والموضوعية في تقييم الآخرين.
    إدارة الانفعالات: وتتضمن القدرة على التعرف كيف يشعر الآخرين والتعامل معهم وفقاً لاستجابتهم العاطفية. وتشمل الصفات كذلك التعامل بحساسية مع الثقافات والبيئات الأخرى. والقدرة على تقديم خدمة مميزة للزبائن، والكفاءة في تطوير الاستفادة من العاملين. حفز الذات: وتشمل القدرة على إصدار الحكم، والتفكير المتأني قبل القيام باى تصرف، والقدرة على التحكم في السلوك الفردي. وتتضمن كذلك وجود الحافز الذاتي لدى الفرد للوصول للأهداف إلى يسعى لتحقيقها بدلاً من التركيز على دوافع الحوافز المادية. ومن الصفات التى لا بد إن يتحلى بها الفرد أن يكون صادقاً، متفائلاً، ملتزماً، لدية القابلية للتغيير، القدرة على التعامل مع المواقف التي تتسم بالغموض، ويحفزه دافع الانجاز. المهارات الاجتماعية: ويقصد بها القدرة على بناء وإدارة العلاقات الاجتماعية بصورة فعالة. وتشمل على بعض الصفات الأساسية ومنها: القدرة على قيادة التغيير بفاعلية، بناء وقيادة فرق العمل، والقدرة على الإقناع.
    أن انخفاض مستوى الذكاء العاطفي يجلب للإفراد الشعور السلبي كالخوف،الغضب، والعدوانية. وهذا بدورة يؤدى إلى استهلاك قوة هائلة من طاقة الأفراد، انخفاضالروح المعنوية، الغياب عن العمل، الشعور بالشفقة، ويؤدى إلى سد الطريق في وجهالعمل التعاوني البناء. فالعاطفة تزودنا بلا شك بالطاقة. العاطفة السلبية توجد أوتخلق طاقة سلبية، والطاقة الايجابية تخلق قوة ايجابية.
    وفى موضوع القيادة، فالقدرة في التعامل مع العواطفوالمشاعر يمكن أن تساهم في كيفية التعامل مع احتياجات الأفراد وكيفية تحفيزهمبفاعلية. فالقائد الذي يتمتع بذكاء عاطفي يعتقد بأنه أكثر ولاء والتزام للمنظمةالتي يعمل بها وأكثر سعادة في عملة (Abraham2000)، وذو أداء أفضل في العمل (Goleman1998)، لدية القدرة في أستخدم الذكاء الذي يتمتع به لتحسين والرفع من مستوىاتخاذ القرار، وقادر على إدخال السعادة والبهجة والثقة والتعاون بين موظفيه من خلالعلاقته الشخصية.
    فالقائد الذى يقود بقلبة وعقلة يساعد على ايجاد بيئة تشجع العمل الجماعى، التعاون، الجودة، وتحقيق النتائج المرغوبة. ويمثل الوعى العاطفى حجر الزاوية الذى يحدد قدرة القائد ليصبح ذكى عاطفياً.
    الخبر الجيد، أنة يمكن تعلم الذكى العاطفى.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    104
    احسن الله اليك فقد احسنت وسؤالي اليس حسن الخلق الذي تعلمناه ممن كان خلقه القران والذي كان يعرف اصحابه وميول كل منهم وما ينفع له وما يدفعه للعمل ولم ينقل عنه ان احدا سمعه الا واندفع بحب وشوق نحو العمل باقصى درجة او ترك الخطا وما عاد اليه او لام نفسه كل حياته بما يزيد من نشاطه وهذا قمة في الذكاء العاطفي والقيادي سبق من سمي خبيرا او متخصصا والله اعلم

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    14
    شكراً أخي على الموضوع الرائع

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    7
    دائما متميز
    بارك الله فيك

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    177
    شكراً استاذي الفاضل على الموضوع الرائع .
    "اللهم اجعلني خيراً مما يظنون ولاتؤاخذني بما يقولون واغفر لي ما لا يعلمون"

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    12
    بارك الله فيك اخي لفاضل وقد رأيت اثناء تصفحي في الانترنت رسالة ماجستير او اطروحة دكتواه بهذا الصدد فان ان في العمر بقية ا شاء الله سوف اضيفهها

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المشاركات
    4
    فعلا موضوع متميز بوركت اخي ,بيد انني ارى اننا قد نواجه مشكلة حقيقية في اعداد جيل جديد من قادة الامة مرتبط بتاريخها ما لم نوثق بالادلة الصحيحة كيف ان قادتنا العظام وضعوا مناهج علمية في القيادة والادارة والتنمية لايمكن اغفالها,و لا اريد بذلك ان نلوي الحقائق العلمية خدمة للتاريخ مثلما قد يعتقد البعض بل نريد تثبيت المنهج العلمي الصحيح لدراسة تاريخ الامة في كل العلوم ومنها القيادة وابداعاتها في كل الميادين .......
    تحية لقلمك المبدع

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    115
    مشكور موضوع شيق وبالفعل متميز

  9. #9
    شكرا رائع جدا ..

    أحببت أن اضيف أنها وصف مجموعة من الخصائص السيكولوجية التي يظهرها القائد والتي تتضمن :
    وعي ذاتي / انضباط ذاتي / حفز / تقمص عاطفي / مهارات اجتماعية
    والقادة الذين يمتلكون هذه الخصائص يكونون اكثر تأثير وفاعلية ممن افتقدوها ..

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المشاركات
    57
    الله يوفق الجمييع.................................... .....................................

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة