النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: بحث : عموميات حول إدارة الوقت

  1. #1
    الصورة الرمزية محمد أحمد إسماعيل
    محمد أحمد إسماعيل غير متواجد حالياً المشرف العام
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    7,515
    صفحة الفيس بوك
    صفحة الفيسبوك لـ محمد أحمد إسماعيل

    بحث : عموميات حول إدارة الوقت

    الفصل الأول: عموميات حول إدارة الوقت
    تمهيد:عاش الإنسان و حوله مجموعة كبيرة من العوامل الطبيعية الضرورية في الحياة و التي منها من انتهى و زال في فترة ما. و منها من غيرته العوامل البيئية أو غيرها و منها من لا يزال على حاله, أحد هذه العوامل الأخيرة " الوقت ".
    فهو موجود منذ الأزل لم يتغير و لن يتغير حتى يرث الله الأرض و من عليها, فعبر العصور كان لكل شخص و لا يزال له ستون ثانية في الدقيقة و ستون دقيقة في الساعة و أربعة و عشرون ساعة في اليوم.
    هذا العامل المعنوي غير الملموس سعى الناس كثيرا لفهمه لماله من أهمية في حياتهم له خصائص تعريف و أنواع.
    ولتوضيح ذلك أكثر سنقسم هذا الفصل إلى مبحثين وهما:
    المبحث الأول: مفهوم وخصائص وأنواع الوقت
    المبحث الثاني: إدارة الوقت مفهومها وأهميتها





















    المبحث الأول: مفهوم وخصائص وأنواع الوقت
    في هذا المبحث نحاول التطرق إلى بعض التعاريف التي تعرضت للوقت و أهميته و بعض الخصائص التي تميزه.
    المطلب الأول:مفهوم وأهمية الوقت
    مصطلح الوقت مصطلح قديم قدم البشرية,تعرض له مختلف المفكرين في مختلف الميادين و باختلاف الأزمنة.
    الفرع الأول: تعريف الوقت
    يمكن إعطاء التعاريف التالية للوقت:
    · فقبل الميلاد رأى "أرسطو طاليس " ( 384 – 322 ق.م) أن الوقت هو:" تعداد الحركة".
    · و اعتبره إسحاق نيوتن ( 1642 -1727 م) على أنه:
    " شيء مطلق يتدفق دائما بالتتابع و الاتساق نفسه و بصرف النظر عن أية عوامل خارجية " #_ftn1" target="_blank">(1)
    · أما "كانت " ( 1724-1804 ) عرفه بـأنه:
    " الزمن ليس شيأ موضوعيا قائما بذاته و أن الزمن يعود في الإحساس لأداء العقل "#_ftn2" target="_blank">(2)
    · و لكن التعريف الأكثر دلالة هو ما جاء به " ألبرت أنشتاين ( 1879-1955م) حيث قال:
    "لكل جسم مرجعي ذي علاقة زمنه الخاص به, و بدون معرفة النظام المرجعي للجسم و تحديد الإطار المرجعي لهذا الزمن, يكون من غير المفيدة ذكر الوقت الخاص بحدث معين للجسم المشار إليه".#_ftn3" target="_blank">(3)
    الفرع الثاني: أهمية الوقت:
    يعتبر الوقت من أهم المتغيرات التي تحيط بالإنسان, حيث كان محل تقديس في مختلف الديانات و المعتقدات, ففي الأثر العربي نجد عدة حكم تشير أهمية الوقت مثل " الوقت كالسيف إن لم تقطعه قطعك " أو
    " لا تؤجل عمل اليوم إلى الغد ".
    وحتى يومنا هذا لا يزال المتغير يحظى بنفس الأهمية, لكن هذه الأهمية أو هذا الاهتمام يختلف من مجتمع لأخر و من بلد إلى بلد و يرتبط هذا الاختلاف بعدة عناصر:)#_ftn4" target="_blank">[1](
    · مختلف التقاليد و الأعراف و المعتقدات التي لها تأثير مباشر على الحياة و بصفة كبيرة على كيفية التي يتعامل كل منهم مع الوقت.
    · المستوى المعيشي و مستوى الدخل الفردي و القومي و السلوك الاقتصادي كل هذه العوامل لها تأثير مباشر على طريقة تخمين الفرد و تعامله مع الأشياء بما فيها الوقت.
    · المستوى التعليمي: يؤثر بصفة كبيرة على درجة الاهتمام بالوقت من خلال زيادة الوعي.
    · التطور التكنولوجي:لهذا العامل تأثير واضح على عنصر الوقت من حيث الاهتمام فامتلاك التكنولوجيا له عدة انعكاسات تؤدي إلى وجوب الاهتمام بالوقت.
    الفرع الثالث: خصائص الوقت
    يمكن حصرها فيما يلي:
    · الوقت متاح للجميع في نفس اللحظة بنفس الكم و الحجم.
    · قابل للاستغلال.
    غير قابل للتخزين أو الادخار، وغير قابل للاسترجاع أو التعويض.
    · متغير منتظم أي له نفس السرعة لا يزيد و لا ينقص.
    · لا يمكن تصنيعه أو إنتاجه
    فلا سبيل للنجاح إلا بتطبيق أساليب إدارة الوقت سواء في الحياة اليومية أو أثناء ممارسة العمل.










    المطلب الثاني: أنواع الوقت
    بعد التطرق إلى تعريف و أهمية و خصائص الوقت يجب التطرق إلى أنواع الوقت و ذلك للإلمام بمختلف جوانب هذا الموضوع:#_ftn5" target="_blank">(1)
    الفرع الأول: المنظور العام
    و على هذا الأساس يمكن تقسيم الوقت إلى خمسة أقسام رئيسية:
    · القسم الأول: " الوقت المادي الميكانيكي " هذا النوع من الوقت خاص بقياس الحركة التي تخص الأجسام المادية, و في هذا الإطار باعتباره الوقت مستمر يمكن تقسيمه.
    · القسم الثاني: " الوقت البيولوجي " وهو مرتبط بقياس الأشياء "نموها".
    · القسم الثالث:" الوقت النفسي " و هو مرتبط بالشعور بالذات و الإدراك الإنساني.
    · القسم الرابع: " الوقت الاجتماعي " و هو مرتبط بالظواهر الاجتماعية التي يمر بها المجتمع.
    · القسم الخامس:الوقت الميتا فيزيقي و هو الوقت المتعلق بما وراء الطبيعية و لا يملك الإنسان سبيل للتفكير فيه.
    الفرع الثاني: المنظور الخاص
    و على هذا الأساس يتم تقسيم الوقت إلى عدة أقسام أهمها:
    · القسم الأول: وقت النوم.
    · و هو من أهم أنواع الوقت.
    · , فهو بمثابة مصدر من مصادر تجديد طاقة الإنسان و يعمل على إعادة التوازن النفسي و العصبي و الجسماني للإنسان و يمكن تقسيمه إلى:
    ( وقت الاسترخاء – وقت الاستغراق – وقت الاستيقاظ و الإفاقة )
    القسم الثاني: وقت العمل
    و في هذا الوقت يسعى الإنسان لكسب رزقه و ملء فراغه و تحقيق ذاته و ينقسم إلى:
    ( وقت الانتقال – وقت اللقاءات – وقت العمل الفعلي )
    · القسم الثالث: وقت الأسرة و العائلة
    و هو الوقت الذي يتبادل فيه الفرد الحوار مع أفراد عائلته و ينقسم إلى ( وقت لقاءت الطعام – وقت مشاهدة التلفاز – وقت حل المشاكل العائلة...).
    · القسم الرابع: وقت الترفيه
    و هو وقت التخلص من القلق و الضغوط و الإضطرابات و ينقسم إلى ( وقت لقاءت الترفيه – وقت الممارسة- الوقت الخاص ).
    مما سبق يتضح أن لكل وقت أهمية خاصة به في مختلف الميادين إلا أن ما يهمنا هو ما ينعكس على الجانب الإداري وه>ا ما نتطرق اليه في المطلب الموالي بحول الله
    المطلب الثالث: البعد الإداري للوقت
    نتناول في هذا المطلب موضوع الوقت في المنظمة و كيفية توزيعه في مختلف المستويات الإدارية و كذالك مختلف النشاطات و الأعمال.
    الفرع الأول: الوقت و المستويات الإدارية
    إن جوهر الاختلاف في توزيع الوقت في المنظمة يتمثل في اختلاف طبيعة الأعمال و الأسلوب الإداري فيها, و التقسيمات الوظيفية داخلها إلا أن هناك بعض الأنشطة تتشابك فيما بينها مع اختلاف الوقت المخصص لكل منها و نذكر منها:#_ftn6" target="_blank">(1)
    1.مكان النشاط: و تنقسم إلى نشاطات داخلية و نشاطات خارجية.
    2.مصدر النشاط: يقصد به كل الأعمال التي يكون الإداري طرفا فيها.
    3.نوعية النشاط: هي كل الأعمال التي يقوم بها الإداري و التي يتفاوت المخصص لها باختلاف الأشخاص القائمين عليها.
    4.قدرة التحكم في النشاط: نقصد بها التحكم في النشاطات عن طريق التخطيط و بذكر هناك أربع تعاملات للفرد مع الوقت و هي:
    المضيع للوقت – المستخدم للوقت المستفيد من الوقت – المنجز
    الفرع الثاني: الوقت و عملية اتخاذ القرار
    تعتبر عملية اتخاذ القرار من النشاطات الهامة في الإدارة إن لم تكن أهمها على إطلاق تعتمد هذه العملية على المهارة و الخبرة و القدرة الإبداعية للإداري في تحديد المشاكل و تقييم البدائل و اختيار الأفضل من أجل حل تلك المشاكل, بمعنى القدرة على تشكيل ما يسمى بالإدارة الحديثة ب: الأسلوب العلمي في اتخاذ القرارات و الارتقاء بنوعيتها إلى الأحسن فالمنظمات الحديثة وجدت نفسها ملزمة بتشخيص بيئتها الداخلية و الخارجية تشخيصا مستمرا و على تصميم نظام قوي للمعلومات حتى تضمن فاعلية اتخاذ القرار, و من هنا تجدر الإشارة إلى هناك عدة اختلافات لتوزيع الوقت على أساس جوانب القرار المختلفة#_ftn7" target="_blank">(2) و بالتالي فإن اختلاف الوقت المحدد لاتخاذ القرارات تبعا لاختلاف المستويات الإدارية و على هذا الأساس يمكن تقسيم القرارات إلى ثلاثة أقسام:#_ftn8" target="_blank">(3)
    القرارات الإستراتيجية- القرارات التكتيكية ( الوظيفية )-القرارات التشغيلية


















    المبحث الثاني: إدارة الوقت مفهومها وأهميتها ومتطلباتها
    كما رأينا سابقا أن الوقت أصبح أحد موارد المؤسسات الحديثة بل أهمها على الإطلاق, لذلك أصبح من اللزوم عليها أن تخصص مكانا له في إستراتيجيتها المستقبلية.
    المطلب الأول: مفهوم إدارة الوقت
    تعتبر إدارة الوقت من المفاهيم الحديثة في العلوم الإدارية, حيث أصبح الوقت بمثابة امتلاك سلاح جوهري يمكن المؤسسة من النمو والبقاء و الاستقرار و عليه سنقوم من هذا المطلب بحصر مجموعة من الدراسات أو التجارب التي أشارت لإدارة الوقت بشكل مباشر أو غير مباشر.
    الفرع الأول: تطور إدارة الوقت
    إن إدارة الوقت قديمة قدم البشرية أو بالأخرى منذ أن بدأ الإنسان ينظم حياته حيث مرت إدارة الوقت بالمراحل التالية:#_ftn9" target="_blank">(2)
    · الإدارة العلمية: "فريد يريك تايلور "قام بتنميط العمل للقضاء على كل أشكال الضياع للوقت و الجهد و الموارد و لم يشير إشارة واضحة لمفهوم إدارة الوقت.
    · الدراسة التي قام بها الزوجان " جيلبرت " التي تعتبر من أهم الدراسات التي تعرضت للوقت و التي سميت بدراسة الحركة و الزمن حيث توصلا إلى تحديد مجموعة الحركات اللازمة التي تتميز بالسهولة و بالقصر لأداء عمل معين.
    · و كذلك المساهمة التي قام بها "هنري جانت " حيث تتمثل أهم أعماله في ما يعرف بخرياطة جاءت لتسجيل الأعمال و التي تمكن من تقسيم العملية الإنتاجية إلى مراحل تعكس انسياب العمل و تقدير المدة الزمنية.
    · بدأت بوادر إدارة الوقت تظهر بمفهومها الشامل من خلال أول كتاب يصدر في هذا السياق هو كتاب "إدارة الوقت" لجيمس ماكاي سنة 1958 و فيه أعطى مفهوما جديدا لإدارة الوقت و أهم ما جاء فيه هو مقولته: إن كنت تشعر بنقص الوقت أثناء عملك فهذا مؤشر بأن مهارتك الإدارية تتجه نحو العدم فهو يؤكد على مهارة الإدارية في إدارة الوقت.
    · ثم جاء بيتز دريكر من خلال كتابه الذي أصدره سنة 1967م بعنوان المدير الفعال...
    وبعدها ماكينزي بكتابين الأول سنة 1967 بعنوان إدارة وقتك أما الكتاب الثاني سنة 1972 بعنوان مصيدة الوقت.
    و في العالم العربي جاءت بعض المحاولات القليلة أهمها:
    - سيد الهواري بكتابه المدير الفعال سنة 1967م.
    - محمد شاكر العصفور في دراسة التي قام بها لإدارة الوقت في الأجهزة الحكومية بالمملكة العربية السعودية سنة 1982م.
    الفرع الثاني: تعريف إدارة الوقت
    إن إدارة الوقت من المفاهيم التي يصعب الإجماع على تعريف واحد لها لأنها إدارة مرتبطة بالذات البشرية, أي أنها متعلقة بالمشاعر و العواطف و السلوك و كذلك تتعلق بالجوانب الموضوعية, بإضافة إلى الجوانب التقنية.
    حيث يمكن إدراج التعاريف التالية لإدارة الوقت:
    · التعريف الأول:
    إدارة الوقت تعني تنظيم وقت العمل الرسمي المقرر في المؤسسة بحيث يجب استغلال هذا الوقت في إنجاز الأعمال على أكمل وجه.#_ftn10" target="_blank">(1)
    · التعريف الثاني:
    إدارة الوقت هي الطرق و الوسائل التي تعين المرء على الاستفادة القصوى من وقته في تحقيق أهدافه و خلق التوازن في حياته و الرغبات و الأهداف.#_ftn11" target="_blank">(2)
    · التعريف الثالث:
    إدارة الوقت هي قدرة على اتخاذ القرار بشأن ما هو مهم في الحياة سواء كان ذلك في العمل أو المنزل أم في حياتك الشخصية أو حتى عند وضعك الأولويات في بعض الأعمال بحيث يتاح لنا الوقت الكافي لإتمام الأعمال التي يجب أن ننجزها و التي نحتاجها و تلك المهمة أيضا.#_ftn12" target="_blank">(3)



    *التعريف الشامل:
    إدارة الوقت هي عبارة عن أسلوب إداري يلجأ إليه المديرون في مختلف المستويات الإدارية لاستثمار الوقت المتاح إليهم في المنظمة أحسن استغلال في إنجاز المهام المناطة بهم, و يتمثل هذا الأسلوب الإداري في تخطيط و تنظيم الوقت بهدف تحديد السبل الكفيلة بالقضاء على العوامل و الظروف و المواقف التي تسبب ضياع الوقت, أو الحد منها بقدر المستطاع.#_ftn13" target="_blank">(1)
    والمقصود بالأسلوب الإداري مجموعة المعارف و السلوكيات و المراحل التي تشكل في مجملها عملية إدارية متكاملة, يلجأ المديرون في مختلف المستويات الإدارية إليها لاستثمار و استغلال الوقت المتاح لهم و تحديد مصادر ضياع الوقت و أسبابه, و إيجاد الوسائل التي تتكفل بالقضاء على تلك العوامل المضيعة للوقت.






















    المطلب الثاني: أهمية ومتطلبات إدارة الوقت
    الفرع الأول: أهمية إدارة الوقت
    يمكن تحديد هذه الأهمية من خلال الشكل التالي:
    الإدارة الجيدة للوقت




    [IMG]file:///C:/Users/Fujitsu/AppData/Local/Temp/msohtml1/01/clip_image001.gif[/IMG]



















    [IMG]file:///C:/Users/Fujitsu/AppData/Local/Temp/msohtml1/01/clip_image002.gif[/IMG]

    الشكل رقم "01 " يبين أهمية إدارة الوقت
    المصدر: محسن أحمد الخضيري – مرجع سابق ص19








    الفرع الثاني: متطلبات إدارة الوقت
    يمكن إدراج أهم متطلبات إدارة الوقت فيما يلي:


    [IMG]file:///C:/Users/Fujitsu/AppData/Local/Temp/msohtml1/01/clip_image003.gif[/IMG]














    الشكل رقم " 02 " يبين متطلبات إدارة الوقت
    المصدر: محسن أحمد الخضيري – مرجع سابق ص28










    خاتمة الفصل:
    يتضح من خلال هذا الفصل أن الوقت هو مورد هام لا يقل أهمية عن الموارد الأخرى، لكنه إذا ضاع لايعوض كما أنه مورد مجاني وهدره يكلف تعويضات أو خسارة ولذلك فإن حسن تدبير هذا المورد الهام يعتبر ضرورة ملحة سواء على المستوى الفرد أو الإداري ( مؤسسة )، وهذا نظرا لارتباطاته بالموارد الأخرى، وتبرز كفاءة المدير في كيفية دمج عناصر الانتاج بمورد الوقت، بما يضمن نمو وبقاء المشروع المنجز أو الذي في طور الانجازوه>ا ماسنتعرض له في الفصل المقبل بحول الله وقوته.

    #_ftnref1" target="_blank">(1) حمد أحمد الخضيري- الإدارة التنافسية للوقت – إيتراك للنشر و التوزيع- مصر طبعة 2000 ص15

    #_ftnref2" target="_blank">(2) عناصر الله – مبادئ في العلوم الإدارية- دار زهران للنشر – الأردن – طبعة 1998 ص82

    #_ftnref3" target="_blank">(3). بشر العلاق- مبادئ الإدارة- دار البازوري العلمية للنشر و التوزيع – الأردن – طبعة الأولى – 1998 ص91

    ([1]) نفس المرجع السابق ص: 91

    #_ftnref5" target="_blank">(1) محمد يوسف المسيليم, التدريب على الأساليب الحديثة في إدارة الوقت- المطبوعات الجامعية- الكويت 1998 ص12

    #_ftnref6" target="_blank">(1) سعيد يس عامر – إستراتيجات التغير و تطوير المنظمات العربي – دار النهضة للنشر – مصر طبعة 1998 ص187

    #_ftnref7" target="_blank">(2) محمد عاطف غيث – علم الإجتماع الصناعي – دار المعرفة الجامعية – مصر 1989 ص133

    #_ftnref8" target="_blank">(3). (2) سعيد محمد المصري – التنظيم و الإدارة – الدار الجامعية – مصر 1999 ص 262



    #_ftnref10" target="_blank">(1) يحي حداد: مؤسسات الأعمال الوظائف و الأشكال القانونية – دار زهران للنشر و التوزيع – عمان – 1996 ص47

    #_ftnref11" target="_blank">(2) www.geocities.com

    #_ftnref12" target="_blank">(3) حنا نصر الله- مرجع سابق ص84


    #_ftnref13" target="_blank">(1) حنا نصر الله- مرجع سابق ص84
    استشارات :
    - الهياكل التنظيمية
    - الوصف الوظيفي
    - اللوائح الداخلية للموارد البشرية
    https://www.facebook.com/Arab.HRM
    https://twitter.com/edara_arabia

  2. #2
    الصورة الرمزية ماهر خريس
    ماهر خريس غير متواجد حالياً تحت التمرين
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة الأردنية الهاشمية
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    4

    رد: بحث : عموميات حول إدارة الوقت

    بارك اللة فيك على عالموضوع الشيق المفيد

موضوعات ذات علاقة
تحميل كتاب إدارة الوقت .... من الكتب الهامة في تعلم إدارة وقتك
كتاب إدارة الوقت إن الوقت هو الحياة ، قال الصادق الأمين "نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس ، الصحة والفراغ" رواه البخاري ، ومن ضيع وقته فقد ضيع حياته ، وإنه... (مشاركات: 60)

إدارة الوقت
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اسمحوا لي إخوتي أن أهديكم هذه الورقة البسيطة عن إدارة الوقت، فكلنا يعلم المثل الذي يقول " الوقت كالسيف إن لم تقطعه قطعك" وحديث... (مشاركات: 5)

فن إدارة الوقت
السلام عليكم .. بعد التحية .. أقدم لكم كتاب : فن إدارة الوقت . لِ كاتبه : عبد الله آل سيف . من خلال هذا الكتاب ستدرك أن النجاح سهل ويسير و ما... (مشاركات: 2)

إدارة الذات و إدارة الوقت
قبل أن نبدأ أنوه إلى أن مادة هذا الملف تم تجميعها وترتيبها من المراجع المكتوبة أسفله، واجتهدت أن أختصر بقدر الإمكان في هذه المادة وكتابة الخلاصة المفيدة، حتى... (مشاركات: 5)

كتاب فن إدارة الوقت
فن إدارة الوقت - الفصل الأول : سيطر على وقتك 1/3 أولاً : أزل من عقلك خرافة إن التفكير بالأشياء الملموسة مثل السيارات والبيوت أسهل من التفكير بالوقت وذلك لأن... (مشاركات: 9)

أحدث المرفقات