النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: (1) الاتصـــال الفعـــال في بيئــــة العمـــــل ( مواضيع في الادارة ) سلسلة

  1. #1
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    مدير إداري
    المشاركات
    219

    (1) الاتصـــال الفعـــال في بيئــــة العمـــــل ( مواضيع في الادارة ) سلسلة


    سوف نتحدث عن موضوع في غاية الأهمية من العملية الإداري ليست عملية مستقلة عن العمليات والأنشطة الإداري ولكنها ضرورية لا غنى عنها في جميع العمليات الإدارية الأخرى .


    الاتصال الفعال في بيئة العمل

    وسوف نطرح هذا الموضوع على مراحل مع الشرح المفصل لكل مرحلة كالتالي :

    المرحلة الأولى
    (1) مقدمة عن الاتصال
    (2) مفهوم الاتصال
    (3) عناصر الاتصال

    المرحلة الثانية
    (1) أنواع الاتصال
    (2) تحديد معوقات الاتصال

    المرحلة الثالثة
    (1) مفهوم الاتصال غير اللفظي مع الآخرين
    (2) خصائص الاتصال غير اللفظي
    (3) عناصر الاتصال غير اللفظي

    الرحلة الرابعة
    (1) مفهوم الإصغاء
    (2) أنواع الإصغاء

    المرحلة الخامسة
    (1) تطبيق أساليب الإصغاء الفعال
    (2) مميزات الإصغاء الفعال
    (3) نتائج الإصغاء الجيد

    المرحلة السادسة
    (1 ) مفهوم التغذية العكسية ( المرتدة)

    المرحلة السابعة والاخيرة
    (1) تطبيق أساليب استخدام التغذية العكسية في الاتصال مع الآخرين


    المراجع
    · اندرو دي ، سيزلاقي ومارك جي ووالاس ( السلوك التنظيمي والأداء )
    · محمد أمين عودة ( معوقات الاتصال الإداري في المنظمات )
    · محمد عبد الغني حسن هلال ( مهارات الاتصال ومن الاستماع والحديث )
    · دورثي ليدز ( أسلوب جديد للاتصال الفعال )
    · سام ديب وليم سوسمان ( الخطوات الذكية )
    · ناصر محمد العدلي ( السلوك الإنساني والتنظيمي )


    وألان سوف نبدأ إن شاء الله المرحلة الأولى

    (1) مقدمــــة عن الاتصال
    (2) مفهــــوم الاتصــــــال
    (3) عناصـــر الاتصـــــال


    مقدمة عن الاتصال

    الاتصال ظاهرة اجتماعية ترتبط بطبيعة الإنسان ، فهو كائن اجتماعي لا يستطيع الحياة بمعزل عن الآخرين ، فمن الحاجة إلى تبادل المنافع ، إلى الحاجة للمشاركة الوجدانية ، فهو ضرورة حتمية من خلالها نحاول الوصول إلى أعماق الآخرين ، الذين يحاولون التفاعل معنا ، فنحن بحاجة إلى الغير كما أن الغير بحاجة إلينا ولن يتم كل هذا إلا من خلال الاتصال .

    ومما لا شك فيه أن الاتصالات هي الدعائم الأساسية للإدارة وأقوى أسسها ، وهي في نفس الوقت واحدة من القضايا الإدارية والتنظيمية التي تكثر فيها المشكلات ، ويرجع ذلك إلى كون وظيفة الاتصالات لا تقتصر على إصدار الأوامر وإعطاء التوجيهات للحصول على الهدف فحسب ، ولكنها تمتد لتؤثر في دوافع العاملين ومستويات طموحهم ، وتشكل علاقاتهم بعضهم ببعض ، وتكون وجهات نظرهم واتجاهاتهم نحو أنفسهم ونحو الإدارة .

    والأسئلة التي تطرح هنا :

    كيف نجعل الاتصالات فعالة ؟
    هل هناك مشكلات تعطل تلك الفعالية ؟
    كيف يتم إقامة اتصالات جيدة ؟
    كيف نواجه تلك المعوقات الاتصالية ؟

    هذا ما سوف نجيب عليه من خلال موضوعنا هذا وهو الاتصالات الفعالة في بيئة العمل .

    مفهــــوم الاتصـــــال

    (1) هو أي أسلوب يؤدي إلى تبادل المعلومات بين شخصين أو أكثر ، وذلك عن طريق التفاهم بين المرسل والمرسل إليه ، وهذه المعلومات قد تكون بيانات أو أفكار أو أشياء أخرى .

    (2) هو عملية نقل المعلومات والتفاهم من شخص إلى أخر .

    (3) السلوك اللفظي أو المكتوب الذي يستخدمه احد الأطراف للتأثير من الطرف الأخر .

    (4) أن الاتصال يحدث عندما توجد معلومات في مكان واحد أو لدى شخص ما ، ويريد توصيلها إلى مكان خر أو شخص أخر .

    (5) وفي رأيي المتواضع إن الاتصال عملية لا غنى عنها بين الإفراد لتبادل البيانات والمعلومات بشكل أو بأخر .

    عناصــــر الاتصـــــال

    الاتصال عملية تطوير ديناميكية ، ومع التطور العلمي والتكنولوجي الهائل في العصر الحديث ، حيث أصبحت عملية الاتصالات أكثر تشابكاً وتعقيداً ، وهناك العديد من عناصر الاتصال نذكر منها : -

    المرسل أو المصدر الترميز :

    هو الجهة أو الشخص الذي يرغب في إرسال الرسالة والتي تتمثل في فكرة أو معلومة .. أما الترميز أو التشفير فهو تحويل هذه الفكرة الى رموز يمكن تحويلها إلى كلمات أو إيماءات أو أصوات .
    فالاتصال يتطلب وجود مصدر لديه بعض الأفكار أو المعلومات التي يريد إرسالها فيقوم بترجمة أفكاره إلى رموز تمثل المعنى الذي يرغب في توصيله عن طريق الرسالة ، وتعتبر اللغة من أشهر الشفرات التي تستخدم للتعبير .
    وهناك عدة عوامل تؤثر في المرسل أو المصدر والترميز ... كمهارات لاتصال والعادات والخبرات والثقافة .... وهو يتأثر بطريفة فهمه وتفسيره وحكمة على مجموعة الأفكار . وهذا ما يعرف بالإدراك .

    الرسـالــة :

    هي عبارة عن الرموز التي تحملها أفكار ومعلومات وأراء المرسل ، وهي تأخذ عدة أشكال : الكلمات سواء الناطقة أو المطبوعة ، الحركات ، الأصوات ، الحروف ، الأرقم ، الصور ، وتعبيرات الوجه والجسم والمصافحة .
    والرسالة تمثل المعنى الذي حاول المصدر إيصاله ، والذي من المفترض فهم المستقبل له .

    قناة الاتصال أو الوسيلة :

    تلعب وسيلة الاتصال بين المرسل والمرسل إليه دوراً بارزاً في فهم الرسالة ، لذلك على المرسل أن يختار الوسيلة الأكثر تعبيراً وفعالية في المرسل إليه ( المستقبل ) ، كما أن هناك العديد من الوسائل الخاصة بالاتصال ، فمنها الشفهي كالمقابلات الشخصية والاجتماعية واللجان والتلفون والمحادثات الشخصية والمؤتمرات والندوات ، كما أن هناك الاتصالات المكتوبة كالخطابات والمذكرات والتقارير والمجلات والمنشورات ، والفاكس واللوائح وأدلة وإجراءات العمل .

    المستقبل أو المرسل إليه :

    هو الشخص أو الأشخاص الذين يستقبلون الرسالة من خلال الحواس المختلفة مثـــل : السمع والبصر والشم والذوق واللمس ، ويتم تنظيم واختيار المعلومات وتفسيرها من قبل المستقبل ، ويعطي لها تفسيرات ومعاني ، وهنا نلاحظ أن عملية الاستقبال للرسالة وتفسيرها من قبل المرسل إليه تتأثر هي الأخرى بشخصية المرسل وإدراكه ودوافعه وأهدافه وحالته النفسية ، وينعكس ذلك على تفسيره لمعاني الرسالة التي تعامل معها .

    التغذية العكسية ( المرتدة )

    من أهم عناصر الاتصال وهي مدى قبول الرسالة أو رفضها ، وهي قد تكون سريعة أو بطيئة ، وقد تكون ايجابية أو سلبية ، ويتوقف نجاحها على الفهم الحقيقي والدقيق لمحتوى الرسالة وهدف الشخص المرسل .
    هذا وتعد القدرة على إرسال واستقبال التغذية المرتدة بطريفة فعالة من أهم عوامل النجاح في الإدارة وسوف يتم شرحها بالتفصيل لاحقا في سياق هذا الموضوع .

    التشويش

    خلال المرحلة السابقة في عملية الاتصال يمكن أن يكون هناك بعض العناصر آو العوامل التي تسهل تحقيق الأهداف ، ومن الممكن أيضا حدوث عملية تشويش في أي مرحلة من مراحل ذلك الاتصال وذلك بسبب عدة عوامل معينة مما يعوق تحقيق اتصال فعال ، وتحريف الرسالة وهو ما يطلق عليه معوقات الاتصال وسوف نشرحه لاحقا في سياق هذا الموضوع أيضا .


    انتهت المرحلة الأولى ( مرفق الملف لمن يريد تحميله ) ........ والله الموفق .
    الملفات المرفقة

  2. 3 أعضاء قالوا شكراً لـ صلاح محمد عيد الاشقر على المشاركة المفيدة:

    naggar (5/5/2011), المصري بهاء الدين (2/5/2011), حجازي (1/5/2011)

  3. #2
    الصورة الرمزية ام مؤيد
    ام مؤيد غير متواجد حالياً مبدع
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    الإمارات العربية المتحدة
    مجال العمل
    مديرموارد بشرية،مدربة، مقيم معتمد في الايزو
    المشاركات
    177

    رد: (1) الاتصـــال الفعـــال في بيئــــة العمـــــل ( مواضيع في الادارة ) سلسلة

    شكراً استاذي الفاضل على المشاركة القيمة .
    بارك الله فيك ومزيد من التقدم.
    "اللهم اجعلني خيراً مما يظنون ولاتؤاخذني بما يقولون واغفر لي ما لا يعلمون"

  4. #3
    الصورة الرمزية حجازي
    حجازي غير متواجد حالياً مستشار
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    فلسطين
    مجال العمل
    مدير اداري
    المشاركات
    2,456
    صفحة الفيس بوك
    صفحة الفيسبوك لـ حجازي

    رد: (1) الاتصـــال الفعـــال في بيئــــة العمـــــل ( مواضيع في الادارة ) سلسلة

    بارك الله فيك عرض موفق وموضوع مهم والله الموفق .

  5. #4
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    مدير إداري
    المشاركات
    219

    رد: (1) الاتصـــال الفعـــال في بيئــــة العمـــــل ( مواضيع في الادارة ) سلسلة

    شكرا جزيلا للاخت ام مؤيد والاخ حجازي على المشاركة
    والتواصل والمتابعة .

    اتمنى التوفيق للجميع

موضوعات ذات علاقة
التنسيق الاداري ( مواضيع في الادارة )
التنســيق الإداري سوف نتحدث عن موضع مهم من مواضيع الإدارة بشكل مختصر ونشرح فيه تعريف التنسيق الإداري ومزاياه وأهدافه ومبادئه . مفهوم التنسيق الإداري... (مشاركات: 2)

التنسيق الاداري ( مواضيع في الادارة )
ما تطرحه اخي صلاح ... مواضيع في غاية الاهميه في العملية الادارية .. شكرا لك وبارك الله في جهودك .. (مشاركات: 7)

تحذير قوي للمدراء ( مواضيع في الادارة )
عزيزي المدير ............... إحذر !!! عفواَ عزيزي المدير ........ !! إن شكواك من تدهور أداء مرؤوسيك ... قد لا يعكس إلا ... تدهور أدائك... (مشاركات: 19)

(1) الاتصـــال الفعـــال في بيئــــة العمـــــل ( مواضيع في الادارة ) سلسلة
سوف نتحدث عن موضوع في غاية الأهمية من العملية الإداري ليست عملية مستقلة عن العمليات والأنشطة الإداري ولكنها ضرورية لا غنى عنها في جميع العمليات الإدارية الأخرى... (مشاركات: 0)

تحذير قوي للمدراء ( مواضيع في الادارة )
عزيزي المدير ............... إحذر !!! عفواَ عزيزي المدير ........ !! إن شكواك من تدهور أداء مرؤوسيك ... قد لا يعكس إلا ... تدهور أدائك... (مشاركات: 1)

أحدث المرفقات