النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: كيف يمكن تسلق جبل صعب تحريكه؟؟؟؟؟

  1. #1
    الصورة الرمزية عبد الرحمن تيشوري
    عبد الرحمن تيشوري غير متواجد حالياً مشرف منتدى المرصد الإداري
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    سوريا
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    1,047

    كيف يمكن تسلق جبل صعب تحريكه؟؟؟؟؟

    الادارة العامة السورية فيل ضخم مصاب بالتهاب مفاصل هل يمكنعلاجه وتحويله الى نمر ؟

    عبد الرحمن تيشوري
    (تم حذف الإيميل لأن عرضه مخالف لشروط المنتدى)


    2010 / 8 / 1


    تقترح دراسة "كيف نحرك الجبل"- ( المقصود هناان وضع الادارة مثل الجبل الضخم لا يمكن تحريكه ) لكن انا اقول يجب ان نتسلق هذاالجبل - عدداً من مجالات إصلاح الإدارة العامة في سورية(وضعت من قبل مجموعة منخبراء الادارة العامة ) وتضع أسس برامج ومشاريع إصلاح الإدارة العامة الحالية:
    1) الإدارة الاستراتيجية:
    • إبعاد الدولة عن الوظائف الميدانية
    • الفصل بين السياسة والسياسات والإدارة
    • توسيع مزيج أدوات السياسات
    • تعزيز دور المجتمع المدني والقطاع الخاص
    2) البنية:
    • تخفيف التراتبية وتخفيض حجم المؤسسات العامة
    • الانتقال من التحكم التراتبي إلى العلاقات التعاقديةحيثما كان ذلك ممكناً
    • تبني الأدوات الصحيحة في مجال اللامركزية وتفويضالسلطات
    • تشكيل وحدات لصياغة سياسات عالية الجودة في المركز
    • تشجيع المنافسة الداخلية والخارجية
    • تحضير المؤسسات التنفيذية لعملية تطبيق الإصلاح
    3) الإدارة
    • تخفيف بيروقراطية الإجراءات
    • ضمان تخفيف الأعباء والتبسيط
    • إدارة المساءلة والشفافية
    • ترسيخ حالة الاهتمام بالتحسين المستمر
    4) الموارد البشرية
    • حل مشكلة العمالة الفائضة وتدني الأجور
    • إعادة هيكلة هيئات الخدمة الحكومية في ضوء الطلبالفعلي وخيارات تفويض السلطات
    • تبني المعايير المهنية الاحترافية في اختيار الموظفينالحكوميين وتعيينهم (سلك المديرين )
    • زيادة تركيز الإدارة على اختيار الكوادر وتطوير السيرةالمهنية
    • ضمان تطوير للموارد البشرية يتعدى مجرد القيامبالتدريب
    لكن الجبال لا تتحرك. ويقول مثلٌ فرنسي "الجبال هيالوحيدة التي لا تلتقي"، وهذا يركز على فكرةٍ مفادها أن الناس (وفي حالتناهذه الموظفين والمواطنين) يجب أن يكونوا في بؤرة الاهتمام. فمن خلال نشاطهموحركيتهم، يكونون هم قاطرة الإصلاح. وبالتالي يجب اعتبار الإدارة العامة حصيلةًللأشخاص الذين هم فيها والذين يجعلونها تعمل. وذلك لأن الناس (رجالاً ونساءً)، فينهاية المطاف، هم الذين يعملون وينفذون ويقدمون؛ ولا شك في أنهم هم أيضاً الذينيقاومون ويمانعون بطريقةٍ قد لا تكون منطقيةً أو منسجمةً في كثيرٍ من الأحوال.
    إن لكل جبل جماله، وكذلك صعوباتٍ تعترض الوصول إلى قمته.بعض الجبال عالٍ وعر المسالك، وبعضها يحوي تشكيلةً من المناطق المناخية تتدرج منمناخ الغابة الاستوائية المطيرة عند سفوحه إلى منطقةٍ باردة عارية عند قمتهالمكسوة بالثلوج والتي تعلو فوق حدود منطقة الأشجار. وبمجرد تطبيق هذه الصورة علىإصلاح الإدارة العامة يصبح مفهوماً تماماً بالنسبة للكثيرين أن ما من حلٍّ يناسبجميع الأوضاع وأن لكل بلد (بل لكل منطقةٍ في البلد الواحد أحياناً) ما يوجب عليهمعالجة مشاكله الخاصة بطريقته وإيجاد الحلول الملائمة التي تناسب السياق التاريخيوالاقتصادي والاجتماعي والثقافي والسياسي، وكذلك الوضع الراهن. وبالنتيجة، فليس منالاستثناء في شيء أن يضع الاتحاد الأوروبي، في سعيه إلى إشاعة الانسجام بينالأنظمة والتعليمات النافذة في دوله الأعضاء، " Acquis Communautaire" يقعفي أكثر من 120000 صفحة. لكن هذه الأنظمة التي يتعين على الدول الأعضاء تبنيها لاتنظم كيفية ترتيب هذه الدول لإداراتها العامة وكيفية إدارتها لتنميتها المحلية، أوإقامة الأقاليم والمناطق التي تدير نفسها بنفسها. ففي هذه المجالات الخاصة، يسعىالاتحاد الأوروبي إلى تحقيق قيمه المشتركة القائمة على مبادئ العدل والإنصافوالتمثيل المتكافئ والإدارة المحلية، أي تقديم الخدمات على أدنى المستوياتالإدارية الممكنة، والشفافية، والكفاءة المالية، والحركية وقابلية التبادل،والمحاسبة.
    وقد يكون من المقنع بيان كيف تختلف البلدان عن بعضهاالبعض من حيث الترتيبات الإدارية. فعلى سبيل المثال، يجري تنظيم الشرطة أحياناًضمن إطار وزارة الداخلية، وأحياناً ضمن وزارة العدل؛ وفي بعض البلدان وزاراتٌمركزيةٌ صغيرة، في حين تتولى باقي العمل الحكومي جهاتٌ خاضعةٌ للمحاسبة تناط بهاوظائف محددة (مثل القضاء الإداري، أو التفتيش الصحي، أو خدمات سوق العمل، أو إدارةالسجون، إلخ). أما في بلدانٍ أخرى فتظل هذه الخدمات كلها ضمن الوزارة وتكون من حيثالمبدأ خاضعةً للوزير على نحوٍ دائم. وقد تفيد الإحالة أيضاً إلى وثائق معياريةلمنظمة التنمية والتعاون الاقتصادي، وهي متوفرة بالإنكليزية والفرنسية.
    وبكلامٍ آخر، نقول إن تناولاً أكثر واقعية لإصلاحالإدارة العامة يمكن أن يسمح للمرء بإدراك أنه، ومع وجود جبالٍ جميلةٍ في كثيرٍ منالبلدان، فإن الناس يتسلقونها ويقهرون قممها، وإن يكن ذلك "خطوة فخطوة".ومن المفيد أن يكون لدينا في البداية ما يمكن تشبيهه "بصورة من الطائرة"بشأن القضايا التي تتسم بقدرٍ من التعقيد. ومن المفيد أيضاً أن ينظر المرء إلىالمشهد من مسافةٍ كافية قبل الدخول فيه. لكن، وحتى يضع المرء قدمه على القمة، فإنبلوغها يحتاج طريقاً محدداً، وخطةً زمنية، وأدوات مناسبة ومعداتٍ داعمة، وكذلكإجراءات الأمان والسلامة، ومنهجية للتقدم خطوة فخطوة (وهي لازمةٌ حرفياً في هذهالحالة).(اقصد هنا المؤسسة المعنية بالاصلاح والادوات والمدة و و و)
    وثمة سؤالٌ آخر لابد من معالجته عند إطلاق برنامج بعيدالمدى من أجل إصلاح الإدارة العامة بحيث تكون نتائجه مستدامةً ويتمتع بالمرونةالكافية لتجاوز العقبات التي لا يمكن تجنبها حتى لا تتوقف العملية كلها. والسؤالهو هل يكون برنامج إصلاح الإدارة العامة مجرد حصيلة لعددٍ كبير من القراراتالصغيرة والكبيرة الخاصة بالإصلاح والتحديث، أم يكون حصيلة مجموعة من الاحتياجاتالعامة المتعلقة بعمليات تتخلل القطاعات كلها ثم تجري ترجمته إلى تدابير مختلفة فيالأوقات المختلفة.
    يجب أن يخضع هذا السؤال إلى مزيدٍ من النقاش، وهذا لايمكن أن يكون هدفاً لهذه المهمة وحدها، كما لا يمكن لفريقٍ صغير من الخبراء أنيتحمل مسؤولية اتخاذ القرار وحيداً "وبمعزلٍ عن غيره"، من غير إجراءمداولات مكثفة مع لجنة إصلاح الإدارة العامة في رئاسة مجلس الوزراء، ومن غيرمشاركة كبار الموظفين والشركاء المعنيين وممثلي المجتمع المدني مثل كبارالأكاديميين والاختصاصيين(خريجي المعهد الوطني للادارة) والممثلين المنتخبين علىالمستويين المحلي والوطني.






  2. 2 أعضاء قالوا شكراً لـ عبد الرحمن تيشوري على المشاركة المفيدة:

    ossiso (26/9/2011), محمد الروحاني (27/9/2011)

  3. #2
    الصورة الرمزية ossiso
    ossiso غير متواجد حالياً مستشار
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    سوريا
    مجال العمل
    موارد بشرية
    المشاركات
    315

    رد: كيف يمكن تسلق جبل صعب تحريكه؟؟؟؟؟

    المدير خلق ليكون مديراً لذلك علينا أن نفتش عن المدير لاأن نصنعه رغم ظروفه غير المناسبة والدول لاتصنع إلا برجالها ، رجالها الأكفاء

  4. #3
    الصورة الرمزية عبد الرحمن تيشوري
    عبد الرحمن تيشوري غير متواجد حالياً مشرف منتدى المرصد الإداري
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    سوريا
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    1,047

    رد: كيف يمكن تسلق جبل صعب تحريكه؟؟؟؟؟

    اوافق معك ان المدير مخلوق وله كاريزما لكن الادارة علم له مدارس واصول وقواعد وللمدير شروط ويحتاج الى مهارات واليوم الادارة مهنة وتخصص بالاضافة الى الصفات المخلوقة مع المرء
    اشكر لطفك ومساهمتك

  5. #4
    الصورة الرمزية عبد الرحمن تيشوري
    عبد الرحمن تيشوري غير متواجد حالياً مشرف منتدى المرصد الإداري
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    سوريا
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    1,047

    رد: كيف يمكن تسلق جبل صعب تحريكه؟؟؟؟؟

    اشكر الاستاذ محمد الروحاني واضيف

    معايير مهنية الادارة
    يتضمن هذا المفهوم معايير واطر مرجعية تعطيه ابعاده الكاملةالنظرية وكذلك كيف نجسده عمليا على الأرض وفي المؤسسات والوزارات وكيف يساعدالوزراء في ذلك وفيما يلي اقدم اقتراحا درسته كثيرا مع زملائي في المعهد الوطنيومع ادارة المعهد نرجو إن يلقى اذان صاغية لانه بدون ذلك لن نحقق الإصلاح والتغييروالتحديث الذي ينشده قائد البلاد ويعمل من اجله ونحن يجب إن نكون إلى جانب الرئيسومع مشروعه الاصلاحي وليس العكس أي ضد المشروع الاصلاحي وهذه أهم المعايير:
    1-ايجاد مرجعية أو اطار تنظيمي لمهنة الادارة اطار حكوميوغير حكومي
    • الاطار الحكومي ويفضل إن يكون وزارة خاصة بالاصلاح الإدارياسمها وزارة الوظيفة العامة كما في فرنسا وقد تسمى وزارة الادارة أو التنميةالادارية أو التطوير الإداري والغاء مديريات ودوائر الشؤون الادارية والعاملينوشؤون الا فراد واستبدال كل هذه المديريات والتسميات بمديرية تسمى مديرية تنميةوتطوير الموارد البشرية وربط هذه المديرية بوزارة الوظيفة العامة واسناد هذهالمديرية حصرا إلى متخصص بالادارة خريج المعهد الوطني للإدارة العامة أو المعهدالعالي لادارة الإعمال أو دكتور في الادارة أو ماجستير وهنا تكون الوزارة مرجعيةلهذه المديريات في كل وزارات الدولة والمؤسسات العامة مرجعية تنفيذية ومرجعيةتخطيطية ومرجعية منهجية ومرجعية مسلكية ومهمة الوزارة ومديرياتها حصر الشواغروالتعيين بها من خلال التنسيق مع المعاهد الادارية لا سيما المعهد الوطني للإدارةالذي احدث لهذه الغاية حتما
    • اطار غير حكومي يتمثل بجمعية أو نقابة أو هيئة تلعب دور كبيرفي نشر الثقافة الادارية ينتسب اليها خريجي المدارس والمعاهد الادارية في سوريةتشبه في عملها نقابة الاطباء والمهندسين والمعلوماتيين وغيرهم ......
    2- ربط هذه الاطر والمرجعيات بالمؤسسات التدريبية والتعليميةالتي تعنى بالادارة السورية وهي :
    • المعهد الوطني للإدارة العامة الذي احدث عام 2002 ويأخذسنويا خمسون دارسا عبر مسابقة وطنية شفافة ومضبوطة والذي يشبه المدرسة الفرنسيةللإدارة (اينا ) ويدرًس الفرنسية والانكليزية والمعلوماتية إلى جانب العلومالادارية ويستقدم الخبراء الفرنسيين بشكل نصف شهري
    • المعهد العالي لادارة الإعمال الذي يمول بالتعاون مع الاتحادالا وربي ويدرس مقررات باللغة الانكليزية ( هيبا )
    • المعهد العالي للتنمية الادارية
    • قسم الادارة في المعهد العالي للعلوم التطبيقية والتكنولوجيا
    • أقسام الادارة في الجامعات الحكومية والخاصة بعد النظربمناهجها وتوفيقها مع الخطة التدريبية والتدريسية في المعهد الوطني للإدارة العامة
    3- وضع تراتبية مهنية وفق معايير مدروسة ومستمرة لكل فرد ممارسللإدارة حسب خبرته وشهادته على سبيل المثال :
    • اداري متمرن
    • اداري ممارس
    • اداري استاذ
    على إن يتم الانتقال بين مرحلة واخرى بناء على سيرة مهنية تبينالانجازات والنجاحات والمبادرات والأبحاث وكذلك الإخفاقات إن وجدت وكل ذلك معززبنتائج اختبارات نظرية وعملية ومن لا يجتاز المرتبة الأدنى لا يصل إلى الأعلى ولكلمرتبة وظائف إدارية محددة وتعتمد هذه التراتبية من قبل وزارة الوظيفة العامة أووزارة التنمية الادارية أو الإصلاح حسب تسميتها
    4- احداث سلك للمديرين لا يستطيع إن يصبح مدير الا اعضاء هذاالسلك وخريجي المعاهد العليا للإدارة هم اعضاء طبيعين في هذا السلك ويمكن إن يضمعناصر أخرى بموجب شروط وامتحانات وتدريب في المعاهد الادارية نفسها
    5- إلزام العاملين من خريجي المؤسسات التعليمية والتدريبيةالمعنية بالادارة تقديم تقارير ربعيه أو نصف سنوية لوزارة الوظيفة المقترحةأو وزارة التنمية الادارية عن خطط التطوير تتبع التنفيذ والعقبات والصعوباتوالمقترحات أو تكليف هؤلاء بدراسة كل جهة أو وزارة محددة ثم وضع تقارير تنفذ منقبل الحكومة أو الاستفادة مما يقوم به اليوم الدارسين في المعهد الوطني للإدارة منخلال فترات تدريبهم الأولى والثانية في الوزارات والمؤسسات والجهات العامة فيالدولة
    6- منح هؤلاء العاملين الحصانة اللازمة لقيامهم بمهامهم كمايحصل في فرنسا وذلك بان يكونوا تابعين مسلكيا لغير وزارتهم أو لوزارة التنمية أووزارة الوظيفة المقترحة كما تفعل وزارة المالية فيما يتعلق بمحاسبي الإدارات
    *****أي أقول بمعنى أخر إن الحكومة تقول بسلامة التصرفاتالمالية للإدارات ونحن نقول لها إن سلامة وتطوير الإدارات لا يقل أهمية عن سلامةالتصرفات المالية
    7- منح حافز مشجع ومهم ماليا لا يقل عن 100 % من رواتبهمالجارية اليوم أي بتاريخ اداء العمل ليتفرغ هؤلاء فعلا للعمل والتطوير والإبداعوتسهيل الخدمات للناس ( من المضحك إن المرسوم 27 الذي احدث المعهد الوطني للإدارةأعطى الخريجين تعويض 75 % من رواتبهم ففسرت وزارة المالية المرسوم بأنه على أساسراتب 1985
    8- إجراءات أخرى مساندة قانونية وإجرائية يمكن بحثها ووضعالأسس لها عندئذ يمكن الإصلاح والانطلاق والتطوير وصنع سورية حديثة مزدهرة متطورةوالا كل المبادرات واللجان والشعارات والندوات كلام في كلام لا يقدم ولا يؤخر
    9- السماح لإعداد كبيرة من هؤلاء الوصول إلى البرلمان ومجالس المحافظات وتعيينهم في مجلس الدولة وفي العمل الدبلوماسيوالقنصلي ليساهموا في صياغة النصوص التشريعية بشكل جيد
    ارجو إن نصل إلى ذلك قريبا

موضوعات ذات علاقة
كيف يمكن لخرائط العقل ان تساعدك ؟
يمكن لخرائط العقل ان تساعدك بطرق عدة واليك القليل منها : ا- ن تكون اكثر ابداعا - زيادة سرعة وكفاءة الدراسة - توفير الوقت - جعل الدراسة اكثر... (مشاركات: 0)

قصة الشاب الذي تسلق سور المقبرة ليلاً ....
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يقول كاتب القصة أي شخص كان قد رآني متسلقاً سور المقبرة في هذه الساعة من الليل، كان سيقول: أكيد مجنون، ‏أو... (مشاركات: 8)

هل يا يمكن تخيل ذلك الحدث الرهيب...
(مشاركات: 2)

كيف يمكن التطور فى مجال التوظيف
(مشاركات: 4)

واش يمكن تساعدوني
i have to prepare a project of end of studies named Impacts of world financial crisis on the H R decisions ياللا يا أفذاذ وروني شي من اللي أعطاكم... (مشاركات: 0)

أحدث المرفقات