صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 11 إلى 12 من 12

الموضوع: خطة تسويق لمركز تدريب

  1. #1
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    تدريس وتدريب
    المشاركات
    86

    خطة تسويق لمركز تدريب

    احبائي فزعتكم
    اريد خطة تسويق لمركز تدريب اذا امكن ذلك
    مع الاحترام
    اخوكم محمد فريج

  2. #11
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    اليمن
    مجال العمل
    استشارات
    المشاركات
    1
    صفحة الفيس بوك
    صفحة الفيسبوك لـ دكتور ايهاب القرشي

    رد: خطة تسويق لمركز تدريب

    جامعة دار السلام الدولية للعلوم والتكنولوجيا
    كلية التجارة
    المستوى الثالث
    قسم نظم المعلومات
    تجارة الكترونية
    2011م






    دكتور/إيهاب القرشي







    الخطة الدراسية للفصل الأول
    تعريف المـادة : مواقع الانترنت هى نافذة على العالم، و تدريب الطالب على كيفية التفاعل مع كافة ثقافات شعوب العالم، وتعتبر المادة التطبيق الاليكترونى لنظم المعلومات فى صورة تفاعلية باستخدام تقنية شبكات الانترنت و الانترانت و الاكسترانت
    أهداف المـادة : تعريف الطالب بكيفية :
    التعامل صفحات تجارة اليكترونية فى مواقع مختلفة على الانترنت.
    إلتعامل مع البرمجية في صفحات التجارة اليكترونية بشكل تفاعلي.
    تكوين اخلاقيات الطالب بالالتزامات الاخلاقية و المهنية والقانونية فى مجال التجارة لاليكترونية
    محتويات المقرر الدراسي : -المقدمه
    2-تاريخ موجز عن التجاره الالكترونيه
    3-مفاهيم التجاره الالكترنيه بأكثر من منظور
    4-تعريف شامل للتجاره الالكترونيه
    5-مميزات التجاره الالكترونيه
    6-فوائد التجاره الالكترونيه
    7-التحديات القانونيه للتجاره الالكترونيه
    8-التحديات الاجتماعيه للتجاره الالكترونيه
    9-تحديات التجاره الالكترونيه فالدول الناميه
    10-التغيرات التي احدثتها التجاره الالكترونيه على العالم
    11-التغيرات التي احدثتها التجاره الالكترونيه على الشركات
    12-المجالات التي غطتها التجاره الالكترونيه
    13-المبادىء الاساسيه الحاكمه لنجاح التجاره الالكترونيه
    التطبيقات العملية : 14-اين نحن كيمنيين من التجاره الالكترونيه؟
    15-التطبيق على برنامج فوركس تريد برو



    ( المقدمة )

    في بدايه الزمان كانت تقتصر التجاره على عمليات المقايضه والتي كانت مرهقه وصعبه على الجميع بحكم التقارب الشديد في احتياجات المجتمع الواحد .
    وبعد فتره من الزمن اختلف الحال فظهرت الفضه وظهر الذهب وتطور الامر الى ان وصل الى الاواراق النقديه كما نرى الان في وقتنا الحاظر ومع كل هذه التطورات .ظل لقاء البائع والمشتري امرا لا يتم الشراء الابه , وكما عهدنا هذا الزمن العجيب في تطوره السريع نجد ان التجاره تخطت حاجز البعد عن طريق السفن والطائرات التي حولت مئات من الايام الى بضع ساعات او حتى دقائق وتحول هنا لقاء البائع والمشتري الى عقودا يصاحبها الزاما قانونيا بتنفيذها والى هنا لم تتوقف عجله هذا التطور بل زاد الامر عن هذا بكثير واصبحت التجاره تحدث بضغطه زر واحد... وهذا ماسمي بــــــ (التجاره الالكترونيه) , هنا لا لقاء بين التجار, ولا عقود ولا احبار .
    ومع كل هذا التغيير في طريقه التجاره عن السابق الا انه قدرت حجم هذه التجاره بمبالغ ضخمه تبشر بعالم غريب نوعا ما , لا يقبل الا لغة الارقام وضغطة الازرار .
    ومن هنا ...........
    احببت ان اضع هذه المادة المختصرة و التي يستفيد منها ويستوعبها الطالب كمصطلح جديد نسبيا , ولعل هذه المادة تجاوب على اهم الاسئله التي تدور في ذهن الكثير ولايزال الطالب يجهل التعامل معها ومن ابرزها ماهو مفهوم هذه التجاره , وماهي ابرز مميزاتها, وهل لها فوائد .....؟؟






    تاريخ التجارة الالكترونية
    يرجع مفهوم التجارة الإلكترونية إلى بداية السبعينات من القرن العشرين بإستخدام شركات أمريكية شبكات خاصة تربطها بعملائها وشركات أعمالها ، وفي أوائل السبعينات بدأت تطبيقات التجارة الإلكترونية للتحويلات الإلكترونية للأموال Electronic Fund Transfers ) ) لكن مدى التطبيق لم يتجاوز المؤسسات التجارية العملاقة وبعض الشركات ، في نفس فترة السبعينات أتى مفهوم تبادل البيانات إلكترونياً ( Electronic Data Interchange ) الذي وسع تطبيق التجارة الإلكترونية من مجرد معاملات مالية إلى معاملات أخرى وإمتدت التقنية من مؤسسات مالية إلى مؤسسات أخرى .
    بدأ إنتشار البريد الإلكتروني مع العمل الشبكي وزاد إنتشاره في الأعمال منذ أوائل الثمانينات كبديل فعّال وسريع للبريد التقليدي والفاكس ، ثم أصبح من أهم الأدوات التي يستخدمها رجال الأعمال والمؤسسات .
    مع تحول الإنترنت إلى أداة مالية وربحية في تسعينات القرن العشرين وإنتشارها ونموها خرج مصطلح التجارة الإلكترونية ثم تطورت تطبيقات التجارة الإلكترونية .
    بإنتشار شبكة الإنترنت ودخولها الخدمة العامة في النصف الأول من التسعينات ، ثم ظهور شبكة ويب خلال النصف الثاني من التسعينات بدأت الشركات تستخدم البريد الإلكتروني مع خدمات إستعراض وإنشاء مواقع ويب لعرض أنشطتها ومنتجاتها ووسائل الإتصال بها وبينها .
    نتيجة تطوير وتحسين صفحات شبكة ويب على الإنترنت وسرعة إنتشارها وتزايد عدد المستخدمين وإدراك أهمية الإنترنت قامت الشركات بإنشاء وتغيير وتحديث مواقع نشاطها فنشرت معلومات الأنشطة وإعلانات الوظائف الخالية وبيانات المنتجات بالرسوم والصور عبر شبكة ويب مع وصلات مرجعية للمنتجات وأقسام الإنتاج والدعم الفني والتراسل إلا أن الوصول إلى المعلومات كان يستغرق وقتاً وجهداً مع صعوبة في الوصول إلى المعلومات بالموقع .
    بدأ نمو تطبيقات التجارة الإلكترونية وتطور المعدات والشبكات والبرامج وإزدياد حدة المنافسة بين الشركات وظهرت التطبيقات الكثيرة والإعلانات والمزادات وتجارب الوكلاء الإفتراضيين والواقع الإفتراضي .

    بتطوير النظم التفاعلية وأدوات البرمجة التي تتفاعل مع مستخدم الشبكة والمواقع إنتقلت المواقع من مرحلة الإعلانات إلى البيع بإختيار البضائع ومراسلة البائع الذي يقوم بإرسال البضائع وتحصيل قيمتها عند تسليمها .
    نظراً لإفتقار الشبكة للتأمين والسرية وتفشي القرصنة وسرقة بطاقات الإئتمان ومن أجل حماية معلومات المستخدم وإستخدام الشبكة بفاعلية أكبر في ترسيخ أنشطة التجارة الإلكترونية بدأت إجراءات تأمين وتوثيق مواقع الشبكة ووجود قواعد بيانات لحفظ معلومات العملاء وإستخدام هذه المعلومات في تحديث قواعد بيانات الموقع .
    بتطور تقنيات الإتصالات الشبكية والوصول إلى أدوات تأمين أمكن إستخدام بطاقات الإئتمان في دفع قيمة البضاعة عبر الإنترنت .
    بدأت الأعمال الإلكترونية بين الشركات عبر الإنترنت لتنتقل إليها الصفقات التجارية بتفاصيلها وأعمالها الإدارية والوثائق كبوالص التأمين وفواتير الشحن والعقود وأوامر التحويل البنكي وعروض الأسعار والإعتمادات المستندية وغيرها إلكترونياً بمفاهيم مختلفة عن الطرق التقليدية .
    نشأت الأسواق الرقمية كمواقع تلاقِ لشركات مختلفة إذ تربط مجموعة كبيرة من المصنعين والموزعين وتجار التجزئة وموردي مكونات الإنتاج في صناعة أو نشاط بشبكة معلومات واحدة تحتوي على بياناتهم وتديرها شركة مستقلة تقوم بإظهار مؤشرات المعلومات والتقارير للمشتركين لتبادل المعلومات التجارية وإستثمارها في عقد الصفقات بينهم .
    ظهرت شركات التجارة ( دوت كوم Dot Com ) كمواقع مستقلة متخصصة في التجارة الإلكترونية ليست تابعاً لشركات الإنتاج أو شركات البيع تتخصص في عرض تجميع منتجات منتجين ليقوم المستهلك بالتسوق والشراء من خلالها ، وتحصل المواقع على نسبة من قيمة المبيعات التي تتم من خلالها.
    ظهرت بطاقات الإئتمان الذكية لتحل محل بطاقات الإئتمان العادية وتتيح سرية للتعاملات المالية عبر الشبكة ، ويعتقد أن هذه البطاقة قد تصبح أهم مقومات التجارة الإلكترونية .
    أدركت المؤسسات التجارية أهمية الإنترنت ويمكن إدراك مدى أهمية الإنترنت بالنسبة للشركات التجارية من أن نسبة 76 % من عدد المشتركين الجدد في الإنترنت هي من نصيب. الشركات والمؤسسات التجارية .
    في البداية واجه مجتمع الإنترنت الشركات التجارية بالعداء بسبب إنتماء معظم المشتركين القدامى لطائفة الباحثين والعلماء ، لكن التطور شجع الشركات على الدخول في مجال البيع والتجارة والخدمات وسرعات ما تجاوبت معها قطاعات عريضة من المستخدمين .
    مفهوم التجارة الالكترونية :
    تمثل التجارة الالكترونية واحدا من موضوعي ما يعرف بالاقتصاد الرقمي/ التقني Digital economy حيث يقوم الاقتصاد الرقمي على حقيقتين :- التجارة الإلكترونية و تقنية المعلومات Information Technology- IT ، فتقنية المعلومات او صناعة المعلومات في عصر الحوسبة والاتصال هي التي خلقت الوجود الواقعي والحقيقي للتجارة الإلكترونية باعتبارها تعتمد على الحوسبة والاتصال ومختلف الوسائل التقنية للتنفيذ وادارة النشاط التجاري.
    والتجارة الالكترونية E-commerce هي تنفيذ و إدارة الأنشطة التجارية المتعلقة بالبضاعة والخدمات بواسطة تحويل المعطيات عبر شبكة الإنترنت أو الأنظمة التقنية الشبيهة ، ويمتد المفهوم الشائع للتجارة الإلكترونية بشكل عام الى ثلاثة أنواع من الأنشطة :-
    الأول ، خدمات ربط او دخول الإنترنت وما تتضمنه خدمات الربط من خدمات ذات محتوى تقني ومثالها الواضح الخدمات المقدمة من مزودي خدمات الإنترنت ISPs - Internet Services Providers
    الثاني ، التسليم او التزويد التقني للخدمات .
    الثالث استعمال الإنترنت كواسطة او وسيلة لتوزيع الخدمات وتوزيع البضائع والخدمات المسلمة بطريقة غير تقنية ( تسليم مادي عادي) . وضمن هذا المفهوم يظهر الخلط بين الاعمال الالكترونية والتجارة الالكترونية واستغلال التقنية في انشطة التجارة التقليدية .
    وفي الواقع التطبيقي ، فان التجارة الإلكترونية تتخذ أنماطا عديدة ، كعرض البضائع والخدمات عبر الانترنت وإجراء البيوع بالوصف عبر مواقع الشبكة العالمية مع إجراء عمليات الدفع النقدي بالبطاقات المالية او بغيرها من وسائل الدفع ، وإنشاء متاجر افتراضية او محال بيع على الإنترنت ، والقيام بأنشطة التزويد والتوزيع والوكالة التجارية عبر الإنترنت وممارسة الخدمات المالية وخدمات الطيران والنقل والشحن وغيرها عبر الإنترنت..


    فـي عالـم الإتصـالات : تُعرّف التجارة الإلكترونية بأنه وسيلة من أجل توصيل المعلومات أو الخدمات أو المنتجات عبر خطوط الهاتف ، أو عبر شبكات الكمبيوتر أو عبر أي وسيلة تقنية .
    فـي الأعمـال التجاريـة : التجارة الإلكترونية تطبيق التقنية من أجل جعل المعاملات التجارية تجري بصورة تلقائية وسريعة .
    فـي الخدمـات : التجارة الإلكترونية أداة من أجل تلبية رغبات الشركات والمستهلكين والمديرين في خفض تكاليف الخدمة ورفع كفاءتها والعمل على تسريع توصيل الخدمة .
    فـي الإنترنـت : هي التجارة التي تفتح المجال من أجل بيع وشراء المنتجات والخدمات والمعلومات عبر شبكة الإنترنت

    تعريف

    الإنترنت:

    عبارة عن شبكة كمبيوترات دولية تحمل كمية هائلة لا تصدق من المعلومات بعضها مؤسسات وبعضها حكومات والبعض الأخر شخصى.

    تعريف الإنترانت:

    مصطلح جديد نوعا ما هناك من يسميها الشبكة الداخلية أو الشبكات الشخصية الفعلية , وشبكة الإنترانت هى تطبيق فعلى لشبكة الإنترنت ولكن داخليا بالمؤسسة أو الشركة بنفس أعرافها وبروتوكولاتها ومبدأ الشبكة العالمية .www

    تعريف الإكسترانت:

    عبارة عن شبكات أو خدمات شبكية متشابهة تفصل بينها حدود دقيقة وديناميكية تتغير معياريتها من يوم لآخر إستنادا إلى مايستجد فى العالم التقنى المعاصر.

    الفرق بين الإنترنت والإنترانت والإكسترانت:

    الإنترنت:

    تطور الإنترنت خلال السنوات الإخيرة تطورا ملحوظا وتطورت مع هذا المثل الإنسانية الإعراف والبروتوكولات التى تنظم عمل هذة الأجهزة مع بعضها فظهرت مشكلة كيفية التحرك خلال شبكة الإنترنت وكان الإنجاز الذى ظهر بداية التسعينات وسمى بالشبكة العالمية world wide webوهو مانطلق علية wwwعند كتابة العناوين والذى جعل من الممكن لأى شخص فى الواقع أن يفهم الإنترنت.

    الإنترانت:

    هى شبكة تتميز بأنها تعطى مظهرا منتظما لقواعد بيانات العملاء،وملفات الإتصال،ومعلومات المنتجات مما يعنى أنها أسهل إستخداما من قبل الموظفين فتطبيقها مثلا لأنظمة البريد الإليكترونى تساهم فى توفير النفقات بالمقارنة مع البريد العادى والنفقات قد تكون مالا،جهدا،وقتا،وإستخدامها لنفس تطبيقات الإنترنت لا يعنى بأى حال من الأحوال بأنها مفتوحة لأشخاص خارج نطاق المؤسسة،بل قد تكون مفصولة كليا عن الشبكة العالميةwwwأو تكون مرتبطة بها ولكن من خلال إضافة مميزات securityجدار نارى يطلق علية firewallيسمح بدخولالأشخاص المصرح بهم ويمنع الآخرين والتصريح قد يكون بكلمة سرية وببطاقات ذكية تستخدم التشفير للدخول إلى الشبكة الداخلية فيمكن بالتالى دخول الموظفين إلى الشبكة العنكبوتية فيستفيدوا من المعلومات الموجودة بالإنترنت العالمية والمعلومات المحلية بالشركة أو المؤسسة فى نفس الوقت،إذا فشبكة الإنترانت شبكة مترابطة تستخدم private TCP/IPمملوكة لهيئة أو مؤسسة تستخدم تقنيات الإنترنت المختلفة مثل المتصفحات web browsersوخادمات الويب web serversفى التعامل مع المعلومات وإنجاز مهام العمل داخل المؤسسة. ويمكن إستخام تقنيات تصميم الصفحات الخاصة بالإنترنت لعمل الوثائق والمستندات وخطابات العمل الخاصة بالشركة وتبادلها بين العاملين عن طريق تصفحها من على الخادم الرئيسى لموقع الشركة ومع تطوير تقنية ASPيمكن أيضا تصميم قواعد البيانات Data basesالخاصة بالشركة ووضعها على خادم الموقع web serverلضمان الوصول إليها من أى مكان داخل أو خارج الشركة مع تحديد الصلاحيات المختلفة للعاملين وتحديد مستويات الحماية والإمن security level،كما يمكن تبادل البريد الإليكترونى وعمل دليل إليكترونى بة كل بيانات الإشخاص الذين يعملون بالمؤسسة وكذلك عمل ميزة المقابلات التليفزيونية video conferencesعن بعد بين المدراء وموظفيهم وكذلك الدخول للشركة وبياناتها عن بعد من قبل الإدارة العليا Remote Access،وحاليا يستطيع ربط الإتصالات من خلال الآيبى تيلفونى IP TELEPHONYوهو جهاز هاتف يقوم بالعمل من خلال شبكة الإنترانت بدرجة وضوح عالية ونقاوة صوت عالية بالإضافة لمميزات أخرى رائعة.

    الإكسترانت:

    وقد ظهرت شبكات الإكسترانت فى الفترة الأخيرة كتطبيق يربط بين شبكات الإنترانت التى تربطها شراكة من نوع ما (تعليم،تجارة،تسويق،......) فهى الشبكة المكونة من مجموعة شبكات إنترانت ترتبط ببعضها عن طريق الإنترنت،وتحافظ على خصوصية كل شبكة إنترانت مع منح أحقية الشراكة على بعض الخدمات والملفات فيما بينها،أى أن شبكة الإكسترانت هى الشبكة التى تربط شبكات الإنترانت الخاصة بالمتعاملين والشركاء والمزودين ومراكز الأبحاث الذين تجمعهم شراكة العمل فى مشروع واحد،أو تجمعهم مركزية التخطيط أو الشراكة وتؤمن لهم تبادل المعلومات والتشارك فيها دون المساس بخصوصية الإنترانت المحلية لكل شركة،وبناء على تعريف الإكسترانت يمكن أن نجد تطبيقات شبكة الإكسترانت فى المجالات التالية وذلك لتحسين العمل ونقلة خطوة على طريق الإنتقال إلى العامل العصبى الرقمى:

    1-تسهيل عمليات الشراء فى الشبكات:

    إذ يمكن أن تقوم شركة من منطقة الشرق الأوسط ب‘رسال طلب شراء إلى شركة يابانية عبر الإكسترانت التى تربط بينهما،وتلغى الحاجة إلى المراسلات بكل أنواعها.

    2-متابعة الفواتير:وتسمى Tracking Invoices

    تسهل هذة الخدمة عملية توقيع الفواتير من مديرى الفروع المنتشرين فى مناطق مختلفة (فى حال الحاجة للتوقيع الجماعى) ،كما تسمح لهم بمتابعة إجراء الصرف أو القبض،ووضع العلامات التى تشير إلى كل عملية تجرى على الفاتورة أثناء تناقلها بين الفروع والأقسام.

    3-خدمات التوظيف:وتسمى Employing Services

    تُستخدم شبكة الإكسترانت لربط مصادر الموارد البشرية المؤهلة (الجامعات،المعاهد،مراكز التدريب،...........) مع سوق العمل المتخصصة،بغرض تقديم خدمة متعددة المنافع لكلا الطرفين،إذ تجد الموارد البشرية المؤهلة فرصة العمل المناسبة فى الوقت المناسب،كما إن سوق العمل يؤمن إحتياجاتة عن طريق الشبكة نفسها،وقد تصل فعالية هذة الشبكة إلى درجة المشاركة بالتخطيط مع مصادر الموارد البشرية لما فية لصالح سوق العمل.

    4-تواصل شبكات توزيع البضائع:

    يمكن بناء شبكة إكسترانت تربط المزعين المحليين بالمزود الرئيسى لتسريع عمليات الطلب والشحن وتسوية الحسابات،كما يمكن أن تُبنى التطبيقات المستندة إلى مفهوم نقطة الطلب Request Pointلأتمتة كامل عمليات التوزيع وتسوية الحسابات المتعلقة بها.
    وتأخذ منظمـة التجـارة العالميـة بتعريف أوسع ، حيث تشمل التجارة الإلكترونية أنشطة إنتاج السلع والخدمات وتوزيعها وتسويقها وبيعها أو تسليمها للمشتري من خلال الوسائط الإلكترونية ، وتشمل المعاملات التجارية طبقاً لهذا التعريف ثلاث أنواع من العمليات :
    1- عمليات الإعلان عن المنتج وعمليات البحث عنه .
    2- عمليات تقديم طلب الشراء وسداد ثمن المشتريات .
    3- عمليات تسليم المشتريات.
    مميزات التجاره الالكترونيه
    كثيرة هي الدراسات والمقالات التي تتناول مميزات التجارة الالكترونية واهمية اللجوء اليها واعتمادها نمطا رئيسا للنشاط التجاري في عصر طريق المعلومات فائق السرعة ، ويمكننا بايجاز عرض ابرز مميزات التجارة الالكترونية المستقاة من خلاصات الدراسات والتقارير المشار اليها على النحو التالي :-
    · ايجاد وسائل اتجار توافق عصر المعلومات
    ففي عصر المعلومات والاتجاه نحو قضاء ساعات طويلة امام اجهزة الكمبيوتر ومواقع الانترنت ، تعدو الحاجة ملحة الى توافق الانماط التجارية مع سمات هذا العصر وسلوكياته ، من هنا مكنت التجارة الالكنترونية من خلق أنماط مستحدثة من وسائل إدارة النشاط التجاري ، كالبيع عبر الوسائل الإلكترونية ( RETIL E- commerce ) والتجارة الإلكترونية بين قطاعات الأعمال (E- commerce business-to- business ) وفي كلا الميدانين أمكن أحداث تغيير شامل في طريقة أداء الخدمة وعرض المنتج وتحقيق العرض الشامل لخيارات التسوق.
    · الدخول الى الاسواق العالمية وتحقيق عائد اعلى من الانشطة التقليدية
    إن الصفة العالمية للتجارة الإلكترونية ألغت الحدود والقيود أمام دخول الأسواق التجارية ، وبفضلها تحول العالم إلى سوق مفتوح أمام المستهلك بغض النظر عن الموقع الجغرافي للبائع او المشتري ، واذا كانت اتفاقيات التجارة الدولية ( جات ، جاتس ، تربس ) تسعى إلى تحرير التجارة في البضائع والخدمات ، فان التجارة الإلكترونية بطبيعتها تحقق هذا الهدف دون الحاجة إلى جولات توافق ومفاوضات ، من هنا قيل إن التجارة الإلكترونية تستدعي جهدا دوليا جماعيا لتنظيمها ابتداء لانها بطبيعتها لا تعترف بالحدود والقيود القائمة وتتطلب ان لا تقيدها أية قيود .
    · تلبية خيارات الزبون بيسر وسهولة

    تمكن التجارة الإلكترونية الشركات من تفهم احتياجات عملائها وإتاحة خيارات التسوق أمامهم بشكل واسع ، وهذا بذاته يحقق نسبة رضاء عالية لدى الزبائن لا تتيحه وسائل التجارة التقليدية ، فالزبون يمكنه معرفة الأصناف والأسعار وميزات كل صنف والمفاضلة وتقييم المنتج موضوع الشراء من حيث مدى تلبيته لرغبة وخيارات المشتري.




    · تطوير الأداء التجاري والخدمي
    فالتجارة الإلكترونية بما تتطلبه من بنى تحتية تقنية واستراتيجيات إدارة مالية وتسويقية وادارة علاقات واتصال بالآخرين ، تتيح الفرصة لتطوير أداء المؤسسات في مختلف الميادين ، وهي تقدم خدمة كبرى للمؤسسات في ميدان تقييم واقعها وكفاءة موظفيها وسلامة وفعالية بنيتها التحتية التقنية وبرامج التأهيل الإداري ." كما أن نمو التجارة الإلكترونية يحفز الأبحاث على إيجاد أساليب جديدة ومحسنة لاستخدام القسائم والشيكات الإلكترونية ، وفي هذه الأثناء، هناك أساليب أعمال جديدة تزدهر على الإنترنت والتي لم تكن ممكنة في العالم الواقعي. فعلى سبيل المثال، تبيع شركات عديدة متخصصة في التعامل مع الشركات فائض مخزونها عبر الشبكة بواسطة مزادات الإنترنت. وتتنبأ شركة "فورستر للأبحاث" أن المزادات بين الشركات عبر الإنترنت ستحقق مبيعات تتعدى 7.3 مليار دولار أميركي لمدة عام واحد كادنى حد. والشيء الأكثر أهمية فيما يتعلق بمزادات الإنترنت هو تأثيرها على السعر المحدود ، ففي بيئة المزايدة ، لا يستطيع المنتج أو الموزع أن يحدد السعر بمفرده فسعر البضاعة أو الخدمة يتحدد فقط بحسب الطلب المسجل في السوق . وتؤكد الدراسات على ان " الحصول على الدعم لمفهوم التجارة الإلكترونية في جميع أقسام الشركة مسألة في غاية الأهمية. ويمكن الحصول على مثل هذا الدعم من خلال تثقيف الكادر الإداري ومدراء التسويق وتقنية المعلومات والمالية ومسؤولي المبيعات حتى يتسنى تمثيل جميع القطاعات في الشركة في القرارات التي تؤخذ بشأن التجارة الإلكترونية " .
    هذه ابرز مزايا التجارة الالكترونية التي تضعنا امام فرصة استغلال هذا النمط من الاعمال لبلوغ اسواق قد لا تتيح التجارة التقليدية بلوغها ولانشاء مشاريع برؤوس اموال صغيرة قد تناسب فرص الاستثمار في البيئة العربية.








    فوائد التجاره الالكترونيه
    قبل ان نتوسع في معرفه فوائد التجاره الالكترونيه فمن الاجدر توضيح صور هذه التجاره ومن هم الاطراف المعنيون بها (محتوى المربعات ادناه)
    وقد ذكر هذا الموقع ( www.opendirectorysite.info ) هذه الفوائد
    من الاعمال للمستهلك
    Business-to-Consumer
    وتشمل التسوق على الخط
    on-line shopping

    من الاعمال الى الاعمال
    Business-to- Business
    تحقيق تكاملية عمليات التوريد للمنتجات واداء الخدمات

    من الحكومة الى المستهلك
    Government-to-Consumer
    الخدمات والبرامج الحكومية على الخط

    من الحكومة الى الاعمال
    Government -to- Business
    المشتريات الحكومية الالكترونية


    الان يمكن وضع فوائد التجاره الالكترونيه خاصه بعد توضيح الاطراف المستفيده او المستخدمه لها









    فوائـد التجـارة الإلكترونيـة للمجتمـع
    التجارة الإلكترونية آداءة لزيادة القدرة التنافسية وزيادة الصادرات بسهولة الوصول إلى مراكز الإستهلاك ، وإمكانات تسويق السلع والخدمات عالمياً ، وسرعة عقد وإنهاء الصفقات وتحليل الأسواق والإستجابة لتغيرات إحتياجات ومتطلبات المستهلكين .
    تخلق التجارة الإلكترونية فرص العمل الحر والعمل في المشروعات الصغيرة والمتوسطة التي تتصل بالأسواق العالمية بأقل تكلفة إستثمارية ، وتمثل تجارة الخدمات مجالاً أساسياً في التجارة الإلكترونية .
    تعمل التجارة الإلكترونية على زيادة عدد الأفراد الذين يعملون من داخل منازلهم ويقلل من الإحتياج للخروج من المنزل من أجل التسوق ومن ادنى فوائدها تقليل عدد السيارات على الطرق وبالتالي الحد من التلوث .
    تمكن التجارة الإلكترونية لشعوب العالم الثالث والمناطق الريفية بالتمتع بالمنتجات والخدمات التي لم تكن متاحة لهم من قبل مثل فرصة تعلم مهنة و تسهل التجارة الإلكترونية وصول الخدمات العامة للأفراد مثل الرعاية الصحية والتعليمية وتوزيع الخدمات الإجتماعية الحكومية بتكلفة منخفضة وجودة أعلى .
    فوائـد التجـارة الإلكترونيـة للشركـات
    تقديم خدمات التجارة الإلكترونية يتطلب الوقت والطاقة والتجديد والمبادرة ، وإذا كانت الأدوات والبرامج لتنفيذ موقع وتشغيله تتطور فإن هذا لا يصعب مهمة أصحاب مواقع التجارة الإلكترونية بل يزيد من إمكانات هذه المواقع بما توفره التقنيات الجديدة . ويعد خفض التكلفة ميزة هامة من مزايا التجارة الإلكترونية حيث تتيح للشركات زيادة أرباحها مع خفض تكاليف التبادل من خلال التشغيل الإلكتروني للبيانات . تقدم التجارة الإلكترونية مزايا تستفيد منها الشركات مثل :
    أ#- التسويق الأكثر فعالية والأرباح الأكثر ، فإعتماد الشركات على الإنترنت في التسويق يتيح عرض منتجاتها وخدماتها في العالم دون إنقطاع مما يوفر فرصة أكبر لجني الأرباح إضافةً إلى وصولها إلى المزيد من الزبائن .
    ب#- تخفيض التكاليف الإدارية وتكاليف الشحن والإعلان ومعلومات التصميم والتصنيع وتخفيض مصاريف الشركات .
    ت#- القدرة على إنشاء شركات عالمية التخصص .


    فوائـد التجـارة الإلكترونيـة للمستهلكيـن
    تسمح التجارة الإلكترونية للعملاء بالتسوق وإجراء التعاملات الأخرى على مدى 24 ساعة يومياً على مدار العام من أي مكان .
    تقدم التجارة الإلكترونية للعملاء بإستمرار منتجات وخدمات أقلّ ثمناً وذلك بأن تسمح لهم بالتسوق من أماكن عديدة وإجراء مقارنات سريعة .
    تسمح التجارة الإلكترونية بالتسليم السريع في بعض الحالات وخاصةً بالنسبة للمنتجات الرقمية .
    تشجيع المنافسة يعني خفض الأسعار ، تقليل التكاليف من شأنه أن يقلل أسعار المنتج ، والمنافسة تعني تحسين مستوى المنتج وتوفير خدمات قبل وبعد البيع وتحسين جودة المنتج نتيجة التنافس .
    توفير معلومات المنتجات والأسواق ، وسرعة تلبية إحتياجات المستهلك ، وفرص عمل جديدة وخدمات ومنتجات جديدة .
    تحديات التجاره الالكترونيه
    ورغم كل هذه الميزات التي ستوفرها هذه التقنيه الا انه يصاحبها تحديات قانونيه واجتماعيه
    ولعل ابرز التحديات القانونيه للتجاره الالكترونيه
    ان تحديد تحديات التجارة الالكترونية القانونية ، يستلزم تصور العملية من بدايتها وحتى نهايتها بشكل عام لا تفصيلي ، ومن ثم توجيه مؤشر البحث نحو استخلاص عناوين التحديات ، ومن ثم بيان محتوى التحدي وما تقرر من حلول مقارنة لمواجهته .
    التجارة الالكترونية في صورتها العامة ، طلبات بضاعة او خدمات يكون فيها الطالب في مكان غير مكان المطلوب منه الخدمة او البضاعة ، وتتم الاجابة بشان توفر الخدمة او البضاعة على الخط ، وقد يكون الوضع - كما في المتاجر الافتراضية - ان تكون البضاعة او الخدمة معروضة على الخط يتبعها طلب الخدمة او طلب الشراء من الزبون المتصفح للموقع ، وعلى الخط ايضا ، وبالتالي يمثل الموقع المعلوماتي على الشبكة ، وسيلة العرض المحددة لمحل التعاقد وثمنه او بدله في حالة الخدمات على الخط (أي عبر شبكات المعلومات) . وتثير هذه المرحلة (السابقة على التعاقد فعليا) مشكلات وتحديات عديدة ، اولها ، توثق المستخدم او الزبون من حقيقة وجود الموقع او البضاعة او الخدمة . وثانيهما مشروعية ما يقدم في الموقع من حيث ملكية مواده ذات الطبيعة المعنوية ( مشكلات الملكية الفكرية ) . وثالثها تحديات حماية المستهلك من انشطة الاحتيال على الخط ومن المواقع الوهمية او المحتوى غير المشروع للخدمات والمنتجات المعروضة . ورابعها :- الضرائب المقررة على عائدات التجارة الالكترونية عبر الخط ، ومعايير حسابها ، ومدى اعتبارها قيدا مانعا وحادا من ازدهار التجارة الالكترونية . وهذه التحديات ايضا ترافق المراحل التالية من خط نشاط التجارة الالكترونية ، فالموثوقية وحماية المستهلك تحديان يسيران بتواز مع سائر مراحل انشطة التجارة الالكترونية .

    المرحلة التالية تتمثل في ابرام العقد ، بحيث يتلاقى الايجاب والقبول على الخط ايضا ، ويتم ذلك بصور عديدة بحسب محتوى النشاط التجاري ووسائل التعاقد المقررة على الموقع ، اشهرها العقود الالكتروينة على الويب ، والتعاقدات بالمراسلات الالكترونية عبر البريد الالكتروني ، وبوجه عام ، تتلاقى ارادة المزود او المنتج او البائع مع ارادة الزبون ، ويبرم الاتفاق على الخط ، وهنا تظهر مشكلتين رئيستين :- اولهما توثق كل طرف من صفة وشخص ووجود الطرف الاخر ، بمعنى التوثق من سلامة صفة المتعاقد . وحيث ان من بين وسائل حل هذا التحدي ايجاد جهات محايدة تتوسط بين المتعاقدين (سلطات الشهادات الوسيطة) لجهة ضمان التوثق من وجود كل منهما وضمان ان المعلومات تتبادل بينهما حقيقية ، وتمارس عملها على الخط من خلال ارسال رسائل التأكيد او شهادات التوثيق لكل طرف تؤكد فيها صفة الطرف الاخر . وثانيهما :- حجية العقد الالكتروني او القوة القانونية الالزامية لوسيلة التعاقد ، وهذه يضمنها في التجارة التقليدية توقيع الشخص على العقد المكتبوب او على طلب البضاعة او نحوه او البينة الشخصية ( الشهادة ) في حالة العقود غير المكتوبة لمن شهد الوقائع المادية المتصلة بالتعاقد إن في مجلس العقد او فيما يتصل بانفاذ الاطراف للالتزامات بعد ابرام العقد ، فكيف يتم التوقيع في هذا الفرض ، وما مدى حجيته ان تم بوسائل الكترونية ، ومدى مقبوليته بينة في الاثبات ، وآليات تقديمه كبينة ان كان مجرد وثائق وملفات مخزنة في النظام ؟؟؟؟
    ان بيئة التجارة الالكترونية توجد وسائل تتفق وطبيعتها ومن هنا وجدت وسيلة التوقيع الرقمي (Digital Signature ) لتحقيق وظيفة التوقيع العادي على نحو ما سنوضح فيما ياتي .

    والمرحلة الثالثة تتمثل في انفاذ المتعاقدين لالتزاماتهما ، البائع او مورد الخدمة الملزم بتسليم المبيع او تنفيذ الخدمة ، والزبون الملزم بالوفاء بالثمن ، ولكل التزام منهما تحد خاص به ، فالالتزام بالتسليم يثير مشكلات التخلف عن التسليم او تأخره او تسليم محل تتخلف فيه مواصفات الاتفاق ، وهي تحديات مشابهة لتلك الحاصلة في ميدان الانشطة التجارية التقليدية ، أما دفع البدل او الثمن ، فانه يثير اشكالية وسائل الدفع التقنية كالدفع بموجب بطاقات الائتمان ، او تزويد رقم البطاقة على الخط ، وهو تحد نشأ في بيئة التقنية ووليد لها ، اذ يثير اسلوب الدفع هذا مشكلة امن المعلومات المنقولة ، وشهادات الجهات التي تتوسط عملية الوفاء من الغير الخارج عن علاقة التعاقد اصلا ، الى جانب تحديات الانشطة الجرمية في ميدان اساءة استخدام بطاقات الائتمان وانشطة الاستيلاء على رقمها واعادة بناء البطاقة لغرض غير مشروع.
    يضاف الى هذه التحديات ، تحديات يمكن وصفها بالتحديات العامة التي تتعلق بالنشاط ككل لا بمراحل تنفيذه كتحدي خصوصية العلاقة بين المتعاقدين وخصوصية المعلومات المتداولة بينهما وتحد حماية النشاط ككل من الانشطة الجرمية لمخترقي نظم الكمبيوتر والشبكات ، او ما يعرف عموما بجرائم الكمبيوتر وتحدي مشكلات الاختصاص القضائي في نظر المنازعات التي تظهر بين اطراف العلاقة التعاقدية ، اذ في بيئة الانترنت ، تزول الحدود والفواصل الجغرافية ، وتزول معها الاختصاصات المكانية لجهات القضاء ، فاي قضاء يحكم المنازعة واي قانون يطبق عليها عند اختلاف جنسية المتعاقدين ، وهو الوضع الشائع في حقل التجارة الالكترونية
    ومن اهم القوانين العربيه الصادره في التعاملات والتجاره الالكترونيه
    · قانون المعاملات الإلكترونيه البحريني الصادر بمرسوم رقم(28) لعام 2002م
    · قانون اماره دبي للمعاملات والتجاره الالكترونيه الصادر برقم (2) لعام 2002م
    · قانون المبادلات والتجاره الالكترونيه التونسي رقم (83) لعام 2000م
    في الحقيقه المسأله القانونيه متشعبه للغايه وقد اكتفيت بتوضيحها بشكل عام يسهل على الشخص الغير قانوني استيعابه..
    الى هنا لم تنته هذه التحديات فهناك تحديات اخرى يخلقها الاختلافات بين المجتمعات والمنافسون وغير ذلك من النتائج التي تظهر من السوق المستهدف او بالاحرى العالمي
    وقد ذكر هذا الموقع www.aawsat.com/details.asp?section التحديات الاجتماعيه
    تحديات اجتماعيه
    بقدر ما يوفر التسويق الإلكتروني من فرص كبيرة ومتنوعة في ظل الاتجاه نحو العولمة والتحول إلى الاقتصاد الرقمي ، إلا أنه يواجه بعض التحديات والصعوبات التي تحد من استخدامه والاستفادة منه ، ويمكن تحديد أهم هذه التحديات فيما يلي :
    التحديات التنظيمية
    أن تنمية الأعمال من خلال التسويق الإلكتروني تحتاج إلى أحداث تغييرات جوهرية في البنية التحتية في الهيكل والمسار والفلسفة التنظيمية للشركات ، فهناك حاجة ماسة إلى إعادة تنظيم هياكلها ودمج الأنشطة والفعاليات الاتصالية التسويقية الخاصة بالتسويق الإلكتروني بإستراتيجيتها التقليدية مع تحديث إجراءات العمل بها بما يتمشى مع التطورات التكنولوجية المتجددة .
    ارتفاع تكاليف إقامة المواقع الإلكترونية
    إن إنشاء موقع إلكتروني على الإنترنت أشبه ما يكون بإنشاء وبناء موقع مادي ، حيث أن تصميم وإنشاء وتطوير المواقع الإلكترونية يحتاج إلى خبراء متخصصين وعلى درجة عالية من الكفاءة وكذلك الحاجة إلى دراسات تسويقية وفنية بحيث تكون تلك المواقع الإلكترونية جذابة ومصممة بشكل قادر على جذب انتباه العملاء وإثارة اهتمامهم ، كما يجب أن يكون الموقع مؤهلاً لتقديم قيمة إضافية للعميل بما يحقق للشركة ميزة تنافسية عن الآخرين .
    تطور تكنولوجيا المواقع الإلكترونية
    إن سرعة التطورات التكنولوجية في مجال تصميم وتطوير المواقع الإلكترونية وتعزيز فعاليتها وقدرتها التنافسية يعد من أهم التحديات التي تواجه استمرارية هذه المواقع ونجاح التسويق الإلكتروني من خلالها .
    عوائق اللغة والثقافة
    أن اللغة والثقافة من أهم التحديات التي تعوق التفاعل بين كثير من العملاء وبين العديد من المواقع الإلكترونية ، لذا فهناك حاجة ملحة لتطوير برمجيات من شأنها إحداث نقلة نوعية في ترجمة النصوص إلى لغات يفهمها العملاء ، كذلك ضرورة مراعاة العوائق الثقافية والعادات والتقاليد والقيم بحيث لا تكون عائقاً نحو استخدام المواقع التجارية .

    الخصوصية والأمن
    تعد السرية والخصوصية من التحديات التي تعوق وتؤثر على تقبل بعض العملاء لفكرة التسوق عبر الإنترنت وخاصة أن عملية التبادل الإلكتروني تحتاج إلى الحصول على بعض البيانات من العملاء مثل الاسم ، النوع ، الجنسية ، العنوان ، طريقة السداد ، وغيرها ، لذا فهناك ضرورة لاستخدام برمجيات خاصة للحفاظ على سرية وخصوصية التعاملات التجارية الإلكترونية مثل برنامج Cookies .
    عدم الثقة في وسائل الدفع الإلكترونية
    إن أسلوب الدفع بواسطة بطاقات الائتمان عبر الإنترنت هو أكثر أشكال السداد ارتباطاً بالتسويق الإلكتروني ، و تعتبر عملية تحويل النقود في صلب أي معاملات تجارية عبر الإنترنت من أكثر التحديات التي تواجه التسويق الإلكتروني ، لذا أصبح هناك اتجاه نحو استخدام برمجيات خاصة لتأمين وسائل السداد الإلكتروني ، وترسيخ ثقة العملاء بها مثل برنامج Secure Electronics Transactions .
    وبحكم اننا نندرج ضمن الدول الناميه فهناك بعض التحديات الخاصه بهذا النوع من الدول
    ولعل من ابرز التحديات التي تقف في طريق التجارة الإلكترونية في الدول العربية عدم الوعي الكافي لدى قطاعات عديدة بمفهوم التجارة الإلكترونية ويأتي بعدها تلك النقاط وقد ذكر هذا الموقع ( http://financialmanager.wordpress.com ) تلك التحديات
    · غياب البنية التحتية الضرورية لهذا النوع من التجارة الحديثة .
    · عدم وضوح الرؤية المستقبلية للتسويق الإلكتروني لدى مدراء الشركات .
    · ارتفاع التكلفة المادية للتحول إلى التسويق الإلكتروني .
    · عدم تقبل العملاء لفكرة الشراء عير الإنترنت لإحساسهم بالمخاطر المتعلقة بجودة السلع ورغبتهم في فحصها قبل الشراء .
    · عدم توافر أجهزة الكمبيوتر لدى نسبة كبيرة من المواطنين في الدول النامية.
    · عدم انتشار الإنترنت بصورة كبيرة في بعض الدول النامية .
    · بطء شبكة الإنترنت وصعوبة التنقل عبر المواقع الإلكترونية في بعض الدول النامية
    الى هنا فقد اتضحت الصوره اكثر عن التجاره الالكترونيه من خلال مفاهيمها ومميزاتها والتحديات التي تحمل بعضا من العيوب التي تصاحب هذا النوع من التجاره
    احداث تغيرات و تتطور على العالم ؟؟
    لم تعد التجارة الإلكترونية من الأحلام المستقبلية كما كانت في القرن الماضي ، فهي تتم الآن بصورة ناجحة وخاصةً في الدول المتقدمة تكنولوجياً ، حيث تعتبر كل من الولايات المتحدة ، اليابان وأوربا هي الفائدة لهذه التجارة في مفهومها وتحقيقها . فهي تتطور بصورة سريعة لديهم خاصةً مع إزدياد الإستثمارات المباشرة في تكنولوجيا الإتصالات وتقنية المعلومات وبعد إتاحة الإنترنت للعوام بعد أن كانت قاصرة على هيئة حكومية واحدة فقط والنمو السريع للإنترنت سيؤثر بدوره على درجة فاعلية التجارة الإلكترونية التي ستكون في المستقبل السمة السائدة للتمتع التجاري في المجتمعات ككل سواء كانت عربية أو غير عربية ، حيث ستحاول الشركات إستغلال كل إمكانياتها في التجارة الإلكترونية مما سيؤدي بدوره إلى تقدم العمليات التجارية على مجتمعات العالم بصورة تفوق كل توقعات العملاء والمستهلكين من حيث تعريف وتحديد السوق أو خلق أسواق جديدة بأكملها .
    فكل الشركات التي تتجاهل التكنولوجيا الحديثة سوف تتأثر بهذه التغيرات في الأسواق ، وعلى حد سواء فإن أعضاء المجتمع سوف يكونوا ظاهرين بصورة جيدة لشراء السلع والوصول للمعلومات والخدمات فالإختيار سوف يكون ممتد بصورة كبيرة وسوف تستبعد القيود والجغرافية الزمنية .
    نمو وتطور التجارة الإلكترونية ووجود تغيرات لصورة الشركات الحالية
    وقد ذكر هذا الموقع ( http://arbagi.jeeran.com ) تلك التغيرات
    · إختفاء إدارات التسويق بالمعنى التقليدي لتحل محلها برامج الكمبيوتر .
    · تداخل الأدوار بين الموردين والمصنعين والبائعين .
    · إختفاء دور رجل البيع التقليدي لتحل محله مواقع الإنترنت .
    · ظهور متاجر إفتراضية لا تحتاج زيارة المحلات بل يمكن معاينة البضائع إلكترونياً وبالتالي أيضاً إختلاف طريقة التبضع .
    · قلة الحاجة إلى المباني الضخمة في الشركات .
    · التعامل مع أنواع متعددة من البضائع .
    · إختفاء مخازن الشركات بحيث توجه الطلبات لمراكز الإنتاج لتوصيلها .
    · آلية التعامل مع العميل والمورد والمنتج .
    · التحول في ميزان القوة التجارية بتزايد نفوذ الزبون .
    · إختلاف العلاقة بين المنتج والموزع والبائع والزبون .
    · التنظيم العالمي وتدخل الدول الكبرى لحماية مصالحها .
    · إتجاه نقل خدمات الإنترنت للمنازل يعزز من دور تجارة الإنترنت ووجود عدد من العملاء في منازلهم يمكنهم الوصول للمتاجر الإلكترونية .
    · سباق إمتلاك مواقع الإنترنت يعني أن نجاح الشركات أصبح مرهوناً بمواكبتها للتحولات الطارئة والتغييرات المتعاقبة السريعة في الأسواق المالية والتكنولوجية وإتجاهات العملاء وفي مقدمتها شبكة الإنترنت .
    كما أدت التغيرات التنظيمية التي أحدثتها التجارة الإلكترونية في الشركات إلى إحداث تأثيرات في هيكل السوق ، فالسوق وفق مفهوم التجارة الإلكترونية هو سوق واحد في العالم يدعى السوق العالمي ويشمل العالم أجمع ، وقد خلق هذا التطور في برامج التسويق الإلكترونية تحديات جديدة لمدراء التسويق تتمثل بظهور منافسين جدد لا ينتمون إلى القطاع التجاري أو الصناعي نفسه ، وظهور وسطاء غير معروفين على شكل مواقع تجارية على الإنترنت لبيع المستهلكين سلعاً تشتريها من الآخرين ، وظهور تحالفات إستراتيجية بين الشركات لتوسيع منافستها في الأسواق العالمية ، والتغير في تكاليف الصفقات التجارية وهي السمة الجاذبة للتجارة الإلكترونية وتتمثل بالإنخفاض الكبير في تكاليف الصفقات التجارية وهو من الأسباب التي عجلّت بتطور التجارة الإلكترونية ، والتغير في طبيعة مهام عمل موظفي الشركات خاصةً وظائف العاملين في المبيعات والتسويق والإعلان ، مما يقتضي إعداد برامج تدريب لإضافة مهارات جديدة إلى الموظفين العاملين في هذه المجالات .
    المجالات التي تغطيها التجارة الالكترونية:
    ان التجاره الالكترونيه من الممكن ان تتواجد في بعض المجالات مثل تجاره التجزئه ,البنوك والتمويل,التوزيع, التصميمات الهندسيه, التعاملات التجارية , النشر ,خدمات متخصصة,التجارة الدولية
    تجاره التجزئه : مثال ذلك تجاره الكتب والمجالات ويتم فيها البحث عن اسم الكتاب او المحتوى ومعرفه السعر وتتم فيه عمليه الدفع بطريقه الكترونيه ويتم التسليم من خلال الناشر
    البنوك والتمويل:تقدم البنوك الخدمه الالكترونيه والتي ابسطها الاستعلام عن الحساب ومتابعه اسعار البورصات والشراء للأسهم
    التوزيع:مثال ذلك توزيع المنتجات الالكترونيه من برامج واجزاء حاسب الي وتوزيع صور وافلام وشرائط موسيقيه
    التصميمات الهندسيه:من الممكن الاشترك في تصميم منتج جديد بدون التواجد في المكان نفسه من خلال مجموعه عمل.ومن اشهر الامثله في هذا المجال شركه فورد للسيارات بتكوين فريق عمل لتصميم محرك جديد يعمل اعضاءه في 4 مواقع جغرافيه
    التعاملات التجاريه:من امثله ذلك نظام التبال التجاري بين الشركات حيث تقوم بعرض كاتلوجات الكترونيه للمنتحات والقيام بعمليه التبادل بمراحلها المختلفه ودعم نظم الدفع المختلفه وتبادل المستندات وتقديم خدمات مابعد البيع
    النشر: من امثله ذلك قيام شركات النشر بإتاحه اصداراتها من الجرائد والمجلات بصوره الكترونيه
    خدمات متخصصه:مثل الاستشارات الطبيه والقانونويه والهندسيه...الخ

    شروط ومبادئء نجاح تقنيه ( التجارة الالكترونية)
    · رياده القطاع الخاص
    · دور الحكومه كدافع ومحفز
    · البيئه التشريعيه والقانونيه الملائمه
    · اتاحه الفرص المتكافئه امام الجميع
    · دعم وتشجيع المنشئات المتوسطه والصغيره الحجم للمشاركه
    · الحفاظ على مبادىء وقيم المجتمع وثقافته وهويته
    · حمايه الملكيه الفكريه
    · التوازن في تحقيق الخصوصيه والسريه بين مقتضيات التجاره الالكترونيه وحمايه المجتمع
    · التعاون الدولي




    اين نحن كيمنيين من التجاره الالكترونيه.؟؟؟
    - اصدار قانون رقم 40 لسنة 2006م بشأن انظمة الدفع والعمله قانون رقم (40 ) لسنة 2006م بشأن أنظمة الدفع والعمليات المالية والمصرفية الإلكترونية
    - وضع اهم الامور التي لابد ان تقوم بها الحكومة لتطوير كل مايخص التجاره الالكترونيه
    · وضع خطة عمل نشر تقنيات التجارة الإلكترونية في اليمن
    · تكوين لجنة فنية دائمة للتجارة الإلكترونية
    · تكوين فريق استشاري من رجال الأعمال لتقديم المقترحات والمرئيات بهذا الصدد
    · انشاء وحدة متخصصة للتجارة الإلكترونية في وزارة التجارة
    · نشر الوعي بأهمية تقنيات التجارة الإلكترونية وتطبيقاتها العملية
    · متابعه جميع الأنشطة ذات الصلة بالتجارة الإلكترونية التي تقام على الصعيدين الإقليمي والدولي
    · القيام بتوزيع كتيب يحمل عنوان التجاره الالكترونيه انطلاقه نحو المستقبل
    الخلاصه :
    لن ينتهي علم التجارة الالكترونية لانه ببساطة الان وغدا سيبداء د فطالما هناك عقول تفكر واجسادا تعمل على مدار 24 ساعه تغفو دوله وتصحى اخرى فإننا في تطور دائم ويجب علينا كدول ناميه خصوصا ان نواكب هذا التطور المخيف
    و يجب ان اعلم ويعلم كل من يسمع او يتعامل ولو بشكل بسيط مع التقنيه بكل اشكالها ان يؤمن بأنه سيأتي يوم قريب ليجد ان الاشجار اصبحت اكثر سعاده
    ولما لا فلم نعد كالسابق نأخذ من ورقها الاخضر لنحوله الى ورق منتشر في كل مكان
    وستصبح لغه الارقام هي الأقوى سواء ابينا ام لم نأبى فلنهيىء انفسنا لهذا التطور بالوعي الكافي والدورات المتخصصه والشغف الا منتهي في ايجاد المعلومه وكل ماهو جديد....

    اخيرا اتمنى ان اكون وفقت في المادة المختصرة والمتواضعة لعلي افيد ولو بجزء بسيط كل من يطلع عليه..

    المراجع:
    الرسائل العلميه:
    الشدي,سليمان بن محمد بن عبدالعزيز, 1426,طرق حمايه التجاره الالكترونيه(دراسه مقارنه),الرياض,جامعه الامام محمد بن سعود الاسلاميه
    الكتب:
    رضوان,رأفت,1998,عالم التجاره الالكترونيه,القاهره,المنظم ه العربيه للتنميه الإداريه
    المواقع
    http://arbagi.jeeran.com/abuali.htm
    http://ouruba.alwehda.gov.sy
    www.opendirectorysite.info
    www.aawsat.com/details.asp?section
    http://financialmanager.wordpress.com
    http://arbagi.jeeran.com
    الملحقات:
    - قوانين التجارة الالكترونية
    التطبيقات :
    - برنامج فوركس تريد برو
    الابحاث :
    أ#- برنامج Cookies
    ب#- قانون رقم 40 لسنة 2006م بشأن انظمة الدفع والعمله قانون رقم (40 ) لسنة 2006م بشأن أنظمة الدفع والعمليات المالية والمصرفية الإلكترونية

  3. #12
    الصورة الرمزية طارق نهشل
    طارق نهشل غير متواجد حالياً تحت التمرين
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    اليمن
    مجال العمل
    ادارة اعمال
    المشاركات
    1
    صفحة الفيس بوك
    صفحة الفيسبوك لـ طارق نهشل

    رد: خطة تسويق لمركز تدريب

    كيف يمكن ان احصل على الخطة فضلاً

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
موضوعات ذات علاقة
مطلوب مدير لمركز تدريب
بعد التحية نحن مركز تدريب في الامارات نبحث عن مدير للمركز لدية الخبرة في تطوير اعمال المركز . يرجى التواصل على abuali92@eim.ae +97150611290 (مشاركات: 3)

مطلوب سكرتير لمركز تدريب بمكة دوامين
لمن يجد في نفسه الرغبة والإمكانية والالزام بالعمل بوظيفة سكرتير تنفيذي بمركز تدريب بمكة يمكن إرسال السيرة الذاتية التواصل معنا عبر الإيميل RZQ100 على بريد... (مشاركات: 1)

هيكل تنظيمي لمركز تدريب
السلام عليكم الرجاء مساعدتي في انشاء هيكل تنظيمي لمركز تدريب يحتوي على التالي مدير سكرتارية شؤون ادارية ومالية اقسام تدريبية و مدربين مستودع ومشتريات ... (مشاركات: 6)

الخطة التدريبية لعام لمركز تدريب الاتحاد العام للجمعيات والمؤسسات الاهلية
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ===== الخطة التدريبية لعام 2010 /2011 مع تحياتى ت/ ف / 24182930 (مشاركات: 0)

مطلوب محاضرين لمركز تدريب في مدينة نصر بالقاهرة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته مطلوب محاضرين لإلقاء محاضرات في المجالات التالية :- 1- التخطيط الاستراتيجي 2- التدريب 3- خدمة العملاء (مشاركات: 1)

أحدث المرفقات