صفحة 3 من 12 الأولىالأولى 12345 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 115

الموضوع: بيان هام

  1. #1
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    هندسة
    المشاركات
    3,109
    صفحة الفيس بوك
    صفحة الفيسبوك لـ أحمد نبيل فرحات

    بيان هام

    بيان هام


    بسم الله الرحمن الرحيم


    "ولا تحسبنّ الذين قتلوا في سبيل الله امواتاً بل أحياءٌ عند ربهم يرزقون"


    صدق الله العظيم

    ينعي فريق عمل "المنتدى العربي لإدارة الموارد البشرية" الأمة العربية والإسلامية ضحايا القصف الصهيوني الغاشم على قطاع غزة وعلى اشقائنا الفلسطينيين، ويعلن تضامنه الكامل والشامل مع اخواننا في غزة ضد المجزرة الصهيونية، مستنكرا بشاعة الحدث الجلل الذي هز قلوبنا وحطم فؤادنا، ويعلن فريق عمل المنتدى فترة حداد مدتها ثلاثة ايام تعلق فيها الراية السوداء على رأس المنتدى تضامنا معنويا مع اخواننا في فلسطين المحتلة .. ونحن اذ نقف عاجزين عن معاونة اخواننا في فلسطين فلا يسعنا إلا التضرع بالدعاء الى الله عز وجل ان يقف الى جانبهم وان يقوي صفوفهم وان ينصرهم على عدونا وعدوهم نصرا عزيزا فهو على كل شيء قدير.
    ونطالب جميع الحكومات والنظم العربية والاسلامية بالتوقف عن مهادنة الكيان الصهيوني وتوحيد الصف والوقوف الى جانب الحق وان لم يكن بالحرب ولكن على الأقل بالكلمة، فالسكوت على الحق مشاركة في الجريمة ..
    اللهم انصر اخواننا المجاهدين في كل زمان ومكان.. آمين

    فريق عمل
    المنتدى العربي لإدارة الموارد البشرية
    أَسأل اللهَ عز وجل أن يهدي بهذه التبصرةِ خلقاً كثيراً من عباده، وأن يجعل فيها عوناً لعباده الصالحين المشتاقين، وأن يُثقل بفضله ورحمته بها يوم الحساب ميزاني، وأن يجعلها من الأعمال التي لا ينقطع عني نفعها بعد أن أدرج في أكفاني، وأنا سائلٌ أخاً/أختاً انتفع بشيء مما فيها أن يدعو لي ولوالدي وللمسلمين أجمعين، وعلى رب العالمين اعتمادي وإليه تفويضي واستنادي.



    "وحسبي الله ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة إلاِّ بالله العزيز الحكيم"

  2. #21
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    هندسة
    المشاركات
    3,109
    صفحة الفيس بوك
    صفحة الفيسبوك لـ أحمد نبيل فرحات

    رد: بيان هام

    هذا دعاء رائع وصلني اليوم على بريدي الخاص احببت ان اشارككم اياه

    اللهم عليك باليهود والمنافقين




    اللهم يا قادر يا قاهر يا قوي يا عزيز ، اللهم صلي وسلم وبارك على نبيك محمد .

    اللهم عبادك المستضعفين في غزة تجبر عليهم اليهود الملاعين والمنافقين الحاقدين اللهم فانصرهم على أعدائهم وفرج كربتهم وارحمهم ، اللهم من يجيرهم سواك ومن يرأف بهم إلاك اللهم بك نثق وبقوتك نؤمن اللهم شرد اليهود والمنافقين واشدد وطأتك عليهم اللهم شتت شملهم واجعل تدبيرهم تدميرهم يا الله يا الله يا ذا القوة والملكوت ليس لنا رب سواك يا ملجأ المستضعفين دمر الصهاينة وآلاتهم ولا تذر منهم أحدا ومن عاونهم يا قدير يا جبار سبحانك تقبل منا دعائنا واحم أعراضنا وثبت أقدامنا وانصرنا على القوم الكافرين وردنا لدينك ردا جميلا يا أكرم الأكرمين .

    اللهم خالف بين كلمتهم وألق في قلوبهم الرعب وألق عليهم عذابك ورجزك إله الحق اللهم اهزمهم وزلزلهم يا عزيز يا متين يا الله يا الله يا الله أنج المسلمين في كل مكان .



    اللهم عليك باليهود ومن عاونهم

    اللهم عليك باليهود ومن عاونهم

    اللهم عليك باليهود ومن عاونهم



    * نهيب بالإئمة والخطباء الدعاء لإخوانهم في غزة وحث المصلين على التضرع والرجاء والالحاح في الدعاء من الله أن ينجي سبحانه إخواننا في غزة من مكر اليهود والمنافقين .

  3. #22
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    هندسة
    المشاركات
    3,109
    صفحة الفيس بوك
    صفحة الفيسبوك لـ أحمد نبيل فرحات

    رد: بيان هام

    المساندة العملية للمحاصرين في غزة فريضة شرعية وضرورة واقعية

    بيان هام

    أ.د.صلاح الدين سلطان
    أستاذ الشريعة الإسلامية – كلية دار العلوم – جامعة القاهرة عضو الاتحاد
    العالمي لعلماء المسلمين عضو المجلس الفقهي لأمريكا الشماليةوالمجلس
    الأوروبي للافتاء والبحوث الرئيس السابق للجامعة الإٍسلامية الأمريكية


    الحمد لله منزل الكتاب، ومجري السحاب، وهازم الأحزاب، والصلاة والسلام على سيد الأنبياء، سيدنا محمد وعلى آله، وصحبه من الأبرار والشهداء، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم اللقاء، وبعد فإن من الفريضة الشرعية والضرورة الواقعية أن نقف وقفة عملية مع هذه الأزمة والبلية التي يعيشها إخواننا في العقيدة الإسلامية، في فلسطين أرض القدس والإسراء والرحمات الربانية.
    وهناك واجبات أربعة لايسع مسلم أو مسلمة أن يترك واحدة منها إذا كانت لدينا بقية من دين، واعتزاز بالأقصى وفلسطين وإحساس بإخواننا في غزة. وأملنا أن هذه الأمة ولود كما قال الشاعر:
    إذا مات منا سيد قام سيد قؤول لما قال الكرام فعول
    الواجب الأول: المساندة المالية:
    يجب على المسلمين جميعا أفرادا وجماعات، ومنظمات وحكومات، أن يكسروا الحصار عن أهل غزة خاصة وفلسطين عامة، وذلك وفقا للأدلة التالية:
    1. ورد الأمر بالإنفاق والحث عليه وذم الشح والبخل في القرآن الكريم في (133) موضعا، وأكبر مجالين للإنفاق في القرآن الكريم هو كفاية المحتاجين، وكفالة المجاهدين وأهل فلسطين وغزة ينطبق عليهم الأمران معا.
    2. روى البخاري بسنده عن عبدالله بن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : "من لا يرحم لا يُرحم" ولقد قال ابن حزم تعليقا على الحديث : ومن كان على فضلة ورأى أخاه جائعا عريانا فلم يغثه فما رحمه بلا شك ( المحلى 6 /157 ).
    3. أورد الهندي في كنز العمال ( 15823 )، وابن حزم في المحلي ( 6/158 ) عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قوله: "إن الله عز وجل فرض للفقراء في مال الأغنياء قدر ما يسعهم فإن منعوهم حتى يجوعوا أو يجهدوا حاسبهم الله حسابا شديدا وعذبهم عذابا نكرا".
    4. ذكر الماوردي في الأحكام السلطانية ( 183 ) أن عمر بن الخطاب أغرم قوما دية رجل مات عطشاً لأنه طلب منهم فضل الماء فلم يعطوه حتى هلك. واستغاثة إخواننا في غزة تفتق الآذان ولو كانت صماء!
    5. يقول الجويني في كتابه الغيّاثي ( ف:339 ) : إذا هلك فقير واحد والأغنياء يعلمون به أثموا جميعا، ويقول في موضع آخر: إذا هلك فقير واحد بين ظهراني أغنياء علموا بحاجته أثموا جميعا من عند آخرهم، وكان الله طليبهم وحسيبهم يوم القيامة.
    بيان هام
    سكان غزة يعيشون على الشموع
    6. توجب القواعد الشرعية على كل مسلم إغاثة إخواننا في غزة، ومن هذه القواعد "الضرر يُزال"، و"يُتحمل الضرر الخاص لأجل الضرر العام"، و"الضرر الأشد يزال بالأخف"، و"ما لا يتم الواجب إلا به فهو واجب"، وهذه القواعد الشرعية - التي ذكرها السيوطي وابن نجيم في الأشباه و النظائر ، والشاطبي في الموافقات، وابن رجب في القواعد الفقهية - توجب سرعة الإغاثة لإخواننا في غزة؛ لأن هناك ضررا محققا من جانبين: الأول: مضاعفة الضحايا من الرجال والنساء والمرضى وكبار السن بالآلاف، ورقابهم في أعناقنا جميعا، والثاني: إخفاق المشروع الإسلامي الذي اختاره الشعب الفلسطيني؛ مما يشيع روح اليأس في الأمة، إضافة إلى وجوب تتويج جهاد إخواننا في فلسطين بوقفة مالية ومعنوية قوية نعذر بها أمام ربنا سبحانه وتعالى.
    7. يتفق علماء الأمة في جميع المذاهب الفقهية قاطبة قديما وحديثا على وجوب بذل الفضل لكل مضطر ومحتاج، وقد حكى القرطبي في تفسيره ( 1/225) اتفاق علماء الأمة على ذلك ، ويستطيع أي مسلم مراجعة ذلك في المذهب الحنفي لدى السرخسي في المبسوط (24-29)، أو لدى الكاساني في بدائع الصنائع ( 6/188)، وفي المذهب المالكي في الموطأ لمالك ص ( 171)، ولدى الباجي في المنتقى (6/39)، وفي القواعد لابن مكي ( 2/34)، ولدى الشاطبي في الموافقات ( 1/97) ، وفي المذهب الشافعي لدى الجويني في الغياثي فصل: إغاثة المشرفين على الضياع، فقرات (337-342)، والماوردي في الأحكام السلطانية ص ( 183) ، والنووي في المجموع ص (9/32) والشيرازي في مغني المحتاج ( 4/308)، وفي المذهب الحنبلي في الأحكام السلطانية للفراء ( 220) ، والمغني لابن قدامة ( 8/602) (11/343)، ولدى مذهب الزيدية في شرح الأزهار لابن المرتضى ( 2/554)، والعجيب أن هناك عبارات صريحة لكثير من هؤلاء الفقهاء أن من حق الجوعى والمرضى وذوي الحاجات أن يقاتلوا من حرمهم من حقهم.
    الواجب الثاني: المساندة السياسية:
    1. يجب على جميع المسلمين في أوطانهم أن يأسسوا جبهة إسلامية توقف هذا الإمداد للعدو المحتل بالبترول والغاز والماء من بلادنا الإسلامية، واستيراد السلع الإسرائيلية مما يمكًن أعداء الله من هذا البطش بإخواننا في فلسطين عامة، وغزة خاصة. وهذا من أعظم المنكرات التي يجب إيقافها وإنكارها، لما رواه أبو داود والنسائي بسندهما عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "من رأى منكرا فاستطاع أن يغيره بيده فليغيره بيده، فإن لم يستطع فبلسانه، فإن لم يستطع فبقلبه، وذلك أضعف الإيمان".
    2. إذا كان خمسة من مشركي قريش قد سعوا فى نقض صحيفة مقاطعة النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه كما ذكر ابن القيم في زاد المعاد ( 2/46)، وابن هشام في السيرة ( 1/35)، فإننا نتساءل بحرقة ألا يوجد في الأمة المسلمة مثل هؤلاء الخمسة (هشام بن عمرو، والمطعم بن عدي ، وأبو البختري بن هشام ، وزمعة بن الأسود ، وزهير بن أمية البختري)؟! ألا يوجد مثلهم من ذوي المروءات من كبار الأغنياء والوجهاء السياسيين ممن يسعى لتقطيع وتمزيق هذا الحصار على الشعب الفلسطيني؟! وعليه يجب كسر الحواجز التي وضعت على المعابر ومنافذ الحياة لإخواننا في غزة؛ وإلا صار مانعوهم والساكتون عليهم شركاء في الوزر في قتل معصومي الدم شرعا وقانونا.
    3. إذا كانت مروءة العرب قد دفعت مشركي بني هاشم وبني المطلب أن يقفوا في خندق واحد مع النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه أثناء الحصار، ودخلوا معهم في هذه المقاطعة كما أورد البخاري – راجع فتح الباري ( 3/529 ). حتى كان يسمع أصوات غير المسلمين من النساء والأطفال و الصبيان يتضاغون من الجوع . ألا يجتمع الصف الفلسطيني المسلم والمسيحي في منظمة فتح وغيرها من المنظمات والجماعات ليكونوا جميعا صفا واحدا أمام تركيع شعب بأسره؟! ويظهر الشارع الفلسطيني بأسره صفا واحداً تحت شعار واحد (( الجوع ولا الركوع )) ، ونحب أن ننوه هنا إلى ضرورة استحضار هذه المروءة من إخواننا التجار الذين فرَ إليهم إخوانهم تحت سياط الجوع والمرض ألا يستغلوا حاجتهم، بل الأًولى أن يسارعوا إلى نجدتهم، والحد الأدنى ألا يستغلوا حاجتهم وإلا أثموا وكان كسبهم حراما أو به شبهة. كما نتساءل ألا تقف جماهير الأمة الإسلامية من روائهم - أي في غزة- في وجه كل نظام يتعامل مع الصهاينة بغير الحكم الشرعي الذي أقره علماء الأمة منذ سنة 48م بوجوب حربهم وقتالهم مستندين إلى الإجماع الذي أورده علماء الأمة في جميع مذاهبهم السنية والشيعية والإباضية، مستندين إلى قوله تعالى: "وَقَاتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلا تَعْتَدُوا" (البقرة: من الآية 190) ، وقوله تعالى: "قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللَّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنْصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُؤْمِنِينَ * وَيُذْهِبْ غَيْظَ قُلُوبِهِمْ " (التوبة: 14 ومن الآية 15)، أم هل قد نسخت هذه النصوص لدى بعض علمائنا وقادتنا ؟!
    4. الأصل في ذلك استنفاد كل الوسائل المشروعة في كل بلد من احتجاجات، ومسيرات، واعتصامات، ومشاورات، وبيانات، ونشرات، ولقاءات مع المسؤولين في كل بلد لإقناعهم - سلميا- بضرورة تعديل مواقفهم وفقا لأحكام الشرع وضرورات العصر.
    5. التواصل مع الهيئات الدولية، والمحافل العالمية، التي ترعى حقوق الإنسان، بل التوجه إلى المحاكم الدولية لمقاضاة مجرمي الحرب في الكيان الصهيوني، كما حدث في ملاحقة زعماء صربيا.
    ومن المساندة أيضا إرسال رسائل إلكترونية إلى البيت الأبيض المساند بلا حدود، والمراعي بلا خجل لكل مظالم الصهاينة ضد المسلمين عامة وإخواننا في غزة خاصة.
    بيان هام
    صورة لطفلة في قسم العناية المشددة يتوقف حياتها على الك
    الواجب الثالث: المساندة الإعلامية:
    إننا ندعو ذوي الأقلام الحرة، والنفوس الأبية، والحمية الإسلامية، والغيرة العربية أن يعبَروا عن الرفض لهذا القهر والظلم الأمريكي الصهيوني لأمتنا عامة وإخواننا في فلسطين والعراق وأفغانستان والسودان وغزة خاصة، نريد أن يكتب أصحاب الأقلام في الصحف، والشعراء والأدباء والقصاصون والرواة في دواوينهم، والفنانون والرسامون والمنشدون في عروضهم، وأن تنطلق حملة إعلامية تواجه هذا الكذب المفضوح الذي دائما مايؤكد أن الإنسان قد عض الكلب، ويتجاوز الحقيقة أن الكلب دائما هو الذي يعض الإنسان.
    أحسب أن هذه الثغرة صارت من ضرورات الواقع مواجهة لهذا القصف الإعلامي الصهيوني الذي يزيف الحقائق ويثير الفتن ويدعو إلى الرذيلة حتى لايبقى رجال ونساء، شباب وفتيات، لايبقى فيهم حمية على دين أو عرض أو شيخ أو امرأة.
    ولاننسى في هذا أن شاعرا واحدا وهو أبو إسحاق الإلبيري (375-460هـ) قد حرك بقصيدته الشهيرة جموع أهل الأندلس ضد فساد اليهود في أرض الأندلس بعد أن مكنًهم الخلفاء من أرفع المناصب في الدولة الإسلامية؛ لكنهم - كعادتهم- خانوا من أحسن إليهم وعاثوا في الأرض فسادا فكانت هذه الكلمات الحرة من أبي إسحاق الإلبيري سببا في إشعال ثورة أبادت طغاة اليهود.
    الواجب الرابع: المساندة المعنوية:
    أحسب أن الحد الأدنى الذي ليس وراءه حبة خردل من الإيمان، أن نضاعف الصيام، وأن نكثر من القيام، وأن نجأر بالدعاء إلى الملك العلام أن يكشف البلاء، عن الأطفال والرجال والنساء، أهل غزة رمز العزة والإباء.
    ولعل دعاء المخلصين في أطراف الأرض لإخوانهم في فلسطين أن يكون أمضى من حجارتهم وبنادقهم وصواريخهم في أعدائهم من الصهاينة المعتدين.
    ونؤكد على أهمية أن تتحول هذه المساندة المعنوية إلى سلوك فرد وأسرة ومجتمع فنكثر من القيام في المساجد والبيوتات، ونقنت في جميع الصلوات حتى يأذن رب الأرض والسماوات بالفرج القريب رغم أنف الصهاينة وأعوانهم من المتخاذلين والمتخاذلات.
    أخيرا أوجه نداء إلى إخواننا في فلسطن أن أجمعوا كيدكم وأتوا صفا وقد أفلح اليوم من استعلى على الهوى والعمالة والذل ليكتب عند الله من الأبرار الصادقين، وندعو أهل غزة خاصة أن يصمدوا صمود الأبطال، وأن يتجلدوا تجلد الرجال وأن يواصلوا مع عدوهم القتال والنزال حتى يرى الله منهم صدقا يصير مضرب الأمثال.
    أو كما قال الشاعر:
    لاتسقني ماء الحياة بذلة بل فاسقني بالعز كأس الحنظل
    وأن يستحضروا قوله تعالى: " أَلَيْسَ اللَّهُ بِكَافٍ عَبْدَهُ وَيُخَوِّفُونَكَ بِالَّذِينَ مِنْ دُونِهِ" (الزمر: من الآية 36)، وقوله تعالى: "وَلا تَهِنُوا وَلا تَحْزَنُوا وَأَنْتُمُ الأَعْلَوْنَ" (آل عمران: من الآية139)، وقوله تعالى: "سَيَجْعَلُ اللَّهُ بَعْدَ عُسْرٍ يُسْرًا" (الطلاق: من الآية79)، وقوله تعالى: "اللَّهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آمَنُوا يُخْرِجُهُمْ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ وَالَّذِينَ كَفَرُوا أَوْلِيَاؤُهُمُ الطَّاغُوتُ يُخْرِجُونَهُمْ مِنَ النُّورِ إِلَى الظُّلُمَاتِ أُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ" (البقرة: 257)، وقوله تعالى: "إِنَّ وَلِيِّيَ اللَّهُ الَّذِي نَـزَّلَ الْكِتَابَ وَهُوَ يَتَوَلَّى الصَّالِحِينَ" (الأعراف: 196).
    إننا نرجوكم بالله أن تواصلوا الصمود، وأن تروا الله منكم خيرا، وأنيروا الليل بأنوار القرآن لتعيشوا رغم انقطاع الكهرباء في أنوار الرحمن، ويبقى الصهاينة ومن ساندهم في " ظُلُمَاتٌ بَعْضُهَا فَوْقَ بَعْضٍ إِذَا أَخْرَجَ يَدَهُ لَمْ يَكَدْ يَرَاهَا وَمَنْ لَمْ يَجْعَلِ اللَّهُ لَهُ نُورًا فَمَا لَهُ مِنْ نُورٍ" (النور: من الآية40).
    "وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنْقَلَبٍ يَنْقَلِبُونَ" (الشعراء: من الآية 277)، "وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لا يَعْلَمُونَ" (المنافقون: من الآية8).
    أ.د.صلاح الدين سلطان

  4. #23
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    هندسة
    المشاركات
    3,109
    صفحة الفيس بوك
    صفحة الفيسبوك لـ أحمد نبيل فرحات

    رد: بيان هام

    نحمدك يا رب ونشكر فضلك حمداً كثيراً طيباً مباركاً فيه
    ملء السموات والأرض وما بينهما
    نحمدك يا رب ونشكر فضلك كما ينبغى لجلال وجهك وعظيم سلطانك
    نحمدك يا رب يا حنَّان.. يا من منعت السموات والأرضَ والجبالَ والبحارَ أن يطبقوا علينا،
    وقلت لهم : "لو خلقتموهم.. لرحمتموهم" ..
    رغم أن خيرَك إلينا نازل وشرَّنا إليك صاعد.. نحمدك يا رحمن .. يا رحيم أنك انت ربنا..


    نحمدك يا رب ونشكر فضلك أن أرسلت فينا خيرَ خلقك..
    النعمةَ المسداة.. والرحمةَ المهداة.. والسراج المنير..
    سيدَنا وحبيبَنا محمداً عليه الصلاة والسلام
    ليخرجَنا من الظلمات إلى النور ويهدينا إلى صراطِك المستقيم..
    نحمدك يا رب على نعمة الإسلام.. وكفى بها نعمة..
    نحمدك يا حنان.. يا منان.. يا كريم.. يا ودود.. يا قريبُ ُ غير بعيد ..
    يا من ترى مكاننا.. وتسمعُ قولنا.. ولا يخفى عليك شئُ ُ من أمرِنا..


    يا ربى هذا حالنا لا يخفى عليك..
    نشكو إليك وحشتنا فى هذا الزمان الذى تحيط بنا فيه الفتن من كل جانب..
    نشكو إليك غربَتنا وقد حُرمنا صحبة النبى عليه الصلاة والسلام..
    حُرمنا نظرةً إلى وجهه الكريم..
    حرمنا بسمةً منه فى وجوهنا تثبتنا على صراطك المستقيم..
    اللهم إنا قد آمنا به ولم نره.. ولا نمنُّ عليك إيمانَنا ..
    فما كنا لنهتدى لولا أن هديتنا يا ربى يا كريم.. يا رحمن... يا رحيم
    ولكنا نشكو إليك شوقنا إلى حبيبنا محمد عليه الصلاة والسلام.. اللهم بلغه سلامنا..
    بلغه أننا بلغتنا مقولته وهو يبكى أنه اشتاق إلى إخوانه الذين يأتون من بعده،
    يؤمنون به ولم يرَوْه.. اللهم اجعلنا أهلاً لأن نكون إخوانه..
    اجعلنا أهلاً لأن يباهى بنا النبى عليه الصلاة والسلام الأمم يوم القيامة..
    اجعلنا أهلاً لأن نكون مسلمين..
    اللهم استعملنا على سنته، وتوفنا على ملته، واحشرنا فى زمرته، وارزقنا شفاعته،
    واجزه عنا خير ما جازيت نبياً عن أمته


    ندعوك يا رب.. ونتوسل إليك.. ونستغيث بك..
    ندعوك بدعاء النبى عليه الصلاة والسلام فى الطائف :
    "اللهم إليك أشكو ضعف قوتى، وقلة حيلتى، وهوانى على الناس،
    يا أرحم الراحمين، أنت رب المستضعفين، وأنت ربى، إلى من تكلنى؟
    إلى بعيدٍ يتجهمنى؟ أم إلى عدوٍ ملَّكته أمرى؟ إن لم يكن بك علىّ غضب فلا أبالى،
    ولكن عافيتك هى أوسع لى، أعوذ بنور وجهك الذى أشرقت له الظلمات،
    وصلح عليه أمر الدنيا والآخرة، من أن تنزل بى غضبَك، أو يحل علىّ سخطك،
    لك العتبى حتى ترضى، ولا حول ولا قوة إلا بك"
    إلى من تكلنا يا رب؟
    إلى بعيدٍ يتجهمنا؟
    إلى أعداءٍ جاءونا من كل صوب وحدب، يسوموننا سوء العذاب،
    يذبِّحون أبناءَنا، ويستبيحون أعراضَ نسائنا، ويقتلون رجالَنا، ويشرِّدون شيوخَنا،
    ويحرقون قلوب أمهاتِنا، ويخرِّبون ديارنا، وينهبون خيراتِ بلادنا...؟؟
    أم إلى عدوٍ ملَّكته أمرنا؟
    حاكم ظالم.. خائن.. اتخذ آياتِك هزواً، وخان عهدَك، واثاقل إلى الأرض،
    وحال بيننا وبين الجهاد فى سبيلك والدفاع عن مقدساتك وحرماتك،
    واعتقل واغتال ومثَّل بجثث علماء الدينِ منا أن قالوا "ربنا الله"،
    ومنع بيوتِك يا ربى أن يُذكر فيها اسمُك، ونشر الفاحشة، وباعنا لأعدائنا..
    إن لم يكن بك علينا غضب يا ربى فلا نبالى..
    لك العتبى يا رب حتى ترضى.. عجلنا إليك ربنا لترضى..


    يا رب ..
    ندعوك بالدعاء الذى خشى أئمتنا فى المساجد أن يجهروا به
    خوفاً من بطش أولى الأمر منا..
    اللهم عليك بأعدائنا أعداء الدين من اليهود والأمريكان والانجليز والروس والفرنسيين ...
    وكل من يواليهم يا رب العالمين...
    أبدلنا اللهم حكاماً خيراً من حكامنا..
    ابدلنا حكاماً مثل عمر بن الخطاب وعبيدة بن الجراح وصلاح الدين..
    اللهم إنا نجعلك فى نحور أعدائنا... اللهم دمدم عليهم بذنبهم فسوِّهم..
    اللهم أرنا فيهم يوماً أسوداً كيوم عادٍ وثمود وأصحاب الفيل..
    اللهم خذهم أخذ عزيز مقتدر.. اللهم شتت شملهم.. اللهم فرِّق كلمتهم..
    اللهم زلزل الأرض من تحت أقدامهم.. اللهم إنا نجعلك فى نحورهم..
    "اللَّهُمَّ مُنْزِلَ الْكِتَابِ وَمُجْرِيَ السَّحَابِ وَهَازِمَ الْأَحْزَابِ
    اهْزِمْهُمْ وَانْصُرْنَا عَلَيْهِمْ "
    اللهم كما انتقمت من قوم نوح، افتح عليهم أبوابَ السماء بماءٍ منهمر،
    وفجر الأرضَ عيوناً فيلتقى الماءُ على أمرٍ قد قدر..
    اللهم كما انتقمت من قوم عاد، أرسل عليهم ريحاً صرصراً فى يوم نحسٍ مستمر،
    تنزع الناس كأنهم أعجاز نخلٍ منقعر..
    اللهم كما انتقمت من قوم ثمود، أرسل عليهم صيحة واحدة فيكونوا كهشيم المحتظر..
    اللهم كما انتقمت من قومِ لوط، أرسل عليهم حاصباً، اطمس أعينهم،
    صبِّحهم بكرة بعذاب مستقر..
    اللهم كما انتقمت من قوم فرعون، أغرقهم وخذهم أخذ عزيز مقتدر..
    اللهم احرق قلوبَهم على ذويهم كما حرقوا قلوبَنا على آبائنا وأمهاتنا وإخواننا وأبنائنا
    الذين يذبَّحون كل يوم وليلة .. يا رب.. يا مغيث ...
    اللهم نوِّر بصيرة جنودِهم بنور الإسلام،
    واجعل ذلك السلاح الذى صوَّبه أعداؤنا نحونا ينقلب عليهم ليبطش بهم..
    اللهم اجعل تدبيرهم تدميرهم..
    اللهم اطمس أعينَهم واعم أبصارَهم عن إخوانِنا المجاهدين..


    اللهم انصر إخوانَنا المجاهدين فى كل مكان تراق فيه دماءُ المسلمين..
    يا من كانت حرمة دم المسلم أغلى عنده من حرمة الكعبة،
    اجعل الأرضَ التى تراقُ عليها دماؤنا مقبرةً للغزاةِ الغاشمين..
    اللهم اشعل نارَ المقاومة ناراً تلظى تلتهم أعداءنا يا منتقم يا جبار...
    يا نعم المولى ونعم النصير... يامن قلت فى كتابك الكريم :
    "يَا أَيُّهَا الَذِينَ آمَنُوا إن تَنصُرُوا اللَّهَ يَنصُرْكُمْ ويُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ "
    انصر اللهم إخواننا المجاهدين
    فى فلسطين، وفى العراق، وفى أفغانستان، وفى الشيشان...
    وفى كل مكان يضطهد فيه المسلمون أن قالوا "ربنا الله"...
    يا ربى إنهم خيرة رجالك فى هذا الزمان الذى تحيط بنا فيه الفتن من كل جانب..
    تركوا الدنيا وما عليها، وذاقوا صلف العيش، وتجرَّعوا مرارة الفراق عن ذويهم،
    جهاداً فى سبيلك وابتغاء مرضاتِك ووجهِك الكريم يا رب العالمين..
    ندعوك يا رب بدعاء النبى عليه الصلاة والسلام لأصحابه المجاهدين يومَ بدر :
    "اللَّهُمَّ إِنَّهُمْ حُفَاةٌ فَاحْمِلْهُمُ
    اللَّهُمَّ إِنَّهُمْ عُرَاةٌ فَاكْسُهُمُ
    اللَّهُمَّ إِنَّهُمْ جِيَاعٌ فَأَشْبِعْهُمْ
    اللهم إنهم خائفون فأمِّنهم.."


    اللهم بحق الآية الكريمة : "ومَا رَمَيْتَ إذْ رَمَيْتَ ولَكِنَّ اللَّهَ رَمَى"
    سدِّد رمية إخواننا المجاهدين .. سدِّد رمية أطفال الحجارة..
    اللهم حسِّن نيِّاتهم.. تقبَّلهم لديك شهداء..
    أدخلهم فسيح جناتك.. ارزقهم الفردوس الأعلى من الجنة..
    احشرهم مع النبيين والصدِّيقين والشهداء والصالحين، وحَسُن أولئك رفيقاً..
    اللهم اشف صدور قوم مؤمنين.. اشف صدورَ الأمهاتِ الثكالى، والآباءِ المقهورين،
    والنساءِ اللاتى هُتكت أعراضهن بل وحملن سفاحاً من أعدائنا،
    والأطفالِ الذين ذبِّحوا أمام أعين ذويهم، بل وأجبرت أمهاتُهم على أكلِ لحمِهم،
    والشيوخِ الذين شُرِّدوا من ديارهم وقد بلغوا من العمر أرذله،
    وأصحابِ الديارِ التى خُرِّبت، وأصحابِ البلادِ التى نُهبت خيراتها..


    يا ربى أعداؤنا تجبَّروا، ووجبت علينا الذلة لأننا ابتغينا العزة فى غير دينك..
    الدين الذى أرسلت لنا به سيدنا محمداً عليه أفضل الصلاة والسلام..
    نقرأ فى سيرته ونتحسر على هذا الزمن الجميل
    عندما كان حبيبنا المصطفى يوصى قائلاً :
    "انْطَلِقُوا بِاسْمِ اللَّهِ وَبِاللَّهِ وَعَلَى مِلَّةِ رَسُولِ اللَّهِ
    وَلَا تَقْتُلُوا شَيْخًا فَانِيًا وَلَا طِفْلًا وَلَا صَغِيرًا وَلَا امْرَأَةً
    وَلَا تَغُلُّوا وَضُمُّوا غَنَائِمَكُمْ
    وَأَصْلِحُوا وَأَحْسِنُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ "



    يا من رددت موسى إلى أمِّه .. يا من رددت يوسف إلى أبيه،
    رد إلينا المسجدَ الأقصى، واكتب لنا صلاةً فيه أو شهادةً على أعتابه..
    اللهم ألحقنا بإخواننا المجاهدين..
    ارزقنا اللهم الشهادةَ فى سبيلك بعد حياةٍ طويلةٍ من الجهادِ فى سبيلك..
    اللهم نوِّر بصيرتنا على سبلِ الجهاد فى سبيلك،
    وسبل الدعوة إلى سبيلك بالحكمةِ والموعظةِ الحسنةِ والمجادلةِ بالتى هى أحسن..
    أعنَّا يا ربى على تسخير كل ما أوتينا من علمٍ، ومالٍ، ووقتٍ، وقوةٍ، وعافيةٍ، وذريةٍ
    للجهادِ فى سبيلك ابتغاء مرضاتك يا رب العالمين..
    اللهم استخدمنا ولا تستبدلنا.. اللهم اجعلنا من جنودِك الذين تسيِّرهم فى الأرض..


    اللهم استر عوراتنا.. وآمن روعاتنا.. احفظ نساءَنا من ذئاب الأعداء الغاشمين..
    يا من حفظت هاجر فى وادٍ غير ذى زرعٍ عند بيتك المحرم..
    يا من حفظت مريم فى المحراب ..
    يا من حفظت سارة من الملك الجبار..
    احفظ نساءَ المسلمين ..
    يا ستَّار .. استر نساءَ المسلمين وبناتِ المسلمين..
    يا هادى.. اهد شبابَ المسلمين..
    يا شافى.. يا معافى اشف مرضى المسلمين..
    يا رحمن.. يا رحيم..ارحم موتى المسلمين..


    يا من قلت :
    "ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ"
    يا من قلت :
    "وإذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إذَا دَعَانِ
    فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي ولْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُم يَرْشُدُونَ"
    نشهدك يا ربى أننا وقفنا بين يديك..
    نرفع أكفَّ الضراعة يا من تستحى أن ترد هذه الأيدى صِفراً خائبتين..
    نقف بين يديك وقد وضعنا الدنيا بكلِّ زينتِها وزخرفِها تحتَ أقدامنا..
    استجبنا لك يا رب، وآمنا بك.. يا من لا حول ولا قوة إلا بك..
    وآمنَّا بنبيِّك الذى أرسلت، وبكتابِك الذى أنزلت...
    وقفنا ندعوك يا رب، ونتوسلُ إليك، ونستغيثُ بك..
    اللهم هذا الدعاء ومنك الإجابة،
    وهذا الجهد، وعليك التُكْلان..
    اللهم إنا دعوناك كما أمرتنا.. فاستجب اللهم لنا كما وعدتنا..
    اللهم استجب.. اللهم استجب.. اللهم استجب
    وصلِّ اللهم على سيدنا محمدٍ وعلى آله وصحبه وسلم

  5. #24
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    هندسة
    المشاركات
    3,109
    صفحة الفيس بوك
    صفحة الفيسبوك لـ أحمد نبيل فرحات

    رد: بيان هام

    بسم الله الرحمن الرحيم
    إن القلب ليعتصر حزنا لما يجري لإخواننا وأهلينا في غزة
    الدعاء الدعاء يا أمة المليار
    { وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ } سورة غافر : 60
    سهام الليل لا تخطيء ولكن ..... لها أمد ، وللأمد انقضاء

    فهلا
    أخلصنا في الدعاء لهم في صلاتنا وفي جوف الليل
    وللأمة جمعاء أن يهديها الله
    ويوحد شملها ويجمع كلمتها
    وينبذ فرقتها وأ ن ينصرها على عدوها

    يامن له القدرة والكمال*
    يامن هو الكبير المتعال
    نسألك اللهم عزاً و تمكيناً
    ونصراً للمجاهدين في سبيلك
    اللهم كن لهم و معهم
    اللهم انصرهم وقوهم
    اللهم سدد رميهم وقوي سهامهم
    واجمع كلمتهم واصلح اللهم قلوبهم

    اللهم عليك باعدائهم
    اللهم فرق جمعهم وشتت شملهم
    واوقف شوكتهم واجعل الرعب في قلوبهم
    اللهم ان نواصينا بيديك وامورنا ترجع اليك
    واحوالنا لا تخفى عليك
    اليك يرجع بأسنا وحزننا وشكياتنا
    اليك اللهم نشكو ظلم الظالمين وقسوة الفاجرين
    وتسلط الخونة المجرمين
    اللهم اليك نشكو ظلم النصارى الحاقدين وظلم العملاء الخونة
    اللهم طال ليل الظالمين
    اللهم طال ليل الظالمين
    اللهم طال ليل الظالمين
    وامتد عداء الملحدين
    واينعت رؤوس المجرمين
    اللهم سلط عليهم يد من الحق حاصدة
    ترفع بها ذلنا وتعيد لنا عزنا
    وتسقط بها عدونا
    اللهم انصر المجاهدين في سبيلك اللهم انصرهم في فلسطين وفي العراق وفي الافغانستان وفي الشيشان
    اللهم ثبت اقدامهم اللهم قوي عزائمهم اللهم صبرهم على مصيبتهم اللهم تقبل شهدائهم
    اللهم من أراد للمجاهدين خيراً فوفقه في عمله
    اللهم من أراد للمجاهدين خيراً فيسر له أمره كله
    اللهم من أراد للمجاهدين خيراً فاصلح له دينه و دنياه
    اللهم من أراد للمجاهدين خيراً فثبته يا رب العالمين
    اللهم من أراد بالمجاهدين شراً فابتله بمرض لا شفاء منه
    اللهم من أراد بالمجاهدين شراً فافضحه بين خلقك
    اللهم من أراد بالمجاهدين شراً فابتله بالعمى و البرص و الجذام
    اللهم من أراد بالمجاهدين شراً فأضله عن سبيلك
    اللهم من أراد بالمجاهدين شراً فاطمس على أمواله
    اللهم من أراد بالمجاهدين شراً فاشدد على قلبه فلا يؤمن حتى يرى العذاب الأليم

  6. #25
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    هندسة
    المشاركات
    3,109
    صفحة الفيس بوك
    صفحة الفيسبوك لـ أحمد نبيل فرحات

    رد: بيان هام

    أعيرونا مدافعكم ليوم لا مدامعكم
    أعيرونا وظلُّوا في مواقعكُمْ
    بني الإسلام ! ما زالت مواجعَنا مواجعُكُمْ
    إذا ما أغرق الطوفان شارعنا
    سيغرق منه شارعُكُمْ
    يشق صراخنا الآفاق من وجعٍ
    فأين تُرى مسامعُكُمْ ؟!
    * ** **
    ألسنا إخوةً في الدين قد كنا .. وما زلنا
    فهل هُنتم ، وهل هُنّا
    أنصرخ نحن من ألمٍ ويصرخ بعضكم: دعنا ؟
    أيُعجبكم إذا ضعنا ؟
    أيُسعدكم إذا جُعنا ؟
    وما معنى بأن «قلوبكم معنا»؟
    لنا نسبٌ بكم والله فوق حدودِ
    هذي الأرض يرفعنا
    وإنّ لنا بكم رحماً
    أنقطعها وتقطعنا ؟!
    معاذ الله! إن خلائق الإسلام
    تمنعكم وتمنعنا
    ألسنا يا بني الإسلام إخوتكم ؟!
    أليس مظلة التوحيد تجمعنا ؟!
    أعيرونا مدافعَكُمْ
    رأينا الدمع لا يشفي لنا صدرا
    ولا يُبري لنا جُرحا
    أعيرونا رصاصاً يخرق الأجسام
    لا نحتاج لا رزّاً ولا قمحا
    تعيش خيامنا الأيام
    لا تقتات إلا الخبز والملحا
    فليس الجوع يرهبنا ألا مرحى له مرحى
    بكفٍّ من عتيق التمر ندفعه
    ونكبح شره كبحاً
    أعيرونا وكفوا عن بغيض النصح بالتسليم
    نمقت ذلك النصحا
    أعيرونا ولو شبراً نمر عليه للأقصى
    أتنتظرون أن يُمحى وجود المسجد الأقصى
    وأن نُمحى
    أعيرونا وخلوا الشجب واستحيوا
    سئمنا الشجب و " الردحا "
    * ** **
    أخي في الله
    أخبرني متى تغضبْ ؟
    إذا انتهكت محارمنا
    إذا نُسفت معالمنا ولم تغضبْ
    إذا قُتلت شهامتنا إذا ديست كرامتنا
    إذا قامت قيامتنا ولم تغضبْ
    فأخبرني متى تغضبْ ؟
    إذا نُهبت مواردنا إذا نكبت معاهدنا
    إذا هُدمت مساجدنا وظل المسجد الأقصى
    وظلت قدسنا تُغصبْ ولم تغضبْ
    فأخبرني متى تغضبْ ؟
    عدوي أو عدوك يهتك الأعراض
    يعبث في دمي لعباً
    وأنت تراقب الملعبْ
    إذا لله، للحرمات، للإسلام لم تغضبْ
    فأخبرني متى تغضبْ ؟!
    رأيت هناك أهوالاً
    رأيت الدم شلالاً
    عجائز شيَّعت للموت أطفالاً
    رأيت القهر ألواناً وأشكالاً
    ولم تغضبْ
    فأخبرني متى تغضبْ ؟
    وتجلس كالدمى الخرساء بطنك يملأ المكتبْ
    تبيت تقدس الأرقام كالأصنام فوق ملفّها تنكبْ
    رأيت الموت فوق رؤوسنا ينصب
    ولم تغضبْ
    فصارحني بلا خجلٍ
    لأية أمة تُنسبْ ؟!
    إذا لم يُحْيِ فيك الثأرَ ما نلقى
    فلا تتعبْ
    فلست لنا ولا منا ولست لعالم الإنسان منسوبا
    فعش أرنبْ ومُت أرنبْ
    ألم يحزنك ما تلقاه أمتنا من الذلِّ
    ألم يخجلك ما تجنيه من مستنقع الحلِّ
    وما تلقاه في دوامة الإرهاب والقتل ِ
    ألم يغضبك هذا الواقع المعجون بالهول ِ
    وتغضب عند نقص الملح في الأكلِ!!
    * ** **
    ألم تنظر إلى الأحجار في كفيَّ تنتفضُ
    ألم تنظر إلى الأركان في الأقصى
    بفأسِ القهر تُنتقضُ
    ألست تتابع الأخبار؟ حيٌّ أنت!
    أم يشتد في أعماقك المرضُ
    أتخشى أن يقال يشجع الإرهابأو يشكو ويعترضُ
    ومن تخشى ؟!
    هو الله الذي يُخشى
    هو الله الذي يُحيي
    هو الله الذي يحمي
    وما ترمي إذا ترمي
    هو الله الذي يرمي
    وأهل الأرض كل الأرض لا والله
    ما ضروا ولا نفعوا ، ولا رفعوا ولا خفضوا
    فما لاقيته في الله لا تحفِل
    إذا سخطوا له ورضوا
    ألم تنظر إلى الأطفال في الأقصى
    عمالقةً قد انتفضوا
    تقول: أرى على مضضٍ
    وماذا ينفع المضضُ ؟!
    أتنهض طفلة العامين غاضبة
    وصُنَّاع القرار اليوم
    لا غضبوا ولا نهضوا ؟!
    * ** **
    ألم يهززك منظر طفلة ملأت
    مواضع جسمها الحفرُ
    ولا أبكاك ذاك الطفل في هلعٍ
    بظهر أبيه يستترُ
    فما رحموا استغاثته
    ولا اكترثوا ولا شعروا
    فخرّ لوجهه ميْتاً
    وخرّ أبوه يُحتضرُ
    متى يُستل هذا الجبن من جنبَيْك والخورُ ؟
    متى التوحيد في جنبَيْك ينتصرُ ؟
    متى بركانك الغضبيُّ للإسلام ينفجرُ
    فلا يُبقي ولا يذرُ ؟
    أتبقى دائماً من أجل لقمة عيشكَ
    المغموسِ بالإذلال تعتذرُ ؟
    متى من هذه الأحداث تعتبرُ ؟
    وقالوا: الحرب كارثةٌ
    تريد الحرب إعدادا
    وأسلحةً وقواداً وأجنادا
    وتأييد القوى العظمى
    فتلك الحرب ، أنتم تحسبون الحرب
    أحجاراً وأولادا ؟
    نقول لهم: وما أعددْتُمُ للحرب من زمنٍ
    أألحاناً وطبّالاً وعوّادا؟
    سجوناً تأكل الأوطان في نهمٍ
    جماعاتٍ وأفرادا ؟
    حدوداً تحرس المحتل توقد بيننا
    الأحقاد إيقادا
    وما أعددتم للحرب من زمنٍ
    أما تدعونه فنّا ؟
    أأفواجاً من اللاهين ممن غرّبوا عنّا ؟
    أأسلحة ، ولا إذنا
    بيانات مكررة بلا معنى ؟
    كأن الخمس والخمسين لا تكفي
    لنصبر بعدها قرنا!
    أخي في الله ! تكفي هذه الكُرَبُ
    رأيت براءة الأطفال كيف يهزها الغضبُ
    وربات الخدور رأيتها بالدمّ تختضبُ
    رأيت سواريَ الأقصى لكالأطفال تنتحبُ
    وتُهتك حولك الأعراض في صلفٍ
    وتجلس أنت ترتقبُ
    ويزحف نحوك الطاعون والجربُ
    أما يكفيك بل يخزيك هذا اللهو واللعبُ؟
    وقالوا:
    كلنا عربٌ
    سلام أيها العربُ!
    شعارات مفرغة فأين دعاتها ذهبوا
    وأين سيوفها الخَشَبُ ؟
    شعارات قد اتَّجروا بها دهراً
    أما تعبوا ؟
    وكم رقصت حناجرهم
    فما أغنت حناجرهم ولا الخطبُ
    فلا تأبه بما خطبوا
    ولا تأبه بما شجبوا
    * ** **
    متى يا أيها الجنديُّ تطلق نارك الحمما ؟
    متى يا أيها الجنديُّ تروي للصدور ظما ؟
    متى نلقاك في الأقصى لدين الله منتقما ؟
    متى يا أيها الإعلام من غضب تبث دما ؟
    عقول الجيل قد سقمت
    فلم تترك لها قيماً ولا همما
    أتبقى هذه الأبواق يُحشى سمها دسما ؟
    دعونا من شعاراتٍ مصهينة
    وأحجار من الشطرنج تمليها
    لنا ودُمى
    تترجمها حروف هواننا قمما
    * ** **
    أخي في الله قد فتكت بنا علل
    ولكن صرخة التكبير تشفي هذه العللا
    فأصغ لها تجلجل في نواحي الأرض
    ما تركت بها سهلاً ولا جبلا
    تجوز حدودنا عجْلى
    وتعبر عنوة دولا
    تقضُّ مضاجع الغافين
    تحرق أعين الجهلا
    فلا نامت عيون الجُبْنِ
    والدخلاءِ والعُمَلا
    * ** **
    وقالوا: الموت يخطفكم وما عرفوا
    بأن الموت أمنية بها مولودنا احتفلا
    وأن الموت في شرف نطير له إذا نزلا
    ونُتبعه دموع الشوق إن رحلا
    فقل للخائف الرعديد إن الجبن
    لن يمدد له أجلا
    وذرنا نحن أهل الموت ما عرفت
    لنا الأيام من أخطاره وجلا
    "هلا" بالموت للإسلام فيالأقصى
    وألف هلا
    قصيده للشاعرالدكتور عبدالغني التميمي

  7. #26
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    هندسة
    المشاركات
    3,109
    صفحة الفيس بوك
    صفحة الفيسبوك لـ أحمد نبيل فرحات

    رد: بيان هام

    بيــــــان حــــــركــة الــــــمقاومـــــــة الإســـــــلامية حمـــــاس
    {وَلاَ تَهِنُوا وَلاَ تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ}
    لن تكسروا إرادة غزة مهما بلغ حجم التهديد والتصعيد

    [ 20/01/2008 - 06:42 م ]

    يا شعبنا.. أيها الشعب الفلسطيني البطل..
    ها أنت تثبت يوما بعد يوم انك عصي على الانكسار، ولن ترفع الراية استسلاما لإرهاب العدو الصهيوني.... إيمانا منك بأن النصر مع الصبر.... فلا تيأسوا ولا تهنوا وتوكلوا على الله فهو خير حافظا، وأكثروا من الدعاء واللجوء إلى الله فالفرج قريب... فالصبر الصبر.

    خسئ هذا العدو وخسئت معه تلك المؤامرات التي تحاك من بعض أبناء جلدتنا ... لن ترهبنا كل هذه التهديدات الخارجية والداخلية، وسنمضي نحو وعد الله الناجز.... وسيبقى اعتمادنا على الله؛ قطعتم الوقود او الكهرباء أو الماء، فالله سيعوضنا عن ذلك الكثير الكثير، أو قتلتم منا الأبطال المجاهدين أو طال عدوانكم وإرهابكم قادتنا، فهذا سيزيدنا قوة وتمسكا بالله.
    يا جماهير شعبنا الصابر المرابط..
    نعلم علم اليقين أن المعاناة كبيرة، والثمن ...وأن ذلك لن يمنعنا من مواصلة الطريق؛ لأنه لا بديل لنا إلا الاستمرار في التصدي لهذا العدو بما نملك من إمكانيات...وسيبقى الله معنا ولن يتركنا.

    وعليه فإننا في حركة المقاومة الإسلامية حماس:

    أولاً: ندعو شعبنا الفلسطيني البطل إلى الصبر والتحمل، فلن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا، وسيعوضنا الله ما أصابنا، وان هذه الظلمة والشدة سيكون بعدها الفرج، وطريق ذات الشوكة طريقنا نحو النصر والتمكين، وغير ذلك سيكون فيه امتهان للكرامة وضياع للحقوق والتجربة أمامكم ماثلة، رصوا صفوفكم وتعاونوا مع بعضكم البعض، ومن لديه فضل زاد فليعطه لمن لا زاد له...

    ثانياً: نستغرب حتى اللحظة، هذا الموقف العربي والإسلامي، ونسأل: ماذا تبقى لكم ، نحاصر فتصمتون، ونقتل فلا تتحركون، فإلى متى هذا السكون، ألم يحرك فيكم هذا الموت والقتل والحصار أي مشاعر؟، لم نيأس وسنبقى على أمل أنكم ستتحركون، فيا أمتنا العربية والإسلامية لا عذر لكم، اكسروا هذا الحصار الظالم، وساندوا شعبكم في فلسطين، الذي يحمل عنكم مشروع الدفاع عن كرامتكم ويقدم كل ما يملك من أجل ذلك.
    ثالثاً: سنبقى ندعو مصر الكنانة إلى أخذ دورها الحقيقي في نصرة شعب فلسطين، لا نريد منكم سلاحا، وإن كنا بحاجة إليه، ولسنا بحاجة إلى رجالكم في هذه المرحلة، وسيأتي يوم قدومهم، ولا نريد منكم مالا، وإن كنا بحاجة إلى كل فلس ... ولكنكم اليوم وأنتم قادرون على ذلك مطالبون بالعمل على كسر الحصار من خلال فتح معبر رفح؛ فلم تعد الأحوال والأوضاع تحتمل، فالمعبر يا "مصر" بيدكم، وفتحه بأمركم ، نناشدكم اليوم أن تعملوا على فتح المعبر، وإلا فالكارثة ستحل بنا ولن تقف عندنا، بل ستعم المنطقة بأكملها فلا عذر لكم .

    رابعاً: يا علماء الأمة ومثقفيها، يا قادة الرأي فيها، يا كل الأحرار، ماذا تنتظرون؟، أن نموت جميعاً، أو أن تكسر شوكتنا ورايتنا، فلا هذه ولا تلك ستكون بإذن الله، وسؤالنا: أين انتم؟، وماذا تريدون، فالعدو من أمامنا ومن فوقنا ومن خلفنا، والموت فينا والقتل لم يتوقف، والحصار طال كل شيء ولم يبق شيء، فهل سيطول هذا الصمت؟، متى ستأخذون دوركم الحقيقي؟، إن النظم الحاكمة تنتظر تحرككم وتحريككم للشارع والأمة حتى يتحركوا، إنكم محاسبون قبل الحكام وقبل النظام؛ لأن صمتكم يزيد صمتهم، تحركوا فلن تخسروا شيئاً، فالموت والحياة والسجن والحرية كلها بيد الله لو كنتم تؤمنون بذلك وإلا فتحسسوا إيمانكم، نحن ننتظركم، فلا تجعلونا ننتظر كثيرا، يجب أن تتحركوا ويتحرك معكم الشارع حتى تتحرك النظم والحكام.

    خامساً: أين الأحزاب والحركات الإسلامية والوطنية والقومية واليسارية ، أين الأحرار والشرفاء على طول العالم ، ماذا تفعلون وكيف تقنعون أنصاركم أنكم مع فلسطين ،مع الحق والعدالة ونصرة المظلوم ، أين مسيراتكم واعتصاماتكم ، أين نشاطكم وفعالياتكم من أجل شعب يذبح وأطفال تقتل وشبان وشيوخ و نساء تموت ؟؟!!!

    سادساً: يا منظمات الأمم المتحدة، وحقوق الإنسان، يا كل أحرار العالم، شعب يموت بفعل الحصار والإرهاب الصهيوني، أمام ناظريكم، لا ذنب له إلا انه يدافع عن نفسه ويصد العدوان، وهذا حق أقررتموه في مواثيقكم، فإلى متى صمتكم؟، هل بتم شركاء للإرهاب الصهيوني؟، لستم بحاجة للشرح أو التفصيل، فكل شيء بين أيديكم، تحركوا قبل فوات الأوان ولا تنتظروا أن تنكسر إرادتنا أو نرفع الراية مستسلمين، الثقة بكم باتت مهزوزة وستصبح معدومة، فاخرجوا عن صمتكم وافضحوا جرائم الاحتلال الصهيوني ومدوا اليد للشعب الفلسطيني المحاصر.

    لقد أعذرنا إلى الله، ولا نشكو إلا إليه، ليس ضعفا ولكن إيمانا منا أننا أمة في كل أحوالها تلجأ إلى الله، فهو حسبنا وهو نعم الوكيل وثقتنا بالله عالية، فهو الملجأ وهو السند ومفرج الكرب، وسيفرج الله كربنا قريباً " يقولون متى هو قل عسى أن يكون قريبا".

    وإنه لجهاد نصر أو استشهاد

    حركة المقاومة الإسلامية "حماس" ـ فلسطين
    ‏الأحد‏، 12‏ محرم‏، 1429هـ
    الموافق‏20‏ كانون الثاني‏، 2008

  8. #27
    الصورة الرمزية rihab ali
    rihab ali غير متواجد حالياً نشيط
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    السودان
    مجال العمل
    اعمال مصارف
    المشاركات
    11

    رد: بيان هام

    اضم صوتي ليكم واقول :-
    حسبنا الله ونعم الوكيل

  9. #28
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    11

    رد: بيان هام

    اللهم انصر عبادك في غزة اللهم انصرهم اللهم انصرهم اللهم انصرهم اللهم الطف بهم اللهم الطف بهم اللهم الطف بهم .
    اللهم قد مسهم الضر و أنت أرحم الراحمين وهم لك موحدين و إليك محتاجين ففرج عنهم يا قوي يا متين ..
    اللهم آمين اللهم آمين اللهم آمين ..
    التعديل الأخير تم بواسطة إبراهيم رشيدي ; 28/12/2008 الساعة 17:36

  10. #29
    الصورة الرمزية ayaaya
    ayaaya غير متواجد حالياً جديد
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    طب وصيدلة
    المشاركات
    1

    رد: بيان هام

    حسبنا الله ونعم الوكيل... اللهم كن لهم خير نصير...
    اللهم اليك نشكو ضعف قوتنا وقلة حيلتنا وهواننا على الناس انت رب المستضعفين وانت ربنا الى من تكلنا الى بعيد يتجهمنا ام الى عدو ملكته امرنا ان لم يكن بك علينا غضب فلا نبالى..
    ثبتكم الله احبابنا اهل غزة .....

  11. #30
    الصورة الرمزية ريم
    ريم غير متواجد حالياً مبادر
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    دولة قطر
    مجال العمل
    البنوك
    المشاركات
    22

    رد: بيان هام

    غدا باذن الله سوف يتم التضامن مع اهلنا في غزة


    كيف؟


    سوف نقوم بالصيام لاجل غزة


    وهذا اضعف الايمان


    انشرو الخبر ليجازيكم الله

    خيرا

صفحة 3 من 12 الأولىالأولى 12345 ... الأخيرةالأخيرة
موضوعات ذات علاقة
استشارة حول شهادات الموارد البشرية وأهميتها فى العمل فى المجال االمواردرالبشرية هام هام هام
السلام عليكم ارجو الافادة حول هل الشهادات الاكاديمية هامة للعمل فى المجال والترقى فيه اقصد مجال الموارد ام الاكتفاء بالالدورات السريعة افيد منها وخاصة ان طريق... (مشاركات: 2)

بيان رسمي هام من إدارة المنتدى حول جريمة الهجوم على قافلة الحرية
بيان رسمي هام من إدارة المنتدى حول جريمة الهجوم على قافلة الحرية بسم الله الرحمن الرحيم إنّ الحمد لله نحمده تعالى ونستعين به ونستغفره ونستهديه، ونعوذ... (مشاركات: 12)

بيان هام جدا ....
http://www.hrdiscussion.com/imgcache/2649.imgcache (مشاركات: 5)

نموذج كشف بيان بالتعيينات الجديدة
في المرفقات نموذج لكشف بالتعيينات الجديدة، حيث يوضح الكشف عدد المعينين الجدد ومرتباتهم وأسمائهم ليتم مخاطبة قسم شئون العاملين. (مشاركات: 0)

أحدث المرفقات