1- يفضل أن يوضح ملاحظ التدريب، كتابة، كل مهمة تكرارية تفصيليا كآلاتي :-

  • تعريف المحتوى العام للمهمة.
  • الغرض الأساسي من المهمة.
  • الحد الأدنى للمؤهلات التي يحتاج إليها المتدرب قبل أن يبدأ المهمة.
  • المعلومات التي ينبغي توفيرها للمتدرب، والموظفون الذين سيكون على اتصال بهم.
  • الموقع النمطي للإمكانات المادية المتاحة، والتغييرات المحتملة في هذه المواقع.
  • تقسيم المهمة إلى خطوات متتابعة، والتغييرات المحتملة في تتابعها.
  • العناصر المعنية التي تحتاج لعناية وتصرف خاصين والأسباب التي تدعو إلى هذه العناية والتصرف.
  • الجدول الزمني المعقول للوصول إلى مستويات دنيا، وعاديه، وقصوى مقبولة للإنتاجية والنوعية.
2 - يمكن لملاحظ التدريب ان يتخذ بعد ذلك الخطوات الآتية :-

  • يحاول أن يبعث شعورا بالراحة والتقبل مستعينا في ذلك بالعلاقات الإنسانية الجيدة.
  • يراجع المعلومات السابقة للمتدرب التي يمكن أن تنطبق على المهمة المعينة.
  • يشرح الغرض الأساسي للمهمة.
  • يحفز اهتمام المتدرب ورغبته في تعلم المهمة.
  • يراجع مدى فهم المتدرب في كل خطوة وذلك ببطء وتروي.
  • يوضح كل خطوة توضيحا عمليا , كلما أمكن ذلك , وبعد ذلك يطلب من المتدرب أن يؤديها بنفسه.
  • يقف عند كل خطأ ليشرح سبب الخطأ وكيفية تصحيحه.
  • يشجع المتدرب على الأسئلة في أي وقت، ويخبره أين يلجأ للمساعدة.
  • بعد الانتهاء من تدريب الخطوة خطوة، يطلب من المتدرب أن يؤدي بمفرده المهمة بأكملها.
  • يراجع أداء المتدرب، ويسجل التقدم بالنسبة للبرنامج الزمني المطلوب.
  • إذا كان التقدم غير مرضي، يقدم للمتدرب عناية ومساعدة إضافيتين.
  • إذا ظل التقدم غير مرضي، على الرغم من المساعدة الإضافية، ينظر في أمر تحويل المتدرب إلى عمل آخر.
  • إذا كان التقدم مرضيا يقلل مقدار المراجعة الشخصية إلى الحد الطبيعي للإشراف.
وبالإضافة إلى المهارة في أداء الواجب , يحاول الملاحظ أن يطور روح العمل الجماعي لدى المنتجين في الفرع التابع له، وذلك بأن يهتم ويقدر مشاكلهم الشخصية، ويشجعهم على مناقشة أهداف الفرع والمنشأة، ويوجههم بحيث تتفق مصالحهم مع مصلحة المنشأة.