النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: إدارة الجودة الشاملة فيالتعليم

  1. #1
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    المشاركات
    1

    إدارة الجودة الشاملة فيالتعليم

    الجودة الشاملة في مجال التعليم

    أولاً : ماهية الجودة
    لقد تعددت وتباينت التعريفات التي أوردها الباحثون والكتاب والمهتمون بموضوع الجودة في وضع تعريف محدد لمعنى ومضمون الجودة وأبعادها المختلفة ، ومن الصعب أن نجد تعريفاً بسيطاً يصفها ويعرفها تعريفاً شاملاً قاطعاً بسبب تعدد جوانبها ، وسيظهر ذلك من خلال التعريفات التالية:
    أ- المعنى اللغوي للجودة:
    · أشار المعجم الوسيط إلى أن الجودة تعنى كون الشئ جيداً وفعلها جاد.
    · ويعرفها قاموس Webster " " بأنها سمة متميزة وضرورية ، ودرجة من الامتياز.

    ب) المعنى الإصطلاحى للجودة بصفة عامة :-
    هناك محاولات عديدة لتعريف مصطلح الجودة يمكن أن نورد بعضها كما يلي:
    § الجودة تعنى ضرورة مراجعة كافة نظم الإدارة في شتى المجالات من أجل تحقيق التفوق والبعد عن الأخطاء والاستفادة المثلى من الموارد البشرية والتي هي تستخدم الموارد المالية والمادية.
    § وهناك من أعطى للجودة خمسة تعريفات تمثل في مجموعها جوهر فلسفة الجودة وذلك على النحو التالي:
    § الجودة تعنى :
    1. تلبية متطلبات العميل.
    2. الكفاءة في التشغيل وتحقيق الأهداف.
    3. السمات والحقائق الواجب توافرها في الخدمة أو السلعة وإشباع الاحتياجات القائمة للعميل.
    4. الاستجابة لاحتياجات العملاء في الحاضر والمستقبل.
    5. المكون الكلى للسلعة والحقائق الرئيسية للمنتج من حيث التصنيع والتسويق ، والعينات التي عن طريقها يتم التطابق بين مواصفات المنتج من ناحية وتوقعات المستهلك من ناحية أخرى.
    § وأخيراً فإن جودة الخدمات تختلف عن جودة المنتجات الصناعية حيث تتميز الخدمات بأنها غير ملموسة في ذات الوقت إضافة إلى أنها دائمة التغيير والتطور.
    من خلال التعريفات السابقة لمصطلح الجودة نجد أن:
    · الجودة تهتم بالإنسان كأحد المبادئ المهمة في إدارة الجودة الشاملة.
    · الجودة هي إرضاء العميل.
    · الجودة تعنى أن لا مجال للخطأ في العمل.
    · الجودة تعنى التفوق والتميز بحيث تميزها بمجرد رؤيتها.
    · الجودة هي الملائمة للاستخدام أو قدرة المنتج أو الخدمة على تلبية توقعات واحتياجات العميل.
    · المنتج أو الخدمة الجيدة أفضل من المنتج أو الخدمة الرديئة.
    · الجودة هي التطابق مع المتطلبات " درجة مطابقة المنتج لمواصفات التصميم ".
    · الجودة هي الاعتماد على القيمة ، يعنى أفضل جودة للمنتج هي تلك التي تقدم للعميل أقصى ما يمكن مقابل ما دفعه ، بمعنى تلبية احتياجات الزبون بأقل سعر ممكن.
    · الجودة لم تعد تعنى تكنولوجيا بل أصبحت تعنى الفلسفة المؤسسية.
    جـ- المعنى الإصطلاحى للجودة في مجال التعليم:
    تشير الجودة في مجال التعليم إلى جملة الجهود المبذولة من قبل العاملين في مجال التعليم لرفع مستوى المنتج التعليمي ( طالب – فصل – مدرسة – مرحلة ) بما يتناسب مع متطلبات المجتمع ، أو عملية تطبيق مجموعة من المعايير والمواصفات التعليمية من خلال العاملين في التربية والتعليم.
    كما أن جودة النظام التعليمي تعنى أن يكون وثيق الصلة بالحياة ، وأن يكون قادراً على الوفاء بالاحتياجات الحالية والمستقبلية لهؤلاء الذين يتعلمون فيه ولاحتياجات المجتمع الذي يوجد فيه هذا النظام.
    مما سبق يتضح أن الجودة في التعليم تعنى تطابق المخرج مع المواصفات التي وضعت لها ، وأن يلبى حاجة الهيئة الإدارية والتعليمية والطلبة بل والمجتمع.
    ثانياً : ماهية إدارة الجودة الشاملة
    أ- المفهوم العام لإدارة الجودة الشاملة
    ورد كثير من المفاهيم الخاصة بإدارة الجودة الشاملة نذكر منها:
    · إدارة الجودة الشاملة فلسفة ، ومجموعة من الأدوات والعمليات التي ينتج عنها رضا العميل نتيجة للتحسين المستمر ، هذه الفلسفة وتلك العمليات تختلف عن العمليات والفلسفات التقليدية لذلك فإنه من الضروري إن لم يكن لزاماً على كل فرد في الجماعة أن يطبقها عملياً.
    · إدارة الجودة الشاملة عملية مستمرة من التحسينات للأفراد والجماعات من الناس وكافة المنظمات ، وأهم ما يميز إدارة الجودة الشاملة عن العمليات الإدارية الأخرى هو التركيز الدقيق على عملية التحسين المستمر ، فإدارة الجودة الشاملة ليست عملية إدارية ثابتة بل أنها تتميز بالمرونة والتغيير مع مرور الزمن لكي تحافظ على مستوى التحسين ، وعليه فإن الأفراد يجب أن يدركوا ماذا يفعلون وكيف يفعلون ؟ .
    · إدارة الجودة الشاملة فلسفة أو مجموعة من المبادئ التي توظف القيادة و الطرائق الكمية و تحليل النظم ،والتمكين من أجل التطوير المستمر لقدرات منظمة ما على تلبية الاحتياجات الأنيه والمستقبلية للزبون .
    وبذلك يتضح من التعريفات التي تم عرضها سابقا ما يلي:-
    § إدارة الجودة الشاملة يجب أن تتحرك جنبا إلى جنب مع التطور المؤسسي .
    § إدارة الجودة الشاملة أسلوب إداري لتحقيق النجاح طويل الأمد من خلال إرضاء الزبائن .
    § تعتمد إدارة الجودة الشاملة على مشاركة جميع أعضاء المؤسسة في تحسين العمليات والمنتجات والخدمات وبيئة العمل .
    § تعود إدارة الجودة الشاملة بالفائدة على أعضاء المؤسسة والمجتمع .
    § الهدف المطلق الذي تحاول إدارة الجودة الشاملة تحقيقه هو إرضاء الزبون والعميل.
    § إن أكبر ميزة لإدارة الجودة الشاملة هي أنها تمكن الفرد من عدم تكرار أخطائه ، فهي تبين للفرد العامل ما هو عمله ؟ وكيف يؤديه ؟ وما نتيجة ما يؤديه ؟ ثم تترك له العمل يعمل فيه ما يراه مناسبا .
    وعليه فإن إدارة الجودة الشاملة تعنى : " التطوير المستمر للعمليات الإدارية وذلك بمراجعتها وتحليلها والبحث عن الوسائل والطرق لرفع مستوى الأداء وتقليل الوقت لإنجازها بالاستغناء عن جميع المهام والوظائف عديمة الفائدة والغير ضرورية ، للعميل أو للعملية ، وذلك لتخفيض التكلفة ورفع مستوى الجودة مستندين في جميع مراحل التطور على متطلبات واحتياجات العميل ".
    ب- مفهوم إدارة الجودة الشاملة في مجال التعليم :-
    وباستقراء أدبيات البحث في هذا المجال يلاحظ أن هناك تعريفات متعددة للجودة الشاملة في مجال التعليم نوجز بعضها فيما يلي :
    · هي المعايير الموضوعية التي يمكن تطبيقها على كل عنصر من عناصر التعليم بدءا من الموقف التعليمي البسيط في الفصل بين المدرس وتلميذه ، وإنتهاءاً بالقرار الإداري على المستوى المركزي ، بما يضمن كفاءة هذا التعليم مما يؤدى في النهاية إلى جودة المنتج التعليمي .
    · هي جملة المعايير والخصائص التي ينبغي أن تتوافر في جميع عناصر العملية التعليمية سواء منها ما يتعلق بالمدخلات أو العمليات أو المخرجات والتي تلبى احتياجات المجتمع ومتطلباته أو رغبات المتعلمين وحاجاتهم ، وتحقيق تلك المعايير من خلال الاستخدام الفعال لجميع العناصر المادية أو البشرية .
    · هي أسلوب تطوير شامل ومستمر في الأداء يشمل كافة مجالات العمل التعليمي، فهي عملية إدارية تحقق أهداف كلا من سوق العمل والطلاب أي أنها تشمل جميع وظائف ونشاطات المؤسسة التعليمية ليس فقط في إنتاج الخدمة ولكن في توصيلها ، فهي إذن منهج عمل لتطوير شامل ومستمر يقوم على جهد جماعي بروح الفريق .
    · إدارة الجودة الشاملة في مجال التعليم تعنى تحقيق النقاط التالية : -
    o التركيز الواضح على الطالب أو الدارس .
    o التكامل مع إستراتيجية الجهة التعليمية (المدرسة / الوزارة ).
    o التركيز على فلسفة التعليم ( المفاهيم – الكتب الدراسية – طرق التدريس – الأساليب الفنية ).
    o الاهتمام بمشاركة الطلاب لأعضاء هيئة التدريس والجهاز الإداري بالمدرسة .
    o التحسين المستمر .
    o الاهتمام بالفكر الإداري في كافة إدارات المدرسة ووظائفها ومستوياتها .
    o اعتبار كل فرد في المدرسة مسئول عن الجودة .
    o أن كل العمليات المنفذة تتضمن الجودة الشاملة وتتمشى مع متطلبات التغيير الثقافي.
    ويمكن تمثيل إدارة الجودة الشاملة في مجال التعليم من خلال الشكل التالي

    تحديد مستوى الأداء
    المطلوب

    قياس الأداء
    (بيانات الواقع )

    مقارنة الأداء الفعلي بالمستوى المطلوب

    عمل التعديلات في ضوء

    الحاجات (الخبراء)

    الطالب (المعلمين –التلاميذ-أولياء ألأمور-الرأي العام )

    نقطة التقاء الحاجات بالمطالب

    منظومة الجودة الشاملة












    شكل يبين منظومة إدارة الجودة الشاملة في التعليم
    من خلال ما سبق نجد أن تطبيق الجودة الشاملة في مجال التعليم تعنى إيجابية النظام التعليمي فإذا نظرنا إلى التعليم على أنه استثمار قومي له مدخلا ته ومخرجاته فإن جودة النظام التعليمي تعنى أن يكون عائد هذه المخرجات جيداً ومتفقاً مع أهداف النظام من حيث احتياجات المجتمع ككل في تطوره ونموه، واحتياجات الفرد باعتباره وحدة بناء هذا المجتمع في تطويره العقلي والنفسي ،

    ثالثاً : رؤية تاريخية لنشأة وتطور إدارة الجودة الشاملة
    الحضارة الإسلامية
    وجد الباحث أن معظم البحوث والدراسات التي توصل إليها والتي تناولت إدارة الجودة الشاملة ترجع البدايات الأولى لها إلى العصر الحديث والذي ظهرت فيه المفاهيم الإدارية الحديثة ، ولكن يرى الباحث أن الحضارة الإسلامية " القرآن الكريم والسنة النبوية المشرفة " هي أول من أرسى المبادئ الأساسية التي تقوم عليها إدارة الجودة الشاملة بل ونادت بضرورة الالتزام بها في جميع مناشط الحياة ، والأدلة على ذلك كثيرة نذكر منها:


    يقول تعالى:
    § " وَقُلِ اعْمَلُواْ فَسَيَرَى اللّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ " ( سورة التوبة آية 105)
    § " إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا "( سورة الكهف: 7 )
    § " إِنَّا لَا نُضِيعُ أَجْرَ مَنْ أَحْسَنَ عَمَلًا " (سورة الكهف :30)
    § " صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ " ( سورة النمل : 88)
    § " الَّذِي أَحْسَنَ كُلَّ شَيْءٍ خَلَقَهُ " ( سورة السجدة : 7)
    § " أتَدْعُونَ بَعْلًا وَتَذَرُونَ أَحْسَنَ الْخَالِقِينَ " ( سورة الصافات : 125)
    § " لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ " ( سورة التين : 4)

  2. #2
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    الجزائر
    مجال العمل
    طالب - دارس حر
    المشاركات
    12

    رد: إدارة الجودة الشاملة فيالتعليم

    بارك الله فيـــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــك

  3. #3
    الصورة الرمزية ramzi1014
    ramzi1014 غير متواجد حالياً أقدمية
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    الجزائر
    مجال العمل
    la psychologie du travail et l'organisation
    المشاركات
    45

    رد: إدارة الجودة الشاملة فيالتعليم


    أحسنت و بارك الله فيك
    سبحان الله و الحمد لله والله أكبر
    أستغفر الله و أتوب اليه

    صل على محمد صلى الله عليه و سلم

    ..................

  4. #4
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    طالب - دارس حر
    المشاركات
    10

    رد: إدارة الجودة الشاملة فيالتعليم

    يعطيك العافية
    يعطيك العافية
    يعطيك العافية

  5. #5
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    مدير عام
    المشاركات
    8

    رد: إدارة الجودة الشاملة فيالتعليم

    سلمت أناملك .. وننتظر جديدك ..

موضوعات ذات علاقة
إدارة الموارد البشرية في ظل مفهوم إدارة الجودة الشاملة
/2 إدارة الموارد البشرية فى ظل مفهوم إدارة الجودة الشاملة: 2/2/1 مقدمة: نتيجة للتغيرات التى حدثت فى البيئة الخارجية المحيطة بالمنظمة خلال العقدين... (مشاركات: 42)

دور إدارة الموارد البشرية في إدارة الجودة الشاملة
في تطوير برامج تدريبية لإدارة الجودة الشاملة، يَنبغي توجيه الجُهود نحو نهج متكامل إزاء عملية التدريب. يَجِبُ أَنْ تتطابق أهداف التدريب مع استراتيجية المؤسسة.... (مشاركات: 11)

الفرق بين إدارة الجودة الشاملة ونظام الجودة العالمي
لقد حدث خلط لدى البعض بين مفهوم إدارة الجودة الشاملة ومقياس الجودة العالمية ايزو (9000) , فقد إعتقدوا أنهما يعنيان الشيء نفسه ، لذلك سوف نعمد الى عرض سريع... (مشاركات: 10)

ورشـة عمل أدوات القيادة التربوية لدعم التحول نحو إدارة الجودة الشاملة إعداد إبراهيم بن عبد الكريم الحسين استشاري نظم إدارة الجودة في التعليم
الغاية من ورشة العمل : إكسـاب المتدربين \المتدربات من القيـادات التربويـة المعرفة والأدوات اللازمة للبدء بالتحول نحو إدارة الجودة الشاملة . وصـف ورشة... (مشاركات: 9)

الفرق بين إدارة الجودة الشاملة ونظام الجودة العالمي
لقد حدث خلط لدى البعض بين مفهوم إدارة الجودة الشاملة ومقياس الجودة العالمية ايزو (9000) , فقد إعتقدوا أنهما يعنيان الشيء نفسه ، لذلك سوف نعمد الى عرض سريع... (مشاركات: 5)

أحدث المرفقات