النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: ثأتير مجمعات الغاز والنفط على المناطق المجاورة وسكانها

  1. #1
    الصورة الرمزية تامر شراكي
    تامر شراكي غير متواجد حالياً مشرف باب السلامة المهنية وتقليل المخاطر
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    تدريس وتدريب
    المشاركات
    1,398
    صفحة الفيس بوك
    صفحة الفيسبوك لـ تامر شراكي

    ثأتير مجمعات الغاز والنفط على المناطق المجاورة وسكانها

    الدكتور / يوسف الطيب

    ثأتير مجمعات الغاز والنفط على المناطق المجاورة وسكانها
    لايخفى على أحد مايسببه مجمع مليتة للغاز من مشاكل صحية مترتبة عن الغازات المنبعثة منه والتيتؤثر بشكل مباشر على صحة المواطنين الذينيسكنون بجانب الشركة،وهذا لايدع مجالا للشكأن اللجنة الشعبية العامةغير قادرة على اتخاذ القراراتلحماية المواطنينمن هذه المخاطر،كما أن الهيئة العامة للبيئة تغط فينوم عميق،ولم تستطع المؤسسة الوطنية للنفط وشركة إينيالإيطالية المالكة للمجمع من وضع التدابير البسيطة لحماية هؤلاء الليبيين .

    حيث حذر الدكتور مفتاح الأربش خبير فيمجال البيئة والمهتم بحماية البيئة من التلوث الغازيالناتج عن مجمعات النفط والغاز،وذلك فيدراسته العلمية حول تأثير مجمعات الغاز والنفط على المناطق المجاورة وسكانها (مجمع مليتة ).



    وأشار الأربش أن هذه الدراسة ملخصة وموثقة ومستخرجة من اكثر من150 مرجعاًومصدراًيستند الى تجارب الاهاليبمناطق مجمعات الغاز ومعامل تكرير النفط وماجاورها حيث عانى أهلها وزالوايعانون ويلات الامراض والسرطانات المختلفة والمتاعب الصحية وعدم الاستقرار النفسيبسبب الانبعاثات الغازية والملوثات الناتجة عنها وعن التسربات والانفجارات والحرائق الناجمة عن خطوط الانابيب الناقلة للغاز والمواد النفطية،والاضرار والاصابات المسببة لها.



    واستخرجت البيانات التالية من دراسات واحصائيات واعمال متابعة قصيرة المدى ومتوسطة المدى وطويلة المدى تمت لمناطق تقع فينطاق مشاريع معالجة الغاز الطبيعيوالغازات والسوائل النفطية تتشابه تشابها تطابقيا مع مجمع مليته،وتتكون من جزيئين هما :

    -حيثيغطيالأولالانبعاثات الغازية الملوثة للهواء الجويوالذييتنفسه السكان،ومخاطرها على الصحة العامة،والتيتشمل المناطق المحيطة بنقطة الانبعاثات،والواقعة فينطاقيتراوح بين35 و50 كيلومترا من المركز الذييقع به مصدر الانبعاث،،وتتوقف مسافة التأثير الفاعل على ارتفاع نقطة الانبعاث من سطح الارض.

    - ويغطيالثانيالحرائق والانفجارات الناتجة من احتمالية التسربات التيترافق شبكات الانابيب الناقلة للغازات الهيدروكربونية (النفط والغاز) القابلة للاشتعال والانفجار،خاصة عندما تقع تحت درجات ضغط مرتفعة تصل الى مايدفع المياه الى900 متر الى أعلى.



    وتطرقت الدراسة إلىتأثير انبعاث الغازات على الصحة العامة وقال إن هناك عشرة أركان مهمة تغطيالنشاط الحيويللجسم والتيتستهدفها الغازات المنبعثة وتسممها وهذه الأركان هينظام النمو بالجسم والنظام التناسليوالدورة الدموية والغدد الهرمونية و الجهاز الهضميو جهاز المناعة والكلى والجهاز العصبيوالجهاز التنفسيونظام الحواس.

    - وتطرقت الدراسة إلى الانبعاثات التيتسمم نظام النمو بالجسم والمتمثلة فيالبيوتادين،البنزين و ايثيل البنزين و الهباء وأول أكسيد الكربون وكبريتيد الهيدروجين و ثانيأكسيد النيتروجين وأول أكسيد النيتروجين وأكسيد النيتروجين و ثانيأكسيد الكبريت و الهكسين و المركبات العضوية الطيارة والطولوين و الزيلين و الستايرين.

    وأكدت الدراسة أن الأطفال الذين تقل اعمارهم عن18 سنةيواجهون معوقات فيالنمو،فواحد من كل33 مولوداًيولد بتشوهات خلقية،وتؤثر الغازات المسممة لنظام نمو الجسم سلبيا على النمو لدى الاطفال،ويشمل تأثير هذه المسممات تشوهات عند الولادة،ووزناًمنخفضاًللول يد،والقصور الجنسيوالنفسيوالسلوكيلدى الذكور والأناث الذييزداد سوءاًاثناء فترة النمو (فترة الطفولة) ،كذلكيسبب تعرض الحوامل لهذه الغازات عرقلة نمو الجنين او حتى موته.



    وأضافت إن تعرض الحوامل لهذه الغازاتيسبب ايضا انخفاض وزن الجنين،كمايصاب الدماغلدى الاطفال بأضرار بالغة،وبنفس القدر من الضرر الذييتعرض له الجنين اثناء التكوين،تكون مساهمة الأب الذيتعرض للغازات فيالضرر بنفس القدر فيالجنين منذ بداية الحمل،وتعرض الآباء لهذه الانبعاثات صاحب ازدياد حالات الاجهاض المفاجئ لدى الحوامل.

    - أما الانبعاثات التيتسمم النظام التناسليفهيالمتمثلة فيالبيوتادين و البنزين و ايثيل البنزين والهباء و أول أكسيد الكربون و ثانيأكسيد النيتروجين و أول أكسيد النيتروجين و أكسيد النيتروجين و ثانيأكسيد الكبريت و الهكسين والمركبات العضوية الطيارة و الطولوين و الزيلين والستايرينن الميثان و البنتين و البروبين.

    ويؤثر التعرض لهذه الغازات على النظام التناسليللذكور والإناث على السواء،ويسبب تغيرا فيالسلوك الجنسي،ونقصان الخصوبة لدى الجنسين،او فقدان الجنين اثناء الحمل و الغازات المسممة لنظام التناسل هذه قد تسبب تداخلا فيالمهام والقدرات الجنسية لمنيتعرضون لها. ويبدأ ذلك منذ مرحلة الطفولة ويستمر خلال الكهولة،أما المسممات التيتستهدف النظام التناسليلدى الإناث تسطيع ان تتسبب فياحداث تاثيرات متنوعة وتغيرات فيالسلوك الجنسي،ويشمل هذا التأثير فيتعجيل او تأجيل سن البلوغ،وعدم انتظام فيالدورة الشهرية،ونقصاًفيالقدرة على الإخصاب،وتذبذباًفيمدة الحمل ونتيجته،وكذلك الإخلال بمهام الغدد التيتفرز الحليب لدى الأم،وبلوغسن اليأس مبكرا،وبنفس القدر،تحد هذه المسممات من قدرة المرأة على الحمل بنجاح.



    أما عن المسممات التيتستهدف الجهاز التناسليللذكور فتستطيع تغيير عدد الحيوانات المنوية اوشكلها،وتغيير السلوك الجنسي،و تزيد من هبوط القدرة على التخصيب.

    - أما الانبعاثات التيتسمم الدورة الدموية فهيالمتمثلة فيالبيوتادين و البنزين و ايثيل البنزين والهباء و أول أكسيد الكربون و كبريتيد الهيدروجين وثانيأكسيد النيتروجين و أول أكسيد النيتروجين وأكسيد النيتروجين و ثانيأكسيد الكبريت والطولوين و الزيلين.

    وتسبب هذه المنبعثات تسمم الدم والتعرض لهايساهم فيإحداث أمراض عدة منها ارتفاع ضغط الدم وتصلب الشرايين ونبضغير طبيعيونقص فيتدفق الدم الى القلب،والتعرض المزمن للبنزينيقود الى انخفاض عدد كل انوع الخلايا او الكريات الدموية مماينتج عنه سرطان الدم و اللوكيميا.

    -أما بالنسبة للانبعاثات التيتسمم الغدد الهرمونية فهيالمتمثلة فيالبنزين و ايثيل البنزين و كبريتيد الهيدروجين و ثانيأكسيد النيتروجين و أول أكسيد النيتروجين و أكسيد النيتروجين و الطولوين و الزيلينوالستيرين.



    وتخلق هذه الانبعاثات الفوضى فينظام تكوين وانتاج وافراز الهرمونات وخلق لخبطة فيمهامها وتعطيل عملها.

    وتبين بأن كثيرا من هذه الانبعاثات هيمسرطنة ولقد تم التقدير بأن المعوقات لإنتاج الهرمونات لها علاقة بسرطان الغدد المنتجة للهرمونات،والتعرض لهذه الانبعاثاتينتج عنه تاثيرات سلبية على النظام الهرمونيالمتكون من الاعضاء والغدد التيتفرز الهرمونات. وتتحكم الهرمونات فيالاداء الطبيعيللجسم وقدينتج عن اصابة النظام الهرمونيالعديد من الامراض منها السكر و أمراض الغدد و أمراض الجهاز التناسليوالسرطان وغيره.



    - أما عن الانبعاثات التيتسمم الكبد والبنكرياس والمرارة وباقيالجهاز الهضميفهيالمتمثلة فيالبيتادين و البنزين و ايثيل البنزين و ثانيأكسيد الكبريت و الطولوين و الزيلين والستيرين.

    التعرض للهيدروكربونات الهلوجينية الاروماتية بما فيذلك الكلوروبنزين و الهيكساكلوروبنزينيسبب الدوخة والغثيان وفقدان الشهية وخاصة لدى المرضى.

    كمايسبب التقيؤ او الشعور به والانقباضاتغير الطبيعية والإسهال،وتكون الكبد فيالعادة هيالمعرضة للأصابه حيث انها هيالتيتجابه المواد الكيماوية الغازية للجسد وتحاول التخلص منها وبذلك تقع فريسة لها وموت الخلايا الكبديةينتج عن التعرض المزمن للمواد الكيميائية.

    - أما مسممات جهاز المناعة فهيالمتمثلة فيالبيوتادين و البنزين و ايثيل البنزين وثانيأكسيد النيتروجين و أول أكسيد النيتروجين و أكسيد النيتروجين و ستايرين و الطولوين و الزيلين.

    وتعمل على تسمم جهاز المناعة و التأثير السلبيعلى الاداء الوظيفيلمهام الجهاز بسبب التعرض لهذه المسممات،والتغير الذييطرأ على جهاز المناعة بسبب تعرضه لهذه المسمماتيؤديالى التغير فياداء وظائفه،الامر الذيقديقود الى ارتفاع حدوث حالات الاصابة بالامراض المعدية والسرطان،او اشتدادها والرفع من وتيرتها،وذلك بسبب هبوط قدرة جهاز المناعة على التفاعل بالطريقة المجدية مع العناصر الغازية للجسم،كما انه من الصعوبة بمكان تحديد العناصر الكيميائة المسممة لجهاز المناعة بدقة وذلك لقدرتها على احداث عدد كبير ومتسع من المؤثرات الممعقدة على نظام المناعة.



    - أما مسممات الكلى والمسالك البولية فهيالناتجة عن ايثيل البنزين و الطولوين و الزيلين.

    فإن التعرض لهذه الانبعاثاتيؤثر سلبيا على الكلى والمسالك البولية والمثانة،وتتعرض الكلى للاصابة بسبب وظيفتها الترشيحية حيث تقوم بتصفية الدم من المواد المضرة،وتؤديالانبعاثات فينهاية المطاف بالفشل الكلوياو امراض السرطان.



    -أما فيمايتعلق بمسممات الجهاز العصبيوالمتمثلة فيالبيوتادين والبنزين و ايثيل البنزين والهباء و أول أكسيد الكربون و كبريتيد الهيدروجين وثانيأكسيد النيتروجين و أول أكسيد النيتروجين و أكسيد النيتروجين و ثانيأكسيد الكبريت و ثالث أكسيد الكبريت و الهكسين و البر وبين و الههبتينات و الاكتين و الايثين و الطولوين والزيلين.

    ويؤثر التعرض لهذه الانبعاثات بشكل سلبيعلى الجهاز العصبي،والكيماويات المسممة للجهاز العصبيالمركزيتحثه على عدم التركيز وتسبب له الشعور بالارهاق،وبالتوتر،ومتغيرا ت سلوكية أخرى،كما تؤثر الانبعاثات على نظام الإحساس وحركة الاعضاء وتحدث الخلل بمكانيكية نقل المعلومات من وإلى الدماغعن طريق شبكة الاعصاب الخارجية.

    - أما مسممات الجهاز التنفسيفهيالتيتتمثل فيالبيوتادين والبنزين وايثيل البنزين والهباء وأول أكسيد الكربون و كبريتيد الهيدروجين و ثانيأكسيد النيتروجين و أول أكسيد النيتروجين وأكسيد النيتروجين و ثانيأكسيد الكبريت و ثالث أكسيد الكبريت و الهكسين و البر وبين و الههبتين و الاكتين و الايثين و الطولوين و الزيلين و الستايرين والاوزون.

    وتؤثر الانبعاثات بشكل سلبى على الجهاز التنفسيبما فيذلك الأنف والحنجرة والرئتين،وتستطيع أن تسبب آلاما حادة ومزمنة بالجهاز،وترسب السوائل بالرئتين،وتسبب الربو.

    كما تسبب التهابات حادة ومزمنة بالغشاء المخاطيالمبطن للشعب الهوائية،وتحدث كذلك انتفاخا بالشعب ممايوديالى ثقل فيالتنفس لدى المصاب مع زيادة الامكانية بالاصابة بالالتهابات والاصابة بالسرطان.



    - أما مسممات الجلد والحواس فهيالمتمثلة فيالبيوتادين والبنزين و ايثيل البنزين و الهباء و ثالث أكسيد الكبريت و البر وبين و الههبتين و الاكتين و الطولوين و الزيلين و الستايرين.

    وتعمل هذه الانبعاثات التأثير بشكل سلبيعلى الجلد وأعضاء الحواس،وتسبب امراضاًجلدية حادة ومزمنة بما فيذلك التهاب الجلد وحساسيته ضد ضوء الشمس.

    وتطال الأضرار العشرة المذكورة اعلاه ايضا الثروة الحيوانية والدواجن والطيور وبنفس الكيفية تقريبا.

    كما تلحق أضرارا بالبيئة وبالنباتات والمزارع،وخاصة بسبب الهباء الذييتكون من مركبات نفطيةغير كاملة الاحتراق وكذلك بسبب أكاسيد الكبريت التيتتحول فيوجود الرطوبة والضباب الى احماض توثر على الاشجار،وربما حتى تلويث ثمارها من الداخل والخارج لا تقل خطورة عن التعرض المباشر لها،وتوديإلى ذبولها واصفرار لونها وقلت خصوبتها،وربما موتها كما تؤثر على المبانيوالطلاء والاجزاء المعدنية والسيارات،وتسبب فيتآكلها وتغير لونها على المدى الطويل.



    * أما فيمايتعلق بتأثير شبكات نقل المواد الهيدروكربونية ( النفط والغاز عبر خطوط الانابيب) على البيئة والسكان،أشارت الدراسة أن فرص حدوث تسرب المواد النفطية مثل الغاز والزيوت والمكثفات من الانابيب الناقلة لها دائما قائمة وباحتماليات متفاوتة،وعلى مدار اليوم تقريبا تحصل حوادث تسرب الغازات والزيوت من الانابيب فيمكان ما فيالعالم.،ولقد سجلت حوادث مفجعة فيكندا والولايات المتحدة الاميركية واوربا ذهب ضحيتها عدد من الارواح بالاضافة الى الاصابات والخسائر المادية والتلوث البيئي.

    وجميع عمليات نقل المواد الهيدروكربونية عن طريق الانابيب تتم تحت ضغوط عالية تزيد من فرص تسربها،ويتم التسرب إما بشكل بطئيعند حدوث شق او ثقب صغير بخط الانابيب،او بشكل كبير ومفاجئ عند حدوث فتحة كبيرة بالخط.




    الصور المرفقة

موضوعات ذات علاقة
بطاقة الوصف الوظيفي لوظيفة محاسب ايرادات المناطق الحرة
المسمى الوظيفي : محاسب ايرادات المناطق الحرة مسمى وظيفة الرئيس المباشر : رئيس قسم الايرادات مسمى الوحدة الاداريه : مديرية الشؤون الماليه الوظائف التي... (مشاركات: 1)

محاضرة مميزة اسطوانة الغاز المنزلى ( الغاز المسال ) ومخاطرة بور بوينت
اصدقائى و أخوانى و اعضاء المنتدى الاعزاء نقدم لكم اليوم محاضرة هامة جداً و شيقة و مفيدة للجميع كل يوم تطالنا الصحف اليومية عن خبر انفجار اسطوانة غاز أو... (مشاركات: 18)

قطر تدعو لمعادلة اسعار الغاز والنفط في افتتاح اول قمة لمنتدى الغاز
دعت قطر الثلاثاء في افتتاح اول قمة لمنتدى الدول المصدرة للغاز الى معادلة اسعار النفط والغاز والى حماية مصالح المصدرين. وقد بدأ المنتدى الذي يضم 12 عضوا بينها... (مشاركات: 0)

سقوط النيازك في المناطق غير المأهولة يثير دهشة العلماء
سقوط النيازك في المناطق غير المأهولة يثير دهشة العلماء http://www.hrdiscussion.com/imgcache/1504.imgcache هذه صورة لنيزك يخترق سماء بلجيكا وهولندا... (مشاركات: 2)

القبس تحاور مدير إدارة الموارد البشرية في مجمعات الأسواق عدنان الحداد
ندرة الكفاءات والتوسع في الخارج يلزمان الشركات بالخبرات الأجنبية (مشاركات: 0)

أحدث المرفقات