النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: أثار الضوضاء

  1. #1
    الصورة الرمزية تامر شراكي
    تامر شراكي غير متواجد حالياً مشرف باب السلامة المهنية وتقليل المخاطر
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    تدريس وتدريب
    المشاركات
    1,398
    صفحة الفيس بوك
    صفحة الفيسبوك لـ تامر شراكي

    أثار الضوضاء

    الدكتور / يوسف الطيب
    أثار الضوضاء
    الضوضاء الزائدة عن الحد لها نفس تأثير خطورة تلوث البيئة في مكان العمل الناتجة عن المواد الكيميائية السامة. وتسبب العديد من المشاكل الاجتماعية والصحية والعضوية والنفسية للإنسان.


    تأثير الضوضاء علي العمال يتمثل في نوعين:


    -التأثيرات السمعية .


    -التأثيرات غير السمعية. .


    التأثيرات السمعية :ـ


    نعني بها تأثير الضوضاء على الجهاز السمعي.للضوضاء تأثير علي السمع إذ أنها تؤدي إلي نوع خاص من الصمم يدعي الصمم المهني (Occupational Deafness).


    1- فقد السمع المؤقت (Temporary Threshold Shift):-


    يمثل فقد السمع المهني التحول من الانحراف الحدي المؤقت إلي أخر دائم وغالبا ما يكون لذلك بداية تدريجية وغالبا غير متوقعة. أول علامة لفقد السمع المهني تغيير بسيط في قوة السمع تكتشف عند أجراء تخطيط للسمع عند المدى 4000 هيرتز . وقد تستقر استعادة القدرة السمعية ساعات متعددة وعلى الأخص إذا ما ارتفع حد العتبة السمعية بمقدار يجاوز 50 ديسيبل والنغمات النقية لها تأثير اشد من الضوضاء ذات الحزم الواسعة، والأصوات المتقطعة أكثر من الأصوات المستمرة. ويظهر أن هنالك ارتباط ما بين الأشخاص ذو الاستهدافية المرتفعة للانحراف الحدي المؤقت وفقد السمع المهني.


    يصبح هذا التأثير أكثر وضوحاً عندما تكون ترددات كل من الصوتين متقاربة من بعضها وقد يؤثر التنقيع في تفهم الكلام، الأمر الذي قد تكون له مرجعاً مهماً في الصناعة، ومحددا للاتصالات أو مهدداً للسلامة.


    2- فقد السمع الدائم (Permanent Threshold Shift):


    يمثل التحول من الانحراف الحدي المؤقت إلى أخر دائم، غالبا ما يكون لذلك بداية تدريجية غير متوقعة أول علامة لفقد السمع المهني تغيير بسيط في قوة السمع تكتشف عند إجراء تخطيط للسمع عند المدى 4000 هيرتز ويمتد هذا التغيير في مراحل لاحقة ليشمل 3000ـ 6000 هيرتز.


    أسباب الصمم المهني أن الصوت قد يحدث قوة ميكانيكية قوية علي طول جسم كورتي تهتز خلايا الغشاء فيزيائيا وان منطقة تردد 4000 هيرتز علي الغشاء هي الأكثر استعدادا للدمار الفيزيائي.


    وبهذا يمكن التفريق ما بين فقد السمع المهني والأنواع الأخرى من الصمم التي تحدث لأسباب مرضية متعددة مثل كسر نخاع الجمجمة في حادث.


    وقد لا يدرك المريض تماماً وجود أي إعاقة في قوة السمع إلى أن تتاثر ترددات المحادثة. وتقع تقع ترددات المحادثة ما بين 500- 2000 هيرتز.


    قد يستقر حدوث صمم بهذه الدرجة من الشدة سنين للظهور ولكن ليس أدنى احتمال للانعكاس إذ انه يشكل دمار كامل لعضو كورتي.


    عندما يحدث الصمم فانه يصبح دائما وثابتًا حتى ولو أزيل الخطر.وأحيانا قد يكون فقد السمع مسيطرا علي جانب واحد وهذا قد يكون عائدا لوضعية الرأس أثناء العمل وخاصة في حالة كون الضوضاء ذات طبيعة نابضة عالية.






    الطنين (Tinnitus):-


    قد يشكو العمال من اثر الضجيج الذي يعانون منه في مكان العمل والذي يستمر تأثيره من بعد مغادرتهم العمل علي شكل رنين مستمر.


    التأثيرات غير السمعية :ـ


    1- التأثيرات النفسية:-


    الضوضاء دون الـ 60 ديسيبل تؤثر في قشرة المخ وتؤدي الي استثارة القلق وعدم الارتياح الداخلي والتوتر والارتباك وعدم الانسجام والتوافق الصحي.


    2- التأثيرات العصبية الوعائية:-


    تحدث الضوضاء إضرابات في الجهاز العصبي والجهاز القلبي الوعائي.


    3- تؤثر الضوضاء علي وظائف المعدة، والغدد الصماء وتؤدي إلي إضرابات.


    4- للضوضاء تأثير علي إمكانية التخاطب والتفاهم بين الأفراد أثناء العمل مما يساهم في وقوع إصابات وحوادث العمل .


    5- كما تحدث آلام في الرأس وفقدان الشهية والشعور بالضيق والاكتئاب.


    العوامل التي تساعد الضوضاء في التأثير على العاملين:-


    1- شدة الضوضاء التي تتأثر بالاتي:


    *أ. المسافة التي تفصل العامل عن مصدر الضوضاء


    *ب. مساحة المكان ونوع الجدران


    *ج. طبيعة الصوت وطول الموجة


    2- مدة التعرض للضوضاء حيث إن العلاقة بين مدة التعرض للضوضاء وكفاءة الجهاز السمعي طر دية .


    3- العوامل الشخصية التي تشمل:


    *أ. عمر الفرد


    *ب. الحساسية الشخصية


    *ج. الحالات المرضية .






    تاثيرات الضوضاء في مكان العمل


    الضوضاء


    الصوت نوع من أنواع الطاقة ، صادرة عن حركة تذبذب تموجية في الأوساط المادية له صفة الانتظام والطابع الموسيقي المتناسق . تكون الإذن البشرية حساسة له .هناك ثلاثة متطلبات لحدوث الصوت :ـ


    § مصدر يولد الصوت .


    § ووسط ينقله .


    § وأذن تعية .


    ينتقل الصوت في الهواء على شكل موجات متتالية ، حيث تهتز جزئيات الهواء ، وتنتشر الموجات في جميع الاتجاهات ، وتسمع له عند وقوعها على جهاز السمع في الإذن.تعتمد سرعة الصوت على الوسط الذي تنتقل فيه فمثلاً سرعة الصوت في الهواء حوالى 340م/ث ، وفى الماء حوالى 1490م/ث وفى المواد الصلبة مثل الفولاذ تكون سرعة الصوت 15مرة بقدر سرعته في الهواء ( النقيب، 1982م).تتميز كل موجة صوتية بتردد خاص والتردد هو عدد الدورات التي تمر في نقطة معينة في الثانية الواحدة ، ويقاس التردد بوحدة الهيرتز . يمكن للأذن البشرية السليمة أن تميز الأصوات فيما بين 20000-20 ذبذبة /ث. . أنواع الصوت :ـهنالك ثلاثة أنواع من الأصوات :


    · الصوت البسيط : يتكون من نوع واحد من الأمواج ذات شكل مبسط ومنتظم وتردد يتكرر باستمرار .


    · الصوت المركب : وفيه تختلط التموجات مع بعضها ولكنها تحتفظ بنظام يتكرر بانتظام .


    · الضوضاء : وفيه تختلط التموجات بطريقة غير منتظمة وغير ثابتة بل تتغير باستمرار سواء من حيث موجاتها أو شدتها .


    كيف يحدث السمع:-نتقل الصوت للإنسان عن طريق الجهاز السمعي والذي يتكون من الإذن الخارجية ومهمتها تجميع الأصوات وعكسها إلى قناة الإذن الوسطي التي تنقل الصوت إلى غشاء الطبلة وهي تحمي الطبلة أيضا والأذن الوسطي وهى عضو الإحساس السمعي الرئيسي فتهتز الطبلة من فعل تردد الصوت وتنتقل الاهتزازات إلى سلسة العظام الموجودة في الإذن الوسطي حتى تصل للعظمة الثالثة فتندفع قاعدتها داخل الفتحة البيضاوية لتحدث موجة يختلف ارتفاعها في السائل الليمفاوي داخل القناة الحلزونية تبعاً لتردد الصوت . هذه الموجة تؤدى لاهتزاز الخلايا الحساسة المنتشرة على الغشاء السمعي فيؤدى ذلك لإثارة الأعصاب المتصلة بها والتي تنتقل الإشارات فيؤدى ذلك لإثارة الأعصاب المتصلة بها والتي تنقل الإشارات إلى المخ فيحس الإنسان بسماع الأصوات. (محاضرات في الصحة المهنية).


    يمكن تعريف الضوضاء على أنها عبارة عن أمواج صوتية متولدة عن اهتزاز غير منتظم في المادة ، ضارة بسلامة الإنسان تسرى إليه عبر الهواء فتؤذي سمعة وأجهزته وتتلف أعصابه وتقلق راحته سواء حلت بصورة فجائية أو متقطعة أومستمرة.


    مصادر الضوضاء :ـ


    § وسائط النقل من مركبات وقطارات والطائرات .


    § الضجيج المنبعث من الراديو والتلفزيون في المنازل ومكبرات الصوت والمسجلات في محلات بيع أشرطة الفيديو ، والموسيقى والمقاهي والمطاعم .


    § تنشأ الضوضاء في مختلف أماكن العمل الصناعية كما هو الحال في ورش المختصة بتشغيل المعادن وفى أعمال البرشمة والتجليخ وفى عمليات الحرارة والكبس في ألاماكن التي تستخدم فيها المؤثرات والمحركات والضاغطات.


    قياس الضوضاء :أجهزة قياس الضوضاء :تشكل أجهزة قياس الضوضاء اكبر نسبة من مجموع أجهزة قياس عوامل البيئة الأخرى الخاصة بسلامة وصحة العمال .واهم هذه الأجهزة :


    · عداد قياس مستوىالصوت (Sound Level Meter ) هو الجهاز الأساسي لقياس الضجة وهو عبارة عن جهاز يدوي صغير ، وهو يتكون من ميكروفون ودائرة الكترونية (Electronic circuit) يتضمن اتينيوتر Attenuator ، مضخم Amplifier ، شبكات توازن ، عداد التأشيرIndicating وهو يقيس مستوى ضغط الصوت بالديسبل.


    نقطة الصفر على المقياس تعادل مستوى ضغط للصوت يبلغ 0002. ميكروبار , يختلف مستوى ضغط للصوت تبعاً لتردد الصوت ويشاهد أقصي درجة لحساسية التجاوب عند الترددات التي تقع بين 1000الى 4000 تردد / ثانية أو هيرتز (H) ,ولابد إن تسمح عند قياس شدة الصوت بالتجاوز عن التغير في الاستجابة للأصوات ذات الترددات المختلفة.


    بواسطة عداد قياس مستوي الصوت يمكن تقرير فيما إذا كانت هنالك حاجة لاستعمال معدات الوقاية الشخصية.التجاوب الذبذبي للشبكات الثلاث يمثل تجاوب الإذن لشدة الصوت الواطئة ، المتوسطة ، العالية .


    الأصوات الثابتة Steady sound بالتجاوب السريع Fast Response أما غير الثابتة un steady sound فيؤخذ متوسطاً بالتجاوب البطئ.Slow response


    1. محلل الذبذبة : (Frequency Analyzers )


    من الضروري معرفة توزيع الذبذبة للطاقة الصوتية ، فهي ضرورية في تخفيف الضجة لان التخفيف المحصل عليه بوسائل السيطرة يتباين مع الذبذبة (التردد ).




    وحدة قياس شدة الضوضاء هي الديسبل Decibel, dB وهى مكونة من مقطعين (ديسي ) ونعني عشر و( بل ) وهو مبتكرها الأمريكي A,G,Bell ومقدار البل هو لوغريثم النسبة بين الضغط الميكانيكي الناتج عن موجة الصوت وبين ضغط قياس مقداره 0.002 داين علي السنتمتر المربع. والديسبل هو اقل درجة صوت يمكن للشخص الجيد السمع أن يسمعها.


    أنواع الضوضاء :هناك نوعان من الضوضاء :


    1. الضوضاء المتقطعة وهى التي تصدر عن أصوات المطارق أو الإنفجارات و تتميز بالارتفاع المفاجئ والانخفاض السريع .


    2. الضوضاء المستمرة : وهى التي تصدر عن الماكينات والعمليات الصناعية الدائرة داخل أماكن العمل.
    الصور المرفقة

  2. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ تامر شراكي على المشاركة المفيدة:


  3. #2
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    ليبيا
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    13

    رد: أثار الضوضاء

    أثار الضوضاء المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تامر شراكي #post147442" rel="nofollow">أثار الضوضاء
    الدكتور / يوسف الطيب
    أثار الضوضاء
    الضوضاء الزائدة عن الحد لها نفس تأثير خطورة تلوث البيئة في مكان العمل الناتجة عن المواد الكيميائية السامة. وتسبب العديد من المشاكل الاجتماعية والصحية والعضوية والنفسية للإنسان.


    تأثير الضوضاء علي العمال يتمثل في نوعين:


    -التأثيرات السمعية .


    -التأثيرات غير السمعية. .


    التأثيرات السمعية :ـ


    نعني بها تأثير الضوضاء على الجهاز السمعي.للضوضاء تأثير علي السمع إذ أنها تؤدي إلي نوع خاص من الصمم يدعي الصمم المهني (Occupational Deafness).


    1- فقد السمع المؤقت (Temporary Threshold Shift):-


    يمثل فقد السمع المهني التحول من الانحراف الحدي المؤقت إلي أخر دائم وغالبا ما يكون لذلك بداية تدريجية وغالبا غير متوقعة. أول علامة لفقد السمع المهني تغيير بسيط في قوة السمع تكتشف عند أجراء تخطيط للسمع عند المدى 4000 هيرتز . وقد تستقر استعادة القدرة السمعية ساعات متعددة وعلى الأخص إذا ما ارتفع حد العتبة السمعية بمقدار يجاوز 50 ديسيبل والنغمات النقية لها تأثير اشد من الضوضاء ذات الحزم الواسعة، والأصوات المتقطعة أكثر من الأصوات المستمرة. ويظهر أن هنالك ارتباط ما بين الأشخاص ذو الاستهدافية المرتفعة للانحراف الحدي المؤقت وفقد السمع المهني.


    يصبح هذا التأثير أكثر وضوحاً عندما تكون ترددات كل من الصوتين متقاربة من بعضها وقد يؤثر التنقيع في تفهم الكلام، الأمر الذي قد تكون له مرجعاً مهماً في الصناعة، ومحددا للاتصالات أو مهدداً للسلامة.


    2- فقد السمع الدائم (Permanent Threshold Shift):


    يمثل التحول من الانحراف الحدي المؤقت إلى أخر دائم، غالبا ما يكون لذلك بداية تدريجية غير متوقعة أول علامة لفقد السمع المهني تغيير بسيط في قوة السمع تكتشف عند إجراء تخطيط للسمع عند المدى 4000 هيرتز ويمتد هذا التغيير في مراحل لاحقة ليشمل 3000ـ 6000 هيرتز.


    أسباب الصمم المهني أن الصوت قد يحدث قوة ميكانيكية قوية علي طول جسم كورتي تهتز خلايا الغشاء فيزيائيا وان منطقة تردد 4000 هيرتز علي الغشاء هي الأكثر استعدادا للدمار الفيزيائي.


    وبهذا يمكن التفريق ما بين فقد السمع المهني والأنواع الأخرى من الصمم التي تحدث لأسباب مرضية متعددة مثل كسر نخاع الجمجمة في حادث.


    وقد لا يدرك المريض تماماً وجود أي إعاقة في قوة السمع إلى أن تتاثر ترددات المحادثة. وتقع تقع ترددات المحادثة ما بين 500- 2000 هيرتز.


    قد يستقر حدوث صمم بهذه الدرجة من الشدة سنين للظهور ولكن ليس أدنى احتمال للانعكاس إذ انه يشكل دمار كامل لعضو كورتي.


    عندما يحدث الصمم فانه يصبح دائما وثابتًا حتى ولو أزيل الخطر.وأحيانا قد يكون فقد السمع مسيطرا علي جانب واحد وهذا قد يكون عائدا لوضعية الرأس أثناء العمل وخاصة في حالة كون الضوضاء ذات طبيعة نابضة عالية.






    الطنين (Tinnitus):-


    قد يشكو العمال من اثر الضجيج الذي يعانون منه في مكان العمل والذي يستمر تأثيره من بعد مغادرتهم العمل علي شكل رنين مستمر.


    التأثيرات غير السمعية :ـ


    1- التأثيرات النفسية:-


    الضوضاء دون الـ 60 ديسيبل تؤثر في قشرة المخ وتؤدي الي استثارة القلق وعدم الارتياح الداخلي والتوتر والارتباك وعدم الانسجام والتوافق الصحي.


    2- التأثيرات العصبية الوعائية:-


    تحدث الضوضاء إضرابات في الجهاز العصبي والجهاز القلبي الوعائي.


    3- تؤثر الضوضاء علي وظائف المعدة، والغدد الصماء وتؤدي إلي إضرابات.


    4- للضوضاء تأثير علي إمكانية التخاطب والتفاهم بين الأفراد أثناء العمل مما يساهم في وقوع إصابات وحوادث العمل .


    5- كما تحدث آلام في الرأس وفقدان الشهية والشعور بالضيق والاكتئاب.


    العوامل التي تساعد الضوضاء في التأثير على العاملين:-


    1- شدة الضوضاء التي تتأثر بالاتي:


    *أ. المسافة التي تفصل العامل عن مصدر الضوضاء


    *ب. مساحة المكان ونوع الجدران


    *ج. طبيعة الصوت وطول الموجة


    2- مدة التعرض للضوضاء حيث إن العلاقة بين مدة التعرض للضوضاء وكفاءة الجهاز السمعي طر دية .


    3- العوامل الشخصية التي تشمل:


    *أ. عمر الفرد


    *ب. الحساسية الشخصية


    *ج. الحالات المرضية .






    تاثيرات الضوضاء في مكان العمل


    الضوضاء


    الصوت نوع من أنواع الطاقة ، صادرة عن حركة تذبذب تموجية في الأوساط المادية له صفة الانتظام والطابع الموسيقي المتناسق . تكون الإذن البشرية حساسة له .هناك ثلاثة متطلبات لحدوث الصوت :ـ


    § مصدر يولد الصوت .


    § ووسط ينقله .


    § وأذن تعية .


    ينتقل الصوت في الهواء على شكل موجات متتالية ، حيث تهتز جزئيات الهواء ، وتنتشر الموجات في جميع الاتجاهات ، وتسمع له عند وقوعها على جهاز السمع في الإذن.تعتمد سرعة الصوت على الوسط الذي تنتقل فيه فمثلاً سرعة الصوت في الهواء حوالى 340م/ث ، وفى الماء حوالى 1490م/ث وفى المواد الصلبة مثل الفولاذ تكون سرعة الصوت 15مرة بقدر سرعته في الهواء ( النقيب، 1982م).تتميز كل موجة صوتية بتردد خاص والتردد هو عدد الدورات التي تمر في نقطة معينة في الثانية الواحدة ، ويقاس التردد بوحدة الهيرتز . يمكن للأذن البشرية السليمة أن تميز الأصوات فيما بين 20000-20 ذبذبة /ث. . أنواع الصوت :ـهنالك ثلاثة أنواع من الأصوات :


    · الصوت البسيط : يتكون من نوع واحد من الأمواج ذات شكل مبسط ومنتظم وتردد يتكرر باستمرار .


    · الصوت المركب : وفيه تختلط التموجات مع بعضها ولكنها تحتفظ بنظام يتكرر بانتظام .


    · الضوضاء : وفيه تختلط التموجات بطريقة غير منتظمة وغير ثابتة بل تتغير باستمرار سواء من حيث موجاتها أو شدتها .


    كيف يحدث السمع:-نتقل الصوت للإنسان عن طريق الجهاز السمعي والذي يتكون من الإذن الخارجية ومهمتها تجميع الأصوات وعكسها إلى قناة الإذن الوسطي التي تنقل الصوت إلى غشاء الطبلة وهي تحمي الطبلة أيضا والأذن الوسطي وهى عضو الإحساس السمعي الرئيسي فتهتز الطبلة من فعل تردد الصوت وتنتقل الاهتزازات إلى سلسة العظام الموجودة في الإذن الوسطي حتى تصل للعظمة الثالثة فتندفع قاعدتها داخل الفتحة البيضاوية لتحدث موجة يختلف ارتفاعها في السائل الليمفاوي داخل القناة الحلزونية تبعاً لتردد الصوت . هذه الموجة تؤدى لاهتزاز الخلايا الحساسة المنتشرة على الغشاء السمعي فيؤدى ذلك لإثارة الأعصاب المتصلة بها والتي تنتقل الإشارات فيؤدى ذلك لإثارة الأعصاب المتصلة بها والتي تنقل الإشارات إلى المخ فيحس الإنسان بسماع الأصوات. (محاضرات في الصحة المهنية).


    يمكن تعريف الضوضاء على أنها عبارة عن أمواج صوتية متولدة عن اهتزاز غير منتظم في المادة ، ضارة بسلامة الإنسان تسرى إليه عبر الهواء فتؤذي سمعة وأجهزته وتتلف أعصابه وتقلق راحته سواء حلت بصورة فجائية أو متقطعة أومستمرة.


    مصادر الضوضاء :ـ


    § وسائط النقل من مركبات وقطارات والطائرات .


    § الضجيج المنبعث من الراديو والتلفزيون في المنازل ومكبرات الصوت والمسجلات في محلات بيع أشرطة الفيديو ، والموسيقى والمقاهي والمطاعم .


    § تنشأ الضوضاء في مختلف أماكن العمل الصناعية كما هو الحال في ورش المختصة بتشغيل المعادن وفى أعمال البرشمة والتجليخ وفى عمليات الحرارة والكبس في ألاماكن التي تستخدم فيها المؤثرات والمحركات والضاغطات.


    قياس الضوضاء :أجهزة قياس الضوضاء :تشكل أجهزة قياس الضوضاء اكبر نسبة من مجموع أجهزة قياس عوامل البيئة الأخرى الخاصة بسلامة وصحة العمال .واهم هذه الأجهزة :


    · عداد قياس مستوىالصوت (Sound Level Meter ) هو الجهاز الأساسي لقياس الضجة وهو عبارة عن جهاز يدوي صغير ، وهو يتكون من ميكروفون ودائرة الكترونية (Electronic circuit) يتضمن اتينيوتر Attenuator ، مضخم Amplifier ، شبكات توازن ، عداد التأشيرIndicating وهو يقيس مستوى ضغط الصوت بالديسبل.


    نقطة الصفر على المقياس تعادل مستوى ضغط للصوت يبلغ 0002. ميكروبار , يختلف مستوى ضغط للصوت تبعاً لتردد الصوت ويشاهد أقصي درجة لحساسية التجاوب عند الترددات التي تقع بين 1000الى 4000 تردد / ثانية أو هيرتز (H) ,ولابد إن تسمح عند قياس شدة الصوت بالتجاوز عن التغير في الاستجابة للأصوات ذات الترددات المختلفة.


    بواسطة عداد قياس مستوي الصوت يمكن تقرير فيما إذا كانت هنالك حاجة لاستعمال معدات الوقاية الشخصية.التجاوب الذبذبي للشبكات الثلاث يمثل تجاوب الإذن لشدة الصوت الواطئة ، المتوسطة ، العالية .


    الأصوات الثابتة Steady sound بالتجاوب السريع Fast Response أما غير الثابتة un steady sound فيؤخذ متوسطاً بالتجاوب البطئ.Slow response


    1. محلل الذبذبة : (Frequency Analyzers )


    من الضروري معرفة توزيع الذبذبة للطاقة الصوتية ، فهي ضرورية في تخفيف الضجة لان التخفيف المحصل عليه بوسائل السيطرة يتباين مع الذبذبة (التردد ).




    وحدة قياس شدة الضوضاء هي الديسبل Decibel, dB وهى مكونة من مقطعين (ديسي ) ونعني عشر و( بل ) وهو مبتكرها الأمريكي A,G,Bell ومقدار البل هو لوغريثم النسبة بين الضغط الميكانيكي الناتج عن موجة الصوت وبين ضغط قياس مقداره 0.002 داين علي السنتمتر المربع. والديسبل هو اقل درجة صوت يمكن للشخص الجيد السمع أن يسمعها.


    أنواع الضوضاء :هناك نوعان من الضوضاء :


    1. الضوضاء المتقطعة وهى التي تصدر عن أصوات المطارق أو الإنفجارات و تتميز بالارتفاع المفاجئ والانخفاض السريع .


    2. الضوضاء المستمرة : وهى التي تصدر عن الماكينات والعمليات الصناعية الدائرة داخل أماكن العمل.

  4. #3
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    ليبيا
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    13

    رد: أثار الضوضاء

    مشاركة قيمة ومعلومة مفيدة بارك الله فيكم

  5. #4
    الصورة الرمزية Ahmed moussa 79
    Ahmed moussa 79 غير متواجد حالياً مستشار
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    تدريس وتدريب
    المشاركات
    253

    رد: أثار الضوضاء

    شكرا على المعلومات القيمة ,و المفيدة

موضوعات ذات علاقة
مخاطر بيئة العمل .. (1) المخاطر الطبيعية (الفيزيائية) .. (د) الضجيج (الضوضاء)
الضجيج: الضجيج أو الضوضـاء هو الخليط المتنافر من الأصوات التي تنتشر في جو العمل بحيث تؤثر على نشاط العاملين علاوة على الضعف التدريجي في قوة السمع الذي ينتهي... (مشاركات: 4)

أحدث المرفقات