النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: بحث : ادارة مالية

  1. #1
    الصورة الرمزية Amira ismaiel
    Amira ismaiel غير متواجد حالياً مسئول إدارة المحتوى
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    ارتيريا
    مجال العمل
    1
    المشاركات
    3,073

    بحث : ادارة مالية

    السلام عليكم

    اليكم : بحث عن الادارة المالية

    لتحميل الملف

    بالمرفقات

    اتمنى لكم الاستفادة
    الملفات المرفقة

  2. #2
    الصورة الرمزية محمد القباطي
    محمد القباطي غير متواجد حالياً تحت التمرين
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    اليمن
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    1

    رد: بحث : ادارة مالية

    aالف شكررررررررررررررررررررررر

  3. #3
    الصورة الرمزية islam yousef
    islam yousef غير متواجد حالياً تحت التمرين
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    ادارة التسويق , الموارد البشريه , ادارة المشاريع الصناع
    المشاركات
    2
    صفحة الفيس بوك
    صفحة الفيسبوك لـ islam yousef

    رد: بحث : ادارة مالية

    شكرا جزيلا مشكوره على الجهد الطيب

  4. #4
    الصورة الرمزية سلطان أبو سالم
    سلطان أبو سالم غير متواجد حالياً تحت التمرين
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    2

    رد: بحث : ادارة مالية

    اللهم اغفر لكاتبته واغفر لوالديها وأهدها واجبرها وارحمها وفرج همها وأعطها ما تتمنى


    بس اعتذر هذا وين الأهداف ووين تعريف الادراة المالية ووين ووين ؟؟؟؟!

    كأنة بحث قرآن أو تفسيروتجويد


    اشكرك ع المجهود وشكرا

  5. #5
    الصورة الرمزية سلطان أبو سالم
    سلطان أبو سالم غير متواجد حالياً تحت التمرين
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    2

    رد: بحث : ادارة مالية

    قال الله تعالى : (ولا تأكلوا أموالكم بينكم بالباطل وتدلوا بها إلى الحُكَّام لتأكلوا فريقاً من أموال النَّاس بالإِثم وأنتم تعلمون ) (البقرة / 188) .
    قال الله تعالى : (ما أفاء الله على رسوله من أهل القرى فَلِلّهِ وللرَّسول ولذي القربى واليتامى والمساكين وابن السَّبيل كي لا يكون دولةً بين الأَغنياء منكم وما آتاكم الرَّسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا واتَّقوا الله إنَّ الله شديد العقاب ) (الحشر / 7) .
    قال الله تعالى : (والذين يكنزون الذهب والفضة ولا ينفقونها في سبيل الله فبشِّرهم بعذاب أليم ) (التوبة / 36) .
    قال الله تعالى : (وفي أموالهم حق للسائل والمحروم ) (الذاريات / 19) .
    قال الله تعالى : (تدعو مَنْ أدبر وتولَّى * وجمع فأوعى ) (المعراج / 17 ـ 18) .
    قال الله تعالى : (ويلٌ لكل همزة لمزة * الذي جمع مالاً وعدّده * يحسب أنّ ماله أخلده ) (الهمزة / 1 ـ 3) .
    قال الله تعالى : (وأقيموا الصلاة وآتوا الزكاة واركعوا مع الراكعين ) (البقرة / 43) .
    قال الله تعالى : " المال و البنون زينة الحياة الدنيا و الباقيات الصالحات خير عند ربك ثوابا و خير أملا" الكهف
    قال الله تعالى : " زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ الشَّهَوَاتِ مِنَ النِّسَاء و َالْبَنِينَ و َالْقَنَاطِيرِ الْمُقَنطَرَةِ مِنَ الذَّهَبِ و َالْفِضَّةِ وَ الْخَيْلِ الْمُسَوَّمَةِ و َالأَنْعَامِ وَ الْحَرْثِ ذَلِكَ مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَ اللّهُ عِندَهُ حُسْنُ الْمَآبِ" ال عمران 14
    قال الله تعالى : ( ان المبذرين كانوا اخوان الشياطين وكان الشيطان لربه كفورا ) الاسراء 27
    قال الله تعالى : (والله فضل بعضكم على بعض في الرزق ) النحل 71
    قال الله تعالى : " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَوْفُواْ بِالْعُقُودِ"
    قال الله تعالى : " إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُكُمْ أَن تُؤدُّواْ الأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا"
    قال الله تعالى : " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَأْكُلُواْ أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْبَاطِلِ إِلاَّ أَن تَكُونَ تِجَارَة عَن تَرَاضٍ مِّنكُمْ"
    قال الله تعالى : " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِذَا تَدَايَنتُم بِدَيْنٍ إِلَى أَجَلٍ مُّسَمًّى فَاكْتُبُوهُ"
    قال الله تعالى : " و َلاَ تُسْرِفُواْ إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ"
    قال الله تعالى : " وَ لاَ يَحْسَبَنَّ الَّذِينَ يَبْخَلُونَ بِمَا آتَاهُمُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ هُوَ خَيْرًا لَّهُمْ بَلْ هُوَ شَرٌّ لَّهُمْ سَيُطَوَّقُونَ مَا بَخِلُواْ بِهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ"
    قال الله تعالى : ("و أَنْفِقُوا مِمَّا جَعَلَكُمْ مُسْتَخْلَفِينَ فِيه )
    قال الله تعالى : (ليأكلوا من ثمره وما عملته أيديهم أفلا يشكرون).
    قال الله تعالى : (يا أيها الذين آمنوا لا تأكلوا أموالكم بينكم بالباطل إلا أن تكون تجارة عن تراض منكم
    قال الله تعالى : (يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وذروا ما بقي من الربا إن كنتم مؤمنين)(سورة البقرة –آية 278).
    قال الله تعالى : (انما الصدقات للفقراء والمساكين والعاملين عليها والمؤلفة قلوبهم وفي الرقاب والغارمين وفي سبيل اللّه وابن السبيل فريضة من اللّه واللّه عليم حكيم) سورة التوبة آية 60
    قال الله تعالى : (وَاعْلَمُوا أَنَّمَا غَنِمْتُمْ مِنْ شَيْءٍ فَأَنَّ لِلَّهِ خُمُسَهُ وَلِلرَّسُولِ وَلِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيل)
    قال الله تعالى : (فكلوا مما غنمتم حلالاً طيباً واتقوا الله إن الله غفور رحيم)
    قال الله تعالى : في سورة محمد 47/ 4 و 5:
    (فإذا لقيتم الذين كفروا فضرب الرقاب حتى إذا أثخنتموهم فشدوا الوثاق فإما منا بعد وإما فداء حتى تضع الحرب أوزارها ذلك ولو يشاء الله لا ننصر منهم ولكن ليبلوا بعضكم ببعض والذين قتلوا في سبيل الله فلن يضل أعمالهم. سيهديهم ويصلح بالهم).



    قال الله تعالى : {هُوَ الَّذِي خَلَقَ لَكُمْ مَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا
    قال الله تعالى : {اللَّهُ الَّذِي سَخَّرَ لَكُمُ الْبَحْرَ لِتَجْرِيَ الْفُلْكُ فِيهِ بِأَمْرِهِ وَلِتَبْتَغُوا مِنْ فَضْلِهِ}
    قال الله تعالى : {وَسَخَّرَ لَكُمْ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا مِنْهُ}
    قال الله تعالى : {فَلْيَنْظُرِ الْإِنْسَانُ إِلَى طَعَامِهِ . أَنَّا صَبَبْنَا الْمَاءَ صَبًّا . ثُمَّ شَقَقْنَا الْأَرْضَ شَقًّا . فَأَنْبَتْنَا فِيهَا حَبًّا . وَعِنَبًا وَقَضْبًا . وَزَيْتُونًا وَنَخْلًا . وَحَدَائِقَ غُلْبًا . وَفَاكِهَةً وَأَبًّا . مَتَاعًا لَكُمْ وَلِأَنْعَامِكُمْ.
    قال الله تعالى : {وَعَلَّمْنَاهُ صَنْعَةَ لَبُوسٍ لَكُمْ لِتُحْصِنَكُمْ مِنْ بَأْسِكُمْ} وقـال: {وَأَنْزَلْنَا الْحَدِيدَ فِيهِ بَأْسٌ شَدِيدٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ}
    قال الله تعالى : ( الذين يأكلون الربا لايقومون الا كما يقوم الذي يتخبطه الشيطان من المس ذلك بانهم قالوا انما البيع مثل الربا واحل الله البيع وحرم الربا فمن جاءه موعظة من ربه فانتهى فله ما سلف وأمره الى الله ومن عاد فاولئك اصحاب النار هم فيها خالدون ) البقرة 275
    قال الله تعالى : ( وأقيموا الصلاة وآتوا الزكاة واركعوا مع الراكعين ) البقرة 43 وقوله تعالى ( واقيموا الصلاة واتوا الزكاة واطيعوا الرسول لعلكم ترحمون ) النور 56
    قال الله تعالى : ( الشيطان يعدكم الفقر ويأمركم بالفحشاء والله يعدكم مغفرة منه وفضلا والله واسع عليم ) البقرة 268
    قال الله تعالى : ( الذين ان مكناهم في الارض اقاموا الصلاة وآتوا الزكاة وامروا بالمعروف ونهوا عن المنكر ولله عاقبة الامور )الحج 41
    قال الله تعالى : ( وانفقوا مما جعلكم مستخلفين فيه ) الحديد 7
    قال الله تعالى : ( وهو الذي جعلكم خلائف الارض ) الانعام 165
    قال الله تعالى : ( والذين ينفقون اموالهم بالليل والنهار ) البقرة 274
    قال الله تعالى : ( وآ توهم من مال الله الذي آتاكم ) النور33
    قال الله تعالى : ( ولا تؤتوا السفهاء اموالكم التي جعل الله لكم قياما وارزقوهم فيها واكسوهم وقولوا لهم قولا معروفا ) النساء 5
    قال الله تعالى : ( وانفقوا مما جعلكم مستخلفين فيه ) الحديد 7
    قال الله تعالى : ( والذين ينفقون اموالهم بالليل والنهار ) البقرة 274
    قال الله تعالى : ( وآ توهم من مال الله الذي آتاكم ) النور33
    قال الله تعالى : (يا أيها الذين آمنوا لا تأكلوا أموالكم بينكم بالباطل إلا أن تكون تجارة عن تراض منكم).
    قال الله تعالى : "والذين يكنزون الذهب والفضة ولا ينفقونها في سبيل الله فبشرهم بعذاب أليم، يوم يحمى عليها في نار جهنم فتكوى بها جباههم وجنوبهم وظهورهم هذا ماكنزتم لأنفسكم فذوقوا ما كنتم تكنزون . التوبة/ 34 :35 .
    قال الله تعالى : ((ويطوف عليهم ولدان مخلدون إذا رأيتهم حسبتهم لؤلؤا منثوراً)) (الإنسان: 19).
    قال الله تعالى : ((إن الله يدخل الذين ءامنوا وعملوا الصالحات جناتٍ تجري من تحتها الأنهار يحلون فيها من أساور من ذهب ولؤلؤا ولباسهم فيها حرير)). (الحج: 23)
    قال الله تعالى : ((عاليهم ثياب سندس خضر واستبرق وحلو أساور من فضة)) (الإنسان: 21).
    قال الله تعالى : ((أولئك لهم جنات عدن تجري من تحتهم الأنهار يحلون فيها من أساور من ذهب ويلبسون ثياباً خضراً من سندس وإستبرق متكئين فيها على الأرائك)) (الكهف: 31).
    قال الله تعالى : ((يا عبادِ لا خوف عليك اليوم ولا أنتم تحزنون، الذين ءامنوا بآياتنا وكانوا مسلمين، ادخلوا الجنة أنتم وأزواجكم تحبرون، يطاف عليهم بصحاف من ذهب وأكواب وفيها ما تشتهيه الأنفس وتلذ الأعين وأنتم فيها خالدون)) (الزخرف: 68: 71)
    قال الله تعالى : (( ونادى فرعون في قومه قال يا قوم أليس لي ملك مصر وهذه الأنهار تجري من تحتي أفلا تبصرون أم أنا خير من هذا الذي هو مهينٌ ولا يكاد يُبين فلولا ألقي عليه أسورة من ذهب أو جاء معه الملائكة مقترنين فاستخف قومه فأطاعوه إنهم كانوا قوماً فاسقين)) الزخرف (51-54)
    قال الله تعالى : ( وَلَوْلاَ أَنْ يَكُونَ النَّاسُ أُمَّةً وَاحِدَةً لَجَعَلْنَا لِمَنْ يَكْفُرُ بِالرَّحْمَنِ لِبُيُوتِهِمْ سُقُفاً مِنْ فَضَّة وَمَعَارِجَ عَلَيْهَا يَظْهَرُونَ * وَلِبُيُوتِهِمْ أَبْوَاباً وَسُرُراً عَلَيْهَا يَتَّكِئُونَ * وَزُخْرُفاً وَإِنْ كُلُّ ذَلِكَ لَمَّا مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَالاْخِرَةُ عِنْدَ رَبِّكَ لِلْمُتَّقِينَ )( سورة الزخرف : الآية 33 ـ 35 .
    قال الله تعالى : ( ويطاف عليهم بآنية من فضة وأكواب كانت قواريرا، قواريرا من فضة قدروها تقديرا ) ،الانسان 15
    قال الله تعالى : {عَالِيَهُمْ ثِيَابُ سُندُسٍ خُضْرٌ وَإِسْتَبْرَقٌ وَحُلُّوا أَسَاوِرَ مِن فِضَّةٍ وَسَقَاهُمْ رَبُّهُمْ شَرَابًا طَهُورًا} [الإنسان: 21].
    قال الله تعالى : (ومن أهل الكتاب ما إن تأمنه بقنطار يؤده إليك ، ومنهم من إن تأمنه بدينار لا يؤده إليك إلا ما دمت عليه قائماً"(ال عمران / 75 ). )
    قال الله تعالى : ("وشروه بثمن بخس دراهم معدودة.. آية 20 من سورة يوسف" )
    قال الله تعالى : #39;/Quran/ayat_services.asp?l=arb&nSora=4&nAya=20')" target="_blank">وَإِنْ أَرَدْتُمُ اسْتِبْدَالَ زَوْجٍ مَكَانَ زَوْجٍ وَآتَيْتُمْ إِحْدَاهُنَّ قِنْطَارًا فَلا تَأْخُذُوا مِنْهُ شَيْئًا ) النساء 4
    قال الله تعالى :)#39;/Quran/ayat_services.asp?l=arb&nSora=55&nAya=22')" target="_blank">يَخْرُجُ مِنْهُمَا اللُّؤْلُؤُ وَالْمَرْجَانُ ) الرحمن 22
    قال الله تعالى : ﴿ وَكُلُّ شَيْءٍ عِنْدَهُ بِمِقْدَارٍ ﴾[سورة الرعد الآية 8
    قال الله تعالى : ﴿وَالسَّمَاءَ رَفَعَهَا وَوَضَعَ الْمِيزَانَ * أَلَّا تَطْغَوْا فِي الْمِيزَانِ *وَأَقِيمُوا الْوَزْنَ بِالْقِسْطِ وَلَا تُخْسِرُوا الْمِيزَانَ ﴾ [سورة الرحمن الآية 7-9 ]
    قال الله تعالى : ﴿ لَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا بِالْبَيِّنَاتِ وَأَنْزَلْنَا مَعَهُمُ الْكِتَابَ وَالْمِيزَانَ لِيَقُومَ النَّاسُ بِالْقِسْطِ﴾[سورة الحديد الآية 25] .
    قال الله تعالى : ﴿ وَيْلٌ لِلْمُطَفِّفِينَ * الَّذِينَ إِذَا اكْتَالُوا عَلَى النَّاسِ يَسْتَوْفُونَ * وَإِذَا كَالُوهُمْ أَوْ وَزَنُوهُمْ يُخْسِرُونَ ﴾[سورة المطففين الآية 1 -3
    قال الله تعالى : ﴿أَوْفُوا الْكَيْلَ وَلَا تَكُونُوا مِنَ الْمُخْسِرِينَ * وَزِنُوا بِالْقِسْطَاسِ الْمُسْتَقِيمِ * وَلَا تَبْخَسُوا النَّاسَ أَشْيَاءَهُمْ وَلَا تَعْثَوْا فِي الْأَرْضِ مُفْسِدِينَ ﴾ [سورة الشعراء الآية 181-183
    قال الله تعالى : ﴿وَآتَيْتُمْ إِحْدَاهُنَّ قِنْطَارًا ﴾[سورة النساء الآية 20
    قال الله تعالى : ﴿وَمِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ مَنْ إِنْ تَأْمَنْهُ بِقِنْطَارٍ يُؤَدِّهِ إِلَيْكَ ﴾ [سورة آل عمران الآية 75]. قال الله تعالى : ﴿ وَمِنْهُمْ مَنْ إِنْ تَأْمَنْهُ بِدِينَارٍ لَا يُؤَدِّهِ إِلَيْكَ إِلَّا مَا دُمْتَ عَلَيْهِ قَائِمًا ﴾[سورة آل عمران الآية 75 ] .
    قال الله تعالى : ﴿وَشَرَوْهُ بِثَمَنٍ بَخْسٍ دَرَاهِمَ مَعْدُودَةٍ ﴾[سورة يوسف الآية 20] .
    قال الله تعالى : ﴿قَالُوا نَفْقِدُ صُوَاعَ الْمَلِكِ ﴾[سورة يوسف الآية 72 ].
    قال الله تعالى : ﴿فِي سِلْسِلَةٍ ذَرْعُهَا سَبْعُونَ ذِرَاعًا فَاسْلُكُوهُ ﴾[ سورة الحاقة الآية 32 ] .
    قال الله تعالى : ﴿ لَا يَعْزُبُ عَنْهُ مِثْقَالُ ذَرَّةٍ ﴾ [سورة سبأ الآية 3]
    قال الله تعالى : ﴿ فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ ﴾[سورة الزلزلة الآية 7]
    قال الله تعالى : ﴿ وَإِنْ كَانَ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِنْ خَرْدَلٍ ﴾ [سورة الأنبياء الآية 47].
    قال الله تعالى : (#39;/Quran/ayat_services.asp?l=arb&nSora=56&nAya=23')" target="_blank">كَأَمْثَالِ اللُّؤْلُؤِ الْمَكْنُونِ) الواقعة 23
    قال الله تعالى : (#39;/Quran/ayat_services.asp?l=arb&nSora=52&nAya=24')" target="_blank">وَيَطُوفُ عَلَيْهِمْ غِلْمَانٌ لَهُمْ كَأَنَّهُمْ لُؤْلُؤٌ مَكْنُونٌ ) الطور 24
    قال الله تعالى : (#39;/Quran/ayat_services.asp?l=arb&nSora=52&nAya=24')" target="_blank">وَيَطُوفُ عَلَيْهِمْ غِلْمَانٌ لَهُمْ كَأَنَّهُمْ لُؤْلُؤٌ مَكْنُونٌ )الطور 24
    قال الله تعالى : ( #39;/Quran/ayat_services.asp?l=arb&nSora=55&nAya=22')" target="_blank">يَخْرُجُ مِنْهُمَا اللُّؤْلُؤُ وَالْمَرْجَانُ ) الرحمن22
    قال الله تعالى : ( #39;/Quran/ayat_services.asp?l=arb&nSora=56&nAya=23')" target="_blank">كَأَمْثَالِ اللُّؤْلُؤِ الْمَكْنُونِ ) الواقعة 23









    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إنّ الله فرض للفقراء في أموال الأغنياء ما يكتفون به ، ولو علم أنّ الذي فرض لهم لا يكفيهم لزادهم ، وإنّما يؤتى الفقراء فيما أوتوا من منع من يمنعهم حقوقهم ، لا من الفريضة» .
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لا يحل مال إمرئ إلاّ بطيب نفس منه».
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من حديثه في خطبة الوداع [[إن دماءكم وأموالكم وأعراضكم عليكم حرام ...]]

    قال رسول الله صلى الله عليه و سلم: " مطل الغني ظلم، و إذا أتبع أحدكم على مَلِيِّ فليتبع".
    - قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " من استفاد مالا فلا زكاة عليه حتى يحول عليه الحول عند ربه".
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " لا يرث المسلم الكافر و لا الكافر المسلم".
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:: " لا يبيع بعضكم على بيع بعض. و لا تلقوا السلع حتى يهبط بها إلى السوق".
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:: " أد الأمانة إلى من ائتمنك و لا تخن من خانك".
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:: " ... من غش فليس منا".
    - قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " إن هذا المال خضرة حلوة، من أصابه بحق بورك له فيه و رب متخوض فيما شاءت به نفسه من مال الله و رسوله ليس له يوم القيامة إلا النار".
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " على اليد ما أخذت حتى تؤدي."
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " إن الله هو المسعر القابض الباسط الرازق، و إني لأرجو أن ألقى ربي و ليس أحد منكم يطلبني بمظلمة في دم و لا مال".
    قال رسول الله صلى الله عليه و سلم: " إن لكل أمة فتنة، و فتنة أمتي المال".
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " إن الله و رسوله حرم بيع الخمر و الميتة و الخنزير و الأصنام، فقيل يا رسول الله أ رأيت شحوم الميتة فإنها يطلى بها السفن و يدهن بها الجلود و يستصبح بها الناس؟ قال: لا هو حرام. ثم قال رسول الله صلى الله عليه و سلم عند ذلك: قاتل الله اليهود، إن الله حرم عليهم الشحوم فأجملوه ثم باعوه فأكلوا ثمنه"
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إنّ الله فرض للفقراء في أموال الأغنياء ما يكتفون به ، ولو علم أنّ الذي فرض لهم لا يكفيهم لزادهم ، وإنّما يؤتى الفقراء فيما أوتوا من منع من يمنعهم حقوقهم ، لا من الفريضة» . قال رسول الله صلى الله عليه و سلم: (إن أشرف الكسب كسب الرجل من يده. رواه الإمام أحمد) قال رسول الله صلى الله عليه و سلم: جابر قال لعن رسول الله آكل الربا وموكله وكاتبه وشاهديه، وقال هم سواء. صيح مسلم).
    عن ابن عباس من الحديث المشهور في الصحيحين وغيرهما، امر النبي صلى اللّه عليه وسلم حيث بعث معاذا الى اليمن فقال له (اعلمهم ان اللّه افترض عليهم صدقة تؤخذ من اغنيائهم فترد على فقرائهم فإن هم اطاعوك لذلك فإياك وكرائم أموالهم واتق دعوة المظلوم فإنه ليس بينها وبين اللّه حجاب) رواه الجماعة عن ابن عباس
    فرضت الزكاة على الأرجح في السنة الثانية للهجرة. ومما يدل على ذلك حديث قيس بن سعد قال: ((أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بصدقة الفطر قبل أن تنزل الزكاة، فلما نزلت الزكاة لم يأمرنا ولم ينهنا ونحن نفعله))
    فعن ابن عمر أن عمر رضي الله عنه رأى في جابر بن عبد الله درهماً فقال : : ( ما هذا الدرهم ؟ فقال : أريد أن أشتري لأهلي بدرهم لحماً فقال عمر : أكل ما اشتهيتم اشتريتم ما يريد أحدكم أن يطوي بطنه لابن عمه و جاره أين تذهب عنكم هذه الآية بحث : ادارة مالية أذهبتم طيباتكم في حياتكم الدنيا واستمتعتم بها .).رواه الحاكم في المستدرك
    فعن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال : : ( إن الله فرض على الأغنياء في أموالهم بقدر ما يكفي فقراءهم ، فإن جاعوا أو عروا و جهدوا فبمنع الأغنياء ، و حق على الله أن يحاسبهم يوم القيامة ، و يعذبهم عليه ).رواه البيهقي
    عن سعيد بن المسيب (رض)، قال: لما قدم على عمر بأخماس فارس، قال: ((والله لا يجنها سقف دون السماء حتى أقسمها بين الناس، فأمر بها فوضعت بين صفى المسجد، وأمر عبدالرحمن بن عوف وعبدالله بن أرقم فباتا عليها ثم غدا عمر، فأمر بالجلاليب فكشفت عنها، فنظر عمر إلى شيء لم تر عيناه مثله من الجوهر واللؤلؤ والذهب والفضة فبكى! فقال له عبدالرحمن بن عوف: هذا موقف من مواقف الشكر فما يبكيك؟ فقال: أجل، ولكن الله لم يعط قوماً هذا إلا ألقى بينهم العداوة والبغضاء ـ (ولم تمض سنوات حتى وقعت الفتنة الكبرى بقتل عثمان، ثم ما تلا ذلك من فتن مزقت شمل المسلمين وألقت بينهم العداوة والبغضاء وأثارت بينهم الحروب الطاحنة بين علي وأصحاب الجمل، وبين علي ومعاوية، وبين علي والخوارج وبين الخوارج وبني أمية).
    ثم قال عمر بن الخطاب أنحثو لهم ـ أي غرفا باليد ـ أو نكيل لهم بالصاع؟
    ثم أجمع رأيه على أن يحثو لهم فحثاً لهم .. وهذا قبل أن يدون الدواوين.

    كتب أبو موسى الأشعري لعمر (رض): (انظر الخراج لأبي يوسف صفحة 125) يخبره بأن تجاراً من المسلمين أتوا إلى أرض الحرب فأخ5وا منهم العشر، فكتب إليه عمر:
    (خذ أنت منهم كما يأخذون من تجار المسلمين وخذ من أهل الذمة نصف العشر ومن المسلمين كل أربعين درهماً درهماً) أي ربع العشر

    روى عن زياد بن حدير قال:
    استعملني عمر على العشر فأمرني أن آخذ من تجار أهل الحرب العشر ومن تجار أهل الذمة نصف العشر ومن تجار المسلمين ربع العشر.
    تبين مما تقدم أن المشرع الإسلامي لم يقتصر على فرض الضرائب المباشرة بل فرض أيضاً الضرائب غير المباشرة على البضائع التي تدخل البلاد الإسلامية وتخرج منها.



    عن المغيرة بن شعبة انه قال لمولى له وهو على امواله بالطائف: كيف تصنع في صدقة مالي، قال: منها ما أتصدق به، ومنها ما ادفعها الى السلطان، قال: وفيم انت من ذلك؟ «انكر عليه ما يفرقها بنفسه» فقال: انهم يشترون بها الارض ويتزوجون النساء، فقال: ادفعها اليهم فإن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم امرنا ان ندفعها اليهم، رواه البيهقي في السنن الكبير. فيفهم من هذا ان المغيرة لم يوافق على ان يتصدق مولاه بالصدقة وطلب منه ان يعطيها كلها للسلطان لتبرأ ذمته منها واذا كان السلطان لا يصرفها في مصارفها ويتزوج بها النساء ويشتري بها الارضين فيترك حسابه للّه تعالى.
    وعن ابن عمر رضى اللّه عنهما قال: ادفعوا صدقاتكم الى من ولاه اللّه امركم فمن بر فلنفسه، ومن اثم فعليها، رواه البيهقي بإسناد صحيح أو حسن. هذه الاحاديث الصريحة عن الرسول صلى اللّه عليه وسلم، وهذه الفتاوى الحاسمة عن صحابته الكرام تجعلنا ندرك بل نوقن ان الاصل في شريعة الاسلام ان تتولى الحكومة المسلمة امر الزكاة فتجبيها من اربابها وتصرفها على مستحقيها....
    وعن سهل بن ابي صالح عن ابيه قال: اجتمع عندي نفقة فيها صدقة «يعني بلغت نصاب الزكاة» فسألت سعد بن ابي وقاص وابن عمر وابا هريرة وابا سعيد الخدري: ان اقسمها أو ادفعها الى السلطان؟ فأمورني جميعا ان ادفعها الى السلطان، ما اختلف على منهم احد، وفي رواية فقلت لهم: هذا السلطان يفعل ما ترون «كان هذا في عهد بني أمية» افادفع اليهم زكاتي؟! فقالوا كلهم: نعم فادفعها، رواها الامام سعيد ابن منصور في مسنده.
    وفي حديث ابن عباس المشهور في الصحيحين وغيرهما، امر النبي صلى اللّه عليه وسلم حيث بعث معاذا الى اليمن فقال له (اعلمهم ان اللّه افترض عليهم صدقة تؤخذ من اغنيائهم فترد على فقرائهم فإن هم اطاعوك لذلك فإياك وكرائم أموالهم واتق دعوة المظلوم فإنه ليس بينها وبين اللّه حجاب) رواه الجماعة عن ابن عباس. وشاهدنا من هذا الحديث هو قوله عليه الصلاة والسلام في تلك الصدقة المفروضة (تؤخذ من اغنيائهم فترد على فقرائهم) فبين الحديث أن الشأن فيها ان يأخذها آخذ ويردها راد، لا ان تترك لاختيار من وجبت عليه.
    رواتب الجند والعسكر, ولم يكن هناك في حياة النبي صلى الله عليه وسلم مرتبات معينة للجند لأن الجميع كانوا جنودًا ولم يكن هناك جيش نظامي بالمعنى المعروف وكان الجميع يأخذ من أربعة أخماس الغنائم والخراج ولما ولي أبو بكر ساوى بين الناس في الأعطيات فلما جاء عمر بن الخطاب قسم العطاء مفضلاً الأسبق فالأسبق وعلى هذه القاعدة كانت المرتبات كالآتي:
    12000 درهم لأزواج النبي صلى الله عليه وسلم ولعمه العباس/ 5000 درهم لأهل بدر وألحق بهم الحسن والحسين، 4000 درهم لمن كان إسلامه كأهل بدر ولكن لم يشهدها وألحق بهم أسامة بن زيد/ 3000 لعبد الله بن عمر وبعض أبناء المهاجرين والأنصار كعمر بن أبي سلمة/ 2000 درهم لأبناء المهاجرين والأنصار/ 800 درهم لأهل مكة 400/300 لسائر الناس/ 600 إلى 200 لنساء المهاجرين والأنصار/ 9000 لأمراء الجيوش والقراء، وهكذا كان الحال, فلما كثر الناس عن حاجة الغزو والجهاد ولدواعي قيام الحضارة العمرانية اشتغل كثير من الأمة بغير الجهاد من الصنائع فلجأت الدولة للجيش النظامي وأصبح هناك دواوين خاصة بالجند ينالون منها الرواتب الخاصة بهم على رأس كل سنة.
    ولم تكن عشور التجارة من الموارد التي ذكرها القرآن الكريم ولكنها أحدثت في عهد عمر بن الخطاب رضي الله عنه أيضًا وسبب ذلك أن أبا موسى الأشعري كتب إليه أن تجاراً من قبلنا من المسلمين يأتون أرض الحرب فيأخذون منهم العشر ـ ويعني أرض الحرب كل أرض أهلها غير مسلمين ـ فكتب إليهم عمر: وخذ أنت منهم كما يأخذون من تجار المسلمين.
    وروي أن أهل مدينة 'مبنج' وكانوا نصارى في شمال الجزيرة كتبوا إلى عمر بن الخطاب يقولون: دعنا ندخل أرضك تجاراً وتعشرنا, فشاور عمر الصحابة في ذلك فوافقوا فأصبحت سنة ماضية, وإذا كان القادم بالتجارة من المسلمين فيُسأل هل أدى زكاة هذه التجارة أم لا؟ ويقبل يمينه على ذلك, وهكذا نرى أن العشور تختلف تمامًا عن صورة الجمارك المفروضة اليوم على كل ما يأتي من الخارج سواء كان التاجر مسلمًا أو غير مسلم.
    عمر مع وأرض الخراج؟
    لما اتضح لعمر رأيه في الأرض المغنومة أرسل من قبله رجالاً لمسح أرض السواد 'بالصراق' فبلغت مساحتها 26 مليون جريب، والجريب مساحته تقدر بألف ومائتان متر، أي أن كل 3,5 جريب يوازي فدان زراعي الآن، وجعل عمر على كل جريب مقدارًا معينًا من الدراهم يختلف من جريب لآخر حسب طبيعة الزراعة أو الثمار والزروع, فالكرم والنخل تختلف عن القمح, والشعير عن القطن عن القصب وهكذا, وبلغت قيمة خراج أرض السواد قبل وفاة عمر بعام واحد مائة مليون درهم.وقد بقي لنا من عهد المأمون العباسي أثر تاريخ هام يدل على مقدار الجباية الخراجية من جميع الأقاليم, وقد ذكره ابن خلدون في مقدمته نقلاً عن كتاب جراب الدولة ولما في ذلك الأثر من الفائدة والتوضيح نذكره كما هو:
    الإقليم الخراج النقدي الخراج العيني
    1ـ أرض السواد (يمنع عرض أرقام الهواتف بدون أذن الإدارة) درهم 200 ثوب
    2ـ كسكر (يمنع عرض أرقام الهواتف بدون أذن الإدارة) درهم 240 رطلاً من التين
    3ـ كور دجلة (يمنع عرض أرقام الهواتف بدون أذن الإدارة) درهم
    4ـ حلوان (يمنع عرض أرقام الهواتف بدون أذن الإدارة) درهم
    5ـ الأهواز (يمنع عرض أرقام الهواتف بدون أذن الإدارة) 30 ألف زجاجة ماء ورد/ 30000 رطل سكر
    6ـ فارس (يمنع عرض أرقام الهواتف بدون أذن الإدارة) 30200 رطل زيت/ 20000 رطل تمر/ 500 ثوب
    7ـ كرمان (يمنع عرض أرقام الهواتف بدون أذن الإدارة)
    8ـ مكران 400000 150 رطل عود هندي
    9ـ السندوماييه (يمنع عرض أرقام الهواتف بدون أذن الإدارة) 200 ثوب
    10ـ سجستان (يمنع عرض أرقام الهواتف بدون أذن الإدارة) ألفان نقرة فضة/ 40000 برذون/ 1000 رأس رقيق
    11ـ خراسان (يمنع عرض أرقام الهواتف بدون أذن الإدارة) 20000 ثوب
    12ـ جرجان (يمنع عرض أرقام الهواتف بدون أذن الإدارة) 30000 رطل أهليلج ونوع من الفاكهة
    13ـ قومي (يمنع عرض أرقام الهواتف بدون أذن الإدارة) 1000 ثوب حريري
    14ـ الرويان ودنباوند (يمنع عرض أرقام الهواتف بدون أذن الإدارة) 250 كساء/ 500 ثوب/ 300 منديل/ 3000 إناء فضة
    15ـ الري (يمنع عرض أرقام الهواتف بدون أذن الإدارة) 20000 رطل عسل
    16ـ همذان (يمنع عرض أرقام الهواتف بدون أذن الإدارة) 1000 رطل رمان / 12000 رطل عسل
    17ـ البصرة / الكوفة (يمنع عرض أرقام الهواتف بدون أذن الإدارة)
    18ـ ماسبذان والريان (يمنع عرض أرقام الهواتف بدون أذن الإدارة)
    19ـ شهررؤر (يمنع عرض أرقام الهواتف بدون أذن الإدارة)
    20ـ الموصل (يمنع عرض أرقام الهواتف بدون أذن الإدارة) 20000 رطل عسل
    21ـ الجزيرة (يمنع عرض أرقام الهواتف بدون أذن الإدارة) 1000 رأس رقيق/ 12000 زق عسل/ 10 صقور
    22ـ أرمينية (يمنع عرض أرقام الهواتف بدون أذن الإدارة)
    23ـ برقة (يمنع عرض أرقام الهواتف بدون أذن الإدارة)
    24ـ أفريقية 'تونس' (يمنع عرض أرقام الهواتف بدون أذن الإدارة)
    25ـ قنرين (يمنع عرض أرقام الهواتف بدون أذن الإدارة) دينار
    26ـ دمشق 420000 دينار
    27ـ الأردن 97000 دينار
    28ـ فلسطين 310000 دينار
    29ـ مصر (يمنع عرض أرقام الهواتف بدون أذن الإدارة) دينار
    30 اليمن 370000 دينار
    31ـ الحجاز (يمنع عرض أرقام الهواتف بدون أذن الإدارة) دينار
    فيكون بهذا الأثر دخل الدولة الإسلامية من الخراج فقط كمورد من موارد الدولة يبلغ (يمنع عرض أرقام الهواتف بدون أذن الإدارة) درهم (يمنع عرض أرقام الهواتف بدون أذن الإدارة) دينار هذا غير العروض الأخرى المذكورة والتي لو قومت لبلغت مبلغًا كبيرًا كل ذلك يرد إلى بيت مال المسلمين ببغداد.
    فقد روى ابن سعد في طبقاته أن أبا هريرة قدم على عمر من البحرين فلقيه في صلاة العشاء الآخرة فسلم عليه ثم سأله عن الناس ثم قال لأبي هريرة: ماذا جئت به؟ قلت: جئت بخمسمائة ألف درهم, قال: ماذا تقول؟ قلت: مائة ألف، مائة ألف، مائة ألف حتى عددت خمسًا، فقال عمر، إنك ناعس فارجع إلى أهلك فنم, فإذا أصبحت فأتني، قال أبو هريرة: فغدوت إليه فقال: ماذا جئت به؟ قلت: جئت بخمسمائة ألف درهم, قال عمر: 'أطيب' قلت: نعم لا أعلم إلا ذلك، فقال عمر للناس: إنه قد قدم علينا مال كثير, فإن شئتم أن نعده لكم عدًا وإن شئتم أن نكيله لكم كيلاً، ونشأت من يومها فكرة بيت المال.


    تم بحمد الله

  6. #6
    الصورة الرمزية amine sadi
    amine sadi غير متواجد حالياً أقدمية
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    الجزائر
    مجال العمل
    رجل أعمال
    المشاركات
    46

    رد: بحث : ادارة مالية

    اللهم اغفر لكاتبته واغفر لوالديها وأهدها واجبرها وارحمها وفرج همها وأعطها ما تتمنى

  7. #7
    الصورة الرمزية king al3raq
    king al3raq غير متواجد حالياً تحت التمرين
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    العراق
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    1

    رد: بحث : ادارة مالية

    مشكوووووووووووورررررررررر رررررررررر

  8. #8
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    12

    رد: بحث : ادارة مالية

    جزاك الله خيرااااااااااا شكرا اخي