النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: مدخل الى نظرية المعرفة - عبد المعطي عساف

  1. #1
    الصورة الرمزية Al-Zwairi
    Al-Zwairi غير متواجد حالياً تحت التمرين
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة الأردنية الهاشمية
    مجال العمل
    موارد بشرية
    المشاركات
    4

    مدخل الى نظرية المعرفة - عبد المعطي عساف

    ملخص
    الفصل الثاني / كتاب نظرية (I) للتفوق الاداري
    "المدخل الى نظرية المعرفة ومقومات النموذج"


    - تعريف مفهوم المعرفة :

    مجموعة المعتقدات و التصورات والمعاني و المفاهيم والاراء او الاحكام التي تتكون لدى الانسان نتيجة مساعيه المستمرة والطبيعية للتعامل مع الظواهر المحيطة به.

    وتعتمد حدود ومدى هذه المعرفة على:

    1- طبيعة ومساحة العلاقات التي يمكن للانسان من اقامتها والوسائل والاساليب المستخدمة فيها حيث يتميز الانسان في عصر الثورات الصناعية والتكنولوجية بالمعرفة المتنوعة والشاملة.

    2- طبيعة الاهتمامات التي يوليها الانسان الظواهر التي تقع في عالمه، حيث يركز بعض الناس على عدة ظواهر طبيعية بينما آخرون يركون على ظواهر اقتصادية او اجتماعية او سياسية.


    - مصادر المعرفة :

    يختلف المفكرون والباحثون في حديثهم عن مصادر المعرفة حيث ينقسمون كما يلي :

    1) العقليون – يؤكدون ان العقل الانسان هو مصدر المعرفة الاساسي .
    2) التجريبيون – يؤكدون الن التجربة هي المصدر الاساسي للمعرفة.
    3) الاجتماعيون – يؤكدون على ان هذه المبادئ لم تنبع عن العقل المجرد بل هي مرتبطة مع تصورات الانسان وتفاعلاته مع المجتمع وظواهرة.

    الا انه وكما يبدو موقف التجريبين أقرب للدقة والموضوعية برغم ان القضية جدليه حيثانه باعتبار الطفل عبارة عن صفحات بيضاء ويقوم الوالدين ومربيه بملئها بما يريدون من اخلاق ومعتقدات .


    - أنواع المعرفة :

    المعرفة من حيث الطبيعة والشكل: حيث تختلف هنا باختلاف مستوى الادراك الناتج عن التفاعل بالظواهر المحيطة به وتنقسم الى عدة انواع فرعية :
    1) المعرفة الحسية : هي التفاعل من خلال الحواس الخمسة وبالاستناد الى التجربة .
    2) المرعفة السطحية او العامية او البدائية: هي عبارة عن صور ومعلومات وافكار غير مترابطة ويشكلها الانسان حسب خبراته ولا تكون شامله وغير دقيقة للظاهرة التي تحيط بالانسان.
    3) المعرفة الفلسفية: ترتكز لى استعمال العقل وتنشيطه وبصورة شموليه وتفاعله مع كافة الظاهر المحيطة به.
    4) المعرفة العلمية: تتميز بانها تكون يقينة و مؤكدة وتمالتثبت من صحتها بصورة موضوعية .



    - الحلقات المنهجية للمعرفة :

    الحقلة الاولى: تتمثل في اسلوب الملاحظة البدائية وهي الملاحظة السريعة التي بقوم بها الانسان في ظروف حياته العادية و هي مجرد حسية .

    الحقلة الثانية: التفكير الميتافيزيقية والتصورات الوجدانية وهي التفكير في محاولة تفسير الظواهر الختلفة بالعودة الى سببها الاولي .

    الحقلة الثالثة: منهج البحث العلمي هي واحد لان حقيقة العلمية لا بد ان تكون واحده اما بروزها كبدائل فهذا امر مقبول ويتمثل هذا المنهج في ثلاث صور وهي :

    1- المنهج العقلي والمنطقي حيث يتعمد على اسلوب الايتدلال المحض وقد استخدم المنطق للتعبير عن هذا الاسلوب . وكما اسماه فلاسفة المسلمين بعلم الميزان.
    2- المنهج التجريبي بحيث يقوم على اساس التعامل المباشر والواقعي مع الظواهر ويقوم على ركيزتين وهما (الملاحظة بشكل بدائي وعلمي و التجربة بنوعيها المختبري والميداني)


    - غاية المعرفة :

    1- غاية بناء الحضارة : وهي غاية تنشدها الجماعه و يحتكم اليها وجودها وحركتها وتتمثل في الدرجة الاساسية في الكشف عن قوانين الكون و توظيفها لاتقاء الحياة الاجتماعية وبقاءها.

    2- غاية تحقيق السعادة: هي الغاية التي ينشدها الانسان الفرد و يحتكم اليها بسلوكه و وجوده.

    - دوائر المعرفة :

    الدائرة الاولى: تتعلق بكل ما هو وراء الكون – حيث ان العقل البشري لن يستطيع استيعاب ما يجرب في هذه الدائرة.

    الدائرة الثانية:تتعلق بكل الظواهر الطبيعة الموجودة في أصل الكون – حيث يتجلى العقل البشري في التفكير والادراك لفهمها و استثمارها لبناء الحضارة.

    الدائرة الثالثة: تتعلق بكل الظوهر الانسانية واصبحت تتشكل بناء على ما يتسم به البشر من خصائص اجتماعية انتجت عدة علاقات واهمها:

    1- العلاقات المدنية: تتشكل هذه العلاقات حول الفرد و المصالح والحقوق والاحتياجات الفردية المباشرة والمستمرة.
    2- العلاقات التي تتشكل حول الجماعة .


    - مفاتيح المعرفة :

    1. معرفة قاعدية منهجية عامة .
    2. مراعاة بديهية منهجية اخرى مكملة.
    3. ادراك بديهية منهجية اخرى .
    4. ضرورة ادراك بديهية منهجية اخرى.

    - مقومات النموذج: هو التصوير او التجسيد الشامل والمتكامل النظري او التطبيقي لمنظومة المعارف المتعلقة بموضوع معين او بظاهرة معينة، وتشمل هذه المعارف ما يلي:

    1. المعرفة المتعلقة بالحقيقة الجوهرية.
    2. المعرفة المتعلقة بالنظام العام .
    3. المعرفة المتعلقة بالعمليات.
    4. المعرفة المتعلقة بالتراتيب اللازمة لصيانة النموذج.



    - العلوم الانسانية هي علوم القيم :

    عندما تتجسد الحقيقة الجوهرية للظاهرة الانسانية في القيمة العليا لها فيصبح من المعتاد قوله ان بناء القواعد والقوانين العلمية المرتبطة بهذه الظاهرة تبقى على اتصال وثسيق ومباشر بحقيقتها الجوهرية وهذا ما يترتب هعليه نتيجان في غاية الاهمية:

    النتيجة الاولى: يتحدى الانسان بالبحث العلمي الاساسي للظواهر الانسانية كشف الحقيقة الجوهرية (القيمة العليا) للظواهر الانسانية بشكل عام ولجزئياتها .

    النتيجة الثانية: تتعلق الحقيقة الجوهرية او القيمة العليا ببناء النظام العام او الكلي الذي يعبر عن كينونه الظاهرة و وجودها في حياة الناس او تتعلق بالعمليات المختلفة والتي تعبر عن علاقات الظاهرة و وظائفها و حركتها.






    اما اذا تعلق البحث بالظواهر الكونية فان الباحث سيواجه مهتمان وهما :

    المهمة الاولى: ان يفصل بين العلم والقيم ( الايدولوجيا) طالما يبحث بالحقائق الالبنانية للظواهر وكيف تكون و خصائصها وعلاقاتها وان الكشف عن اي منها يكون اكتشاف علمي بهذه الظاهرة .

    المهمة الثانية: ان يربط بين العلم والقيم ( الايدولوجيا ) ( في حال تمكن من كشف القيمة العليا للظاهرة الانسانية) وهنا يكون الباحث بالبحث عن الحقائق الوظيفية للظواهر التي يدرسها وجعل القيمة العليا بمثابة معيارية يتم ترشيد ومحاكمة وضبط اي اداء وظيفي على ضوئها.

    - خصائص الحقيقة الجوهرية ( القيم العليا):

    ان القيمةة العليا للظواهر الانسانية تمثل المحور الذي ينظم من خلاله وعلى اساسه جميع القيم الاخرى وجميع التراتيب التنظيمية التي تقوم عليها النظم وجميع التراتيب التنظيمية التي تحكم سلوكيات هذه النظم وعلاقاتها، اما اهم الخصائص التي تتميز بها الحقيقة الجوهرية هي:

    1. تعتبر المكون الاساسي الذي يحكم وجود الظاهرة المعنية ويبرر وجودها وماهيتها وخصائصها .
    2. تتميز يالاطلاق مما يجعلها تجمع في داخلها جميع الخصائص التي تميز الظاهرة المعنية كما تجعلها لا تقبل النسبية ابدا.
    3. تكون محايدة ومتجانسة فلا تختلف في وظيفتها واثارها ونتائجها.
    4. واضحة و محددة فلا خلاف حول طبيعتها و لاحول وظائفها.
    5. ذات طبيعة اجتماعية اي تعبر عن علاقة الناس ببعضهم .
    6. قادرة على احتواء القيم الاخرى وتنظيمها لتكون قيما مساندة لسعادة الانسان ورقي حضارته.
    7. تضمن تحقيق تكامل النظام الاجتماعي و تمثل اساس بقاءه وازدهاره حيث ترفض اي قيم تتعاكس مع ذلك.

    - كيف يبنى نظام القيم؟

    ان هنالك في المجتمع علاقات بين الافراد ببعضهم مكونين جماعات وكذلك المنمظو والمتجمع الا انها ليست مجرد كذلك بل ان هنالك ما يشبه حالة عقدية هي التي يلتئم الافراد حولها وتمثل اساس وجوهر علاقاتهم، وتتجسد هذه العلاقة في امرين اساسين هما:

    الاول: الاتفاق على وجود سلطة تتولى حكم الجماعة و ادارة شؤونها .

    الثاني: الاتفاق على القيم الجوهرية العلا لتكون اساس وجود هذه السلطة.




    - نظرية (I) في المعرفة ( المنهج العقيدي):

    ان هذه النظرية تتصل ما يتم الانتهاء اليه من افكار وعلاقات وتحديدات منهجية اثناء المعالجات التي تضمنها دوائر المعرفة ومفاتيحها وتؤكد عليه، تنبثق هذه النظرية بكافة مفرداتها وقواعدها وبناءها من المنظومة العقيدية التي جاءت بها الرسالات السماوية والتي انتهت برسالة خاتم الانبياء محمد عليه الصلاة والسلام حيث انها كانت شاملة ومكملة لجميع الرسالات السابقة لها. وكما ان بناء نظرية (I) يشمل الاجزاء التالية:

    الجزء الاول : يتمثل في الموقف من دائرة المعرفة المتعلقة بالايمان واركانه وهنا قد زود الله الناس باداتين منهجيتين اساسيتين هما :

    1- الايات الاعجازية المباشرة التي جاء بها الرسل حيث كانت في الريالات الاولى مادية يراها الناس بعيونهم.
    2- الايات الاعجازية غير المباشرة التي ابرزتها العقيدة واستحثت عقل الانسان ليعبر عن طاقاته الاستدلالية والتجريدية حتى يهتدي اليها.

    الجزء الثاني: يتمثل في دائرة المعرفة في عالم الغيب حيث تركز العقيدية على وجوب الفصل بين عالم الغيب والذي يقع خلف او فوق الكون و عالم الشهادة وهو ما يتعلق في الكون .

    الجزء الثالث: ويتعلق بدائرة المعارف الكونية حيث تؤكد العقائد على ان الانسان خلق ليكون خليقه لله في الارض .

    الجزء الرابع: يتمثل في دائرة المعارف المتعلقة بالعلاقات و الظواهر الانسانية، حيث يخلص الانسان المتبصر للقراءن الكريم الى النتائج الرئيسية التالية :

    1- الرسالات الالهية هي رسالات هداية للناس وهي تكريم من الله عز وجل للناس .

    2- ان الحكمة من ارسال الرسل وتنزل الكتب المقدسة هي ان يصل الى اي نتائج قطعية يمكن اثباتها والتحقق منها وهذا يعود الى طبيعة الظواهر التي هي جزء من حقيقة وجود الانسان .

    3- ان الله عز وجل خلق الانسان جامعا في شخصيته الثنائيات ( الخير والشر) (الكرم والبخل) لذا فانه لن يتلقى الرسالات الالهية بتلقائية واستجابة وطاعة مطلقة.

    4- صلاحية القوانين والقواعد التي وضعها الله التي ينبغي على الانسان التسليم لكل مكان وزمان .

    5- ان الله ميز بين الظواهر الانسانية التي تتعلق بالجوانب المدنية و الجوانب الاجتماعية او الانسانية العامة .

  2. #2
    الصورة الرمزية drzellaguiwahiba
    drzellaguiwahiba غير متواجد حالياً تحت التمرين
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    الجزائر
    مجال العمل
    استاذة جامعية
    المشاركات
    1

    رد: مدخل الى نظرية المعرفة - عبد المعطي عساف

    السلام عليكم
    الكتاب قيم جدا لكن ارجوا ان تقدم لنا تفصيل اكثر حول النظرية -الادارة بالقيم
    د/زلاقي وهيبة

موضوعات ذات علاقة
اقتصاد المعرفة وادارة المعرفة
السلام عليكم اليكم : الاقتصاد وادارة المعرفة الملف بالمرفقات اتمنى لكم الاستفادة (مشاركات: 0)

تعريف المعرفة و المعرفة الضمنية
صنف Polanyi (1966) المعرفة لفرعين أساسيين: 1. المعرفة الضمنية ( tacit ) 2. المعرفة الظاهرية ( explicit ) وقد أشار كل من Nonaka and Takeuchi (1995) أن الأصول... (مشاركات: 0)

أمسية مجانية بعنوان مدخل إلى اقتصاد المعرفة
ان يطرح لكم أمسية مجانية بعنوان مدخل إلى اقتصاد المعرفة http://www.hrdiscussion.com/imgcache/6872.imgcache مع المهندس أبا صادقي محاور الأمسية: (مشاركات: 0)

مدخل الى ادارة المعرفة
بحث قيم عن ادارة المعرفة البحث في المرفقات (مشاركات: 3)

مدخل في علم الاداره
بسم الله الرحمن الرحيم أرجو الاستفاده ولاتنسونا بالدعاء (مشاركات: 14)

أحدث المرفقات