توجد أشياء وأحداث كثيرة فى حياتنا تثير الغضب ، ولا يوجد شخص يستطيع أن يقول أنة لم يغضب يوماً. لكن هذا لا يدفعك إلى اليأس بل إنة يجب أن يحفزك لتقليل مساحة الغضب إلى أقل ما يمكن و أن يوسع من قدرتك على السيطرة لأقصى درجة ممكنة... تؤكد أحدث الدراسات و الأبحاث الطبية أنة فى حالة الغضب تتسع حدقة العين و يبدو الوجة بلون باهت نتيجة لإنقباض الأوعية الدموية فية ، و يتصبب العرق البارد ثم يجف الحلق و تتلاحق دقات القلب بسرعة و من الممكن أن يحدث قصور فى دورة "الشرايين التاجية" التى تغذى القلب فيصاب الانسان بذبحة صدرية. ويرتفع ضغط الدم و تصبح الاوعية الدموية ذات الجدران الضعيفة مهددة بالانفجار و النزف و تتوقف حركة الجهاز الهضمى و تقل الإفرازات الهاضمة فتنقبض الاوعية الدموية المغذية للأمعاء و تتوتر العضلات و يزداد استهلاك الاوكسجين و يعلو منسوب السكر فى الدم. ولكن كيف تتخلص من سرعة الإنفعال و تجنب الغضب حتى لا يفسد عليك حياتك ؟ وضعت لك إدارة مدونة التنمية البشرية أهم الأشياء التى يجب أن تعرفها لكى تتمكن من مواجهة الغضب فى صورة. ¤ حاول أن تتعرف على السبب الرئيسى وراء ظاهرة الغضب ، هل هى ألم - خوف - توتر - و هكذا ...... ¤ تذكر دائماً أن الغضب هو أسوء المشاعر الانسانية و اكثرها خطورة عليك ، الانسان العاقل و الحكيم الذى يهدف إلى السعادة و النجاح يمتنع عن إتخاذ اى قرارا فى وقت الغضب. ¤ الغضب يعد احدى وسائل التعبير عن الاحتياجات لكنها ليست وسلة التعبير المثالية ، فالافضل هو التعبير بالكلام الهادئ أو تأجيل المناقشة لوقت أفضل. ¤ عندما تشعر أنك سوف تغضب فحاول أن تتماسك و تهدئ من نفسك لأن الغضب نار تلتهم ما امامها ، و ذكر نفسك أن ما يحدث ليس نهاية العالم و لكنة شئ مؤقت و يمكن السيطرة علية. ¤ قد ثبت أن الغضب يحدث عندما تكون هناك فجوة بين ما يطلبة الانسان و بين ما يتحقق فعلاً ، و كذلك ايضاً عندما يشعر الانسان بفقدان أى شئ مادى او معنوى. ¤ تذكر دائماً انك تتعامل مع الأخرين من خلال كلامك و سوكك و طريقة تفكيرك و انفعالاتك و مشاعرك وإذا كنت تعانى من التفكير السلبى فيمكنك الأن معرفة التفكير السلبى و كيف تتخلص منه. ¤ عندما ينتابك الشعور بالغضب حاول الابتعاد عن المكان و أن تمشى لمسافات طويلة أو ممارسة رياضة بدنية أو على الاقل الابتعاد ذهنياً عن المكان. ¤ لا تنس أن الغضب هو مصدر القرارات الخاطئة. ¤ قد ثبت أن مصدر القرارات التى يتخذها الانسان و هو فى حالة غضب تكون قرارات خاطئة ، ومعظم قرارات الغضب يعقبها ندم و الإحساس بأن هناك اشياء قد ضاعت من الانسان و كان ينبغى ألا تضيع. لذلك حاول أن تستمع إلى عبارات الغضب من الشخص الذى أمامك و لاتغضب.. بل حاول أن تمتص غضبة و حاول أن تعرف ما وراءه من ألم أو معاناة أو احباط أو فشل أو توتر عصبى. كن على علم بأن سلوك الغضب هو سلوك فردى يمكن يعتاد علية الانسان و هذا خطر عندما يعتاد الانسان علية ، ولكن يمكن أن يتخلص منة الانسان بالإرادة و التدريب. و حتى تزداد قدرتك على مواجهة الغضب لابد أن تتذكر أن هناك مكافأة دينية عظيمة من نصيب من يقهر الغضب. يقول الله عز و جل ((( والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والله يحب المحسنين ))) المصدر : تنمية الذكاء - التنمية البشرية