هل تعرضك وظيفتك للتوتر؟ هل أصبح التوتر جزءا من حياتك اليومية؟ أنتلست مضطر للتعرض لذلك.

وفي السابق قد تكلمنا في ..
الـــعـــــلاج بالـــــقــــــــرآن(التو ر,الاكتئاب,الاحباط....)ن صائح لعلاج التوتر النفسي من العلم والقرآن

http://www.hrdiscussion.com/hr8675.html

ونكمل مسيرتنا ...
لقد قام بيت بتحديد بعض الإجراءات المؤثرة لمكافحةالتوتر التي إذا أضفتها إلى حياتك اليومية ستحسن من حالتك النفسية وتحسنمن آدائك الوظيفي وغيره.

تمرينات التنفس

من مظاهر التوتر الشعور بالذعر أحيانا مما يؤدي إلى تنفس غير منتظم.وقد تشعر أنك غير قادر على التنفس عميقا وأنك لا تستنشق الهواء الكافي.إذا كنت تواجه تلك الصعوبات، فعليك اتخاذ بعض الإجراءات لمعالجة الموقف..


إن تمرينات اليوجا من الطرق الممتازة لاستعادة شعور التوازن والسيطرةعلى الجسم والمشاعر. وتقوم بعض تمارين اليوجا – بالإضافة إلى إعطاءك شعوربالاسترخاء – بإعطائك جسما ممشوقا وتعد تمرينا رياضيا جيدا. هناك العديدمن تمرينات اليوجا فقم باختيار تلك التمرينات التي تناسبك.


كما أن التأمل ورياضات التنفس البسيطة يمكن القيام بها في مكتبك. إنالتأمل في مقدوره أن يصفي ذهنك ويتيح لك بالاسترخاء العميق مما يعطيالفرصة لجسدك وقلبك أن يتعالجا من الآثار الضارة للتوتر.


قم بتخصيص وقت حدد إما في بيتك أو في مكتبك وصفي ذهنك من جميع المشاغل.تخيل أن ذهنك صفحة بيضاء وركز على ضوء دافئ وابدأ في التنفس ببطأ وعمق معالعد إلى الرقم 5 بين الشهيق والزفير. وإذا انتابتك نوبة ذعر، قم بالتمددعلى الأرض ووضع يديك على بطنك وتنفس بصورة منتظمة، ومما يساعد على التنفسبانتظام احساسك ببطنك وهي تتمدد وتنكمش مع الشهيق والزفير.


تذكر أن العديد من الناس يتعاملون مع المواقف المسببة للتوتر بحبسأنفاسهم مما يزيد من إحساسهم بالتوتر وعدم الارتياح لمحاولة الجسم التعاملمع النقص في الاوكسجين. كما أن إحساسك بأنك لا تحصل على هواء كاف عندشعورك بالذعر قد يكون من جراء استنشاقك الهواء وعدم قيامك بالزفير.
التغذية

هل نظامك الغذائي غني بالعناصر غير المفيدة؟ هل تعتمد على السكرياتللطاقة مما يعني أنك تمضي سائر يومك وأنت تكافح أعراض الامتناع عن السكرمما يسبب الاكتئاب والتوتر؟ هل تفرط فيشرب القهوة مما يعطيك طاقة ذهنيةأكثر من تلك التي تستطيع استخدامها إيجابيا؟ هل تعاني من سوء التغذية منجراء اهتمامك المفرط بإبقاء نفسك نحيفا؟ أو ربما تفرط في تناول الطعام ممايتسبب في عدم الرضاء عن النفس؟
إن نظاما غذائيا متوازنا يمثل الخطوة الأولى للوصول إلى صحة بدنيةونفسية جيدة.

ولا يستطيع أي قدر من إجراءات مكافحة التوتر أن يتغلب علىنظام تغذية يفتقر إلى العناصر الصحيحة. إن الصحة النفسية مؤشر على الصحةالبدنية فتأكد أنك تغذي جسدك بالصورة الصحيحة وتوفر له الفيتاميناتوالمعادن الضرورية. اشرب ثمان أكواب من المياه يوميا لتنفية جسدك.

التمرينات الرياضية

التمرينات الرياضية وسيلة ممتازة لتحقيق الصحة النفسية، فإنها تساعدكعلى الظهور بمظهر جيد والتمتع بالطاقة. حاول القيام بالتمرينات الرياضيةعلى الأقل مرتين في الأسبوع. وهناك العديد من التمرينات الرياضية فلا حجةلديك لعدم القيام ببعضها. ولهؤلاء الذين لا يحبون القيام بالتزحلج أوالركض أو تمارين الايروبيك، يمكن القيام بالمشي السريع لمدة 45 دقيقة، أوالسباحة او غيرها.


قم بالتمارين الرياضية التي تستهويك. إن الرضاء النفسي الناجم عنالرياضة فوري. وبالنسبة لبرامج رياضة الايروبيك أو بناء العضلات، فبوسعكأن ترى النتائج خلال ثلاثة أسابيع إذا التزمت بنظام غذائي صحي وقمت بأداءالتمرينات الرياضية ثلاث مرات أسبوعيا.
العلاج بالروائح

بعد يوم عمل طويل، إذا كنت متعبا بدرجة لا تسمح لك القيام بأي نشاط،فإن العلاج بالروائح يمكن أن يجدد نشاطك. إن العلاج بالروائح يستخدم حاسةالشم للعلاج وإعادة الانسجام البدني والروحي. الزيوت المستخدمة في العلاجبالروائح متوافرة في محلات الأكل الصحي ومحلات الأدوات التجميلية. كما أنالشموع والصابون المصنوع من تلك الزيوت تؤدي الغرض أيضا.


من أكثر الزيوت الشائعة زيت الخزامى المعروف عنه خواصه المساعدة علىالاسترخاء وخواصه المطهرة. بضع زيوت الاسترخاء الأخرى تتضمن القرفةوالليمون والجيرانيوم. ولتحسين المزاج، ينصح بالبابونج والمريمية وإكليلالجبل. اما الزعتر والنعنع وروائح فواكه الموالح مثل البرتقال والليمونوالجريبفروت فمعروف عنها خواصها المنشطة. كما أن الزنجبيل وخشب الصندلوالياسمين لها خواص منشطة جنسيا.
“العلاج بالكلام”

تحدث مع أحد عن مشاكل العمل والتوتر الناجم عن ذلك، فإن هذا يأتيبنتائج بالفعل. ويساعدك هذا أن تضع الامور في نصابها الصحيح حتى إذا لميقم من تتحدث إليه بالتقديم النصيح البناءة فإنك ستستفيد من الاستماع إلىالآراء الموضوعي ة للآخرين.


بوسعك أن تتحدث مع أحد المحترفين في المجال مثل مستشار مهني أو طبيبنفسي أو من لديهم خبرة طويلة في مجال عملك. إن ذلك قد يساعدك على التخلصمن العادات أو أنماط التفكير السيئة والبدء في السير على مسار إيجابي. كماأن صديق أو أحد الأقارب الذي لن يوجه النقد غير المسبب يمكن أن يكون عاملامساعدا أيضا. وتحت الظروف المثالية، فإن من تتحدث إليه سيكون شخصا متعاطفامعك ويتمتع بالحكمة وقوةالشخصية.إجراءات مكافحة التوتر
الأنشطة الإبداعية

هل تشعر أن وظفتك تصيبك بالملل ولا تشبعك؟ قد تكون المشكلة أن غرائزكالإبداعية غير مشبع. في بعض الأحيان، قد يكون القيام بنشاط إبداعي ما الحلالمناسب لاستيعاب طاقاتك الإبداعية وإشباع رغبتك في تحقيق الذات.


الكتابة في مجلة أو الرسم أو النحت أو الطبخ بأساليب مختلفة والموسيقىوالتصوير كلها سبل لاستعياب رغباتك الإبداعية. تذكر ان الهدف ليس ان تحاكيريمبراندت أو فاجنر، وإنما الهدف أن ترفه عن نفسك وتشبع رغبتك الإبداعية.
الهوايات

مارس هواية تضيف بعدا آخر لحياتك وتسمح لك أن تشعر بتحقيق الذات بعيدعن المجال الوظيفي. ابحث عن نشاط تستمتع به او نشاط طالما أردت أن تمارسه.وتذكر أنك لن تكون أبدا أكبر سنا من أن تبدأ شيئا جديدا.


بالنسبة للبعض، فقد تكون حصة رسم او صنع فخار هي الحل الأمثل. وقد يريدالآخرون مارسة نشاطا ذو طابع ذهني مثل دورة علم آثار أو شطرنج أو تعلماللغات. ممارسة الرياضة دائما هواية جدية. كما أن التطريز وجمع الطوابع أونوادي تذوق الفن توفر لك السكينة المطلوبة لإراحة نفسك من التوتر.


هناك العديد من الهوايات لتمارسها، وستجد الهواية المناسبة عاجلا أم آجلا. وفر الوقت لنفسك للمارسة هوايتك وتأكد أنها تسعد.
العطلات

من البديهي أن العطلات تفعل الكثير لتحسين حالتك النفسية. ولا تتطلبالعطلات بالضرورة السفر وتذاكر الطيران وميزانية كبيرة. فبعد شهر صعب فيعملك، تستطيع الإقامة في فندق خمس نجوم قريب من بيتك خلال عطلة نهايةالأسبوع.


وقد تأخذ العطلة شكل قضاء أسابيع في ممارسة رياضة اليوجا في آسيا اوالإقامة في أكواخ بسيطة في تايلاند أو المشي في الصحراء بين الوديان حيثيمكنك استكشاف وجوه مختلفة للطبيعة. هذا بالإضافة بالطبع إلى عدد منالمنتجعات الأوروبية التي تضمن لك العودة إلى وظيفتك في أحسن حالة.