النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: السلوك الإنساني ومفهوم النظم.

  1. #1
    الصورة الرمزية سارة نبيل
    سارة نبيل غير متواجد حالياً مسئول ادارة المحتوى
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    3,052

    السلوك الإنساني ومفهوم النظم.

    السلوك الإنساني ومفهوم النظم.


    يقصد بمفهوم النظم وضع نماذج تتضمن علاقات مشتركة بين عدة أجزاء، والإنسان في المنظمات يتأثر سلوكه بالبيئة الداخلية والخارجية للمنظمة، وهو ما يطلق عليه بالنظام المفتوح، ويتكون النظام المفتوح من أجزاء ثلاثة رئيسية ترتبط مع بعضها في تكامل وتناسق، وهي:
    1- المدخلات "Inputs".
    2- الأنشطة والعمليات "Processes".
    3- المخرجات "Outputs".
    ويمكن تـطبيق مفهوم النموذج على السلوك الإنساني، ويوضح الشكل التالي نموذج نظام السلوك الإنساني.

    استقبال المعلومات
    (الـشعـور)




    نموذج نظام السلوك الإنساني


    وسوف نشرح باختصار المكونات الثلاثة لنموذج السلوك الإنساني.
    1- الـمدخـلات: وهي تمثل المثيرات الخارجية التي يستقبلها الإنسان من خلال وسائل استقبال المعلومات المختلفة، ويتم إرسال المعلومات إلى الذاكرة ووحدة التشغيل المركزي للنظام. وتعتبر الوظائف التي تؤديها وسائل الاستقبال الخطوة الأولى للسلوك الإنساني هذه الوسائل تشمل:
     الـبصـر: إن كثير من المعلومات التي يستقبلها الإنسان من البيئة المحيطة تستقبلها العين، وتترجم عملية الإبصار في النهاية داخل الجهاز العصبي إلى شحنات كهربائية يدركها مخ الإنسان.
     الـسمـع: بالرغم من أهمية حاسة البصر في استقبال المثيرات، إلاّ أن حاسة السمع لا تقل أهمية عنها، وهناك خصائص ثلاث للمثيرات السمعية وهي:
    - مدى تكرار المتيرات.
    - مدى كثافة أو وحدة المتيرات.
    - مدى تعقد المتيرات.
    وبجانب حاستي البصر والسمع هناك حواس أخرى مثل: الشم والتذوق واللمس.


    2- التعامل (التشغيل المركزي) للمعلومات: بعد استقبال المعلومات، تتم عمليات تحليل وتفسير هذه المعلومات وذلك عن طريق مجموعة من العمليات من أهمها:
     الإدراك: يعتبر الإدراك من أهم العمليات التفكيرية المؤثرة في السلوك التنظيمي، ويشير الإدراك إلى تفهم وتفسير المعلومات التي يتم استلامها من المثيرات الخارجية (المدخلات)، وتظهر أهمية الإدراك في أن عملية السلوك الإنساني لا تتم بمجرد استقبال المعلومات، بل لابد من تنظيمها وترتيبها والربط بينها ومن ثم تحويلها إلى معاني.


     الـتفكـير: وهو يمثل الخطوة الثانية بعد عملية الإدراك، وهو يشمل عملية التعمق في دراسة المدركات والربط بين الماضي والحاضر والمستقبل والوصول إلى استنتاجات تمهيداً لحل المشكلات.
     اتخـاذ القرارات: ويقصد بها اختيار الحل أو البديل المناسب للتصرف، ويمثل ذلك المرحلة الأخيرة، حيث يتم دراسة وتحليل الموقف، وتحديد الحلول أو البدائل، ثم تقييم البدائل واختيار أنسبها.
    3- الـمخرجـات: وهي تمثل الناتج النهائي للعمليات التي تمت حتى الآن، وتطلق عليها الاستجابات التي تـشمل طبيعة سـلوك الإنسان وتصرفاته الواضحة. ومن الأنماط السلوكية للمخرجات ما يلي:
     الأفـعـال: مثل العمل، الكلام، اللعب........ وغيرها من النشاطات التي يقوم بها الإنسان.
     الـمشتاعر: وهي تتعلق بالعواطف التي تتم أثناء ممارسة الأفعال.
     الـتفاعـل: وهي تشمل الاتصال بالغير والتبادل بين الأفراد.


    • مبـــــادئ الـسلــوك الإنــسانـــي في المنـظمــات:


    دعا الإسلام ممثلاً بالقرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة إلى العديد من المبادئ والأسس التي تمثل جوهر السلوك الإنساني في كل من الحياة العامة والحياة الخاصة. فقد حث على المحبة والمودة والتعاون وحسن الخلق والصدق والأمانة والعدل والحلم والأناة والرفق والتواضع والشكر والجود والكرم وحفظ اللسان، والوسطية والاعتدال والشورى والرقابة الذاتية وعلى غيرها من المبادئ والأسس. ويوضح الشكل التالي مبادئ وأسس السلوك الإنساني في الإسلام.






    المحبة والمودة
    الـتعـاون
    حسن الخلق
    الـصـدق
    الأمـانـة
    العدل والمساواة
    الحلم والرفق والأناة
    الـتواضـع
    الـشكـر
    الجود والكرم
    حفظ اللسان
    الوسطية والاعتدال
    الـشـورى
    الـرقابـة الذاتية

    مبادئ وأسس السلوك الإنساني في الإسلام
     المبحث الثاني: عناصر ونماذج السلوك التنظيمي وعلاقته بالعلوم السلوكية الأخرى.


     المطلب الأول: السـلوك التنظيمي وعلاقته بالعلوم السلوكية الأخــرى.




     أولاً: علم النفس "Psychology".
    يمكن وصف علم النفس بأنه العلم الذي يسعى إلى فهم السلوك الإنساني والجوانب المؤثرة في هذا السلوك، والتي يمكن بواسطتها التنبؤ بالسلوك الإنساني مستقبلاً، ومن ثم القدرة على التحكم فيه.
    ويتضمن تعبير الـسلوك كـل ما يصدر عـن الإنسان من أنشطة وتصرفات سواء الظاهرة منها أو الباطنة.
    وينقسم علم النفس إلى عدة فروع نذكر منها ما يلي:
    1- علم النفس الصناعي: ويختص علم النفس الصناعي بدراسة المشكلات النفسية للعاملين في المشروعات الصناعية، حيث تنشأ هذه المشكلات نتيجة تجمع العمال في مكان معين، وهو المصنع.
    ويهتم المديرون عادة بالمفاهيم الأساسية لعلم النفس الصناعي، حيث يساعد ذلك على زيادة الإنتاجية وتحقيق أهداف الإدارة.
    ومن أهم مجالات علم النفس الصناعي (حيث يساعد ذلك على زيادة الإنتاجية، التوجيه المهني، التدريب الصناعي، نظم الحوافز، الرضا الوظيفي، وكذلك العوامل المؤثرة فيه مثل التوتر والضوضاء، العلاقة الإنسانية، والأداء، وعلاقة بيئة العمل بالمصنع.


    2- علم النفس الاجتماعي: ويختص عـلم النفس الاجتماعي بدراسة سلوك الفرد في المجتمع والعلاقات التي بين الأفراد في المجتمع، كذلك دور المؤثرات الاجتماعية التي تشكل سلوك الفرد.


    3- علم النفس الإداري: ويختص بدراسة العلاقة بين الإدارة والعاملين، والمشكلات السلوكية التي تواجهها الإدارة في التعامل مع العاملين وأساليب التغلب عليها في منظمات الأعمال.




    4- علم النفس العلاجي: ويختص بمعالجة المشكلات النفسية التي يتعرض لها الإنسان، ومن أمثلة ذلك: الشعور بالقلق، والتوتر الزائد عن الحد، وعدم التوازن النفسي.
    ومن أهم مجالات البحث في علم النفس ذات العلاقة بالسلوك التنظيمي ما يلي:
    1- الإدراك "Perception": وينصرف مفهوم الإدراك إلى الطريقة أو الأسلوب التي يتفهم أو يسعى الإنسان ما يحيط به من أشخاص أو أشياء، وذلك من خلال مجموعة الحواس التي يمتلكها الشخص، وهذه تشمل السمع والبصر والشم واللمس والتذوق. وترجع أهمية الإدراك إلى أن سلوك الإنسان يتأثر بمدى شعوره وتفهمه للبيئة التي يعيش فيها، ويساعد ذلك بطبيعة الحال على دراسة وتفسير السلوك الإنساني.


    2- الشخصية "Personality": يشير مفهوم الشخصية إلى تلك الخصائص الجسمانية والنفسية التي تميز الشخص عن غيره من الأشخاص، وتتحدد شخصية الإنسان بمجموعة من العوامل التي ترجع إلى عوامل الوراثة وكذلك العوامل الموقفية الناتجة عن وجود الشخص في جماعة معينة أو مجتمع معين.


    3- الاتـجاهـات "Attitudes": تشير الاتجاهات إلى مجموعة المشاعر والميول تجاه أشخاص أو أشياء أو موضوعات معينة وتتأثر الاتجاهات بمجموعة من العوامل وأهمها خبرات ومعلوماته عن البيئة المحيطة، وعادة تتكون الاتجاهات من ثلاثة عناصر هي: الجانب الفكري أو الفعلي، الجانب العاطفي والمشاعر، ثم جانب الرغبة أو الميل للسلوك الإنساني أو التصرف بأسلوب معين.


    4- الـتعـلم "Learning": يقصد بالتعلم مجموعة التغيرات التي تحدث في سلوك الإنسان نتيجة الخبرات والتجارب السابقة لـدى الإنسان، وتوجد عملية التعلم في حياة الشخص سواء كان في


    الأسرة أو المدرسة أو العمل أو المجتمع بصفة عامة، ويؤثر التعلم في سلوك الإنسان، حيث يؤدي إلى تغيير إدراكه أو تفكيره ومن ثم تغيير مستمر في سلوكه.


    5- الدافعية "Motivation": تحدد دوافع الإنسان نوع سلوكه، ولذلك تعرف الدافعية بأنها العملية التي يمكن بها توجيه السلوك الإنساني، وقد اختلفت وجهات نظر الكتاب في تحديد مفهوم الدوافع، فالبعض يرجعها إلى مفهوم الحاجة أو الشعور بالنقص. ومن هنا كان الاهتمام بالحاجات الإنسانية باعتبار أن لها تأثير على سلوكه. وهناك تصنيفات متعددة للدوافع منها: الدوافع الأساسية أو الأولوية، الدوافع الاجتماعية، والدوافع النفسية.


    6- الشعور أو الإحساس "Sensation": غالباً ما تتم عملية الشعور أو الإحساس عن طريق استقبال الإنسان للمعلومات من البيئة المحيطة مـن خـلال الحواس الخمس للإنسان وهي: اللمس، الشم، التذوق، السمع، والبصر، وبطبيعة الحال يتأثر سـلوك الـفرد بـمدى شعوره وإحسـاسه اتجـاه الأشخاص أو الأشياء الموجودة في البيئة المحيطة.


     ثانياً: علم الاجتماع"Sociology":
    إن الموضوع الأساسي لعلم الاجتماع هو دراسة المجتمع والعلاقات الاجتماعية والتركيب الاجتماعي وغيرها من العوامل التي تؤثر على سلوك الفرد في المجتمع. ويعتقد علماء الاجتماع أن المنظمات تتكون من أناس لها أدوار ومراكز مختلفة ولهم غايات أو أهداف مختلفة.
    وهناك مجالات ثلاثة لعلم الاجتماع:
    1- المجتمع: يعرف المجتمع بأنه نظام يوجه سلوك الأفراد وذلك باستخدام وسائل مختلفة. ويقوم المجتمع على مجموعة من العناصر تشمل :


     وجود جمع من الأفراد.
     ثبات أو استقرارا لأفراد في بيئة بعينها.
     وجود مجموعة من الأهداف أو المنافع المشتركة و المتبادلة بين الأفراد.
     وجود مجموعة القواعد السلوكية التي تنظم علاقات الأفراد وسلوكهم في المجتمع.


    2- الجماعات: يهتم علم الاجتماع بدراسة الجماعات التي يتكون منها بناء المجتمع وذلك يشمل أنواع الجماعات، الأسس السلوكية في الجماعة، وتتكون الجماعة من فردين أو أكثر تجمعهم قيم معينة، وتنشأ بينهم علاقات مستمرة مثل جماعة الأسرة أو جماعة العمل.
    وعادة تصنف الجماعات إلى: جماعات أولية، جماعات ثانوية ،جماعات رسمية وغير رسمية، وجماعات مرجعية .
    ويـرجع الاهتمـام إلـى دراسة الجماعات إلى أن لها تأثير و أهمية في فهم السلوك الاجتماعي للأفراد.


    3- النظم الاجتماعية: ويقصد بها مجموعة القواعد والقيم المعترف بها والتي تحكم سلوك الأفراد .ومن أمثلة هذه النظم ( نظام الأسرة من حيث الزواج والطلاق ، النظام السياسي، النظام الاقتصادي،والنظام الديني،النظام التعليمي). وتقوم النظم الاجتماعية على عناصر أساسية أهمها:
     وجود مجموعة من الأفراد يكونون مجموعة معينة.
     وجود عناصر مادية يستخدمها الأفراد مثل السكن.
     وجود مجموعة الأساليب التي تنظم أعمال الأفراد ، مثال ذلك أساليب تربية الأطفال.
     مجموعة من العادات والتقاليد المرتبطة بالنظم الاجتماعية.


     ثالثا:علم الأنتروبولوجيا "Anthropology":
    وقد يطلق عليه علم الأجناس أو علم دراسة الإنسان وسلوكياته التي تعلمها من خلال الثقافة التي يشترك فيها الأفراد والتي تشمل اللغة والقيم الأخلاقية، المشاعر الموجودة بين الأفراد في إطار العلاقات الشخصية بينهم.
    ويمكن تقسيم علم الأنتروبولوجيا إلى قسمين:
    1- الأنتروبولوجيا المادية أو الطبيعية ويختص بدراسة صفات ومقاييس الجسم ا لإنساني، والبحث عـن أصـوله ومراحل تطوره عـبر العصور، ويتعلق ذلك القسم بعلم تشريح الجسم ووظائف أعضاء الجسم.
    2- الأنتروبولوجيا الحضرية، وهو يختص بدراسة حضارات الشعوب وأساليب الحياة. ويشتمل علم الأنتروبولوجيا الطبيعية إلى:
     دراسة الآثار والحضارات القديمة.
     دراسة البناء الاجتماعي والترابط والتفاعل بين الأفراد.
     دراسة اللغويات باعتبارها لغة التخاطب والتواصل بين الأفراد.
    إن علم السلوك التنظيمي قد استفاد كثيرا من العلوم السلوكية الأخرى، ومن أهمها ما سبق ذكره مـن علوم ثلاثة. والتعرف على هذه العلوم يساعد القائمين على إدارة المنظمات على فهم سلوك الفرد والجماعـات داخـل المنظمة. ويـوضح تطبيقات السلوك التنظيمي من خلال العلوم السلوكية.







     المطلب الثاني: عناصر السلوك التنظيمي.


    إن العناصر الأساسية في السلوك التنظيمي تشمل: الأفراد، الهيكل التنظيمي، التكنولوجيا المستخدمة، وأخيرا البيئة التي تعيش فيها المنظمة.
    فحينما يبدأ الأفراد في العمل في المنظمة ، فإنهم يسعون إلى تحقيق أهداف معينة، وهنا تنشأ حاجة إلى وجود تنظيم يوضح علاقاتهم يبعضهم البعض، وأيضا هناك حاجة إلى استخدام تكنولوجيا بدرجة معينة، وكل هذه العناصر تتأثر بالبيئة الخارجية التي تعمل فيها المنظمة.
    وسوف نوضح ذلك بشكل أكثر تفصيلا فيما يلي:
    1- الأفــراد "People": يمثل الأفراد النظام الاجتماعي الداخلي للمنظمة، وهم يعملون كأفراد ومجموعات سواء كانت رسمية أو غير رسمية ، وهؤلاء الأفراد حالات متغيرة و متطورة، فهم مختلفون في شخصياتهم و مشاعرهم و تفكيرهم و دوافعهم.


    2- الهيكل التنـظيمي"Structure": يحدد الهيكل التنظيمي العلاقات الرسمية للأفراد داخل المنظمة، فهو يوضح أنواع الوظائف و علاقاتها و مستوياتها، و عادة ما تنشأ مشكلات متعددة تحتاج التنسيق و التعاون و اتخاذ القرارات لتحقيق أهداف المنظمة.


    3- الـتكنولـوجيا "Technology": تمثل التكنولوجيا الأسلوب الذي يستخدمه العاملون في المنظمة، فالأفراد غالباً لا يعملون بأيديهم كل شيء، فهم يستخدمون الآلات و أساليب تكنولوجية معينة في العمل و التكنولوجيا المستخدمة لها تأثير على الإنتاجية، كما أنّ لها تأثير على العاملين و سلوكهم في العمل، و كذلك لها تكلفتها و عوائدها في العمل.






    4- الـبيئــة "Environment": تعمل كافة المنظمات في بيئة داخلية خاصة بها، و أيضاً في بيئة خارجية خاصة بالمجتمع، و هذه الأخيرة تشمل الجوانب السياسية و الاجتماعية و التعليمية و الثقافية و الاقتصادية عن المجتمع، و هذه البيئة الخارجية لها تأثير كبير على العاملين في المنظمة، فهي تؤثر في سلوكهم واتجاهاتهم وتؤثر في ظروف العمل، ودرجة المنافسة، وهذه يجب أخذها في الاعتبار عند دراسة السلوك الإنساني في المنظمات.
    ويوضح العناصر الهامة في السلوك التنظيمي.


    الـبيئة الأفـراد الـبيئـة






    الهيكل التنظيمي الهيكل التنظيمي









    الـبيـئة
    العناصر الهامة في السلوك التنظيمي
    المصدر: صلاح عبد الباقي، السلوك الفعال في المنظمة، الدار الجامعية، الإسكندرية، مصر، 2004، ص37


     المطلب الثالث: نماذج دراسة السلوك التنظيمي.


    تهدف هذه النماذج إلى محاولة التعرف على الفرد وسلوكه، من خلال تفسير العلاقات بين المؤشرات التي يتعرض لها الإنسان، وهناك ثلاثة نماذج أساسية لدراسة وتفسير السلوك الإنساني داخل المنظمات المختلفة وهي(1):
    - الـفرع الأول: نمـوذج السلوك الـفردي.
    يفسر هذا النموذج السلوك الإنساني من خلال مبادئ ثلاثة هي:
    1- مبدأ السببية: ترتكز فكرة أو مبدأ السببية على أن السلوك الإنساني هو سلوك مسبب، فلكل سلوك سبب، ولذلك لكي تستطيع تفسير سلوك الفرد لابد من البحث وراء أسباب هذا السلوك، وتنتج هذه الأسباب من تأثير العوامل البيئية التي يعيش فيها الإنسان، ولذلك العوامل الوراثية الخاصة به.


    2- مبدأ الحاجة أو الـدافع: بجانب وجود أسباب محددة للسلوك، هناك حاجات أو رغبات أو دوافع أو محرك لهذا السلوك.


    3- مـبدأ الـهدف: ويقصد بذلك أن الفرد يسلك سلوكاً معيناً لتحقيق هدف معين.
    ويمكن النظر إلى أن السلوك الإنساني نشاط مستمر يبدأ بوجود سبب ثم وجود دافع، وينتهي بتحقيق هدف، ويمكن توضيح ذلك بمثال بسيط فحينما يشعر الفرد بأنه جائع. فإن هذا الشعور بالجوع ينشأ بسبب خلو المعدة من الطعام، وهذا السبب يخلق الحاجة أو الشعور بالجوع، ويتحقق الهدف بحصول الفرد على الطعام، وهنا يتوقف الشعور بالحاجة إلى الطعام وينتفي السبب بامتلاء المعدة بالطعام.




    - الـفرع الـثانـي: نمـوذج السلوك بين فـردين.
    يركز النموذج الأول مع المتغيرات الخاصة بالفرد باعتبارها المحدد الرئيسي للسلوك. وتبين الإنسان يتأثر بالعالم المحيط به، وبالأفراد الذين يتعامل معهم وهذه الأمور تؤثر على سلوكه.
    ويعني ذلك أن سلوك الفرد الأول يؤثر على سلوك الفرد الثاني. فسلوك الفرد الثاني لا يتحدد فقط على ظروف الفرد، ولكنه يتأثر أيضاً بسلوك الفرد الآخر الذي يتعامل معه. مثال ذلك لو كان سلوك الفرد الأول غاضباً، فإن ذلك بسبب سلوكاً غاضباً للفرد الثاني.


    الـمؤشر الـسلـوك





    السلـوك الـمؤشر


    - الـفرع الثالث: نمـوذج سـلوك الجماعة.
    في النموذج السابق "نموذج السلوك بين فردين" يؤثر سلوك الفرد في سلوك فرد آخر. لكن في
    نـموذج سـلوك الجمـاعة نجـد أن كل فرد في الجماعة يتفاعل مع باقي أعضائها. ويتحدد السلوك


    الفردي يرتبط بسلوك الجماعة ويستجيب لمطالب الجماعة السلوكية حتى يحقق الفوائد لنفسه، ولذلك فإن الفرد يرتبط بالجماعة ويتخذ من سلوك الجماعة نموذجاً لسلوكه.
    إذن سلوك الفرد وفقاً لهذا النموذج يتكون من العناصر التالية:
    1- الجماعة.
    2- المنظمة التي توجد بها الجماعة.
    3- المناخ والظروف الاجتماعية.
    ونتيجة للتفاعل بين هذه العناصر يتحدد سلوك الجماعة ككل كما هو موضح في الشكل التالي:















    - الـفرع الرابـع: النموذج المتكـامل للسلوك الإنساني.
    يعتمد النموذج المتكامل للسلوك الإنساني على ثلاثة مجموعات من العوامل المحددة للسلوك الإنساني.


     أولاً: العوامـل الخاصة بالـفرد.
    وهـذه تـشمـل:
    1- إدراك أو تفكير الفرد: فسلوك الفرد وتصرفاته ناتجة لأفكاره، وعلى ذلك يمكن تفسير سلوك الفرد من خلال فهم الطريقة التي يفكر بها الفرد.
    2- دوافع الفرد: يتحدد سلوك الفرد أيضاً بدوافعه ورغباته وحاجاته التي يريد الفرد إشباعها. وعلى ذلك فيمكن تفسير الفرد من خلال التعرف على دوافعه ورغباته وحاجاته.
    3- اتجاهات الفرد: تؤثر اتجاهات الفرد ومشاعره على سلوك الفرد، ولذلك يفسر سلوك الفرد عن طريق معرفة اتجاهاته.
    4- خصائص شخصية الفرد: إن خصائص الفرد وصفاته بالإضافة إلى العوامل السابقة تعمل على تشكيل السلوك الإنساني. وهذه الخصائص تتكون لدى الفرد بحكم الوراثة والخبرات المكتسبة.


     ثانياً: العوامل الاجتماعية للإنسان.
    الإنسان عضو في جماعات متعددة، كالأسرة، الأصدقاء، الزملاء في العمل، وتؤثر هذه الجماعات في الفرد وتمارس عليه ضغوطاً معينة، فالفرد في تفاعل مستمر مع جماعة أو أكثر من تلك الجماعات، وبالتالي فإن سلوكه وتصرفاته يتحدد بسلوك وأهداف الجماعة. وفي داخل المنظمات يتأثر سلوك الفرد بنمط القيادة والاتصالات وكذلك الأفكار السائدة في المنظمات.
    ونلخص مما سبق أن سلوك الفرد يتأثر بمجموعة من العوامل المتعلقة بالفرد ذاته، وكذلك ظروف الجماعة التي ينتمي إليها الفرد، وكذلك الظروف الحضارية والثقافية في المجتمع.

  2. 2 أعضاء قالوا شكراً لـ سارة نبيل على المشاركة المفيدة:

    gaffarbadri (24/3/2013), حجازي (22/5/2012)

  3. #2
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    ادارة عامة + حاسب آلي
    المشاركات
    49

    رد: السلوك الإنساني ومفهوم النظم.

    الف الف شكـــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــر

موضوعات ذات علاقة
تحليل النظم الادارية قوى المجال , سوات , الإدارة كعملية اجتماعية , النظم المفتوحة
السلام عليكم برجاء من كان لديه أي معلومات مفيدة حول ما في العنوان ان يضيفها هنا شاكرين حسن تعاونكم (مشاركات: 0)

السلوك الإنساني كنظام مفتوح - للدكتور / فواز عليان الطهيمي الحربي - كلية العلوم والتكنولوجيا بجدة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أولا كل عام وانتم بخير بمناسبة عيد الاضحى المبارك اعاده الله علينا وعليكم جميعا بالخير واليمن والبركاته وتقبل الله منا... (مشاركات: 0)

آفة السلوك الإنساني
آفة السلوك الإنساني.. التهور آفة من آفات السلوك الإنساني، والمتهور إنسان عديم النفع فكل فعل أو قول يصدر منه يضر ولا ينفع حتى وإن حسنت النوايا. الرجال... (مشاركات: 0)

كتاب في السلوك الإنساني
كتاب يدرس جوانب متعددة في السلوك الإنساني (مقدمة في علم النفس - التعلم - الدافعية - الانفعالات). الكتاب يدرس حالة معينه (أطفال الخليج ذوي الإحتاجات الخاصة).... (مشاركات: 8)

أحدث المرفقات