النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: نبذه عن كتاب: الصورة الذهنية للمؤسسات الحكومية لدى الجمهور.متوفر بمكتبة جريــر (الكويت)

  1. #1
    الصورة الرمزية نهال
    نهال غير متواجد حالياً تحت التمرين
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    الكويت
    مجال العمل
    علاقات عامة
    المشاركات
    2
    صفحة الفيس بوك
    صفحة الفيسبوك لـ نهال

    نبذه عن كتاب: الصورة الذهنية للمؤسسات الحكومية لدى الجمهور.متوفر بمكتبة جريــر (الكويت)

    بدأ مفهوم الصورة الذهنية للمنظمات في الظهور مع نهايات القرن التاسع عشر، عندما أدركت المنظمات والقيادات السياسية أهمية دراسة ومعرفة صورتها الراسخة في أذهان الجماهير المختلفة خلال فترة زمنية محددة.
    وكان أول من دعا إلى الاهتمام بالصورة الذهنية للمنظمات "إيفي لي" حينما أخذ على عاتقه تغيير الصورة السيئة التي تكونت لرجل الأعمال الأمريكي "روكفلر" الذي كان من أكثر أغنياء الولايات المتحدة في ذلك الوقت... تعرضاً للنقد والاتهام بالجشع، في حين أنه كان سخياً في تبرعاته للجمعيات الخيرية ولأطفال المدارس ودور الأيتام ويمنح الهبات للمحتاجين، إلا أنه كان لا يحسن معاملة رجال الصحافة والإعلام ولا يبالي بالحملات الدعائية والعدائية التي كانت توجه إليه، فكانت نصيحة "إيفي لي" الأساسية له هي أن يتخلى هذا الرجل عن أسلوبه الجاف في تعامله مع الصحفيين ورجال الإعلام، وأن يحسن معاملتهم ويتودد إليهم، وكان أول ما فعله هو الاتفاق مع أحد الصحفيين عل أن يلاعبه الجولف، ولم يمض وقت طويل حتى بدأت صورة هذا الرجل تظهر في الصحف وهو يلعب الجولف بتواضع ومرح دون تكبر، وصورته في الجمعيات الخيرية ودور الرعاية وهو مع الأطفال والمحتاجين ويتودد إليهم ويعطف عليهم.
    تُبنى الصورة الذهنية على خبرات الإنسان السابقة من لحظة الميلاد وربما قبل ذلك والإنسان مازال جنيناً في بطن أمه ، وتقوم بدور هام و محوري في تكوين الآراء واتخاذ القرارات وتشكيل سلوك الأفراد .

    خصائص وسمات الصورة الذهنية :
    هناك العديد من السمات والخصائص المختلفة التي تتسم بها الصورة الذهنية ، نذكر من بينها ما يلي :
    • عدم الدقة : ذهب كثير من الباحثين إلى أن الصورة الذهنية لا تتسم بالدقة ، ولعل مرجع ذلك أساساً هو أن الصورة الذهنية مجرد انطباعات لا تصاغ بالضرورة على أساس علمي موضوعي ، بل تعد تبسيطاً للواقع ، كما أن الصورة الذهنية لا تعبر بالضرورة عن الواقع الكلى... ، ولكنها تعبر في معظم الأحيان عن جزئية من الواقع الكلى ، لاسيما وأن الأفراد عادة يلجئون إلى تكوين فكرة شاملة عن الآخرين من خلال معلومات قليلة يحصلون عليها لعدم القدرة على جمع المعلومات الكاملة.

    • المقاومة للتغيير : فالصورة الذهنية تميل إلى الثبات ومقاومة التغيير ، وتتعدد العوامل التي تحدد وتؤثر في كم وكيف التغيير المحتمل في الصورة الذهنية ، وبعض هذه المتغيرات يتعلق بالصورة ذاتها ، وبعضها الآخر يتعلق بالرسائل الواردة من خلالها.

    • التعميم وتجاهل الفروق الفردية : تقوم الصورة الذهنية على التعميم المبالغ فيه ، ونظراً لذلك فالأفراد يفترضون بطريقة آلية أن كل فرد من أفراد الجماعة موضوع الصورة تنطبق عليه صورة الجماعة ككل على الرغم من وجود اختلافات وفروق فردية ، والأفراد يستسهلون في إصدار الحكم على الأفراد من خلال تصنيفهم ضمن جماعات أخرى ، ويترتب على ذلك أن الفئات والجماعات والمهن المختلفة يُكون عنها الجمهور صور ذهنية تتسم بالتعميم وتتجاهل الفروق والاختلافات التي قد تكون في بعض الأحيان جوهرية وأساسية.

    • تؤدى إلى الإدراك المتحيز : تؤدى الصور الذهنية إلى تكوين إدراكات متحيزة لدى الأفراد ، فالصور الذهنية تبنى أساساً على درجة من درجات التعصب ، لذا فإنها تؤدى إلى إصدار أحكام متعصبة ومتحيزة ، فمن خلال الصور الذهنية يرى الأفراد جوانب من الحقيقة ، ويهملون جوانب أخرى لأنها لا تتمشى مع معتقداتهم ، ولا تتسق مع اتجاهاتهم.
    • التنبؤ بالمستقبل : تسهم الصور الذهنية في التنبؤ بالسلوك والتصرفات المستقبلية للجمهور تجاه المواقف والقضايا والأزمات المختلفة ، فالصورة الذهنية المنطبعة لدى الأفراد باعتبارها انطباعات واتجاهات لدى الأفراد حول الموضوعات والقضايا والأشخاص يمكن أن تنبئ بالسلوكيات التي قد تصدر عن الجماهير مستقبلاً.

    • تخطى حدود الزمان والمكان : تتسم الصورة الذهنية بتخطيها لحدود الزمان والمكان ، فالفرد لا يقف في تكوينه لصوره الذهنية عند حدود معينة بل يتخطاها ليكون صوراً عن بلده ثم العالم الذي يعيش فيه ، بل وتمتد الصور التي يكونها إلى ما وراء المجرة التي يسكنها ، وعلى مستوى الزمان ، فالإنسان يكون صور ذهنية عن الماضي ، ويكون صور ذهنية عن الحاضر ، إضافة إلى المستقبل ، وبذلك يتضح أن الإنسان يكون صوراً ذهنية عن الأزمنة والأماكن المختلفة، وفقاً لمعارفه ومدركاته ومشاهداته إضافةً إلى قدرته على التخيل والاستنتاج كما يمكن لنا فـي هذا السياق أن نلمح عدة سمات وخصائص أخرى للصورة الذهنية وذلك على النحو التالي :
    1. الصورة عملية ديناميكية متفاعلة تمر بمراحل متعددة تتأثر كل مرحلة بما يسبقها وتؤثر فيما يلحق بها ، كما أنها متطورة ومتغيرة وتأخذ أشكالاً عديدة وقوالب مختلفة.
    2. الصورة الذهنية عملية معرفية فهي تمر بمراحل العمليات المعرفية من إدراك و فهم و تذكر ، وتخضع للمتغيرات والعوامل التي تخضع لها العمليات المعرفية أو تتأثر بها.
    3. الصورة الذهنية عملية نفسية مما يعنى كونها عمليات داخلية لها أبعاد شعورية إلى جانب أبعادها المعرفية.
    4. الصورة الذهنية تتكون وتتطور في إطار ثقافي معين أي أنها لا تنشأ في فراغ وإنما تتأثر بكل الظروف حيطة بها.
    اخترت لكم اهم نتائج احدى الدراسات التي تناولها كتاب " الصورة الذهنية للمؤسسات الحكومية لدى الجمهور" و هي واحدة من اربعه دراسات قيمة جدا تدور حول موضوع الكتاب و قراءاتي.و هي ل : محمد القريوتى وعوض العنزى ,جهود التطوير الإداري في الكويت , دراسة تقيميه ميدانية , دورية الإدارة العامة مج 44 ع 3 / 2004. - سوف استعرضها باختصار شديد جدا . تهدف هذه الدراسة إلى تقييم جهود الإصلاح الإداري في جميع الوزارات وا...لهيئات الحكومية في الكويت من خلال قياس ما اتخذ من خطوات على طريق الإصلاح والتطوير الإداري كما تعرفه الأدبيات الإدارية وتجارب بعض الدول . مشكلـة الدراسـة :
    هناك شبه إجماع في الكويت بين المسئولين والدارسين والمواطنين على أن ثمة مشكلة إدارية في الكويت تتمثل بعض مظاهرها في تدني إنتاجية العاملين في الجهاز الحكومي، وتكاثر الأجهزة الإدارية ، وزيادة عدد العاملين فيها دون مبررات موضوعية كافية ، وبالتالي تزايد الأعباء المالية التى تتحملها الحكومية بشكل ملحوظ. أهميـة الدراسـة :
    تكمن أهمية الدراسة في أنها تتصدى بأسلوب علمي لدراسة همّ وطني كبير يتمثل في شعور قوي بقصور الجهاز الإداري وانخفاض إنتاجيته ، وتعدد الأجهزة الإدارية ، والتضارب في الاختصاصات بينها ، الأمر الذي أدى إلى زيادة الضغط السياسي الرسمي والشعبي لفك ارتباط الحكومة مع كثير من القطاعات من خلال عدة إجراءات تبلورت بشكل أساسي في إعلان الحكومة عن تأييدها لسياسة الخصخصة بأشكالها المختلفة والمعروفة، ويشكل ذلك وحده ضغطاً على الجهاز الإداري لزيادة كفاءته وفاعليته للاحتفاظ بشرعية وجوده في ظل تعالي الأصوات المنادية بالتوجه نحو الخصخصة، حيث بلغ عدد العاملين في الجهاز الحكومي عام 2002م (91,84%) من مجمل القوى العاملة الوطنية في الكويت (مشروع خطة التنمية لدولة الكويت 2004/ 2005- 2005-2006). النتائج :
    1- تدني محصلة الجهود المبذولة في مجال التطوير الإداري :
    يتبين من خلال استقراء نتائج الدراسة أنه لم تسجل إلا إنجازات متواضعة في مجال التطوير الإداري، ويمكن تفسير ذلك بأن تلك الجهود لا تستند على استراتيجية وطنية واضحة ولا تحظى بالدعم السياسي المناسب، وهذا يعني غياب الاتفاق الواضح على الأولويات الوطنية ويترك أمر التطوير الإداري لمبادرات ذاتية من المسئولين في الجهات المختلفة، وقد بينت الدراسات المختلفة لتجربة الإصلاح الإداري في كل من البرازيل وكوريا الجنوبية أهمية وجود مثل هذه الاستراتيجيات لنجاح جهود التطوير الإداري، وكذلك فليس هناك ضغط سياسي أو شعبي مؤثر لإجراء التطوير، كما أن الضغوط البرلمانية والشعبية لا تزال في بداياتها وليست عوامل ضاغطة باتجاه التطوير، بل إن مثل تلك الضغوط تعمل في اتجاه مغاير للتطوير الإداري، حيث تهدف إلى استحداث مزيد من الوظائف وخلق الأجهزة الإدارية خدمة لأغراض انتخابية ضيقة على حساب المصلحة العامة، فالمواطن الكويتي ليس متضرراً بشكل مباشر من الوضع الإداري الحالي، وهو قادر على أن يجد طريقه للوصول إلى الجهات المختلفة للحصول على ما يريد ولا يقرن ذلك بتحسن عام في وضع الإدارة: إذ الأمور غير مؤسسية بشكل كاف وتدار على أسس شخصية.
    2- الاهتمام الكبير بالتدريب باعتباره مظهراً رئيسياً لجهود التطوير الإداري:يلاحظ أن هناك اهتماماً ملحوظاً بالتدريب بمختلف أشكاله ويعقد الدورات التدريبية على مختلف المستويات وتخصيص موازنات سخية للصرف عليها، إذ يقوم ديوان الخدمة المدنية بعقد دورات للعاملين في الجهاز الحكومي وفق خطط مسبقة تعد لهذه الغاية، كما أن في كل وزارة وإدارة حكومية وحدة خاصة بالتدريب مما يمكن معه القول إن هناك مؤسسة للتدريب في دولة الكويت.
    ويمكن تفسير ذلك بأنه محاولة للتمشي مع عرف عالمي و موضعه تؤكد أهمية التدريب من ناحية، و من ناحية أخرى تؤكد إمكانية وجود مصالح خاصة للمسئولين في بعض الجهات الحكومية في عقد الدورات، وأنه لا يعكس بالضرورة اعتقاداً بفعاليته وإسهامه في رفع كفاءة الموظفين، ومما يعطي مصداقية لهذا التفسير أن كثيراً من الموظفين يعتبرون التدريب وسيلة للتغيب عن العمل، وأن كثيراً منهم يكرر حضور نفس الدورات التدريبية.
    3- غياب معايير موضوعية لقياس الأداء المؤسسي :
    لم توضع حتى الآن معايير موضوعية لقياس الأداء المؤسسي الأمر الذي يعوّق جهود التطوير الإداري، وتدل المعلومات المستقاة من الموظفين الذين تتمت مقابلتهم على أنه من الصعب – إن لم يكن من المستحيل – فصل موظف من العمل في الجهاز الحكومي لأسباب تتصل بعدم الكفاءة أو انخفاض معدل الأداء.
    4- الانتقائية والجزئية وعدم التكامل في جهود التطوير: يتبين من الدراسة أن أكثر جهود التطوير الإداري وضوحاً هي عقد البرامج التدريبية وزيادة الصلاحيات المالية وصلاحيات شراء اللوازم، ويمكن تفسير ذلك بعاملين الأول غياب استراتيجية وأجندة واضحة للتطوير الإداري تلتزم الجهات الحكومية المختلفة بتنفيذها مما يتيح للجهات الحكومية انتقاء المبادرات التى تراها مناسبة وفق اجتهاداتها، أما العامل الثاني فيتمثل في وجود مصلحة ذاتية للجهود المختلفة بالتركيز كونها تسهل عمليات إنفاق الأموال على مجالات يمكن أن تفيد الموظفين والأجهزة الإدارية نفسها وليس عموم المواطنين.
    6- غياب العلاقة بين جهود التطوير الإداري والتأهيل العلمي وخبرة العمل السابقة للمسئولين في القطاع الخاص: يمكن تفسير عدم وجود علاقة قوية بين هذه العوامل كما كان متوقعاً بالأثر الكبير للبيئة الإدارية بمختلف أبعادها الاجتماعية والسياسية على سلوك المسئولين، فرغم وجود كفاءات وطنية تعمل في مختلف الجهات الحكومية، إلا أنها على ما يبدو حيادية في تأثيرها الإيجابي في جهود التطوير الإداري، وغير قادرة على تمكين القياديين من التحرر من المحددات البيئية وإعطاء المصلحة العامة أولوية على المصالح الضيقة

  2. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ نهال على المشاركة المفيدة:

    حجازي (8/6/2012)

  3. #2
    الصورة الرمزية احلا بنت
    احلا بنت غير متواجد حالياً مبادر
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    الكويت
    مجال العمل
    تربية خاصة > اعاقة سمعيه
    المشاركات
    12

    رد: نبذه عن كتاب: الصورة الذهنية للمؤسسات الحكومية لدى الجمهور.متوفر بمكتبة جريــر (الكويت)

    مشكوره اختي نبذه عن كتاب: الصورة الذهنية للمؤسسات الحكومية لدى الجمهور.متوفر بمكتبة جريــر (الكويت)

    يخليج ربي موفقه

  4. #3
    الصورة الرمزية عاشق الأداره
    عاشق الأداره غير متواجد حالياً تحت التمرين
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    اليمن
    مجال العمل
    مدير عام السكرتاريه العامه وخدمة الجمهور
    المشاركات
    1

    رد: نبذه عن كتاب: الصورة الذهنية للمؤسسات الحكومية لدى الجمهور.متوفر بمكتبة جريــر

    اريد المساعده للحصول علي ابحاث في خدمة الجمهور

موضوعات ذات علاقة
ورشـــــة عمـــل: الإدارة الإلكترونية للمؤسسات الحكومية: استراتيجيات الأعمال
ورشـــــة عمـــل الإدارة الإلكترونية للمؤسسات الحكومية: استراتيجيات الأعمال القاهرة – جمهورية مصر العربية 11 / 12 – 15 / 12 / 2011 (مشاركات: 0)

الصورة الذهنية تعكس الحقائق أحيانا
الصورة الذهنية تعكس الحقائق أحيانا تتكون لدى الفرد منا صور في ذهنه عن أشخاص وأمور معينة، وعادة ما تؤدي هذه الصور إلى إصدار أحكام قد تجانب الصواب، لأنها مبنية... (مشاركات: 0)

أحدث المرفقات