##########" target="_blank">لم يفت الأوان






هناك العديد من الشخصيات الملهمة التي أثبتت للعالم انعدام الصلة بين المرحلة العمرية وبين تحقيق الأحلام، فنجد بعض
الرواد الذين بدؤوا رحلتهم في سن مبكرة أمثال ”مايكل ديل“ الذي انطلقت مسيرته من غرفته الصغيرة بجامعة ”تكساس“
عن عمر يناهز الثمانية عشر ربيعًا حيث ابتكر أجهزة الحاسب المحدودة (المعروفة الآن بمؤسسة ”ديل“)، وها هو ”مارك
زوكيربرغ“ الذي أطلق موقع الفيسبوك ولم يتجاوز عمره التاسعة عشرة، ثم يأتي ”بيل جيتس“ الذي ترك جامعته في
الحادية والعشرين من عمره ليشارك في تأسيس شركة ”ميكروسوفت“، وغيرهم الكثير من الشخصيات الملهمة التي
ساهمت في تأسيس شركات مثل ”ياهو“، و”جوجل“، و”أوراكل“، و”آبل“... إلخ.
على الجانب الآخر، لا يمثل كبر السن عائقًا في سبيل تحقيق الأحلام بأي شكل من الأشكال، فلم يفتتح ”هارلان ساندرس“
أولى سلاسل مطاعم ”كنتاكي“ للدجاج إلا بعد أن تجاوز الثانية والستين من عمره. وبالمثل كانت بداية تأسيس ”سام والتون“
لمتاجر ”وول مارت“ الأمريكية للبيع بالتجزئة في عام 1962 عن عمر يناهز الرابعة والأربعين.

جديد خلاصات اداره.كوم ... خلاصة "الريادة الخارقة" تأليف "جون برجستون و بيل ميرفي الابن"



##########" target="_blank">ادارة.كوم