النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: مقدمة عن الجودة الشاملة.

  1. #1
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    العراق
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    5

    مقدمة عن الجودة الشاملة.

    إدارة الجودة الشاملة Total Quality Management:
    مقدمة
    من أجل التفوق والتميز يتجه التسابق إلى التحسين والتطوير والابتكار والتجديد في كل ما تقوم به المنظمة من أنشطة, وما تطبق من أساليب وتقنيات, وكل ما تقدمه من مخرجات في شكل سلع أو خدمات.
    ومع زيادة العناية بالمجتمع والعملاء فأن الجودةQuality هي العنصر الفارق في تحديد مراكز المنظمات في الأسواق. والجودة تتطلب أن تحاول كل منظمة تجميع كل قدراتها وتوظيف كل موادها لتحقيق أهدافها بكفاءة وفعالية. لقد أصبح مفهوم إدارة الجودة الشاملة اليوم من أهم مفاهيم الإدارة انتشاراً على مستوى العالم, وذلك منذ البدء إعلان هذا المفهوم في الخمسينات في اليابان وحققت من خلاله بعض المنظمات مستويات غير مسبوقة من الجودة.
    وإدارة الجودة الشاملة: هي فلسفة إدارية حديثة فرضت نفسها خلال عقد التسعينات بحيث أصبحت أسلوب حياة للمنظمات الاقتصادية خاصة الصناعية ومنهج المنافسة والبقاء في الأسواق. وقد حقق هذا الأسلوب نجاحاً عظيماً للمؤسسات التي انتهجته, حيث أصبح السعي نحو إرضاء العملاء والتحسين المستمر في الأداء والعمل كفريق من اجل تحقيق هذا الهدف المتجدد يعد السمة الأساسية للعمل الإداري في العصر الراهن ليس فقط في المؤسسات الربحية بل في كافة أنواع المؤسسات بما فيها تلك التي لا تهدف أساساً لتحقيق أية أرباح.
    ورغم بعض الصعوبات التي صاحبت تطبيق أسلوب إدارة الجودة الشاملة لمل يتطلبه من تحمل بالصبر والعمل الشاق لعدة سنوات, إلا أنه أصبح اليوم أقوى كثيراً مما كان عليه في الماضي. فلم يعد مجرد بعض القياسات الإحصائية للعيوب وأجراء عمليات الفحص والمعاينة وتصحيح الأخطاء, ولكنه أصبح مفهوماً شاملاً يعكس مشاعر العميل اتجاه المنهج أو الخدمة, وتعدى تماماً التركيز على جودة المنتج أو الخدمة إلى التركيز على جميع العمليات وأنشطة الإنتاج اليومية. وبهذا أصبح تطوير الجودة أحد أهم مبادئ الإدارة على مستوى العالم.(أبو النصر,ص 56-57)
    ويمكن تحديد مفهوم إدارة الجودة الشاملة على أنه تفاعل المدخلات وهي الأفراد والأساليب والإستراتيجيات والأجهزة لتحقيق جودة عالية للمخرجات . وهذا يعني إشراك ومساهمة العاملين كافة وبصورة فعالة في العمليات الإنتاجية أو الخدمية مع التركيز على التحسين المستمر لجودة المخرجات بهدف تحقيق الرضا لدى المستهلكين. وهذا يعني أن نظام إدارة الجودة الشاملة((T.Q.M عبارة عن تركيبة الفلسفة الإدارية الشاملة مع مجموعة من الأدوات والمداخل لإغراض التطبيق. وتعتمد هذه الفلسفة على المبادئ الأساسية الثلاثة وهي :
    *أ- التركيز على رضا الزبائن أفراداً ومنظمات مكن المخرجات الملموسة وغير الملموسة.
    *ب- المساهمة الجماعية وفرق العمل.
    *ج- التحسينات المستمرة على نوعية العمليات والمخرجات.
    وفيما يخص البنى التحتية لنظام الجودة الشاملة فتعود إلى أنظمة الإدارة الأساسية التي تساعد الأنظمة في تطبيق المبادئ الحيوية لإدارة الجودة الشاملة والتي تحتوي على العناصر الآتية:
    1- القيادة Leadership .
    2- التخطيط الإستراتيجي Strategic Planning.
    3- إدارة البيانات والمعلومات Data and Information Management .
    4- العملية الإدارية Process Management.
    5- إدارة الموارد البشرية Human Resources Management.
    6- إدارة التوريد Supply Management.
    كما تلعب الثقافة دوراً بارزاً أخر في تطبيق نظام إدارة الجودة الشاملة لأن مبادئ الجودة الشاملة يجب أن تكون جزءاً حيوياً من الحياة الثقافية للمنظمة. ومن هذه المبادئ الحيوية:
    أولاً: المعرفة الحقيقية لحاجيات الزبائن السوق ورغباتهم من المخرجات, لأن هؤلاء الزبائن هم الذين سوف يستخدمون المخرجات التي يجب أن تحقق حاجياتهم وطموحاتهم.
    ثانياً: عمل الأشياء الصحيحة بصورة صحيحة, الأمر الذي يتطلب الكثير من البيانات والمعلومات المتعلقة بالمواصفات وبتصميم المنتج والعملية بالإضافة إلى القيام بالتحليل الإحصائي لها لغرض اختبار الأشياء الصحيحة وتوجيه النتائج مباشرة نحو تحسينات المستمرة للنظام.
    ثالثاً: التركيز على تحسين وتطوير (عملية الإبداع المستمرة) لأنظمة العمليات (الإنتاج والخدمات) لغرض تحقيق أعلى قدر ممكن من رضا الزبائن , فضلاً عن قيادة عملية تحقيق الأهداف الاقتصادية. وهذا يتطلب إجراء دراسات المستمرة فضلاً عن تحليل النتائج الموجهة للتحسين في قدرات أنظمة العمليات المختلفة من جهة وبالتالي وتطوير جودة المخرجات من جهة أخرى.
    رابعاً: العمل على رفع دافعية الأفراد العاملين جميعاً في المنظمة من خلال توفير المناخ الوظيفي الصحي وظروف العمل الملائمة التي تجعل كل فرد في المنظمة مسئولاً مساهماً في تحقيق أهداف الجودة الموضوعة.

  2. #2
    الصورة الرمزية ودمكي
    ودمكي غير متواجد حالياً مبادر
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    السودان
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    14

    رد: مقدمة عن الجودة الشاملة.

    شكراً على المقدمة للعزيز رونق العراق

  3. #3
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    الإمارات العربية المتحدة
    مجال العمل
    تخطيط استراتيجي
    المشاركات
    68

    رد: مقدمة عن الجودة الشاملة.

    رونق العراق

    اشكرك جزيل الشكر على ما قدمت

    بارك الله فيك

موضوعات ذات علاقة
برنامج الجودة الشاملة , وتوكيد الجودة - الاول علي شبكة الانترنت
قبل كل حاجة الموضوع منقول ذلك لاهميته لمؤسسات والشركات اتمنى ان تستفيدو منه برنامج الجودة الشاملة ,وتوكيد الجودة - الاول علي شبكة الانترنت رنامج الجودة... (مشاركات: 19)

الفرق بين إدارة الجودة الشاملة ونظام الجودة العالمي
لقد حدث خلط لدى البعض بين مفهوم إدارة الجودة الشاملة ومقياس الجودة العالمية ايزو (9000) , فقد إعتقدوا أنهما يعنيان الشيء نفسه ، لذلك سوف نعمد الى عرض سريع... (مشاركات: 10)

الفرق بين إدارة الجودة الشاملة ونظام الجودة العالمي
لقد حدث خلط لدى البعض بين مفهوم إدارة الجودة الشاملة ومقياس الجودة العالمية ايزو (9000) , فقد إعتقدوا أنهما يعنيان الشيء نفسه ، لذلك سوف نعمد الى عرض سريع... (مشاركات: 5)

الجودة الشاملة من منظور إسلامي - عرض تقديمي عن الجودة في العملية التعليمية
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أرفق لكم هذا العرض التقديمي عن إدارة الجودة الشاملة من منظور اسلامي بالإضافة إلى عرض لمفهوم الجودة الشاملة في المؤسسات... (مشاركات: 4)

المتطلبات العلمية لتطبيق الجودة الإعلامية الشاملة .. معايير الجودة الشاملة في الإعلام الأمني
أقدم لكم أحبتي محاضرة بعنوان " الجودة الشاملة في العمل الشرطي العربي .. المتطلبات العلمية لتطبيق الجودة الإعلامية الشاملة .. معايير الجودة الشاملة في... (مشاركات: 4)

أحدث المرفقات