الإلهاءات التي تحيد بالمرء عن طريقه وغاياته متعددة ومتنوعة. هناك أطفال ومراهقون لا يضعون أهدافًا لحياتهم على المدى القريب أو البعيد، ولا يعرفون حتى كيفية القيام بذلك لأن أحدًا لم يشرح لهم معنى "الهدف" وأهميته. هذه أربع خطوات لتساعد أولادك على التخطيط لأهدافهم والوصول إليها:


1. الهدف المرئي: شجِّع أبناءك على تحديد أهدافهم مع تخيُّل المكان الذي يرغبون في الوصول إليه وكأنهم بلغوه بالفعل. اطلب منهم أن يبدؤوا بأهداف صغيرة يسهل عليهم تحقيقها، مثل إحراز درجات مرتفعة في الدراسة، وحُثهم على كتابة هذه الأهداف على الورق كي تبدو لهم واقعية وملموسة.
2. مراجعة الأهداف كل يوم: عندما يكتب أبناؤك أهدافهم على الورق سيكون أمامهم طريق واضح يسيرون عليه. نبههم عندما يحيدون بعيدًا عنه وانصحهم بمراجعة قائمة أهدافهم بصفة يومية.
3. وضع الخطة المناسبة: ليس كافيًا أن يحدد أبناؤك هدفًا بعينه ثم يتوقفون عند هذا، بل يجب أن تعلِّمهم وتعوِّدهم على التخطيط من أجل الوصول إليه وأن تساعدهم في معرفة الأدوات والمتطلبات التي سيحتاجونها خلال رحلتهم.
4. عدم الاستسلام: اشرح لأبنائك أن الطريق ليس ممهدًا وأنه سيكون محفوفًا بالتحديات والصعوبات التي يجب ألا تفت في عضدهم أو تفقدهم صبرهم، لأن الأمور كثيرًا ما تخرج عن المخطط والمأمول لها. ساندهم وشجِّعهم كي يبقوا على طريقهم ويضعوا أهدافهم نصب أعينهم حتى يبلغوها، وانصحهم بعمل التعديلات اللازمة على خططهم حتى يتأقلموا مع الصعوبات والأوضاع الجديدة.



سلسلة علاقات