النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: التخطيط الاسترتيجي

  1. #1
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة الأردنية الهاشمية
    مجال العمل
    موارد بشرية
    المشاركات
    426

    Openion التخطيط الاسترتيجي

    التخطيط الاسترتيجي
    بتصرف :محمد قوصيني
    معهد الادارة و القيادة في بريطانيا
    00962795164831


    لم يضع معظم الباحثين تعريفاً محدداً للاستراتيجية فهي تطلق احيانا على الغايات ذات الطبيعة الاساسية. واحيانا أخرى على مجموعة من الاهداف المحددة والسياسات التي تسعى المنظمة الى تحقيقها.
    وقد يطلق لفظ استراتيجية على الاهداف المحددة، ووضع البدائل المختلفة ومقارنة التكاليف والعوائد المرتبطة وتقييمها ثم اختيار البديل الاستراتيجي ووضعه في برنامج زمني قابل للتنفيذ.

    ومن استعراض آراء الباحثين في الفكر الاداري يمكن ان نستنتج ان : مفهوم الاستراتيجية يعتبر مرادفاً لمفهوم التخطيط الاستراتيجي. وان كلا اللفظين يستخدمان بمعنى واحد. واذا اعتبرنا ان العملية الادارية هي عملية اتخاذ قرارات يمكن ان نصل الى ان التخطيط الاستراتيجي يشمل تلك القرارات التي تتعلق بنمو المنظمة وربحيتها في الاجل الطويل وتحقيق تكيف المنظمة مع البيئة المحيطة بها .

    ويتكون التخطيط الاستراتيجي من العناصر التالية :
    أ 0 وضع الاطار العام للاستراتيجية .
    ب0 دراسة العوامل البيئية المحيطة بالمنظمة الخارجية والداخلية وتحديد الفرص التي تتيحها والقيود التي تفرضها .
    ج 0 تحديد الاهداف، ووضع الاستراتيجيات البديلة والمقارنة بينها واختيار البديل الاستراتيجي الذي يعظم من تحقيق الاهداف في ظل الظروف البيئية المحيطة .
    د 0 وضع السياسات والخطط والبرامج والموازنات حيث يتم ترجمة الاهداف الطويلة الأجل الى اهداف متوسطة وقصيرة الاجل ووضعها في شكل برامج زمنية .
    هـ0 تقيم الاداء في ضوء الاهداف والاستراتيجيات والخطط الموضوعة ومراجعة وتقييمه هذه الاستراتيجيات والخطط في ضوء الظروف البيئية المحيطة .
    و 0 استيفاء المتطلبات التنظيمية اللازمة ، وتحقيق تكيف التنظيم للتغيرات المصاحبة للقرارات الاستراتيجية .

    ويلاحظ ان هذه العناصر تشمل مكونات الاداء الفعال ، وبالتالي نجد ان هناك علاقة كبيرة بين مكونات الأداء الفعال والاستراتيجية حيث ان المنظمات التي تسير وفقاً لاستراتيجية واضحة ومحددة تحقق درجات اعلى من الفاعلية في الاداء عن المنظمات التي تفتقر الى هذا الاساس الفكري للعمل، وتكون قراراتها عبارة عن رد فعل للاحداث الجارية بما يؤثر على قدراتها على النمو والتكيف وبالتالي على فاعليتها في الاجل الطويل .


    4. خصائص نظام التخطيط الاستراتيجي :
    ومن تحليل عناصر التخطيط الاستراتيجي يمكن ان نصل الى ان التخطيط الاستراتيجي يتسم بما يلي :

    الشمول والتكامل :
    وهذا يتطلب ان يمد التنظيم بصره خارج حدود الاشياء التي يمكنه التحكم فيها ليتعرف على تلك المتغيرات البيئية المحيطة (الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والتكنولوجية000 الخ) لكي تؤخذ في الاعتبارات عند اتخاذ القرارات. ونظراً لان هذه العوامل ذات طبيعة متحركة فان هذا يؤدي الى ان يتسم التخطيط بالديناميكية ، حيث انه بناء على المعلومات الواردة من البيئة يتم اعادة النظر في الاهداف والخطط التي تم وضعها لكي يتحقق التوافق والتكيف المستمر مع البيئة المحيطة .

    ويؤدي النظر ا لى المنظمة كنظام تعتر جزءاً من نظام اكبر، تتكون من أنظمة فرعية وتوجد علاقات التبادل والاعتماد والتغذية المرتدة بينها وبين البيئة المحيطة الى ان يشمل التخطيط الاستراتيجي كافة اجزاء النظام كالتسويق ، والانتاج والتمويل والأفراد 000 الخ.

    ويقوم التخطيط الاستراتيجي على التفاعل المستمر والتغذية المرتدة من الكل الى الجزء ثم الى الكل مرة ثانية كما يقوم على التفاعل المستمر بين مستويات التخطيط سواء كانت تلك المستويات تتعلق بمستوى السياسة العامة ، او مستوى القرارات الاستراتيجية او مستوى القرارات الادارية والتنفيذية كما يسميها البعض. كما يتضح من شكلي (4) ، (5) .


    شكل رقم (4)
    مستويات اتخاذ القرارات



    • المستوى الاستراتيجي (س1)
    - الأهداف - مزيج المنتجات والسوق - حدود السوق .

    • مستوى التنسيق ( س2)
    - الهيكل التنظيمي – تدفق المعلومات.
    - اهداف الادارة الوظيفية .
    - سياسة المنظمة (المالية ، التسويقية، الافراد) .
    - تخصيص الموارد (الموازنة الاستثمارية والجارية).

    • مستوى القرارات الوظيفية (ذات التأثير المتبادل) (س3) .
    الانتاج التسويق التمويل
    مثال: طاقة المصنع – قنوات التوزيع – سياسة التوزيعات – جدول الانتاج – الاسعار والخصومات – احتياجات رأس المال العامل .

    • مستوى القرارات الوظيفية (المستقبلية او التشغيلية) (س4)
    الانتاج التسويق التمويل
    مثال: مراقبة الجودة – وسائل الاعلان – اجراءات النظام المحاسبي – جدول الصيانة – تحليل التكلفة .
























    شكل رقم (5)
    أنواع القرارات ومجالاتها

    القرارات الاستراتيجية
    القرارات الادارية
    القرارات التشغيلية
    مجالات القرارات






    اهم الصفات
    - تحديد الاهداف الطويلة الاجل.
    - تحقيق التكامل مع البيئة الخارجية.
    - تخصيص الموارد بين مختلف الفرص الخاصة بالاسواق والمنتجات.
    - اختيار مزيج المنتج والسوق.
    - الاستراتيجيات الخاصة بمجالات التسويق، المالية الانتاج، الافراد ، البحوث والتطوير.
    - الخطط العملية، والبرامج الموازنات.
    - مركزية القرارات العمل في ظل ظروف عدم التأكد والقرارات غير تكرارية أو غير روتينية.
    - غالباً ما تختص الإدارة العليا بالمنظمات باتخاذ هذه القرارات .



    - الحصول على الموارد وتنميتها واستخدامها بكفاءة وفعالية.
    - التنظيم – هيكل السلطة والمسؤولية وهيكل تدفق المعلومات.
    - وضع الموازنات.
    - قياس، وتقييم وتحسين الاداء الكلي للمنظمة.
    - اهداف الإدارات الوظيفية.
    - سياسات المنظمة (التسويقية المالية، الافراد).
    - تحقيق التكامل بين الاجلين الطويل والقصير؟.
    - تحقيق التكامل والتنسيق بين المستويين الاستراتيجي ومستوى التنسيق ثم التنسيق بين مختلف الإدارات الوظيفية.
    - وضع القواعد الحاكمة لمراقبة مستوى التشغيل.
    - غالباً ما تختص الإدارة الوسطى باتخاذ هذه القرارات
    - الاهداف التشغيلية او القصيرة لاجل .
    - التأكد من اداء الاعمال .
    - المحددة بفكاءة وفاعلية.
    - قياس وتقييم وتحسين كفاءة العاملين.
    - لامركزية القرارات .
    - القرارات متكررة وروتينية ويمكن برمجتها باستخدام الحاسب الالي.
    - جدولة الانتاج، قنوات التوزيع سياسة التوزيعات الاسعار والخصومات احتياجات رأس المال مراقبة المخزون.
    - تتسم الظروف التي يتم فيها اتخاذ القرارات بالثبات وبأقل تدخل من البيئة الخارجية.
    - غالباً ما تقوم الإدارة على مستوى التشغيل باتخاذ هذه القرارات.


    ويلاحظ أن اوجه النشاط الإداري الخاصة بالمستوى الاستراتيجي يغلب عليها الطابع التخطيطي أما أوجه النشاط الإداري الخاصة بمستوى التنسيق فانها تجمع بين كل من نشاطي التخطيط والرقابة اما بالنسبة لاوجه النشاط الإداري عند مستوى التشغيل فتمثل معظمها اوجه نشاط رقابية.

    • مستوى القرارات التي تتعلق بالسياسات العامة : حيث يتم عند هذا المستوى وضع أهداف عامة للنظام دون ربطها بتحديدات كمية .
    • مستوى القرارات الاستراتيجية : وتكون الاهداف عند هذا المستوى في صورة مخرجات محددة، ويتم اتخاذ القرارات الاستراتيجية بالاختيار بين البدائل الاستراتيجية الموصلة للاهداف.
    • مستوى القرارات التشغيلية : وعند هذا المستوى يكون النشاط موجهاً الاهداف التشغيلية ، ولكنه يتعامل مع مدخلات محددة من حيث تخصيص المدخلات من الموارد التي تحقق هذه الاهداف.

    ويقسم ثوميسون وستركلاند الاستراتيجية الى المستويات الثلاثة التالية :
    01 الاستراتيجية الرئيسية أو العامة.
    02 الاستراتيجية الفرعية أو المدعمة.
    03 الاستراتيجية التشغيلية.

    ورغم الاختلاف بين الباحثين في تسمية كل مستوى من مستويات اتخاذ القرارات الا ان هناك شبه اتفاق بينهم علىالمحتوى الخاص بكل مستوى من هذه المستويات .
    وتقسيم مستوى اتخاذ القرارات الى ثلاثة مستويات ليس معناه ان هذه القرارات منفصلة في الحياة اليومية ، حيث ان كل مستوى من هذه المستويات ينبع من المستوى الذي قبله، ويتناسق مع المستوى الذي بعده. ومن هنا كانت أهمية تحقيق التكامل والتفاعل والتغذية المرتدة بين هذه المستويات التنظيمية عند اتخاذ القرارات وذلك بصفة مستمرة .



    كما ان هذا التقسيم للقرارات لا يعني ان حق اتخاذ القرارات المتوسطة والقصيرة الاجل يقتصر على الادارات الوسطى والدنيا، فكثيراً ما تقوم الادارة العليا باتخاذ هذه القرارات .

    اما في المنظمة المتعددة الوحدات الانتاجية فان المستويات الادارية الثلاثة تشمل الادارة في المركز الرئيسي، الاقسام او الوحدات الانتاجية، الادارات الوظيفية بالاقسام او الوحدات الانتاجية وتمر العملية التخطيطية بثلاث دورات تشمل :


    الدورة الأولى للتخطيط :

    تقوم الادارة المركزية بتحديد الاهداف العامة للمنظمة، ثم تبدأ الاقسام المختلفة او الوحدات الانتاجية باجراء الدراسات الخاصة بها واقتراح الاهداف والاستراتيجيات والموارد المطلوبة .
    * تبدأ الادارة في المركز الرئيسي بعد تجميع مقترحات الاقسام والوحدات الانتاجية في وضع الصورة العامة للاستراتيجية العامة للمنظمة .

    الدورة الثانية للتخطيط :

    * تطلب الادارة المركزية برامج الاقسام او الوحدات الانتاجية من الادارات الوظيفية التابعة لها وضع بدائل البرامج المختلفة .

    * تقوم الاقسام بوضع البرامج المقترحة بعد تجميعها من الادارات وتحدد الموارد المطلوبة وترفع ذلك الى هيئة التخطيط او ادارة التخطيط بالمنظمة .

  2. #2
    الصورة الرمزية علي الحدمة
    علي الحدمة غير متواجد حالياً مستشار
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    اليمن
    مجال العمل
    ادارية وموارد بشرية
    المشاركات
    352

    رد: التخطيط الاسترتيجي

    مشكور استاذ محمد
    موضوع جميل
    جزاك الله خيراً

موضوعات ذات علاقة
مهارات إدارة المشروعات / التخطيط / ( 2 ) الإطار العام لعملية التخطيط ( مراحل التخطيط )
يتضمن التخطيط المراحل والعمليات الفرعية التالية : التعرف على الواقع : ويدخل في ذلك معرفة وتحديد الموارد المتاحة، مادية أو بشرية، وكذلك ... (مشاركات: 3)

مهارات إدارة المشروعات / التخطيط / ( 9) ماهو التخطيط الحديث
هو ذلك التصور الذي يوضع في اللحظة الحالية محملا بتصور تفصيلي لما سيكون عليه الغد، وكأنه محاولة لإستحضار المستقبل على الورق، بمعنى أنه مرحلة التفكير التي تسبق... (مشاركات: 2)

أحدث المرفقات