النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: رؤساء العمل يعانون من الإجهاد بسبب الصراع بين موظفيهم ومديريهم

  1. #1
    أكدت دراسة علمية حديثة أن رؤساء العمل والنواب يعانون الأمرين ويصابون بنوبات من التوتر والإجهاد العصبى الناتج عن الصراع الوظيفى بين الموظفين تحت رعايتهم والمديرين الذين يرأسوهم.

    ووجدت الدراسة التى أجراها باحثون بجامعتى "مانشستر وليفربول" على مجموعة من القردة أن تلك المجوعات من الحيوانات الموجودة فى التسلسل الهرمى الأوسط تعانى من أقصى درجات الإجهاد بسبب الضغوط الاجتماعية.

    وقضت كاتى إدواردز الباحثة بمعهد ليفربول البيولوجيا التكاملية، ما يقرب من 600 ساعة فى مراقبة مجموعة من إناث قرود "المكاك "البربرى فى غابات ترينثام بولاية ستافوردشاير، وشملت أبحاثها رصد أنثى واحدة من تلك القردة لأكثر من يوم، وسجلت جميع حالات السلوك الاجتماعى عليها.

    وشملت الأبحاث العديد من السلوكيات مثل التهديدات والمطاردات والصفعات، وبعض الأفعال التى تقع بالتبعية مثل الصراخ والعبوس والثرثرة، والمعانقة والاستمالة، وتم جمع عينات البراز فى اليوم التالى من نفس الإناث وتحليلها لمعرفة مستويات هرمونات التوتر فى الغدد الصماء بمختبر الحياة البرية لحديقة حيوان تشيستر.

    وقالت إدواردز "مما لا يثير الدهشة إن النتائج سجلت أعلى مستويات هرمونات التوتر فى الأيام التالية من رصد تلك السلوكيات، ومع ذلك لم يجد الباحثون صلة بين انخفاض مستويات هرمون التوتر وبعض السلوكيات مثل الاستمالة لافتة إلى أنه يمكن تطبيق النتائج على السلوك البشرى.

    وأضافت أن الدراسة التى نشرت فى مجلة الغدد الصماء بينت أن الأشخاص الذين يعملون فى الإدارة الوسطى بالشركات لديهم مستويات أعلى من هرمونات التوتر مقارنة مع رؤسائهم الذين يعلونهم أو الموظفين الذين يديرونهم.

  2. #2
    تسيير الاعمال وتنفيذها يأتي من موظفي الاداره الوسطى , فهم يتلقون التعليمات والأوامر ويقومون بتنفيذها ويتحملون عبء المراجعات والمشاحنات لكن بتحيد الوصف الوظيفي لهم( ما عليهم من واجبات ومسؤوليات ) والتسلسل الهرمي في التعامل عدا عن تأهيلهم ليكونوا موظفين مهنين وغيرها من الامور التي تساعد على تمكينهم الوظيفي وخلق بيئة العمل الملائمه لعوامل مساعده على خفض هذه التوترات

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    1,068
    شكرا استاذ ابو عبد العزيز والشكر موصول للاخ الاستاذ مجدي على المساهمة والمادة والتعقيب عليها ومن فضلكم اضيف لا بد من ما يسمى بعلوم الادارة جودة حياة العمل
    قيادةقادرة .
    - علاج عادل ( متضمن الانضباط والمكافأة ( .
    - النجاح في مطابقةالأهداف التنظيمية وحاجات العاملين .
    - ويتضح من القائمة السابقة أن المنظماتالتي تفتقد معظم أو كل هذه الخصائص لا توفر جودة حياة عمل مرتفعة .
    - يجبعلى الإدارة العليا أن تحفز العاملين على تحسين الأداء والإنتاجية علماً أن العاملين يرون أسباب تحسينأدائهم وإنتاجيتهم قليلة وغير مقنعة .
    -
    إن المكاسب الإنتاجية ، إن وجدت ، تتأتى من معداتجديدة وتطورات تكنولوجية وظروف اقتصادية مرضية .
    وحتى لو حققت المنظمة ما تستحقه من الإنتاجية فان مكاسبها تكون أقل من تلك المكاسب المتوقعة من مشاركة العاملين الذين لديهمخبرة في جودة العمل العالية والالتزام بتطبيقها .
    -
    من خلال مشاركةمتزايدة للعاملين يتم إعطاء العاملين فرص لتوضيح أهدافهم وتوقعات الدور الذي يلعبونه. وعمليةالمشاركة تقود إلى تحقيق فرص الإدراك والاستقلالية والنمو والانجاز والتغذية المرتدة. والمشاركة تزود العاملين بالتحديات التي تضيف تنوع للمهام اليومية .
    - إنالاتصالات الفعالة المحسنة تقود إلى تعامل أفضل مع الإدارة التي تزيد من السعي نحو نماذج إضافية من أساليب القيادة وتوقعات الأداء . ومن هنا يصبح الأفراد أكثر انفتاحاً وأكثر رغبة فيإيجاد طرق أفضل لأداء العمل الموكل لهم .
    - وفى النهاية إن مشاركة العاملين في حلالمشاكل واتخاذ القرارات تحمل العاملين مسئولية تنفيذ هذه القرارات لأنهمهم اللذين شاركوا في وضعها وأيضاً تتيح المشاركة للعامل الانطلاق في العمل وكأنه مالك للمنظمةوعضو في الإدارة العليا وهذا يعطيه إحساس بالمسئولية الكاملة عن الوصول بالمنظمةإلى مصاف المنظمات الرائدة