النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: قصة آرثر جوردن مع التجديد الروحي

  1. #1
    الصورة الرمزية nona-hr
    nona-hr غير متواجد حالياً مستشار
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    اعداد وتنفيذ برامج تدريبية
    المشاركات
    363

    جديد قصة آرثر جوردن مع التجديد الروحي

    بسم الله الرحمن الرحيم


    قصة آرثر جوردن مع التجديد الروحي


    انطلق من قلعة الايمان


    قصة آرثر جوردن مع التجديد الروحي

    فى مقاله " انقلاب المد " يذكر " آرثر جوردن " حكايته الرائعة عن تجربة التجديد الروحي , بعد مروره بحالة ضياع مخيفة ...
    فقد مرت عليه أيام فقدت فيها الايمان , وأخذ يشعر وكأن كل شىء فى الحياة تافه وبلا معنى , وعلى أثر ذلك تلاشى حماسة فى أي عمل , وباتت جهوده فى الكتابة بلا نتيجة .
    وبعد أن ازدادت حالة الضياع عنده , وأخذ أمره يزداد سواءاً يومياً بعد آخر قرر مراجعة طبيب عام . وحينما فحصه الطبيب ولم يجده يشتكي من أي مرض عضوي سأله إن كان مستعداً لاتباع تعليماتة لمدة يوم واحد فقط ؟
    وأجاب " جوردن " بالإيجاب . فطلب منه الطبيب ولم يقضى اليوم التالى فى المكان الذي قضى فيه أسعد أيام طفولته . كما طلب منه أن لا يتكلم أي شخص فى ذلك اليوم ولا يكتب أي شىء , ولا يستمع غلى الاذاعة , مع السماح له بأن يأخذ معه بعض الطعام ....
    ثم كتب له أربع وصفات , وضع كل واحدة منها فى ظرف خاص , وأغلقة , وأخبرة أن يفتح الاولى فى الساعة التاسعة صباحاً , وأن يفتح الثانية فى الساعة الثانية عشرة , والثالثة فى الساعة بعد الظهر , أما الرابعة فيفتحها فى الساعة السادسة مساء .. على أن يعمل بالتعليمات الواردة فيها بدقة ...
    فسألة جوردون : " هل أنت جاد " ؟
    فقال الطبيب : بلا شك . وسوف تكتشف ذلك عندما تستلم فاتورة الحساب ..
    وهكذا ذهب جوردون , فى صبيحة اليوم التالي الى شاطىء البحر , وهو المكان الذي كان يرتاح فيه عندما كان طفلاص وفتح – على الموعد – المظروف الاول ليجد فيه الجمله التالية " استمع بإنتباه واصغ " .. ولا شىء غير ذلك ..
    فى البداية شك فى الامر .. إذ كيف يستطيع أن يبقى يصغي ثلاث ساعات , إلى أن يحين وقت فتح المظروف الثانى , وفى الساعة الثانية عشرة ؟
    لكنه كان ملزماً بوعده على اتباع تعليمات الطبيب ...
    لذلك أرخى سمعه ..
    فى البداية أخذ يسمع الاصوات المعتادة لأمواج البحر , والطيور , وبعد فترة أصبح بإمكانة يسمع أصوات لم تكن واضحة فى البداية .
    وفى أثناء الاصغاء أخذ يفكر فى الدروس التى تعلمها من البحر فى صغره : كالصبر والاحترام واعتماد الاشياء بعضها على بعض ... فراح يستمع ليس فقط للاصوات وإنما للصمت أيضاً ... وأخذ يشعر بنوع من الطمأنينة يسرى فى داخله ...
    عن الظهيرة فتح المظروف الثانى , وقرأ فيه : " حاول العودة بفكرك إلى الوراء" فإخذ يفكر فى أبعد ما استطاع تذكره من أيام الطفولة , ولاذكيات السعيدة التى مر بها ... تخيل تلك اللحظات التى مرت عليه من دون أن يكون لديه أي قلق , وتذكر لحظات الفرح القصيرة والعديدة . وبذلك أخذ يشعر بنوع من الفء والثقة بالنفس , تتنامى فى أعماقة ..
    وفى الساعة الثالثة فتح المظروف الثالث : ووجد فيه جملة : " تفحص دوافعك " .
    قال لنفسة : حقاً ما هى دوافعى ؟
    فى البداية ظن ان المطلوب هو أن يفكر فى الامور التى يريدها كالنجاح , والتفوق والراحة ...
    لكنه رأى أن هذه ليست كافية ... فأخذ يتعمق فى دوافعه أكثر فأكثر , ويقانها بمنظومة القيم والمثل العليا . فرأى أن دوافع مثل النجاح الشخصي والتفوق على الاخرين , وما شابه ذلك ليست بذات قيمة , لانها لا ترتبط بقيمة إنسانية عليا ..
    وأخيراً توصل إلى الجواب , فكتب يقول : " في لحظة من لحظات التبصر اكتشفت أنه إذا كانت دوافع الشخص وقيمه خاطئة فلا يمكن لاي شىء أن يصدر منه أي شىء صحيح .. لا فرق إن كان ساعى بريد , أو مندوب شركة , أو صاحب محل أو مجرد حلاق ..."
    " فإذا كان الاهتمام منصباً على مساعدة الذات وليس مساعدة الاخرين , فإنك لن تقوم بعملك بشكل جيد , أما إذا كنت تقوم بخدمة الاخرين , وتنطلق من أجل قيمة عليا , فإنك ستقوم بعملك بشكل جيد " .
    ولما كانت الساعة السادسة , فتح المظروف الرابع ووجد فيه : " أكتب ما يقلقك على الرمال "...
    فجلس على الارض , يكتب بصدف مكسور , كان هنالك عدة كلمات , ثم استدار ليعود إلى بيته , ولما سار عدة خطوات كان المد جاء ومحا ما كتبه مما يقلقه .

    شكرا


    مع تحياتى
    اذا لم تكن تعرف الى اي مكان تتوجه سوف ينتهى بك المطاف بمكان غير الذى تريد

  2. #2
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    شئون عاملين
    المشاركات
    82

    رد: قصة آرثر جوردن مع التجديد الروحي

    نعم
    إننا نفتقد لمثل تلك اللحظات
    حتى وإن آمنا بأنه فى هذا العصر
    لا ينفع الإنسان إلا .............
    ولكننا على الأقل سنصل لنقاط طالما بحثنا عنها خارجنا ولم نعلم أنا بداخلنا نحن
    فإن عبنا على الدنيا فى عصرنا الحالى
    فما للدنيا مهرب من عيبنا إلا بنا
    ففى هذا الزمان تحولت شمس النهار
    لقطعة من ظلمة تحيا بها كل الليالى

    لكى ولآرثر كل احترامى ولكن عذراً فلقد اختلف الزمان ولم يعد لما نبحث عنه فى الدنيا مكان
    ليس الفتى من قال كان أبى
    لكن الفتى من قال ها أنا ذا

  3. #3
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    محاسب
    المشاركات
    1,002

    رد: قصة آرثر جوردن مع التجديد الروحي

    مشاركة رائعة نونا ...والدروس فيها كثيرة .... جزاك الله كل خير ...

    ولكن عندي استفسار بسيط ...
    أرجوا قراءة العبارتين التاليتين والرد على السؤال ...
    ((فطلب منه الطبيب أن يقضى اليوم التالى فى المكان الذي قضى فيه أسعد أيام طفولته))
    ((ولما كانت الساعة السادسة , فتح المظروف الرابع ووجد فيه : " أكتب ما يقلقك على الرمال "))

    كيف عرف الطبيب أنه سيقضي يومه على شاطئ البحر ... لينصحه بالكتابة فوق الرمال ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    نونا ... تقبلي تحيتي واحترامي ....


    التعديل الأخير تم بواسطة المصري بهاء الدين ; 26/10/2009 الساعة 18:14



    http://www.soft4islam.com

  4. #4
    الصورة الرمزية mallek
    mallek غير متواجد حالياً محترف
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    الجزائر
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    65
    صفحة الفيس بوك
    صفحة الفيسبوك لـ mallek

    رد: قصة آرثر جوردن مع التجديد الروحي

    شكرا على الموضوع الرائع كما أوجه تحية تقدير و احترام و اعجاب لبهاء الدين. و الله فكرك رائع

  5. #5
    الصورة الرمزية nona-hr
    nona-hr غير متواجد حالياً مستشار
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    اعداد وتنفيذ برامج تدريبية
    المشاركات
    363

    رد: قصة آرثر جوردن مع التجديد الروحي

    قصة آرثر جوردن مع التجديد الروحي المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المصري بهاء الدين #post34874" rel="nofollow">قصة آرثر جوردن مع التجديد الروحي
    مشاركة رائعة نونا ...والدروس فيها كثيرة .... جزاك الله كل خير ...

    ولكن عندي استفسار بسيط ...
    أرجوا قراءة العبارتين التاليتين والرد على السؤال ...
    ((فطلب منه الطبيب أن يقضى اليوم التالى فى المكان الذي قضى فيه أسعد أيام طفولته))
    ((ولما كانت الساعة السادسة , فتح المظروف الرابع ووجد فيه : " أكتب ما يقلقك على الرمال "))

    كيف عرف الطبيب أنه سيقضي يومه على شاطئ البحر ... لينصحه بالكتابة فوق الرمال ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    نونا ... تقبلي تحيتي واحترامي ....

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    شكرا يا بهاء على السؤال الجميل ده
    بصراحه لما قرأة المقال مأخدتش بالى
    بس هى ملحوظه هامه جدا
    بس ممكن نفترض حُسن النية
    ونقول انه ممكن يكون عرّف الدكتور بالمكان الا هيكون فيه
    وشكرا لك

موضوعات ذات علاقة
قصة أشعب مع الخليفة أبو جعفر المنصور
كان أشعب مشهوراً برمز الطمع عند العرب لدرجة أنه كان يقول : ما زُفّت عروس إلاوظننت أنها ستزف الى أشعب وما أقيمت مأدبه إلا وظننت أنّى سأدعى إليها0دخلأشعب على... (مشاركات: 5)

قصة شاب مع زوجة أمام مسجد ..؟؟؟ عِبره لمن يعتبر
كان في شاب اسمه حمد وعنده صاحب اسمه وائل .. وكانوا لا يخافون الله فيما يفعلون .. وفي مره من المرات قال وائل لحمد أنا تعرفت على زوجة امام المسجد .. وهي... (مشاركات: 4)

قصة من فن الإداره مع المعلم ميمي
قصة قرأتها ولها معنى في فن الادارة,فأحببت أن أنقلها لكم,متمنياَ أن تنال اعجابكم وتعود بالفائدة عليكم;وهي كالتالي: كالمعتاد سائق الباص في طريقه من محطة الى... (مشاركات: 2)

الكتيبات الآربعة التطبيقية عن الذكاء الروحي
الكتيبات الآربعة التطبيقية عن الذكاء الروحي للكاتب المبدع د.محمد عبد الغني حسن هلال الكتيب الثاني ..الذكاء العاطفى وإدارة العلاقات الأسرية Emotional... (مشاركات: 0)

الورشة المتخصصة الأولى للخريجين والباحثين عن التجديد
هل لديك أية فكرة عن المهارات التي يبحث عنها المدراء في الموظف الجديد؟ أم هل لديك أية فكرة عن إجابات الأسئلة التي ممكن ان يتم سؤالك عنها؟ لأننا نتمنى ان تكون... (مشاركات: 0)

أحدث المرفقات