النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: مراحل تكوين الاستراتيجية العامة للمنشأة

  1. #1
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    موارد بشرية
    المشاركات
    491

    مراحل تكوين الاستراتيجية العامة للمنشأة

    • الاستراتيجية العامة للمنشأة تمر بعدد من المراحل التكوينية والتى ينتج عنها وضع أسس هذه الاستراتيجية الادارية والتى تعمل المنظمة فيما بعد على تفعيلها وتنفيذها تدعيما لنجاحها ولا يجوز أن يتم اعداد وتصميم استراتيجية عامة للمشروع فى خطوة واحدة والا سوف يتواجد بها الكثير من الأخطاء والخلل والتى تؤدى أخيرا لاى فشل الخطة الاستراتيجية وبالطبع عدم نجاح الوصول وتحقيق الأهداف المطلوب تحقيقها وهذه المراحل أو الخطوات التكوينية والتى تمر بها الاستراتيجية العامة للمشروع تتمثل فى الأتى:-

    • أولا: مرحلة التحليل:-
    • ان مرحلة التحليل تهدف الى اجراء الدراسة والتحليل اللازم حول كافة الظروف والبيئة الخارجية والداخلية للمنشأة وذلك من أجل تفهم الوضع الحالى ويمكن أن تبادر هذه المرحلة بتوجيه سؤال وهو (أين نحن الأن ؟) والواضح من مضمون السؤال هو تواجد الحاجة لاجراء الدراسة والتحليل وذلك من أجل ادراك ما يحيط بالمشروع من ظروف بيئية كما انه يمكن تقسيم عملية التحليل والتى تهتم بها هذه المرحلة الى جزئين وهما كما يلى:-


    • تحليل البيئة الخارجية للمشروع:-


    • يهتم هذا النوع من التحليل لاجراء الدراسة على ما يدور من مناخ خارجى حول نشاط المشروع والذى يهدف الى وضع اليد على كافة الفرص المتاحية الايجابية التى تعتبر فى صالح المشروع ومن جانب أخر تحديد كافة العوامل التهديدية والتى قد تؤثر بشكل سلبى على نشاط المشروع كما أن هذه البيئة الخارجية تنقسم الى نوعان وهما:-


    1. بيئة خارجية مباشرة:-


    • وهى عبارة عن البيئة أو الظروف التى تحيط بالمشروع ويتم التعامل معها بشكل يومى ويمكن من خلالها التأثير على نشاط المشروع بشكل مباشر وسريع وهذه البيئة الخارجية المباشرة تتمثل فى الجهات الأتية:-


    • المستهلكين أو العملاء.
    • الموردين.
    • المنافسين.


    1. بيئة خارجية عامة أو غير مباشرة:-


    • هذه البيئة تعتبر بمثابة وضع عام تتأثر من خلاله كافة المنشأت بل والدولة أيضا وهذه البيئة الخارجية الغير مباشرة أو العامة تتمثل فى المتغيرات الديناميكية الأتية:-


    • متغيرات اقتصادية.
    • متغيرات سياسية.
    • متغيرات اجتماعية.
    • متغيرات تكنولوجية.


    • تحليل البيئة الداخلية للمشروع:-


    • اجراء العملية التحليلية هنا تتطلب القيام بدراسة دقيقة داخلية للمنشأة من أجل تحديد نقاط الضعف والقوة على نطاق المنشأة وتحديد مدى استعداد هذه نقاط القوة لمواجهة التهديدات الخارجية المباشرة والعامة والتى قد تم التعرف عليها من خلال اجراء الدراسة بالخطوة السابقة كما انه لا يمكن فى أى حال من الأحوال القيام باجراء الدراسة وعملية التحليل على النطاق الداخلى أولا للمنشأة ولكن من الصحيح اجراء عملية التحليل للبيئة الخارجية بأنواعها أولا حيث أن البيئة الخارجية تعد المصدر الرئيسى لتوريد كافة الموارد سواء ان كانت مادية أو بشرية أو معلوماتية.
    • ثانيا: مرحلة اعداد وتصميم الاستراتيجية العامة:-
    • بعد التعرف وادراك كافة الظروف الخارجية التى تحيط يالمنشأة سواء ان كانت على مستوى البيئة الخارجية المباشرة أو الغير مباشرة وبعد تسليط الضوء على نقاط الضعف والقوة التى تنتمى الى المشروع وذلك من خلال اجراء عملية التحليل الداخلى فلا يوجد هنا فى هذه المرحلة سوى توجيه وطرح سؤال واحد وهو (الى أين نريد أن نذهب ؟) وهنا يشير مغزى السؤال الى ضرورة تحديد الأهداف المستقبلية المطلوب تحقيقها , ومن ناحية أخرى يجب أن يؤخذ فى الحسبان أن هناك العديد من الأنواع المختلفة للاستراتيجيات العامة والشاملة للمنشأة والتى يمكن تقسيمها الى الأتى:-


    1. الاستراتيجيات العظمى أو الكبرى:-

    - هذا النوع من الاستراتيجيات هو عبارة عن خطة عامة تصمم وتفعل من أجل تحقيق الأهداف العامة للمنشأة على المدى الطويل كما أن هذه الاستراتيجيات العظمى تضم عدد من الاستراتيجيات الصغرى والتى تختلف عن بعضها البعض من حيث سياسة التخطيط وهذه الاستراتيجيات كما يلى:-
    أ- استراتيجية الاستقرار:-
    - كما هو موضح من أن مفهوم الاستقرار يسيطر بشكل كامل على تلك الاستراتيجية حيث أن هناك الكثير من المنشأت تفضل أن تعمل بموجب مبدأ الاستقرار الذى يعنى البقاء والاستمرار للمنشأة وتعتمد سياسة هذه الاستراتيجية على الرفض التام لاجراء أى تعديلات بنشاط المشروع وهذه التعديلات تتمثل فى الاستغناء أو الغاء أحد الأنشطة الرئيسية الخاصة بالمنشأة مثل التغاضى عن الاستمرار فى انتاج سلعة معينة أو الغاء وحدة تنظيمية على سبيل المثال كما أن التعديلات لها مفهوم أخر وهو اضافة أى من الأنشطة الغير قائمة والتى ليس لها وجود فى الوقت الحالى لدى النشاط العام للمنشأة مثل اضافة خط انتاج لصناعة سلعة معينة وغيره وكل ذلك من أجل الحفاظ على محفظة الأوراق المالية والتى تعد رأس المال للمشروع الى جانب الحفاظ على حصة الأرباح دون المخاطرة.
    ب- استراتيجية النمو:-
    - هذه النوع من الاستراتيجيات يختلف تماما عن نوعية استراتيجية الاستقرار من حيث السياسة المتبعة لاعداد وتصميم الخطة العامة للمشروع حيث أن سياسة استراتيجية النمو تعتمد تماما على الايمان بضرورة اضافة التعديلات والتى تتمثل فى توسيع النشاط باضافة مجال جديد وغيره وهذا النوع من الاستراتيجيات يميل أكثر الى المخاطرة من أجل تعظيم الربح.
    ج- استراتيجية التقلص:-
    - هذه الاستراتيجية تهدف الى تحويل الجوانب السلبية الناتجة بشكل مباشر عن خسائر المبيعات الى جوانب ايجابية من خلال نظرية التقلص التنظيمى والذى يعتمد على التخلص من أحد أصول المنشأة من خلال بيع بعض الألات والماكينات أو السيارات وغيره من الغاء نشاط وظيفى قائم والتغاضى عن عمل ادارة معينة بكافة ما ينتمى اليها من أفراد عاملة من أجل توفير الاعباء والتكاليف ومن ثم شراء خطوط انتاج جديدة أو تطوير الألات الحالية أو سداد قيمة الديون وبذلك يتم تحويل الخسائر الى أرباح.


    1. استراتيجيات أساسية:-


    • تعد هذه الاستراتيجيات أصغر حجما من الاستراتيجيات العظمى كما أن هذه الاستراتيجيات الأساسية تضم أنواع مختلفة من الاستراتيجيات ذات السياسات المتنوعة:-


    • استراتيجية قيادة التكاليف:-


    • تعتمد سياسة هذه الاستراتيجية على ادارة التكاليف أى التخطيط بناء على عنصر المادة وهو الأسعار.


    • استراتيجية التمايز:-


    • أما هذه الاستراتيجية تعتمد على العمل لخلق ميزة تنافسية حتى يتمتع بها المنتج الخاص بالمنشأة التى تتبع هذا النوع من الاستراتيجيات مما يؤدى الى زيادة حجم المبيعات وبالتى ارتفاع حصة الأرباح.

    - ثالثا: مرحلة التقييم.


    قمـــر السنوســــى
    مدير موارد بشرية

  2. 3 أعضاء قالوا شكراً لـ قمر السنوسى على المشاركة المفيدة:

    ahmad alharbi11 (15/9/2013), EL_BRENGY (14/11/2013), عاشق هاشم (15/9/2013)

  3. #2
    الصورة الرمزية نبع الوفى
    نبع الوفى غير متواجد حالياً مبادر
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مملكة البحرين
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    7

    رد: مراحل تكوين الاستراتيجية العامة للمنشأة

    شكرا على هذا الموضوع القيم ..

    أين التكملة؟؟!!

موضوعات ذات علاقة
مراحل تكوين الفريق ماذا تعني للإدارة ؟
ماذا تعني هذه المراحل بالنسبة للإدارة؟ (كلما عملت، واجتهدت، وطورت أكثر من مقدرتك على المشاركة في حياة الآخرين وإسعادهم، كلما تحسنت حياتك في كل النواحي) بريان... (مشاركات: 0)

السعودية : توافر شروط عدم الخلوة لا «الاختلاط» يتيح للمنشأة توظيف النساء دون إذن
توافر شروط عدم الخلوة لا «الاختلاط» يتيح للمنشأة توظيف النساء دون إذن (مشاركات: 0)

الاستفسار عن امكانية اصدار شهادة التأمينات للمنشأة
الاستفسار عن امكانية اصدار شهادة التأمينات للمنشأة الاستفسار عن امكانية اصدار شهادة عن طريق التأمينات اون لاين. وصف الإجراء: ... (مشاركات: 2)

كتابة التقارير (3 ) موقع التقارير من النظام الكلي للمنشأة
ولكن ما هو موقع التقارير من الإطار العام والنظام الكلي للمنشأة أو الوحدة الإدارية ؟ فإذا كان النظام الكلي للمنشأة يمثل مزيجا مقننا من عوامل الإنتاج التي... (مشاركات: 1)

لا يجوز للمنشأة تشغيل العامل أكثر من خمس ساعات متواصلة دون فترة للراحة والصلاة والطعام
ضمن الفصل السابع جاء في نظام العمل والعمال مواد تخص أيام وساعات العمل والراحة هي:مادة (41): تكون أيام العمل ستة أيام في الأسبوع ويكون يوم الجمعة هو يوم الراحة... (مشاركات: 3)

أحدث المرفقات