مؤتمر للوكالة الدولية للطاقة الذرية لتحسين إجراءات السلامة في المنشآت النووية
عقدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية مؤتمرا دوليا تحت عنوان “الدفاع في العمق” لمناقشة لتحسين مستويات السلامة في المنشئات النووية ، بمشاركة نحو 130 خبيرا من 40 دولة وست منظمات إقليمية ودولية .

وأوضح البيان الصادر عن الوكالة اليوم أن الهدف من المؤتمر هو مناقشة سبل تحسين مستويات السلامة والأمان في المنشآت النووية عن طريق تبادل الخبرات والمعلومات في مجال توفير سبل الحماية المختلفة للعاملين في هذه المنشآت والبيئة المحيطة ، في جميع مراحل دورة المحطات النووية بدءا من التصميم ومرورا بمرحلة التشغيل وصولا إلى مرحلة التفكيك ، حيث ناقش الخبراء الجهود المبذولة في مجال السلامة النووية الدولية ، من خلال مراجعة المناهج الحالية والتوجهات المستقبلية .
وأوضح نائب مدير عام الوكالة لشئون السلامة والأمن النووي دينيس فلوري ، أن المجتمع قدم عدد كبير من الدراسات الخاصة بالمسائل المتعلقة بالسلامة النووية بهدف تحسينها على مستوى العالم ” ، لافتا إلى الدروس المستفادة من حادث محطة فوكوشيما دايتشي باليابان والتقدم الكبير الذي تم إحرازه في هذا المجال .

كما تبادل المشاركون مخاوفهم ، مؤكدين على وجود حاجة قوية لتحسين السلامة في محطات الطاقة النووية في ضوء حادث فوكوشيما دايتشي .
وتطرق المؤتمر كذلك إلى مناقشة التحديات التي تواجه المنشآت النووية ، فيما ركز المؤتمر على تشغيل محطات الطاقة النووية ، والمفاعلات البحثية ومرافق دورة الوقود ، حيث تعمل حاليا أكثر من 430 محطة للطاقة النووية في نحو 30 دولة ، توفر ما يقرب من 16 % من إجمالي الطاقة الكهربائية .