كيف توازن المرأة بين حياتها المهنية وعملها من المنزل وبين حياتها الشخصية ؟؟؟


السيدات اللائى يعملن من المنزل و هن غالباً من الأمهات يواجهن العديد من التحديات . أمر صعب أن يتخذن قرار البقاء فى عملهن و العمل فى وظيفة إعتيادية بدوام كامل أو البقاء مع الأطفال فى المنزل دون عمل . فالتخلى عن العمل يعنى بالنسبة لهن ترك الحياة المهنية ، وفقد الدخل ، هذا بالإضافة إلى فقد التفاعل مع زملاء العمل والأصدقاء.


أما إذا اختارت البقاء فى عملها ، فهذا يعنى الإنفصال عن أطفالها و تحمل أعباءاً إضافية تتعلق بطرق رعاية الأطفال.


لذلك على أى امرأة تواجه هذة المشكلة ألا تحصر نفسها بين الخيارين السابقين وأن تستفيد من معارفها و مهارتها فى تطوير حل جديد و الإستفادة من حيز منزلها فى العمل بوظيفة عن بعد . فجميع الخيارات مفتوحة حينئذ أمامها .


صحيح أنه هناك بعض الصعوبات بالنسبة للأم التى تعمل من المنزل مثل كيفية الموازنة بين متطلبات منزلها ، وأسرتها ، و حياتها الوظيفية ، و حتى إن لم تكن أماً فستجد صعوبة بالغة فى التوفيق بين حياتها الشخصية و عملها ، لأن الوظيفة هى الوظيفة و ستجعلها تستهلك معظم وقتها أثناء اليوم فى العمل حتى أنها لن تجد وقتاً للإهتمام بنفسها و من حولها. إلا أن العمل من المنزل حل جدير بالتفكير وخاصة إن كان هو الحل لمشكلة البيت والعمل.


الحل إذاً يكمن فى إيجاد معادلة موزونة تساعد المرأة التى تعمل من منزلها فى التوفيق بين حياتها الشخصية و حياتها المهنية دون هضم لحقوق أحد.
أول عناصر المعادلة سيكون الجدول الذى تحدد من خلاله المرأة إطاراً زمنياً للعمل بعدد ساعات معينة لا تخرج عنها .


و ثانى عناصر المعادلة هى الحدود ...نعم الحدود التى تفصل حيز العمل عن حيز الحياة الأسرية .


و ثالث العناصر هو الترويح عن النفس ...القيام بأنشطة جديدة و مقابلة الأصدقاء و تكوين معارف جديدة حتى لا يحدث ضجرمن العمل أو حتى من الأسرة.


ومن أهم عناصر المعادلة أيضاً هو أخذ استراحة قصيرة بين الحين و الأخر و التجول فى الأرجاء أثناء يوم العمل ، فهذا يفرق كثيراً بالنسبة للحالة الذهنية و الجسدية.


إذا تم تنفيذ ما سبق لن تشعري بعد ذلك بأى تقصير فالوقت الخاص بك وبعملك منفصل عن الوقت الخاص بك وبأسرتك وفى كلا الوقتين تشعرين بالراحة و وبأنه ليس لديك أية ضغوط. حينها تحققين التوازن بين عملك و أسرتك بشكل هادئ.


*** من الموضوعات المفيدة :
#post221503" target="_blank">هل وظيفتك هى حياتك أم حياتك هى وظيفتك ؟