الأخطاء العشرة التي لا يتجنبها سوى المدربون المحترفون

1- بداية البرنامج بشريحة الـPowerpoint : اجذب الإنتباه لك أنت اولا بقصة او حكمة أو مقدمة خاصة بك..تذكر ان الـ Powerpoint مجرد وسيلة مساعدة وليس محور حديثك.
2- التفاعل فقط مع المتدربين النشيطين ونسيان الخجولين : يسهل على المدرب أن يجد الإجابات الصحيحة على أسئلته من المميزين..فهم يسهلون مهمته في انهاء المادة ويشعرونه بلذة نجاحه في توصيل المعلومات بنجاح..ولكن ما ذنب الخجولين المنسحبين بطبعهم ؟ اضبط سرعة أدائك على أقل المتدربين تفاعلا.3- الختام الضعيف : احضر العديد من البرامج التدريبيبة وأفاجأ انها انتهت ولم يستغل المدرب قانون Primacy and recency حيث ان العقل يتذكر دائما اول شيء وآخر شيء !!..ضع ملخصا لرسالتك في قالب ممتع واختم به برنامجك كقصة او تلخيص مصور أو تمرين احتفالي.
4- الشرح النظري أكثر من 10 دقائق !: مازال اعتقاد سلبي سائد بأن العقل ينتبه الى حد 45 دقيقة ! وهذا مستحيل…اثبتت الدراسات المنشورة في مجلة فوربس عام 2013 أن معامل الإنتباه اصبح خمس دقائق فقط!! ولذلك عليك باستخدام الأنشطة التدريبية لتطبيق المادة وتنشيط المتدربين.
5- تقليد مدربين آخرين : يسوؤني كثيرا انتشار النسخ التدريبية ، إن أسوأ شعور يمكن ان تمر به هو عندما تقوم بعمل تمرين أو شرح نقطة بطريقة ما وتفاجأ بأن الجمهور يعرفها جيدا وقد سمعها منذ عشرات السنين من مدرب آخر. جدد وطور وابحث وابتكر. لا مانع من التقليد في البداية ولكن بنكتهك الخاصة وذكر اسم المصدر.6- ترك القاعة طويلا أثناء التمرينات : يكون المتدربون في أمس الحاجة الى دعمك وتوجيهك في وقت التمارين..فهي لحظات التعلم الحرجة اثناء البرنامج..لا تستسهل وتخرج كثيرا لمكالمات هاتفية طويلة او غير ذلك. سيتذكر المتدربون اخلاصك لوقتك وتكريس نفسك لهم.7- الوقوف في مكان ثابت للشرح :تحرك في القاعة واخلق لنفسك مسارات بين المتدربين..فذلك أدعى لربط المعلومات الهامة بأماكن معينة وكسر الملل والجمود.8- عدم استخدام الأمثلة : كمال يقال..بالمثال يتضح المقال..عليك ان تنزل واقعهم وتسألهم في فترات الإستراحة عن طبيعة عملهم وتفاصيله وتربط مادتك بها وان كان الأفضل أن تفعل كل ذلك قبل البرنامج مع قسم التدريب المختص والقسم المسؤول في الشركة.9- عدم توثيق المعلومات : لكي تكون اكثر مصداقية في طرحك..لا تقل (يقولون كذا….أو قالت الأبحاث كذا……من هم القائلون ؟ وأي أبحاث ؟ ) تذكر دائما Specificity breeds credibility.10- عدم تطوير البرنامج وتقديمه مثل المرة الأخيرة : كيف تدعو الناس أن يتطوروا وانت لست كذلك ؟ مستقبلك المهني في خطر اذا قدمت نفس البرنامج مرتين !! اقرأ..طور..ابحث..نوع.تذكر دائما أن “الفن يبدأ في التفاصيل” فكلما اتقنت الصغائر كلما تعمقت أكثر في عالم الإحتراف.