النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: استخدام نموذج مصفوفة BCG المطورة في التخطيط الاستراتيجي

  1. #1
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    3,654

    استخدام نموذج مصفوفة BCG المطورة في التخطيط الاستراتيجي

    نموذج مصفوفة BCG المطورة:
    ظهر نموذج مصفوفةBCG المطورة في سنوات الثمانينات لتسمح بأخذ في الحسبان تطور المنافسة، والوضعية التنافسية الحقيقية للمؤسسة، وتقوم أساسًا على البعدين التالييـن:
    - مصادر المزايـا التنافسية ما إذا كانت عديدة أو محدودة.
    - الميزة التنافسية المملوكة من طرف المؤسسة ما إذا كانت قوية أو ضعيفة.
    وتم اختيار البعدين من خلال فهـم:
    - النجاح الإستراتيجي المتعلق بقدر ما تتمتع به المؤسسة من مزايا تنافسية.
    - اختيار المزايـا التنافسية العاليـة.
    - عدد مصادر المزايا التنافسية كعامل حاسم للثروة الموجودة في المؤسسة.
    ومن خلال استعمال هذين البعدين يقسم النموذج إلى أربعة فضاءات أو أنشطة تنافسية كما هو موضح في الشكل الموالـي: الشكل رقم (18): نموذج مصفوفـة BCG المطـورة
    الأنشطـة
    المنتخصصة
    الأنشطـة
    المشتتـة
    متعددة
    عدد مصادر
    المزايا التنافسية

    محدودة
    أنشطـة
    الحجـم
    أنشطـة
    المــأزق
    قوية حجم المزايا التنافسية ضعيفة

    Source: Gérard Garibaldi: Op.cit, P385.
    1- أنشطة المــأزق: تكون مصادر المزايا التنافسية محدودة، ومستوى المزايا التنافسية للمؤسسة ضعيفة، وبصفة عامة فإن الأنشطة في هذا الفضاء تتميز بإنخفاض المردودية، وهذا ما يدل على سوء مؤسسات القطاع، حيث تكون التكنولوجيا متاحة لجميع المؤسسات، والربح لا يتوقف على حجم المؤسسة بل على عمر الإستثمار، والتكنولوجيا المستعملة، فآخر من يقوم بالإستثمار هو الذي يستفيد من انخفاض التكاليف، لكن عندما لا تكون هناك منافسة في القطاع يتوقع أن تكون العوائد عاليـة.
    2- أنشطة الحجــم: تكون مصادر المزايا التنافسية محدودة، لكن المؤسسة قادرة على خلق مزايا تنافسية قوية، وفي العموم لها سيطرة أحسن على تكاليفها، مما يجعل المؤسسة قادرة على استغلال اقتصاديات الحجم وأثر الخبرة، وتقدم المؤسسة هنا ميزة التكلفة، وتكون العلاقة بين الحصة السوقية ومردودية الاستثمار وثيقة جدًا، والمؤسسة قادرة على الحصول على هذه الميزة يمكنها مهاجمة المنافسين خاصة الضعفاء بقدرتها على تخفيض السعر، وبالتالي الحصول على أرباح إضافيـة.
    3- الأنشطة المشتتـة: تكون مصادر المزايا التنافسية عديدة والمؤسسة لا تستطيع خلق مزايا تنافسية قويـة، ويمتلك المنافسون فرص للتميز على حساب المؤسسة، وعمومًا في هذه الوضعية حدود رؤوس الأموال ضعيفة لعدم قدرة المؤسسة إدراك مصادر المزايا التنافسيـة.
    4- الأنشطـة المتخصصـة: تكون مصادر المزايا التنافسية عديدة والمؤسسة قادرة على خلق مزايا تنافسية قوية، فتعمل كل مؤسسة على التخصص في خدمة عملاء محددين بميزات معينة منم خلال الإنتاج بالطلبيـات، ولا يوجد في هذه الحالة ارتباط بين حجم الميزة، والأرباح وحتى تنجح المؤسسة يجب عليها استغلال الأجزاء السوقية إلى أقصى حد، والتميز أكثر عن المنافسين#_ftn1" target="_blank">(1).
    والجدول الموالي يوضح التوصيات الإستراتيجيـة في كل وضعية.

    الجدول رقم (07): التوصيات الإستراتيجية لمصفوفة BCG المطـورة
    التوصيــات الإستراتيجيــة الفضــاءات الإستراتيجيـــة
    التركيز مع دعم احتمال الطاقــات العموميـة
    اجتنـاب الصراعـــات السعريـة
    تنمية التكنولوجيا التي بحوزتها وتقنيـات الإنتاج
    الإستثمـار في الأنشطة ذات التكاليف المنخفظـة
    المــأزق التنـافســي:
    - لا وجـود للقـائــد.
    - الحذاري من الإنتاج فوق الحاجـة.
    - أكثر تحديث يؤدي إلى أكثر استدانه أكثر عقبات.
    - زيادة الأحجام بأكثر سرعة من الآخرين.
    - تقليص التكامل في الأنشطة الباهضــة
    - التنويع في الأنشطــة المرتبطــة
    - مراقبـة التغييرات التقنيـة، المستهلكين
    الحجـــم.
    - المنافسين جد مركـزين
    - مردودية القادة والآخرين فقط في فترات الإنتعاش الإقتصادي
    - الحصـة السوقية والمكانة التنافسية في حدهـا الأكبــر
    - رد الفعـل يكون سريـع وقــوي.
    - الحصة الوقية غير مضمونة البقاء للمؤسسات الكبيرة فيجب اقتناص الفرص خاصة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطـة
    المشتتـــة
    - كثرة المنافسين ذوي الحجم الصغيـر وحواجز دخول قليلـة
    - المؤسسات الكبيرة غير مرغوب بها الهوامش تسمح بتنــويع بقــوة
    - اختيـار وكذا التركيز على المزايا التنافسية القــوية.
    - التركيز على الأنشطة ذات التكاليف المنخفضـة.
    - الإختيار بين "الممكن" و"المستحب" مواجهة التكاليف.
    - تقسيـم التكاليف لتنشيط القطاعات والوحدات المترابطـة
    المتخصصــة
    - المردودية الموجودة كبيرة.
    - الملاحقين يملكون فرص من التطور في حدود الأجزاء السوقيــة.


    Source: Ibid, P403.
    وفيما يخص امكانية تطبيقها في المؤسسات الصغيرة و المتوسطة فيمكن القول أن هناك صعوبة في ذلك نظرا اأن مثل هذه المؤسسات يقل فيها مستوى المزايا التنافسية في أغلب المؤسساتلمواردها المالية و البشرية والتسويقية المحدودة،أي أن مصادر المزيا التنافسية غير متعددة.

    (1) Ibid: P-P 386, 392.

  2. #2
    الصورة الرمزية Ahmed moussa 79
    Ahmed moussa 79 غير متواجد حالياً مستشار
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    تدريس وتدريب
    المشاركات
    253

    رد: استخدام نموذج مصفوفة BCG المطورة في التخطيط الاستراتيجي

    معلومات متميزة وقيمة .. نشكركم وفى انتظار المزيد

موضوعات ذات علاقة
استخدام مصفوفة SWOT في التخطيط الاستراتيجي
مصفوفــة "swot": عملية التحليل الإستراتيجي بإستخدام مصفوفة "swot" تمكن من معرفة الموقف الحقيقي للمؤسسة والإستراتيجيات العامة التي يمكن إتخاذها إنسجامًا بين... (مشاركات: 2)

مصفوفة تقييم المركز الإستراتيجي والإجراءات Space في التخطيط الاستراتيجي
مصفوفة تقييم المركز الإستراتيجي والإجراءات "Space(*)": تعد هذه المصفوفة من النماذج المستخدمة في عملية التحليل الإستراتيجي، والتي تحدد البدائل الإستراتيجية بناء... (مشاركات: 0)

استخدام نموذج منحنى الخبرة في التخطيط الاستراتيجي
نموذج منحنـى الخبـرة: أثر الخبرة فكرة قدمت من طرف مجموعة بوسطن الإستشارية منتصف الستينات أثناء قيامها بدراسات عن التكلفة والسعر، وأثر الخبرة تقدر... (مشاركات: 0)

العقبات التي تواجه استخدام التخطيط الاستراتيجي‏
رغم تعدد المزايا التي تحققها المنظمات المعتمدة لمفهوم التخطيط الاستراتيجي إلا أن ثمة عدداً من المنظمات لاتستطيع استخدامه لأسباب تتعلق بـ:‏ * وجود بيئة تتصف... (مشاركات: 0)

العقبات التي تواجه استخدام التخطيط الاستراتيجي‏
رغم تعدد المزايا التي تحققها المنظمات المعتمدة لمفهوم التخطيط الاستراتيجي إلا أن ثمة عدداً من المنظمات لاتستطيع استخدامه لأسباب تتعلق بـ:‏ * وجود بيئة تتصف... (مشاركات: 1)

أحدث المرفقات