النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: دعوة إلى جهود سورية واعية ويقظة شاملة ومركزة لان الفشل ممنوع من الان وصاعدا

  1. #1
    الصورة الرمزية عبد الرحمن تيشوري
    عبد الرحمن تيشوري غير متواجد حالياً مشرف منتدى المرصد الإداري
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    سوريا
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    1,047

    دعوة إلى جهود سورية واعية ويقظة شاملة ومركزة لان الفشل ممنوع من الان وصاعدا

    دعوة إلى جهود سورية واعية ويقظة شاملة ومركزة لان الفشل ممنوع من الان وصاعدا
    عبد الرحمن تيشوري إن الحاجة السورية إلى الإصلاح أمر مهم جدا بالنظر إلى الملامح البنيوية المحددة في سورية مثل: سوف تتناقض عائدات الدولة من النفط – بسبب التخريب الذي لحق بالبنية التحتية - كما هو معروف أن احتياطي النفط سيصبح في مستوى منخفض جدا مع العام 2015، وبما أن هذه عائدات هذا المصدر تصل إلى حوالي 60 % من الدخل العام للحكومة، تحتاج الحكومة إلى مصدر بديل للتمويل. إن المصدر النهائي للضرائب يجب أن يكون قطاعاً خاصاً مزدهراً، بغض النظر عن أية ترتيبات ضريبية محددة. وقد تم إقرار ضريبة القيمة المضافة على أن توضع حيز التنفيذ بحلول 2015، وسوف تتطلب نظام استبيان ضريبي وتنفيذ معقد ومتوازن. وفي غياب الإصلاح، توضح التقديرات أن عجز الحكومة سيصل إلى 44 % من الدخل بحلول عام 2016، أو 20% من الناتج القومي، وهذا الرقم مرشح للازدياد. إن عدداً كبيراً من الشباب يقترب من الدخول إلى سوق العمل خلال العشر سنوات القادمة كنتيجة للمعدل العالي لنمو عدد السكان (الذي شهد تراجعاً بسيطاً في الآونة الأخيرة) بينما سيكون عدد الذين تجاوزا سن التقاعد عند عمر الستين أقل من ذلك. إن أكثر من 2.1 مليون شاب سيصبحون في سن العمل بينما سيكون حوالي 1.1 مليون فقط قد تجاوزاً سن التقاعد عند عمر الستين، مما يعني أن الزيادة الصافية في القوة العاملة ستصل المليون تقريبا. وبما أن سورية تمتلك بالمقارنة معدل سوق عمل متدن (على أساس أن جزء من دور المرأة هو في "الاهتمام بالمنزل والإنتاج المنزلي")، فإن عدد الساعين إلى الحصول على عمل سيكون أقل. على الرغم من ذلك، وحسب النشرات الرسمية، سيصل معدل البطالة مع حلول عام 2015 إلى 34 % (وأكثر بين الشباب)، والذي هو أعلى بثلاث مرات عن المعدل الطويل الأمد في أوروبا (فرنسا)، إلا إذا تم اعتماد سياسات تنموية. وبغض النظر عن معدل المشاركة في سوق العمل، فإن على النمو الاقتصادي أن يستوعب تدفقاً من الشباب من ذوي الطموح المادي الذي يرجح أن يفوق ما كان لدى آبائهم. إن المطلوب ليس فقط خلق فرص للعمل، أو اعتماد تدريب وتعليم كافيين فقط لخلق حيوية اجتماعية، بل المطلوب أيضا هو الاستقرار الاجتماعي. لذا يجب وضع الحلول لهذه المشاكل وغيرها والبدء كما نقول بالادارة بسياسة جديدة – سياسة تصفير العداد – معيارية غير مخترقة وعلى الوزارة ان تسمي الفريق الوطني للتنمية الادارية وتضع الهيكليات وتبدأ وتضع الرئاسة بصورة ورؤية الامور للاعوام القادمة
    نحن نعول آمال كبيرة على الوزير النوري والوزارة الجديدة وسورية تستحق والسوريون قادرون

  2. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ عبد الرحمن تيشوري على المشاركة المفيدة:


موضوعات ذات علاقة
سياسة ممنوع الاقتراب والتصوير
http://www.hrdiscussion.com/imgcache/23871.imgcache بينما كنت أسير بإحدى مناطق القاهرة لفت نظري "ممنوع الاقتراب والتصوير" تلك العبارة المكتوبة على السور... (مشاركات: 0)

ياله من مخاض عسير وتحد جسيم وزارة سورية للمعايير ؟؟؟ وزارة التنمية الادارية نهاية الواسطة وبداية الكفاءة ممكن في سورية
ياله من مخاض عسير وتحد جسيم وزارة سورية للمعايير ؟؟؟ وزارة التنمية الادارية نهاية الواسطة وبداية الكفاءة ممكن في سورية ؟؟ اين قانون المراتب الوظيفية الذي... (مشاركات: 0)

ممنوع الدخول غير للطموحين والطموحات فقط - من الان انت صاحب القرار وزيادة دخلك اكيدة
حصريا ولأول مرة في عالم التدريب عن بعد يقدم لكم موقع دوره اونلاين http://www.hrdiscussion.com/imgcache/19678.imgcache البرنامج التدريبي المتكامل مهارات... (مشاركات: 0)

من الان وصاعدا المعرفة هي المفتاح ثم الادارة المؤهلة - عبد الرحمن تيشوري
الادارة من اجل المستقبل من الان وصاعدا سيكون المفتاح هو المعرفة عبد الرحمن تيشوري خلا ل وجودنا ودراستنا في المعهد الوطني للادارة العامة وتحديدا... (مشاركات: 0)

أحدث المرفقات