النتائج المتوقعة القريبة والمتوسطة من برنامج التنسيق الحكومي العام
عبد الرحمن تيشوري / عضو مجلس الخبراء في وزارة التنمية الادارية § صادقت الحكومة على المبادىء المهنية وصلاحيات هيئة التنسيق / خطة وزارة التنمية الادارية كما وافقت عليها القيادة السورية وهي خطة مؤلفة من 100#(يمنع عرض أرقام الهواتف بدون أذن الإدارة)" target="_blank"> صفحةالنتائج المتوقعة القريبة والمتوسطة من برنامج التنسيق الحكومي العام  عبد الرحمن تيشوري / عضو مجلس الخبراء في وزارة التنمية الادارية وفيها خمسة محاور وعشرات المبادرات والبرامج والمشاريع موزعة على السنوات الخمس / § جرى توظيف طاقم عمل /مجلس خبراء مركزي وقريبا مجالس اقليمية / بحجم مناسب من داخل الجهات الحكومية اعتماداً على توصيف الوظائف التي تمثل المعرفة والمهارات المناسبة لمجالات الإصلاح الأساسية، مع إدراك أن بعض الأفراد الذين تم اختيارهم سيعودون إلى المؤسسات التي ينتمون إليها في الأصل. § صادقت الحكومة على خطة عمل الإصلاح الإداري والتنمية الادارية بمحاورها الخمسة، والتي تشمل برامج محددة زمنياً لمبادرات وزارية ("رأسية") معينة والتزامات بالإصلاح الذي يتخلل الوزارات تنسجم مع الأولويات الاستراتيجية الأولية الأربع للخطة الجديدة بما يخص السنتين الأوليتين للبدء بالتنفيذ. § جرى الاتفاق على صيغة بسيطة للتقارير الرسمية عن العملية، تتضمن الفواصل الزمنية بين التقارير والوثائق الثبوتية المطلوبة. كما استكمل التقييم بخصوص وضع نظام لرفع التقارير وتقديم المعلومات عبر إطار عمل إلكتروني من منظور أفق التنفيذ (من ضمنها الاختبار)، والتكلفة المباشرة وغيرها من الموارد. § جرى تعليق قرار الحكومة بوضع نظام إلكتروني لرفع التقارير والمشاركة في المعلومات، واعتماد نظام يعمل منذ مدة، ويمكن الوصول إليه من قبل الوزارات والمسؤولين الحكوميين، للإشراف والمساعدة في الإصلاح الإداري والتنمية الادارية. § جرى الاتفاق على تتابع منظم للقاءات غير رسمية منتظمة بين ممثلين عن هيئة التنسيق / وزارة التنمية الادارية ومجلس الخبراء فيها / وأقسام أخرى من الحكومة، والوزارات التي تقوم بالتنفيذ، وعقدت عدة اجتماعات بين وزارة التنمية الادارية والوزارات الاخرى لتوقيع خطط للتنمية الادارية في كل الوزارات مستوحاة من مضمون الخطة الوطنية للتنمية الادارية. ومن المفهوم أن صيغة هذه الاجتماعات يجب أن تشجع على اتخاذ القرارات الصريحة وغير الرسمية، والمشاركة في الرؤى. § استكملت خطة لرفع سوية القدرات المهنية لكل خبير (حسب الطلب)، واقترحت وسائل تطوير حذرة تتضمن طرق مثل الدراسة الذاتية (على أساس الأفراد أو المجموعات)، والتدريب الرسمي، والإشراف الفردي. وسيخضع الخبراء لاول جرعة تدريبية في شهر اب القادم 2015 § جرى الاتفاق مع الحكومة على خطة عمل عامة لهيئة التنسيق / وزارة التنمية الادارية / ، تأخذ بعين الاعتبار متطلبات التدريب الأساسية والأعمال التنسيقية والاستشارية للوحدة. § قدمت النصائح للحكومة حول نسبة مسؤوليات الحكومة التي تم تحديدها بوضوح ودون تداخل في الصلاحيات، والمسؤوليات، والمحاسبة، مع ترك مجال كاف للرقابة. § جرى وضع طرق للتدريب (بمستوى مقبول) على المراجعة العملية، والتشخيص التنظيمي والتنمية، وتغيير الإدارة وغيرها من الموضوعات التي بدت مهمة خلال عملية رفع السوية المهنية للموظفين، أما مواد التدريب فقد كانت موضوعاً لمراجعة المشاركين فيما يخص الإرشادات العملية النهائية لكل موضوع وتضع الن وزارة التنمية الادارية كل هذه المناهج وستطبق شهادة المدرب الوطني المعتمد. § جرى طرح الإرشادات العملية ذات الصلة لهيئة التنسيق / وزارة التنمية الادارية / والوزارات المرتبطة، تقوم على الأمثلة التوضيحية حول المراجعة العملية والتشخيص التنظيمي والتنمية، وتغيير الإدارة ومفردات عمل مديريات التنمية الادارية . § تم تقديم المشورات ذات الفعالية التطبيقية لكل وزارة (على أساس الطلب من الوزارات أو الحكومة حيث تدعم وزارة الادارة فنيا كل الجهات العامة). § جرى اقتراح نماذج عقلانية وممكنة لنقل نشاطات الحكومة المركزية إلى المستويات الحكومية الأدنى. النشاطات الواجبة الاتباع لتطبيق برنامج التنسيق الحكومي البين وزاري § وضع المهام والمبادىء التخصصية للسلوك المهني § مراجعة الاحتياج العام للموظفين المهنيين، وصياغة توصيف الوظائف ومتطلبات تقييم التوظيف، وتوظيف فرق عمل سورية خبيرة وتحفيزها § صياغة خطة عمل عامة لإصلاح الإدارة العامة على امتداد الفترة الزمنية للخطة الجديدة (لكن مع إعطاء تفاصيل تنفيذية أكثر للسنتين الأوليتين)، وذلك بالتنسيق مع الهيئات التنفيذية المعتمدة، من ضمنها خطة للتواصل المنتظم للمساهمين من داخل الحكومة § الاتفاق مع المساهمين على اجتماعات منتظمة غير رسمية تتزامن مع التقارير المنتظمة (ومن الممكن تنظيمها في "صيغة استعادية") § تقدير إمكانيات استخدام الوسائل الإلكترونية لرفع التقارير لمتابعة العمليات § تقدير احتياجات فريق العمل لرفع السوية في مجالات معينة من المعرفة والمهارات من حيث الموضوع والقدرات العملية، وتحديد صيغة مناسبة لهذا الشأن، ووضع قائمة بأولويات رفع السوية، وصياغة خطة تركز على السنة الأولى للخطة الجديدة. § مراجعة المبادىء العامة والممارسات ذات الصلة، وصياغة إرشادات عملية حول القيام بالمراجعة، والتشخيص التنظيمي والتنمية، وتغيير الإدارة، وتطوير الحالات التوضيحية ذات الصلة كدعم لذلك، ومراجعة نوعية للصياغة الأخيرة § اقتراح نماذج للتحويل العقلاني والممكن للحكومة المركزية من خلال الاستفادة من التجارب العالمية ذات الصلة وخاصة الاصدقاء المخلصين الروسي والايراني. § اذا الان نعمل صح وزارة ومقر وموازنة وجهاز دائم تنفيذي وتنظيمي ودعم للمشروع علينا ان ننجح كسوريين