يقول ليوناردو دا فينشى صاحب الموناليزا أن " البساطة هى قمة السفسطائية "


أى أن البساطة هى قمة تفلسف الفكرة وتعقيدها...


بعد الأجازة الأسبوعية يذهب مسؤول الموارد البشرية إلى عمله و يفتح بريده الإلكترونى ليجد حينها مئات الرسائل و ملفات السيرة الذاتية لأفراد يطلبون عملاً و إلى الأن لا توجد أية مشكلة ...


ولكن حتماً ستظهر المشكلة إن احتوت كل رسالة بريدية طويلة أصلاً على CV يتجاوز الثمان والعشر صفحات ، وفى تلك الحالة يتم تخطى هذة الرسائل تماماً ...


طول الCV لا يعنى أبداً أن الفرد هو الأكثر خبرة و مهارة ، فإن كنت تريد حقاً الحصول على وظيفة عليك اتباع فكرة دافنشى فى تبنى البساطة كعنوان لسيرتك الذاتية ولا تخف فعلى الرغم من بساطتها سيبرز فيها خبرتك وقدراتك.


إليك النقاط التالية التى يمكنك اتباعها لجعل سيرتك الذاتية مهنية وبسيطة:


1- حاول قدر الإمكان ألا تزيد سيرتك الذاتية عن أكثر من ورقتين مقاس A4 .


2- استخدم التهجئة الصحيحة و القواعد النحوية السليمة واجعل لغتك لبقة وبسيطة.


3- ينبغى أن يكون خطابك التقديمى واضحاً ومقتضباً و أن تدرجه فى نص الرسالة الإلكترونية .


4- لخص خبراتك وإنجازاتك من خلال إبرازها بتنسيقها على شكل نقاط محددة.


5- تجنب استخدام المختصرات أو الجمل والكلمات المعقدة فقد تنم عن الجهل أكثر من الثقافة.


6- استبعد التفاصيل التى لا تتعلق بالوظيفة ولا تذكرها لا من قريب ولا من بعيد.


إن كنت تريد أن تضع سيرة ذاتية أنيقة و جذابة فما عليك إلا اتباع مقولة دا فنشى عن البساطة ودعك من التعقيد .


اقرأ أيضاً ... سيلفى التوظيف