النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: 4 خطوات أساسية للانتقال من العمل لدى الشركات إلى ريادة الأعمال

  1. #1
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    الصومال
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    4,362

    4 خطوات أساسية للانتقال من العمل لدى الشركات إلى ريادة الأعمال

    لم لا يتبع شغفه في هذه الحياة إلا قلة قليلة منا؟ فالأغلبية العظمى يهبون إلى أعمالهم لأداء وظائف لا يحبونها، بل يبذلون جهودًا كبيرة لساعات طويلة لتحقيق أحلام ورؤى شخص آخر. وإذا حالفك الحظ، فستحظى برئيس رائع في العمل يسعى لتحفزيك وإلهامك لتعمل على نحو أفضل، إلى جانب العمل مع زملاء ودودين يدعمون بعضهم الآخر في التحديات الداخلية والخارجية التي تواجهونها جميعًا يوميًّا. ولكنك ما إن تعود إلى المنزل، فإنك لا تشعر بالسعادة أو بالإحباط، بل تشعر فقط أنك محظوظ بالحصول على وظيفة ما.


    أما بالنسبة لمن لم يحالفهم الحظ، فتخطي كل يوم هو بمثابة تحدٍ في حد ذاته، إذ يسيطر عليك الذعر والقلق من الاستيقاظ في الصباح والذهاب إلى العمل، خاصةً إذا كان رئيسك في العمل يعاني من عقدة نقص، مما يزيد من صعوبة حياتك، لأنك تنتمي إلى أجواء تدفعك دومًا إلى الشعور بأن قد تفقد وظيفتك في أي وقت، وزملاؤك يسيطر عليهم الخوف كذلك، فيطعنون الآخرين في ظهورهم للمضي قدمًا.


    قد يبدو النموذج الأول أفضل من الثاني، ومع ذلك فكلاهما غير مقبول، فالحياة أغلى وأقصر من أن نمضي ثانية واحدة في القيام بأمور لا تروق لنا.


    لماذا إذًا يحتاج الناس إلى قفزة إيمانية للعمل فيما يروق لهم؟ إنه الخوف، الخوف من الفشل، الخوف من عدم معرفة النقطة التي يمكن البدء منها، الخوف من عدم كسب المال، الخوف من فقدان التأمينات، الخوف من عدم إحباط عائلاتنا، تستمر سلسلة الخوف هذه ولا نهاية لها. مثل هذه المخاوف مكفولة بلا شك، ولكن ما هو الثمن؟


    فالمدير التنفيذي لشركة جامب “جيمس آدامي” يقول: “لقد أمضيت اثني عشر عامًا في محاولة التدرج سريعًا في عالم الشركات، فأعيش من أجل العمل مع الانتقال لست مرات وتدهور علاقاتي، فضلًا عن التراجع عن بعض قيمي ومعتقداتي، لأنتبه وأدرك في النهاية، إنني قد ضحيت كل ما كنت أشغف به: السفر والزواج والحصول على أطفال ودخول عالم ريادة الأعمال. لا أرغب في أن أبدو كالضحية، فبالطبع كان بإمكاني أن أحقق مزيدًا من التوازن بحياتي. وفي كل مرة، كنت أركز على الانتقال إلى مستوى تالٍ على الرغم من سيطرة حالة من الضغط والقلق، مما أفقدني القدرة على تحديد ما هو مهم بالنسبة لي”. ويُذكر إن آدامي قد ترك وظيفته المريحة بإحدى الشركات ليخوض بالعمل الذي يشعر بالشغف تجاهه، حيث يمد يد العون لشبكة من المهنيين من خلال مجموعة من المدربين والمدرسين المختصين باختيار العمل المناسب ليساعدوهم على حل مشكلاتهم المهنية.


    ومنذ ست سنوات، لقد قررت أن أنتقل من حلم شخص آخر لأبدأ في بناء شركتي الخاصة، وفيما يلي سأسرد بعض النصائح التي قد تعلمتها من تجربتي الخاصة ومن المعلمين والمدربين الذين أرشدوني خلال هذه الفترة.


    1. تقليل حجم المخاوف المسيطرة


    لماذا نشعر بالخوف؟ تنجم مشاعر الخوف عن الشعور بالشك، وأي رائد أعمال يدرك تمامًا أن أي شركة بادئة تحيط بها مشاعر عدم التيقن والشك. وعملًا على التقليل من هذه المخاوف، لا بد من وضع خطط إستراتيجية في محلها لتأتي بنتائج ملموسة. واحرص على التخطيط لعدة أشهر مسبقًا لتضمن أن يكون هذا الانتقال سلسًا.


    وفي بعض الأحيان، تكون أفضل طريقة لتقليل المخاوف هي تخيل أسوأ السيناريوهات الوارد حدوثها لتدرك أن الفشل ليس بهذا السوء. وطالما إنك تخطط لأسوأ الحالات، فيمكنك إذًّا اتخاذ إجراءات أفضل لتجنبها.


    وحتى إننا في بعض الأحيان نخشى النجاح؛ فالبدء في عمل جديد قد يقودك إلى مزيد من العمل ويمنحك مزيدًا من المال ومزيدًا من الفرص، ولكنه قد يؤدي إلى تضييق الوقت، فضلًا عن فقدان الأصدقاء وتقليص الحياة الاجتماعية. ويجب إذًا التفكير في خلق توازن بالحياة العملية لاحتواء هذا الخوف عوضًا عن الخوف منه.





    2. تطوير شبكة


    احرص على الانغماس على الفور في شغف جديد خارج إطار عملك كلما أتيحت له الفرصة. واحرص كذلك على حضور اجتماعات وندوات ومؤتمرات والتواصل مع أشخاص في مختلف الشبكات المهنية والاجتماعية. وافعل كل ما في وسعك لتبدأ في مقابلة أشخاص قد يصبحون عملاء محتملين و/أو زملاء عمل في المستقبل. وستحتاج أيضًا أن تبدأ في التفكير بأسلوب إستراتيجي بشأن الخبراء والأشخاص المناسبين ممن يمكن الاتكاء عليهم بأكبر قدر ممكن.


    3. تعلم مجموعات جديدة من المهارات وتطويرها


    في حين أن هناك العديد من المهارات التي يمكن تعلمها واكتسابها في العالم الشركات من خلال تناقلها، تعد الشركة البادئة تحديًا جديدًا تمامًا. فاحرص إذًا على قراءة الكتب والمدونات وحضور دورات تدريبية عبر الإنترنت إلى جانب الوصول إلى عدد من المعلمين/ المدربين ممن قد يساعدونك في أوقات التحديات.


    وغالبًا ما يكون اتباع الشغف من خلال تجربة الأمور المألوفة بالنسبة لك، ولكن إدارة الأعمال والقيادة هي جوانب تحمل مزيدًا من التحدي؛ فإن إدارة فريق في عالم الشركات التقليدي من جهة، والجمع بين ملاك يجنون دخلًا ضئيلًا بشركة بادئة من جهة أخرى لهما تحديان مختلفان تمامًا. ويأتي تعزيز المهارات المالية وغيرها من مهارات التفاوض والتشغيل إلى جانب جميع التوجهات التي يجب أن يتبناها كل مدير تنفيذي على رأس الطرق التي يمكن من خلالها ضمان تحقيق النجاح.


    4. إدارة الشؤون المالية الشخصية وكأنها شركة بادئة


    بالطبع لا يوجد نتائج محددة ودقيقة لما يلي ولكن يمكن وضع بعض الأرقام العشوائية معًا: ما هي تكاليف إنشاء الشركة البادئة؟ متى أتوقع جني العائدات؟ ماذا عن النفقات الإدارية؟ هل يمكنني الحصول على قرض؟


    وما أن تصل إلى الرقم الذي تحتاجه، أضف بضع أشهر أخرى عليها لتيسير شؤون حياتك، واعتمد على ذلك لتحدد المبلغ الذي قد تحتاج إلى وجوده بالمصرف قبل أن تقرر الانصراف عن الجهة التي تعمل لديها في الوقت الراهن.


    وفي هذه المرحلة يتعين عليك التفكير في تكلفتين هما: موقفك المالي على المستوى الشخصي والحسابات المالية لشركتك البادئة. وابدأ إذًا في اقتطاع كل الأمور غير الضرورية من حياتك وذلك لتخفيض معدل إنفاقك الشخصي لأدنى حد، ثم احسب المبلغ الذي تحتاجه لتيسير شؤونك خلال عام واحد، وذلك لتحقق مكسبًا مفاجئًا.


    واحرص على أن تُحضّر لحياتك الشخصية بما يساعدك على التكيف مع فكرة امتلاك شركة بادئة، وتطبيق مبادئك على الأعمال والموارد المالية الخاصة بك.


    يمثل الدعم عنصرًا غاية في الأهمية لتحقيق النجاح، فمجرد العلم بوجود أفراد عائلتك وأصدقائك محاولين إسعادك والتخفيف عنك قد يحدث كل التغيير في مسار حياتك. وإذا لم يتوفر هذا الأمر لسبب ما، فيمكنك دائمًا أن تعثر على أفراد يتمتعون بنفس طريقة تفكيرك، ممن يمكنك مقابلتهم في المؤتمرات والاجتماعات وغير ذلك.

    مترجم عن4basics for making the move from corporate job to entrepreneur للكاتب JOHN RAMPTON

  2. #2
    الصورة الرمزية Ahmed moussa 79
    Ahmed moussa 79 غير متواجد حالياً مستشار
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    تدريس وتدريب
    المشاركات
    252

    رد: 4 خطوات أساسية للانتقال من العمل لدى الشركات إلى ريادة الأعمال

    نشكركم على المعلومات القيمة .. وفى انتظار المزيد

موضوعات ذات علاقة
هل تناسبك ريادة الأعمال؟
ليس ثمة ضمانات في العمل، ولا توجد طريقة بسيطة لإنهاء جميع المخاطر المصاحبة لانشاء مشروع صغير، إلا أنه يمكنك تحسين فرص نجاحك بوجود التخطيط الجيد، والتحضير... (مشاركات: 0)

تعريف ريادة الأعمال
تعريف ريادة الأعمال إن كلمة Entrepreneurship هى فى الاصل كلمة فرنسية تعنى الشخص الذى يباشر أو يشرع فى إنشاء عمل تجارى . وكان الاقتصادى ورجل الأعمال الفرنسى... (مشاركات: 0)

أساسيات ريادة الأعمال
ﺗﻭﺍﺟﻪ ﺍﻟﻣﻧﺷﺂﺕ ﺍﻟﺻﻐﻳﺭﺓ ﺍﻟﻛﺛﻳﺭ ﻣﻥ ﺍﻟﺗﺣﺩﻳﺎﺕ٬ ﻭﻧﻅﺭا" ﻟﻠﺧﺻﺎﺋﺹ ﺍﻟﻔﺭﻳﺩﺓ ﺍﻟﺗﻲ ‬ ‫‬‫ﺗﺗﻣﻳﺯ ﺑﻬﺎ ﺍﻟﻣﻧﺷﺄﺓ ﺍﻟﺻﻐﻳﺭﺓ ٬ ﻓﻬﻲ ﺃﻗﺩﺭ ﻣﻥ ﺍﻟﻣﻧﺷﺄﺓ ﺍﻟﻛﺑﻳﺭﺓ ﻋﻠﻰ ﻣﻭﺍﺟﻬﺔ ﻫﺫﻩ ‬‫ﺍﻟﺗﺣﺩﻳﺎﺕ... (مشاركات: 0)

فشل ريادة الأعمال
فشل ريادة الأعمال 5 أسباب لال قراءاتي و مشاهداتي و تجربتي الشخصية توصلت لبعض من أهم الأسباب التي تؤدي إلى عدم نجاح ريادة الأعمال و أهمها خمسة أسباب... (مشاركات: 1)

دروس أساسية في ريادة الأعمال
هناك العديد من الأمور التي يمكن تعلمها من رياديي الأعمال، الذين يسهمون في القيادة والتغيير وتمكين الأعمال والاقتصاد والمجتمعات. وعلى مدار الأشهر القليلة... (مشاركات: 0)

أحدث المرفقات