النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: تبني استراتيجيات التميز في التعلم والتعليم ودورها في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة

  1. #1
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    3,664

    تبني استراتيجيات التميز في التعلم والتعليم ودورها في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة

    تبني استراتيجيات التميز في التعلم والتعليم ودورها في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة لمؤسسات التعليم العالي: جامعة النجاح الوطنية حالة دراسية

    Adoption of Strategies for Excellence in Learning and Teaching & their Role in Achieving Sustainable Competitive Advantage for Institutions of Higher Education: An-Najah National University as a Case Study

    بحث قدم إلى المؤتمر العربي الأول "استراتيجيات التعليم العالي وتخطيط الموارد البشرية" والذي عقدته المنظمة العربية للتنمية الإدارية بالتعاون مع الجامعة الهاشمية، وجامعة القاهرة بجمهورية مصر العربية، واتحاد الجامعات العربية في الفترة 24-26 ابريل (نيسان) 2012 في الجامعة الهاشمية - الأردن.


    سام عبد القادر الفقهاء
    أستاذ مساعد، قسم التسويق، كلية الاقتصاد والعلوم الإدارية، جامعة النجاح الوطنية، نابلس، فلسطين.
    بريد الكتروني: Sam@najah.edu

    ملخص
    هدفت الدراسة إلى البحث في دور تبني استراتيجيات التميز في التعلم والتعليم في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة لمؤسسات التعليم العالي. واعتبرت الدراسة أن الميزة التنافسية للمؤسسات التعليمية تنبع من الأثر الذي تحدثه على مستوى الطالب، والموظف، والمؤسسة. استندت الدراسة على فرضية أن تطوير استراتيجيات التميز في التعلم والتعليم، وتنفيذها يعتبر متطلباً سابقاً مهماً حيوياً لتحقيق مؤسسات التعليم العالي الميزة التنافسية المستدامة. واتبعت الدراسة المنهجية الاستطلاعية والوصفية من خلال مراجعة الأدب النظري، واعتماد تجربة جامعة النجاح الوطنية حالة دراسية لكونها صاحبة تجربة فريدة في مجال التميز في التعليم والتعلم. وتوصلت الدراسة إلى عدد من النتائج منها أن هناك ارتباطاً قوياً بين تبني استراتيجيات التميز في التعلم والتعليم وبين تحقيق مؤسسات التعليم العالي الميزة التنافسية المستدامة من خلال تزويد الطلبة بتجربة تعليمية متميزة، ودعم أعضاء الهيئة الأكاديمية بما يمكنهم من الأداء وفق معايير الجودة المرجوة، وتوفير البيئة الدراسية الداعمة للتنوع والإبداع وتصميم الأنشطة التعليمية التي تعزز الإبداع والتفكير الناقد لدى جميع أطراف العملية التعليمية. وقدمت الدراسة عدداً من التوصيات منها ضرورة تبني استراتيجيات التميز في التعلم والتعليم، ومكافأة التميز على المستوى الوطني، وأن تتابع مؤسسات التعليم العالي المعايير الخاصة بالمزايا التنافسية لمؤسساتها وقياسها دائما.

    الكلمات المفتاحية: التميز في التعلم والتعليم، الميزة التنافسية المستدامة، مؤسسات التعليم العالي، جامعة النجاح الوطنية.
    Adoption of Strategies for Excellence in Learning and Teaching & their Role in Achieving Sustainable Competitive Advantage for Institutions of Higher Education: An-Najah National University as a Case Study

    Sam Abd Al-Qader Alfoqahaa
    Assistant Professor, Department of Marketing, Faculty of Economics and Administrative Sciences, An-Najah National University, Nablus-Palestine
    Email: Sam@najah.edu

    Abstract
    This study aimed at investigating the role of adopting strategies for excellence in learning and teaching in achieving sustainable competitive advantage for institutions of higher education.

    The study considered that competitive advantage of educational institutions stems out from the impact that it has on the level of student, employee, and the institution. The study was based on the hypothesis that the development and implementation of strategies for excellence in learning and teaching is an important and vital prerequisite to the achievement of sustainable competitive advantage for higher education institutions.

    The study adopted the exploratory and descriptive methodology by reviewing the theoretical literature, and taking An-Najah National University as a case study due to its unique experience in the field of excellence in learning and teaching. The study found a strong logical association between the adoption of strategies for excellence in learning and teaching and the achievement of sustainable competitive advantage for higher education institutions.

    This is achieved through providing students with distinguished educational experience, supporting faculty members to enable them to perform according to the desired quality standards, offering a learning environment that supports diversity and creativity, in addition to designing educational activities that promote creativity and critical thinking to all parties in the educational process.

    The study made a number of recommendations including the adoption of strategies for excellence in learning and teaching, rewarding excellence at the national level, as well as following-up on the competitive advantage of higher education institutions so as to be continuously measured by the institutions of higher education.

    Key words:
    Excellence in learning and education, sustainable competitive advantage, higher education institutions, An-Najah National University.
    المقدمة:-
    لقد ناقش العديد من المؤلفين والباحثين الدور الخاص للجامعة، وحاجتها للعمل بعيداً عن القوى الاقتصادية التي تؤثر في نوعية النشاط في القطاع التجاري، ينظر مثلاً: (Gilbert, 2001; Pister, 1999; Scott, 1998). ويظهر جدل قوي حول ضرورة دعم القطاع العام للجامعة للسماح لها، بدرجة محددة ، للبقاء خارج السوق التنافسية. وعلى أية حال، وفي هذه الحقبة من الليبرالية الجديدة، فإن ظهور شركات الجامعات الخاصة والحاجة لضمان القيمة التعليمية والاحتفاظ بدعم القطاع العام دفع إدارتها الجامعات وهيئاتها المختلفة للبحث عن الوسائل التي تخلق من خلالها القيمة وتختبرها وتحتفظ بها في مؤسساتها (Elloumi, 2004).
    ولتستطيع مؤسسات التعليم العالي أن تنافس، بكفاءة، في أسواقها فإنها تحتاج إلى أن تتميز بخدماتها لضمان رضا عملائها الداخلين والخارجين على حد سواء. إن الثقافة الداخلية القوية التي تقدّر عملاء المؤسسة يمكن أن تساعد في تحسين دافعية العاملين، وخلق الولاء لديهم، والوصول للأداء المرتفع وتحقيق الإبداع؛ لتحقيق ميزة تنافسية مؤسسية (Khan & Matalay, 2009).

    وبناءً على ما تقدم، يصبح الاستثمار في التميز في التعليم أحد التوجهات الحديثة والمهمة في التعليم العالي لتحقيق الميزة التنافسية واستدامتها -على مستوى المدخلات والعمليات- وضمان مخرجات منسجمة مع المعايير المحددة بما فيها متطلبات سوق العمل التنافسية، ومن هنا جاءت هذه الدراسة للبحث في دور استراتيجيات التميز في التعليم والتعلم في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة للجامعات من خلال البحث في البرامج المختلفة التي تشتمل عليها تلك الاستراتيجيات وأهدافها والآلية التي تؤدي من خلالها للتميز المؤسسي مع النظر للأبعاد التطبيقية في جامعة النجاح الوطنية. ولتحقيق الهدف العام من الدراسة سيتم في الجزء الأول منها وصف مشكلة الدراسة وتساؤلاتها، وتحديد أهدافها، وأهميتها العلمية والعملية، وحدودها، وسيتم في الجزء الثاني وصف المنهجية والإجراءات التي اتبعت في التعامل مع إشكالية الدراسة البحثية، وفي الجزء الثالث ستتم الإجابة على تساؤلات الدراسة من خلال عرض إطار للدراسة النظري وشرح متغيراتها ونقاش آليات تفاعلها، والأبعاد التطبيقية الخاصة بجامعة النجاح الوطنية، وأخيراً سيتم تقديم نتائج الدراسة وتوصياتها.

    مشكلة الدراسة:-
    تسعى الجامعات كغيرها من المؤسسات إلى البقاء والنمو في السوق، وتعمل على تطوير الاستراتيجيات العامة وتنفيذها لتضمن لها تحقيق أهدافها. ولكن الجامعات أصبحت تواجه تحديات جديدة متزايدة منها التحديات المالية، والمنافسة المحلية والدولية، وضغوط متطلبات سوق العمل المتنوعة والمتغيرة. وبين سعي الجامعات للعمل وفق رسالتها وتحقيق أهدافها وسعيها لتحقيق المزايا التنافسية واستدامتها تزداد التحديات تعقيداً بسبب الطبيعة القانونية والقطاعية للتعليم العالي، وبسبب أنها تحتاج للعمل وفق أسس مختلفة نسبياً عما هو متاح لمؤسسات القطاع الخاص، يزداد الأمر صعوبة. فالتنافسية دائماً تجعل الإنتاج والخدمة غير كفؤين (Arouet, 2009).
    ومن هنا بدأ العديد من الجامعات بتبني استراتيجيات التميز في التعلم والتعليم، ومنها جامعة النجاح الوطنية، التي تعدّ تجربة رائدة على مستوى العالم العربي، من أجل تحسين جودة العملية التعليمية ومخرجات النظام من أجل الوصول للأداء المتميز دون زيادة التكاليف لمستوى يؤثر سلباً على كفاءة المؤسسة، ولذلك فإنه يمكن توضيح مشكلة هذه الدراسة من خلال التساؤل الآتي:
    ما هي الآلية التي تؤثر من خلالها استراتيجيات التميز في التعليم والتعلم في تحقيق المزايا التنافسية المستدامة للجامعات؟
    ويشتمل التساؤل المذكور أعلاه على جوانب فرعية، هي:
    · ما المقصود بالتميز في التعلم والتعليم؟ وما مجالاته؟ وما البرامج والأنشطة التي تشتمل عليها استراتيجيات التميز في التعلم والتعليم؟
    · ما المقصود بالميزة التنافسية المستدامة لمؤسسات التعليم العالي؟ وما أبعادها؟

    أهداف الدراسة:-
    تهدف هذه الدراسة إلى البرهنة على ارتباط استراتيجيات التميز في التعليم والتعلم مع تحقيق الميزة التنافسية المستدامة للجامعات، وإلى إبراز أهمية تطوير استراتيجيات التميز في التعلم والتعليم وتنفيذها من خلال عرض تجربة جامعة النجاح الوطنية ليفيد قادة الجامعات والمؤسسات التعليمية الأخرى من هذه التجربة، وبما يسهم في تقديم مؤشرات تفيد القرارات الاستراتيجية الهادفة إلى تحقيق الميزة التنافسية، واستدامتها لمؤسسات التعليم العالي.

    أهمية الدراسة:-
    يواجه التعليم العالي تحدياً دائماً يتمثل بالتغيير المستمر، كالذي يواجهه المجتمع، وهذا راجع إلى التطورات المتسارعة في مجال المعلومات وتكنولوجيا الاتصالات، والنمو في عدد الطلبة وزيادة تنوعهم، والتحرك نحو المجتمع المعرفي، ويعتبر التميز في التعلم والتعليم من المفاهيم الجدلية، فهناك حاجة لنقاشها، ووضع الأطر لها لأن هذا سيساعد في تشجيع التميز في التعليم العالي، وفي تطوير نظم المكافآت للتميز، وتحديد انعكاسات تلك المبادرات على النظام التعليمي (Raftery, 2006). لذا أصبحت اليوم دراسة استراتيجيات التميز في التعلم والتعليم ومكافأة التميز وإبراز دورها الحيوي ضرورة ملحة.
    وتزداد أهمية هذه الدراسة لكونها الدراسة الأولى التي تسلط الضوء على موضوع التميز في التعلم والتعليم. فهناك توقع متزايد حالياً بأن كل مؤسسات التعليم العالي ستعمل على ترويج ثقافة التميز في التعليم "بصفته نشاطاً جوهرياً" (Skelton, 2005). ويحتاج التعليم العالي للثقافة التي تشجع الإبداع الذي يحاول أن يحسّن التعلم والتعليم، للإسهام في تطوير اهتمامات علم التربية والمناهج والتطورات التكنولوجية وليس العكس (Hannan, 2005).
    ويحتاج هذا الإبداع إلى أن يكافأ بشكل متناسب، وأن يدرج ضمن مقاييس التميز في التعلم والتعليم، ويُشجّع، لا أن يُحرج في عمليات توكيد الجودة. إن ممارسات التميز في التعلم والتعليم تعتبر شيئاً أساسياً جوهرياً لمؤسسات التعليم العالي المشتملة على وجود المدرس دائماً لتحسين تعلم الطالب (Raftery, 2006).
    فهذه الدراسة تساعد على تحديد مواطن التحسين اللازمة على مستوى الأداء المؤسسي، والموظف، والطالب من خلال دراسة علاقة تطوير استراتيجيات التميز في التعلم والتعليم وتنفيذها مع الميزة التنافسية لمؤسسات التعليم العالي، ويساهم هذا البحث أيضا في نشر ثقافة التميز في التعلم والتعليم لارتباطها بالمزايا التنافسية المستدامة.

    منهجية الدراسة وإجراءاتها:-
    اتبعت الدراسة المنهجية الاستطلاعية والوصفية، فبحثت في الآلية التي تؤثر من خلالها استراتيجيات التميز في التعلم والتعليم لتحقيق الميزة التنافسية المستدامة للجامعات من خلال مراجعة الأدب المتوفر حول مفهوم الميزة التنافسية المستدامة لتقديم شرح عميق لهذا المفهوم، وحول مفهوم التميز في التعلم والتعليم، ثم وصفت هذه المتغيرات وحللت علاقة بعضها ببعض، متخذةً تجربة جامعة النجاح الوطنية حالة دراسية باستخدام أسلوب دراسة الحالة بالإستناد إلى البيانات المتوافرة في الجامعة، والتي تشتمل على منشورات الجامعة الورقية والإلكترونية، والبيانات التي جمعت من خلال إجراء عدد من المقابلات، مع مديري الدوائر والمراكز ذات الصلة بموضوع الدراسة وهي: مركز التميز في التعلم والتعليم، ووحدة النجاح للخريجين، ووحدة الجودة والنوعية.




    حدود الدراسة ومحدداتها:-
    حدود الدراسة:-
    1. ركزت الدراسة في محاولة تفسير المزايا التنافسية المستدامة لمؤسسات التعليم العالي على البحث في استراتيجيات التميز في التعلم والتعليم، نظراً لأهمية هذه الاستراتيجيات في بلورة جهود تطوير قطاع التعليم العالي، ولكونها تجسيداً لجهود كبيرة ممتدة زمنياً، بمسميات مختلفة منها الجودة والنوعية.
    2. اعتمدت الدراسة على البيانات الثانوية المنشورة بشكل رئيس وعلى المقابلات مع المختصين في الجامعة.
    3. اقتصرت الدراسة على جامعة النجاح الوطنية بوصفها حالة دراسية فريدة في مجال تطوير استراتيجيات التميز في التعلم والتعليم وتنفيذها.

    المحددات:-
    1. تتناول الدراسة مؤسسات التعليم العالي من زاويتين الأولى أنها مؤسسات تربوية أكاديمية تسعى لممارسة برامج التميز، والثانية أنها مؤسسات تحتاج للبقاء والنمو في ظل الواقع التنافسي وضغط التكاليف المتزايدة. هذا المزج شكل تحدياً في عملية تطويع المفاهيم.
    2. عدم وجود جهود بحثية سابقة تتناول أيّ جانب من جوانب الموضوع في فلسطين.

    ارجو تنزيل البحث من المرفقات
    الملفات المرفقة

موضوعات ذات علاقة
دور رأس المال الفكري في تحقيق الميزة التنافسية للمنظمات
§ مقــــدمــــــة عـــــــامة § المبحــــث الأول: رأس المــــال الفــــكـــري تمهـــــــــــــيد المطلب الأول: مفهوم و أهمية رأس المال الفكري... (مشاركات: 3)

دور التسيير الفعال لموارد وكفاءات المؤسسة في تحقيق الميزة التنافسية
ارفق اليكم ملف عن دور التسيير الفعال لموارد وكفاءات المؤسسة في تحقيق الميزة التنافسية فى المرفقات. ولا تنسونا من صالح دعائكم (مشاركات: 1)

دورة برنامج المحاسبة الإدارية ودورها فى دعم الميزة التنافسية للشركات (Protic For Training )
تتشرف شركة بروتيك لحلول التدريب والإستشارات بدعوة سيادتكم لحضور دورة تدريبية عنوانها برنامج المحاسبة الإدارية ودورها فى دعم الميزة التنافسية للشركات (مشاركات: 0)

دور نظام المعلومات في تحقيق الميزة التنافسية
يعتبر نظام المعلومات شيء هام بالنسبة للمؤسسات فهذ الاخيرة تسعى لتحقيق الميزة التنافسية و التميز من خلال جميع الامور و الموارد التي تملكها و من بين هذه الامور... (مشاركات: 0)

دور إدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية في شركات التأمين
دور إدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية في شركات التأمين (مشاركات: 2)

أحدث المرفقات