النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: مكونات نظم دعم القرارات

  1. #1
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    3,664

    مكونات نظم دعم القرارات

    مكونات نظم دعم القرارات:
    تتكون نظم دعم القرار من خمسة نظم فرعية تضم كلاً من نظم دعم القرار الموجهة بالبيانات والموجهة بالنماذج والموجهة بالمعرفة والموجهة بالاتصالات والموجهة بالمستندات.

    نظام دعم القرار الموجه بالبيانات DDDSS
    ويعد حجر الزاوية في نظام دعم القرار ويشكل الأساس في تشخيص الواقع وتحليل المشكلات وتحديد الفرص الحالية والمستقبلية وفي التقييم والتوصية بالمقترحات الملائمة"[1]"، ويعتمد هذا النظام على ( قاعدة بيانات نظام دعم القرار) التي تعرف على أنها"[2]" "مجموعة من البيانات الحالية أو التاريخية التي تم تنظيمها من أجل الوصول السهل إليها من خلال عدد من التطبيقات".
    ويقوم نظام إدارة قاعدة بيانات الموجود في نظم دعم القرارات بصون سلامة البيانات من خلال القيام بالعمليات التي تحفظ حداثة هذه البيانات، كما يخزن أيضاً البيانات التاريخية، ولا تقوم نظم دعم القرار بإنشاء البيانات أو تحديثها، فليس هذا هدفها، بل تقوم باستخدام البيانات التنظيمية الحالية ( من بعض النظم كالمبيعات والإنتاج) مما يمكن الأفراد والمجموعات من اتخاذ القرارات بالاعتماد على الظروف الفعلية.
    وتشمل نظم دعم القرار الموجه بالبيانات"[3]":
    * نظم إعداد التقارير الإدارية (IRS) :
    هي نظم تسعى لتلبية حاجات المديرين في المعلومات المتكاملة والملخصة (على شكل تقارير)
    وتقسم تقارير نظام إعداد تقارير المعلومات من حيث التطور إلى:
    1- تقارير تقليدية (غير تفاعلية)
    2- تقارير متقدمة (تفاعلية)
    كما تقسم من حيث النوع إلى :
    1- تقارير مجدولة دورية: حيث تكون هذه التقارير منتظمة ( من حيث الزمن ) ومهيكلة ( من حيث المكونات والشكل)
    2- تقارير استثنائية: وتحتوي على الأحداث الاستثنائية.
    3- تقارير حسب الطلب: وتمكن المستخدم من الحصول على أجوبة لاستعلاماته المختلفة وإنشاء تقرير مخصص له.
    * نظم تحليل مستودع البيانات (DW):
    ويعرف مستودع البيانات على أنه قاعدة بيانات متكاملة لدعم القرار يتم استخلاص محتوياتها من قواعد البيانات التشغيلية ( بيانات داخلية)، حيث يتم تحميل هذه الأخيرة على مستودع البيانات كل فترة زمنية محددة ( يوم أو أسبوع أو شهر..) بعد إخضاعها لعمليات التنقية والتحويل مثل عمليات حذف المكرر وإكمال النواقص وتصحيح الأخطاء وحل التناقض والدمج والاختصار والتجزئة والتنميط. كما يمكن الحصول على بيانات المستودع من مصادر خارجية بواسطة نظم التحريات الوظيفة وبعض نظم البحوث الوظيفية، وقد لا يقتصر تكامل مستودع البيانات على بيانات كافة فروع المنظمة فحسب بل يتعدى ذلك إلى التكامل الخارجي مع مستودعات بيانات أعضاء سلسلة التوريد Supply Chain
    وبعد أن يتم تخزين البيانات ذات الجودة العالية في مستودع البيانات يمكن للمستخدم استخدام أدوات الاستعلام والتقارير التقليدية، بالإضافة لإمكانية استخدام أداة المعالجة التحليلية الفورية (OLAP) للحصول على تقارير ومخططات تفاعلية.
    * نظم معلومات التنفيذيين (EIS):
    التي توفر للإدارة العليا معلومات عن عوامل النجاح الحرجة وتقوم بتسهيل الانتقال من الإجمالي إلى التفصيلي، وتمثيل البيانات بيانياً.
    * نظم دعم القرار المكاني:
    ترتبط هذه النظم بيانات المنظمة (مثل بيانات المبيعات) ببيانات المواقع الجغرافية لفروعها وأنشطتها من خلال نظام المعلومات الجغرافي.

    نظام دعم القرار الموجه بالنماذج MDDSS:
    وتعتبر الشكل التقليدي لنظم دعم القرار، وتعتمد على قاعدة النماذج التي تعرف على أنها مجموعة من النماذج الرياضية والتحليلية التي يمكن وبسهولة جعلها متاحة لمستخدم نظام دعم القرار، ويعرف النموذج على أنه شكل مجرد نظري يوضح مكونات وعلاقات ظاهرة ما"[4]".
    ويمكن التمييز بين النماذج الرياضية بحسب الهدف من هذه النماذج, أو حسب الشكل, أو حسب درجة العشوائية, أو حسب العمومية.
    والشكل التالي يوضح ذلك"[5]":


    [IMG]file:///C:/Users/Delta/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image002.gif[/IMG][IMG]file:///C:/Users/Delta/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image003.gif[/IMG][IMG]file:///C:/Users/Delta/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image004.gif[/IMG][IMG]file:///C:/Users/Delta/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image003.gif[/IMG][IMG]file:///C:/Users/Delta/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image003.gif[/IMG][IMG]file:///C:/Users/Delta/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image005.gif[/IMG][IMG]file:///C:/Users/Delta/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image006.gif[/IMG][IMG]file:///C:/Users/Delta/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image006.gif[/IMG][IMG]file:///C:/Users/Delta/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image006.gif[/IMG][IMG]file:///C:/Users/Delta/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image006.gif[/IMG]
    الشكل: أنواع النماذج الرياضية
    فالهدف من النموذج قد يكون تحقيق الأمثلية عن طريق تعظيم الأرباح أو تخفيض التكاليف مثل برامج البرمجة الخطية، أو يكون الهدف منه وصف سلوك الظاهرة موضع الدراسة وتحديد العلاقة بين متغيراتها مثل نماذج الاستدلال الإحصائي(التقدير الإحصائي والاختبار الإحصائي).
    وتختلف النماذج من حيث الشكل فقد تكون نماذج تحليلية تستخدم الوسائل الإحصائية والرياضية التقليدية مثل أساليب التفاضل والتكامل، أو قد تكون نماذج رقمية تستبدل العمليات الرياضية والإحصائية المعقدة المستخدمة في النموذج التحليلي بعدد كبير من العمليات الحسابية البسيطة مثل أسلوب المحاكاة.
    كما تتباين النماذج من حيث درجة العشوائية حيث نلاحظ أن معظم النظم والظواهر الفعلية هي نظم احتمالية، فالنماذج الاحتمالية تحاول تحديد طبيعة الاحتمالات المرافقة لسلوك الظاهرة عن طريق إعطاء قيم احتمالية معينة لمتغيرات النموذج أو عناصره والحصول على النتائج المتوقعة تبعاً لهذه القيم، أما النماذج الحتمية فهي النماذج التي يتم إعطاء قيم محددة لمتغيرات النموذج والحصول على نتيجة مؤكدة.
    أما التمييز الأخير للنماذج فيرتبط بعمومية النموذج حيث يمكن تطبيق النموذج الرياضي على نظام واحد أو يمكن تطبيقه على أكثر من نظام.
    وفيما يلي عرض مختصر لأهم النماذج الكمية لاتخاذ القرار"[6]":
    1- نظرية الاحتمالات: وتفيد هذه النظرية في التخفيض من درجة عدم التأكد أو المخاطرة.
    2- البرمجة الخطية: وتهتم بمشكلة تخصيص الموارد المحدودة على أوجه الاستخدام غير المحدودة بشكل يحقق الانتفاع الأمثل منها ضمن القيود المفروضة، ويمكن التعبير عن النظام موضع الدراسة وعن العلاقة القائمة بين المتغيرات المؤثرة فيه بشكل معادلات خطية.
    3- البرمجة الديناميكية: وتعمل على إيجاد الحلول المثلى للكثير من المشاكل بصورة تتابعية عن طريق تقسيم المشكلة الأساسية إلى عدد من المشاكل الفرعية.
    4- برمجة الأعداد: ويشبه هذا الأسلوب البرمجة الخطية ما عدا ضرورة إضافة شرط أن تأخذ المتغيرات قيمة صحيحة عند الحل وذلك بسبب عدم قابلية المشروعات للتجزئة.
    5- برمجة الأهداف: عندما يكون للمنظمة أكثر من هدف تسعى إلى تحقيقه فإنها تضع هذه الأهداف على شكل قيود في مشكلة البرمجة الخطية للحصول على المزيج الأمثل من الأهداف.
    6- تحليل الشبكات: ويعد من أهم الأساليب المستخدمة في تخطيط المشروعات الكبيرة ومتابعتها بهدف الاستخدام الأمثل للموارد المتاحة، مثال عليها أسلوب RERT.
    7- نظرية الصفوف: وتستخدم في المجالات التي تتصف بوجود نقاط اختناق أو بوجود خطوط انتظار للزبائن.
    8- أسلوب المحاكاة: وهو محاولة تصميم نموذج يماثل الواقع الفعلي وإخضاع النموذج النظري لبعض التجارب ثم اختيار النتيجة التي تعطي الفائدة الأكبر من أجل تطبيقها على الواقع العملي.
    9- نظرية الألعاب: وتستخدم في ظروف تتصف بوجود المنافسين ووجود تضارب بين المصالح وذلك من أجل الوصول إلى الاستراتيجية المثلى التي تحقق أكبر قدر من المصلحة.
    10- التنبؤ: يعني التخطيط ووضع الافتراضات حول أحداث المستقبل ومن أساليبه:
    1- تحليل السلاسل الزمنية.
    2- نماذج الانحدار
    3- نماذج الاقتصاد القياسي
    4- المؤشرات الاقتصادية
    5- نماذج أثر الإحلال
    11- تحليل التكلفة والعائد: ويهدف إلى تحليل قيمة الزيادة التي تحدث في نشاط ما نتيجته تحسين هذا النشاط بتكاليف معينة.
    12- نماذج المخزون: وتستخدم لتحديد الكمية المثلى من المخزون الواجب الاحتفاظ به وتحديد الزمن الأمثل والكمية المثلى لدفعات شراء المواد الأولية.
    13- تحليل المدخلات والمخرجات: ويستخدم لتخطيط الإنتاج في المشروعات التي تحوي عدداً من الأقسام الإنتاجية.
    14- تحليل الحساسية: الذي يطرح سؤال: (( ماذا لو؟ )) وذلك لتحديد أثر التغيرات في واحدة أو أكثر من العوامل على المخرجات.
    نظم فرعية أخرى:
    بالإضافة إلى النظامين الفرعيين السابقين لنظام دعم القرارات, هناك النظم الفرعية التالية"[7]":
    1- النظم الموجهة بالمعرفة لدعم القرارات KDDSS:
    وتتميز بوجود قاعدة معرفة مثل النظم الخبيرة والوكيل الذكي، أو تساعد في اكتشاف معارف جديدة من بيانات مستودع البيانات مثل التنقيب في البيانات. ويمكن أن تعمل تلك النظم على:
    أ- مساعدة متخذ القرار في اتخاذ قرارات تتطلب معرفة خبير متميز (النظام الخبير) أو تفويض بعض القرارات المتكررة أو التي تتطلب تواجد 24 ساعة إلى الوكيل الذكي (IA).
    ب- توسيع دائرة المعارف لدى خبراء ومديري الشركة من خلال اكتشاف معارف جديدة قد التنقيب في البيانات الهائلة للشركة.
    2- النظم الموجهة بالاتصالات لدعم القرارات:
    تدعم هذه النظم القرار من خلال تكنولوجيا الاتصالات، حيث يمكن أن تلعب دوراً كبيراً في تبادل البيانات الكترونياً، ودعم التعاون والقرار الجماعي.
    3- النظم الموجة بالمستندات لدعم القرارات:
    تتميز هذه النظم بوجود قاعدة ببيانات للمستندات وأداة للبحث، وتهدف تلك النظم إلى حفظ المستندات المهمة وتسهيل استرجاعها من قبل متخذ القرار وتحليلها.



    [1] - محمد عبد حسين آل فرج الطائي. مرجع سبق ذكره.

    [2] - Kenneth C. Laudon & Jane P. Laudon. Op Cit.

    [3] - سليمان العوض. مرجع سبق ذكره.

    [4] - Kenneth C. Laudon & Jane P. Laudon. Op Cit.

    [5] - ناديا أيوب. مرجع سبق ذكره.

    [6] - المرجع السابق.

    [7] - سليمان العوض. مرجع سبق ذكره.

  2. #2
    الصورة الرمزية Ahmed moussa 79
    Ahmed moussa 79 غير متواجد حالياً مستشار
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    تدريس وتدريب
    المشاركات
    253

    رد: مكونات نظم دعم القرارات

    شكرا على المجهود والمعلومات القيمة

موضوعات ذات علاقة
أنواع القرارات : القرارات غير المبرمجة والمبرمجة والنصف مبرمجة
أنواع القرارات: قسم Simon القرارات إلى"": 1- القرارات غير المبرمجة (غير المهيكلة): هي تلك القرارات التي توجب على متخذي القرار القيام بالمحاكمة والتقييم... (مشاركات: 0)

دورة المهارات المتكامله في حل المشكلات واتخاذ القرارات واهمية المعلومات في اتخاذ القرارات الصائبة بالاردن دبي لبنان سور
Almjd Quality & HR Developmen المجد للجودة و تطوير الموارد البشرية www.almjd-hr.com: الموقع الالكتروني لمركز المجد للجوده و تطوير الموارد البشريه... (مشاركات: 1)

دورة المهارات المتكامله في حل المشكلات واتخاذ القرارات واهمية المعلومات في اتخاذ القرارات الصائبة بالاردن دبي لبنان سور
Almjd Quality & HR Developmen المجد للجودة و تطوير الموارد البشرية www.almjd-hr.com: الموقع الالكتروني لمركز المجد للجوده و تطوير الموارد البشريه... (مشاركات: 2)

مكونات نظم دعم القرارات
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.. وبعد:- إلحاقا لمواضيع سابقة تتعلق بمفهوم نظم دعم القرارات وكيفية مساندتها لمتخذي القرارات في حل المشاكل الغير مهيكلة... (مشاركات: 0)

إن اخطر القرارات التي يصنعها المديرون التنفيذيون هي تلك القرارات المتعلقة بالأشخاص
يصف بيتر دركر في كتابه فن الإدارة كيفية صنع القرارات المتعلقة بالأشخاص في مجموعة من الخطوات الأساسية التي يجب على كل مدير تنفيدى أن يسترشد بها عند صنع القرارات... (مشاركات: 3)

أحدث المرفقات