دليل الموظف : لا تنسخ دليل شركة أخرى قبل أن تقرأ هذا الموضوع


دليل الموظف أداة أساسية تُستخدم لإبلاغ المعلومات الهامة التى تريد جهة العمل إيصالها للموظف بوضوح ، فدليل الموظف المُعد جيداً يصيغ توقعات الشركة من موظفيها ، ويفسح للموظفين المجال للتعرف على ما يجب وأن ينتظروه هم الأخرين من الشركة ، ويُصاغ بداخله أيضاً الإلتزامات القانونية لجهة العمل ، ويتعرف منه الموظفين على حقوقهم .

معظم الشركات الصغيرة تبدأ عملها دون أن توفر "دليل الموظف " ، ولكن يأتى عليها الوقت الذى يصبح فيه إعداد " دليل الموظف " أمراً لازماً وضرورياً ، ولا سيما مع دوران عجلة نمو الشركة ؛ ولهذا غالباً ما نجد أن أصحاب الشركات يلجأون ببساطة إلى نسخ "دليل الموظف " لشركات أخرى بزعم توفير الوقت و المال ، وبالرغم من أن ذلك يبدو للوهلة الأولى تصرف حصيف ، إلا أنه أمر يجب استبعاده تماماً عند اتخاذ القرار بإعداد " دليل الموظف " للشركة ؛ إذ أن كل شركة بصمة فريدة من نوعها ، كما أن القواعد ، والقوانين ،واللوائح تختلف من دولة إلى أخرى ، ومن شركة إلى أخرى بحسب حجمها و النشاط الذى تقوم به ، وعليه فإن أى خطأ ولو بسيط قد يترك جهة العمل عُرضه لقضايا تتعلق بالمسئولية القانونية ربما لم يتم تخيلها يوماً.


نقاط ضعها فى اعتبارك عند إعداد " دليل الموظف "


قبل أن تقوم بتحميل قالب جاهز لدليل الموظف من أى موقع إلكترونى ، أو قبل نسخ محتوى دليل شركة أخرى يجب أن تضع ما يلى فى اعتبارك :-

ما هو حجم شركتك ؟ فدليل الموظف المصمم لمخاطبة 2000 شخص لا يصلح لشركة يعمل بها 40 شخص.

ما هو مجال عمل شركتك ؟ فهناك مجالات تخضع لأطر تنظيمية أشد من غيرها ، مثلاً تلك الصناعات وثيقة الصلة بالعمل مع الحكومات و النقابات.

بأى دولة توجد شركتك ؟ لكل دولة قوانين العمل و اللوائح الخاصة بها ، فدليل الموظف المُعد لشركة فى كندا لا يصلح لشركة فى تركيا.

هناك قضايا عديدة أيضاً يجب مناقشاتها فى "دليل الموظف " حماية لجهة العمل وللموظفين على حد سواء ، وهذة القضايا مثل : الصحة والسلامة المهنية ، و التحرش ، و التمييز ، وما إلى ذلك من قضايا يجب طرحها بإحكام ، حيث أن " دليل موظف " المنسوخ الذى لا يمت بصلة إلى إطار العمل الخاص بكل دولة يؤدى إلى تبعات مكلفة للغاية .


اقرأ أيضاً ... أسهل طريقة لكتابة الوصف الوظيفى