النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: حان الوقت.. لتصبح أفضل

  1. #1
    الصورة الرمزية ميس سمر
    ميس سمر غير متواجد حالياً مبدع
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    ارتيريا
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    218

    حان الوقت.. لتصبح أفضل

    حان الوقت.. لتصبح أفضل

    التكتكة,آه الساعة,إذا لم تكن منتبهاً فلن تضايقك.ولكن إذا حولت انتباهك إليها,فكل مايمكنك سماعه هو التكتكه.ستدرك كم هو مزعج – لدرجة كبيرة بحيث لايمكنك التفكير أو التركيز على أي شيء آخر.
    ولكن بمجرد أن تخرج من نطاق إدراكك,لأنك اعتدت عليها,فلن تضايقك بعد ذلك.ربما لاحظت أحيانا أن عضلات رقبتك وكتفيك مشدودة.لم تكن تدرك أنك كنت تحدب أكتافك,ولكن الان عندما تحول تركيزك الى جسمك,تصبح مدركا للألم ويمكنك ببساطة إرخاء العضلة وتخفيف الشد.
    إن قوة قوقعتك – شبكة سلوكايتك – تاتي من قوة كونها غير مرئية.فأنت غير مدرك للأفعال الحقيقية التي توجدها.وبإدراكك لسلوكياتك,وافكارك,ومشاعرك, جعل العملية مرئية وتكسب القدرة على أن ترى الأذى الذي تسببه.
    الهدف منذ لك هو أن تكسر روتينك الذهني وتتحرر من نماذج الأفكار المشروطة.ويتم ذلك عن طريق النظر بموضوعية سلوكيات محددة تمر عادة بدون ملاحظتها أو بدون تفحصها.
    عندما تبدأ بالتساؤل عن تلك السلوكيات,فإنك ستحصل على عادة أن لاتكون مقيداً بالعادة.
    لايمكنك رؤية نفسك مباشرة لأن حياتك ليست هي فقط التي أصبحت آلية.ولكنك أنت جزء من قوقعتك الخاصة,ليس هناك وجهة نظر – إنك قطعة من أحجيتك الخاصة.تماما كما أنه ليس ممكنا أن ترى ذاتك المادية كلها مباشرة,يمكنك فقط رؤية ذاتك النفسية في انعكاس سلوكياتك.
    إن الرأي الذي تتشبث به عن ذاتك اليوم يعكس التجارب في ماضيك.تلك المؤثرات,والتي ربما هي أقل من إيجابية,تفعل شبكة عاداتك وأفكارك ومواقفك ومعتقداتك التي تبقى راسخة مع مفهومك الذاتي المتدني.الآن ستصبح قادراً على رؤية التأثير الكامل وتأثير صورتك الذاتية على سلوكياتك – والجروح المنزلة ذاتياً التي تسببها.
    بعض الاستجابات مألوفة الى حد ما,جزئياً كنتيجة لثقافتنا وطبيعتنا الإنسانية,ومع ذلك,فهذا لايعني أنها غير مؤذية,بعض الاستجابات تطرح سلوكاً سلوكاً غير طبيعي وغيرعادي,ويمكن أن يحدثوا جميعهم بدرجات متغيرة وفي نطاق واسع من التأثير.
    معظم الاستجابات لها أسباب متعددة,ومن الممكن أن تجد في نفسك إحداها أو بعضها أو جميعها أو لاتجد في نفسك أي منها.
    تلك الاستجابات هي الدبوس المشبك الذي يجمع ويشوه ذاتك الحقيقية ويوسع الفجوة بين ذاتك وبين الحقيقة.كما تخلق أرضا خصبة للمزيد من الأمراض الخطرة.
    وكلما كانت حياتك مؤتمتة أكثر – وكلما زادت الاستجابات التي أصبحت مندمجة في شخصيتك – اتسعت الفجوة بين الحقيقة وبين إدراكك للحقيقة,محركة إياك أكثر في عالمك الصغير الخاص.
    معظم الأمراض العقلية الخطرة يمكن أن تتواجد جذورها في هذه الفجوة بالذات.
    بمجرد أن تتعرف وتفهم أحد نواحي شخصيتك,ستكون قادرا علىرؤيةنفسك منفصلا عن قوقعتك – ذاتك الحقيقية – مقابل واجهة ذاتك الزائفة.
    إنه الإدراك الذي يدق إسفيناً في آلية السلوك.وبمجرد أن ترى ذاتك الحقيقية,يصبح جزء القوقعة كليل لن الغاية منه كانت أن يبعدك عن اكتشاف الذات.إنه نفس حافز الرجل الأصلع الذي يرتدي شعرا مستعارا أمام اولئك الذين يعرفون انه أصلع والذين لايرغب بخداعهم ,لا يوجد فائدى في ذلك.
    عند النظر الى جوانب الذات,فأنت توجه ضربات مهمشة للواجهة,في كل مرة تكشف فيها استجابة تقترب أكثر من الذات الواقعية,الى أن لايعود الحاجز موجوداً.وتظهر شقوقاً صغيرة في القوقعة عندما تبدأ بعرض المزيد من ذاتك الحقيقية.ثم,ببساطة تتحلل القوقعة وتبثق ذاتك الحقيقية غيرممزقة وواثقة.وستبدأ بفهم لماذا تفعل ماتفعل,وتفكر بالطريقةالتي تفكر بها,وتشعر بالطريقة التي تشعر بها.
    إن إكتشاف المغزى الكامن لسلوك مايوقظك نفسياً.بالنسبة لبعض الاستجابات هذا ليس كافياً للتحرر الفوري من الطبيعة المألوفة لفعلك.
    ولكن,يضع الإنزعاج ترساً مسنناً نفسياً في دولاب حياتك.حتى بدون قرار واع لتغيير السلوك مباشرة,فإن الإدراك المتواصل لسلوك مؤذ ينتج غالباً التغيير.
    على أي حال تتحطم الطبيعة الآلية للاستجابة,وتبدأ حياتك بالانتقال الىمستوى جديد من الإدراك.
    وبالرغم من أن الاستجابة ربما ماتزال لديك,فإنها لم تعد آلية.أنت تقوم بصنع قرار واع كل مرة للمشاركة في السلوك المعين.وحتى الروتين المعتاد والأكثر تجذراً يمكن ان يتحطم ويبلى الى أن ينحل.وبانتقال حياتك خارج مجال الأتمتة,تبدأ برؤية ذاتك الحقيقية,وتبدأ بصدق تعيش حياتك.
    عندما تصبح واعيا بمختلف نواحي حياتك,فأنت تجلب حيوية جديدة لأفعالك,هذا يجعل التخلص من العادات أمراً سهلاً,لأنها مجرد أفعال أصبحت بمرور الوقت آلية,الإدراكهو مايفكك العادة الى فعل بسيط.
    إن التعقيد في الحياة يكمن في أتمتتها.تمهل وسترى كم هي الحياة بسيطة في الحقيقة.ستفهم ماكنت بالكاد مدركاً له من قبل – العلاقة بين السبب والأثر.الفعل والنتيجة.هذا يتيح لك أن تفهم تماما ما لم تكن تفهمه من قبل: أنت في الواقع متحكم في حياتك,ستكون قادرا على صنع قرارات جديدة واختيارات مبنية على ماتريده,هذه هي الحياة.الحياة التي أصبحت أتوماتيكية فيها صعوبة إدراك العلاقة بين السبب والأثر.إذا كنت لاتشعر بأن لديك سيطرة على حياتك,إذن يوجد حافز ضعيف لتولي زمام الأمور.
    عندما تبدأ بالنظر الى جوانب سلوكك,فإن حياتك تتباطىء,وينقشع عن حياتك الغموض,ولن تعد تلك الكتلة الضخمة الدوراة التي تخرج عن السيطرة.
    منقول منالتنمية البشرية

  2. #2
    الصورة الرمزية alzobeerr
    alzobeerr غير متواجد حالياً مبدع
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    اليمن
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    147

    رد: حان الوقت.. لتصبح أفضل

    مرحبا
    بالنسبة للعنوان الموضوع فإنه عنوان مهم لكل فرد
    فمن منا لا يريد ان يكون الافضل اتسائل هل حان الوقت لكي اكون الافضل
    سوف اعيد حساباتي ومدخراتي لكي ارى هل حان الوقت لكي اكون الافضل
    وكيف يمكننا ان نكون الفضل
    هذا ما سأفعلة قريبا من خلال هذه الزراوية
    انتظرونا قريبا كي نسرد بعضا من نقاط النجاح

    تحياتي

  3. #3
    الصورة الرمزية علاء الزئبق
    علاء الزئبق غير متواجد حالياً مشرف المهارات النفسية ومهارات التفكير
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    HR & ISO
    المشاركات
    5,800

    رد: حان الوقت.. لتصبح أفضل

    بارك الله فيكي ..يا أم عمر
    ...........................
    مشاركتك تزيد تقيمك وتقدر بها أعضاء المنتدي




    Our relationship with God must be perfect
    هذا ديننا www.islam-guide.com
    عليك بطريق الحق و لا تستوحش لقلة السالكين و إياك و طريق الباطل و لا تغتر بكثرة الهالكين

    ياقارئ خطي لا تبكي على موتــــي فاليوم أنا معك وغداً في التراب
    و يا ماراً على قبري لا تعجب من أمري بالأمس كنت معك وغداً أنت معي
    أمـــوت و يـبـقـى كـل مـا كـتـبـتـــه ذكــرى فيـاليت كـل من قـرأ خطـي دعالي



  4. #4
    الصورة الرمزية alzobeerr
    alzobeerr غير متواجد حالياً مبدع
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    اليمن
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    147

    رد: حان الوقت.. لتصبح أفضل

    كيف تحترم ذاتك وتقدرها
    يمكنك أن تطبق التقنيات السبعة التالية لتحترم ذاتك وتقدرها:
    أولا : قيم ذاتك تم تقبلها من خلال
    1- ابدأ بجدية في مراجعة نقاط قوتك وضعفك
    2- حدد ما تحبه من نفسك ومالا تحبه
    3- لا يوجد إنسان كامل على وجه الأرض
    4- هنئ نفسك على الأشياء التي تحبها
    5- خذ عهدا على نفسك أن تغير أو تتجاهل الأشياء التي لا تحبها
    ثانيا : راجع قيمك ومبادئك من خلال
    1- هل لديك قيم ومبادئ واضحة ومحددة تعيش وفقا لها دائما
    2- تأكد من وقوفك على أرض صلبة وتذكر أن الفعل وليس المعرفة هو الغاية العظمى من الحياة
    ثالثا : غامر بحساب
    تقول الحكمة من لا يغامر في الفشل لا يحرز النجاح.
    رابعا : تعلم من الفشل
    وعلم أن الأخطاء ليست خالدة وتعلم منها وانتقل منها إلى تحد أخر ومن المرجح أنك ستنجح المرة في المرة القادمة
    خامسا :عش في المستقبل
    لا تحاول أن تعود بذهنك إلى الماضي الفاشل أو تحاول أن تعود بذهنك إلى إنجازاتك السابقة
    لكن عليك أن تكون مدركا لـ
    1- أن الأمس هو شيك قد تم سحبه
    2- أن الغد هو شيك مؤجل ورصيدك المتبقي لك في الأزمات
    3- أم الحاضر فهو السيولة الوحيدة المتاحة لك حاليا فعليك أن تنفقه بحكمة وناضل من أجله
    سادسا : أختر التأثيرات الإيجابية
    لا تستمع إلى أؤلئيك الذين يقللون من شأنك
    سابعا : طالب بالاحترام من خلال
    1- إذا لم تعجبك الطريقة التي يتعامل بها الآخرون معك فأخبرهم بذلك
    2- أخبر أصدقائك وأفراد أسرتك وزملاءك بأنك تتوقع منهم نفس الاحترام والتقدير الذي تكنه لهم
    3- نادر ما يمنح الاح
    4- ترام بال مقابل فلا بد أن يكون له ثمن
    5- عندما يعلم الآخرون أنه لم يعد في استطاعتهم أن يقللوا من شأنك فسوف يتوقفون عن المحاولة
    6- وعليك أن تكون إنسانا له قيمة أولا وبعد ذلك سيأتيك النجاح تلقائيا

  5. #5
    الصورة الرمزية alzobeerr
    alzobeerr غير متواجد حالياً مبدع
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    اليمن
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    147

    كيف تحترم ذاتك

    كيف تحترم ذاتك وتقدرها
    يمكنك أن تطبق التقنيات السبعة التالية لتحترم ذاتك وتقدرها:
    أولا : قيم ذاتك تم تقبلها من خلال
    1- ابدأ بجدية في مراجعة نقاط قوتك وضعفك
    2- حدد ما تحبه من نفسك ومالا تحبه
    3- لا يوجد إنسان كامل على وجه الأرض
    4- هنئ نفسك على الأشياء التي تحبها
    5- خذ عهدا على نفسك أن تغير أو تتجاهل الأشياء التي لا تحبها
    ثانيا : راجع قيمك ومبادئك من خلال
    1- هل لديك قيم ومبادئ واضحة ومحددة تعيش وفقا لها دائما
    2- تأكد من وقوفك على أرض صلبة وتذكر أن الفعل وليس المعرفة هو الغاية العظمى من الحياة
    ثالثا : غامر بحساب
    تقول الحكمة من لا يغامر في الفشل لا يحرز النجاح.
    رابعا : تعلم من الفشل
    وعلم أن الأخطاء ليست خالدة وتعلم منها وانتقل منها إلى تحد أخر ومن المرجح أنك ستنجح المرة في المرة القادمة
    خامسا :عش في المستقبل
    لا تحاول أن تعود بذهنك إلى الماضي الفاشل أو تحاول أن تعود بذهنك إلى إنجازاتك السابقة
    لكن عليك أن تكون مدركا لـ
    1- أن الأمس هو شيك قد تم سحبه
    2- أن الغد هو شيك مؤجل ورصيدك المتبقي لك في الأزمات
    3- أم الحاضر فهو السيولة الوحيدة المتاحة لك حاليا فعليك أن تنفقه بحكمة وناضل من أجله
    سادسا : أختر التأثيرات الإيجابية
    لا تستمع إلى أؤلئيك الذين يقللون من شأنك
    سابعا : طالب بالاحترام من خلال
    1- إذا لم تعجبك الطريقة التي يتعامل بها الآخرون معك فأخبرهم بذلك
    2- أخبر أصدقائك وأفراد أسرتك وزملاءك بأنك تتوقع منهم نفس الاحترام والتقدير الذي تكنه لهم
    3- نادر ما يمنح الاح
    4- ترام بال مقابل فلا بد أن يكون له ثمن
    5- عندما يعلم الآخرون أنه لم يعد في استطاعتهم أن يقللوا من شأنك فسوف يتوقفون عن المحاولة
    6- وعليك أن تكون إنسانا له قيمة أولا وبعد ذلك سيأتيك النجاح تلقائيا

    اجمل تحياتي
    الزبير

  6. #6
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة المغربية
    مجال العمل
    كاتبة على الحاسوب (داكتيلون)
    المشاركات
    888

    رد: حان الوقت.. لتصبح أفضل

    شكرا لك اختي ام عمر على الموضوع
    بارك الله فيك
    وجزاك الله خيرا أخ الزبير على الاضافة

  7. #7
    الصورة الرمزية ميس سمر
    ميس سمر غير متواجد حالياً مبدع
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    ارتيريا
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    218

    رد: حان الوقت.. لتصبح أفضل

    أشكركم جميعا أخى المميز علاء الزئبق اقدر لك مجهودك
    أشكرك أختى عذراء المغرب
    وشكر كبير لأخى الزبير على الاضافة الرائعة
    جزيتم خيرا

  8. #8
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    تجارة ومحاسبة
    المشاركات
    11

    رد: حان الوقت.. لتصبح أفضل

    انا يوم جديد وعلى عملك شهيد فاغتنمى فانى لا اعود الى يوم يبعثون ,,,,,,,,,,,,,,
    فقط.

موضوعات ذات علاقة
حان الوقت لتنصح
انصح نفسك بالشك في رغباتها، وانصح عقلك بالحذر من خطواته، وانصح جسمك بالشحِّ في شهواته، وانصح مالك بالحكمة في إنفاقه، وانصح علمك بإدامة النظر في مصادره.... (مشاركات: 0)

حان الوقت لتحديد الهدف؟ كيف تحدد اهدافك؟ ج1
والأن و بعد وضع بيان الرسالة الشخصي و تحديد أدوارنا في الحياة وايقاظ ادراكنا بأدوارنا في الحياه التي أهملناها، ومعرفة هل نحقق الاتزان، أم أننا بحاجة اليه، جاء... (مشاركات: 4)

حان الوقت لتحديد الهدف؟ كيف تحدد اهدافك؟ ج2
و الان استعرض أدوارك في الحياة مستندا إلى بيان رسالتك الشخصى، و قم بوضع أهدافك لكل منها، وراعى دائما خصائص الأهداف الفعالة حلل أهدافك الى: * 1 -... (مشاركات: 6)

حان الوقت لتطلق قدراتك ................
جمعية الأيادي الحرفية الخيرية (حرفية) تقدم دورة أطلق قدراتك للمدرب المبدع / د. سليمان العلي أهداف الدورة: • وضع خطة وبرنامج في حياتك حتى يكون لها... (مشاركات: 0)

أحدث المرفقات