النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: مشاركة الوظائف و تقاسم العمل Job sharing – أهم 16 ميزة و عيب

  1. #1
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    1,131

    مشاركة الوظائف و تقاسم العمل Job sharing – أهم 16 ميزة و عيب

    مشاركة الوظائف و تقاسم العمل – أهم 16 ميزة و عيب
    Job Sharing – Top 16 Advantages and Disadvantages
    تعريف تقاسم العمل أو مشاركة الوظائف (Job sharing Definition)
    يمكن تعريف مشاركة الوظيفة أو تقاسم العمل على أنه ترتيب عمل حيث يتم تكليف اثنين من الموظفين بمهمتين في وضع وظيفة بدوام كامل مما يجعله وسيلة فعالة للغاية للأعمال التجارية واستيعاب جداول الموظفين غير التقليدية.
    مثال يمكن استخدامه لشرح هذا. ستحتاج الأم العاملة إلى قضاء بعض الوقت مع أطفالها في المنزل أكثر من العمل. إذا كانت وجهات نظر الشركة أنها لا تزال قيمة للغاية لتخسرها، فستظل هناك استراتيجية جذابة للاحتفاظ بها.
    لكن تقاسم الوظائف ليس له أي عيوب لأصحاب العمل. دعنّا الآن نلقي نظرة على بعض مزايا و عيوب مشاركة الوظائف.
    مزايا مشاركة الوظائف عيوب مشاركة الوظائف
    يوفر وقتًا من الاسترخاء لجميع الموظفين وجود شركاء سيئين
    مناسب للأشخاص الذين يتوافقون بشكل جيد التغييرات في الشريك
    معرفة المزيد عن مهارات الآخرين ومعرفتهم مشاكل في التوظيف
    قنوات اتصال أفضل ضعف التكاليف الإدارية
    القدرة على العمل بشكل أفضل تقسيم العمل
    الولاء و العمل الجاد يضع الصداقة في الاختبار
    الإنتاجية الفائقة يؤدي الى المزيد من المنافسة
    الحصول على مهنة طويلة الأجل يكلف ضعف النفقات


    يتبع ....

  2. #2
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    1,131

    رد: مشاركة الوظائف و تقاسم العمل Job sharing – أهم 16 ميزة و عيب

    مزايا مشاركة الوظائف و تقاسم العمل (Advantages of Job Sharing)
    ما يلي هو بعض من الايجابيات القليلة أو فوائد تقاسم الوظيفة.

    1. يوفر وقت استرخاء لجميع الموظفين (Provides a time of relaxation to all employees):

    أفضل ميزة تأتي مع تقاسم الوظائف هي أن جميع العمال لديهم فرصة حصرية لقضاء بعض الوقت في الاسترخاء.
    بعد كل شيء، يتم تقسيم العمل بين الناس وبسبب ذلك ليست هناك حاجة لشغل عقولهم بذلك.
    سيكون العمل متوازنًا بشكل أفضل بهذه الطريقة وسيسمح أيضًا لجميع الموظفين بالاستمتاع بأنفسهم كثيرًا في العمل. سيحسن البيئة أيضًا إذا نظرت إليها.

    1. مناسب للأشخاص الذين يتوافقون معًا بشكل جيد (Best for people who get along well):

    إذا تم تقاسم الوظيفة بين شخصين يتوافقون جيدًا، فلن تكون هناك أي فرص للانهيار أو مواجهة أي مشاكل في المستقبل القريب.
    إذا كنت تريد أن يشارك الأشخاص الذين تعمل معهم مهامهم، فعليك أن تضعهم مع أشخاص يحبونهم بالفعل.
    بهذه الطريقة، يمكن لمشاركة الوظائف أن تعمل بشكل رائع ولن تؤدي إلى مشاكل وصراعات في المستقبل. و يعد هذا هو واحد من أفضل الفوائد و المزايا التي يمكن أن تأتي مع تقاسم الوظائف.

    1. تعلم المزيد عن مهارات الأخرين و معرفتهم (Know more about each other’s skills and knowledge):

    يمكن أن تساعدك مشاركة الوظائف على تعلم الكثير عن مهارات الأشخاص ومعرفتهم. إذا كنت لا تعرف الكثير عن الشخص الآخر، فقد تكون هذه فرصة كبيرة للقيام بذلك.
    بالإضافة إلى أن تقاسم المعرفة والمهارات يمكن أن تساعدك على أن تصبح شخص أكثر ذكاء. سوف يعدك ذلك للمستقبل. وستكون قادرًا على استيعاب المعرفة الكافية وتحسين مهاراتك مع مرور الوقت أيضًا.
    و تعد مشاركة الوظائف بالتأكيد واحدة من أفضل الطرق التي يمكنك من خلالها اكتشاف معرفة الآخرين.

    1. قنوات اتصال افضل (Better channels of communication):

    يتم أيضًا تحسين قنوات الاتصال قليلاً عند استخدام مشاركة الوظائف في العمل.
    يستطيع الأشخاص فهم بعضهم البعض بشكل أفضل ، والتواصل مع الآخرين بطريقة أفضل بكثير، كما يمكنهم أيضًا الوفاء بجميع المواعيد النهائية.
    و تعد مهارات التواصل أمرًا ضروريًا في جميع أماكن العمل بحيث لا يمكننا الاستغناء عنها، وإذا كنت ترغب حقًا في تحسين ذلك اليوم، ففكر في مشاركة الوظيفة. و سوف تقطع شوطًا طويلًا.

    1. القدرة على العمل بشكل أفضل (Are able to work better):

    تكون النتائج دائمًا أفضل بكثير عندما تقوم بمشاركة الوظائف مع شخص ما. فبعد كل شيء، سيعمل شخصان على نفس الشيء، ومن الواضح أن النتائج ستكون رائعة.

    1. الولاء و العمل الجاد (Loyalty and hard work):

    بشكل حاسم، من أجل اتخاذ مثل هذه الترتيبات في العمل، يتعين على المشاركين في العمل أن يعملوا بجد وأن يكون لديهم أخلاقيات عمل قوية للغاية بالإضافة إلى القدرة على التواصل بالطريقة الصحيحة.
    كما يجب أن يكون هناك نوع من المسئولية المرتبطة بمشاركة الوظائف، وسيشعر المشاركون في الوظائف الناجحين بالمسئولية تجاه شركائهم وأصحاب العمل حتى يتمكنوا من إثبات كيف تعمل مشاركة الوظائف حقًا.


    1. الإنتاجية الفائقة (Super productive):

    كما أن مشاركي الوظائف لديهم إنتاجية عالية للغاية ويتأكدون من أن الوقت الذي يقضونه في العمل قد تم استغلاله بشكل كامل وأنهم ينتقلون من وقت عندما وجدوا أنفسهم دائمًا يعتذرون على العمل الذي لم يكملوه بسبب المشاكل الأسرية.

    1. الحصول على مهنة طويلة الأجل (Having a long term career):

    الأمر هو أن معظم المشاركين في الوظائف يجب أن يتقدموا معًا. فتطوير مجتمع المديرين التنفيذيين المجتمع مثل Sarah Kitterman و Nora Baloch يحدث ليكون مثالًا جيدًا.
    و بعد حوالي ثماني سنوات من المشاركة في وظيفة في the Eastern Bank، انتقلت مشاركة الوظيفة مثل الفريق إلى شركة the lending group في بوسطن.
    عيوب مشاركة الوظائف و تقاسم العمل (Disadvantages of Job Sharing):
    تمامًا مثل المزايا، يوجد الكثير من العيوب في تقاسم العمل و مشاركة الوظائف. استمر في القراءة للتعرف عليهم و معرفة كيف يمكن للمرء أن يتعلم تجنب مثل هذه الحالات في المستقبل.

    1. وجود شركاء سيئين (Having bad partners)

    تعد واحدة من أسوأ عيوب المشاركة في أي وظيفة وأكثرها شيوعًا هي أنه قد ينتهي بك الأمر مع شريك سيء.
    إذا كان هناك شخصان مسئولان عن إكمال مشروع واحد مع تحديد موعد نهائي معين وفشل شخص واحد في القيام بذلك، فسوف يتحمل كلا منكما المسئولية عن الخطأ نفسه. ثانياً، تذكر دائمًا أن الأمر لا يتعلق دائمًا بالحفر.
    حتى لو انتهى اللوم مع أحد العمال فقط، فإن هذا الوضع يمثل مشكلة كبيرة لصاحب العمل نفسه الذي قد ينتهي به الأمر لأخذ الكثير من الوقت لفرز ما حدث بالضبط.
    و تعد الطريقة الوحيدة للحد من هذه المشاكل هي التأكد من تقسيم هذه المسئوليات بوضوح. كما يجب عقد الاجتماعات بانتظام لمعرفة التقدم.

    1. التغييرات في الشريك (Changes in partner)

    إذا كان هناك شريك واحد قرر المغادرة فجأة، فإن الترتيب بأكملة سينهار.
    وقد ينتهي صاحب العمل في الواقع إلى إيجاد أشخاص على استعداد لإظهار بعض الإحساس بالمشاركة في تقاسم العمل أو ربما شخص واحد يريد أن يتناسب مع الجدول الزمني كواجبات في نفس الوقت.
    على الأقل، تكون فترة الانتقال صعبة للغاية كما أنها تخريبية عندما يكون من المفترض أن تساعد وظيفة المشاركة بعضها البعض.

    1. مشاكل في التوظيف (Troubles in recruitment):

    قد لا يكون الموظفون الذين يقعون في حالة مشاركة الوظيفة مؤهلين دائمًا للحصول على نفس النوع من المزايا التي يحصل عليها الموظف المتفرغ والتي تعتمد على سياسة الشركة.
    من ناحية أخرى، قد يصبح ذلك ميزة لأن صاحب العمل سيكون قادرًا على توفير بعض المزايا و التكلفة.
    بالنسبة للعديد من أصحاب العمل، فإن الخسارة في بعض التأمين الصحي أو ربما الحصول على إعانات العمل قد تصبح عقبة في التعامل. و هذا يجعل الأمر أكثر صعوبة بالنسبة للموظفين للعثور على المرشحين لشغل وظائف تقاسم الوظيفة.

    1. ضعف التكاليف الإدارية (Poor administrative costs)

    ترتيب تقاسم الوظائف يمكن أن يؤدي أيضًا إلى ترتيبات إدارية أعلى بكثير. على سبيل المثال، سيتعين على المدير قضاء بعض الوقت في التدريب و نقل بعض هذه الجهود مع اثنين من الموظفين الآخرين، مقارنة بالتعامل مع عامل يعمل بدوام كامل.
    و ستكون هناك بعض الترتيبات الإدارية التي يجب اتخاذها في بعض الموارد البشرية.

    1. تقسيم العمل (Division of labour)

    هناك بعض المهام التي قد يكون من الصعب على أرباب العمل تقسيمها على أشخاص آخرين.
    على سبيل المثال ، يفضل أحد العملاء التعامل مع ممثل واحد بدلاً من اثنين من الموظفين ، مما قد يؤثر سلبًا على رضا العملاء.
    قد يؤدي الاتصال بانتظام ومشاركة الوظائف أثناء وجود شركاء إلى عدد قليل من المشكلات ولكن هناك بعض المشكلات التي ستصبح غير قابلة للتغلب عليها.

    1. يضع الصداقات في اختبار (Puts friendship on a test):

    تعد واحدة من أسوأ العيوب التي تأتي مع تقاسم الوظائف هي أنه يمكن أن يضع حتى أقوى الصداقات في اختبار!
    في حالة تمكن الشركاء من الحفاظ على اتصال فعال ومشاركة جميع المعلومات المهمة المتعلقة بالمشروعات الحالية، لا يزال من الممكن تمامًا الحفاظ على بيئة تعاونية.
    ولكن فقط في حالة وجود أحد الشركاء لا يحصل على كل الشهرة أو حتى أي نوع من الاهتمام من الرئيس والآخر يحصل على الكثير منه، يمكن أن يعرض الصداقة للخطر.

    1. يؤدي إلى منافسة شديدة (Leads to heavy competition):

    شيء آخر شائع جدًا في مشاركة الوظائف هو أنه يؤدي إلى الكثير من المنافسة.
    بعد كل شيء، سيحصل شخصان على نفس النوع من العمل، ومن المتوقع أن يحققا أقصى استفادة منه.
    إن وجود الكثير من المنافسة ليس فكرة صحية أو آمنة أبدًا، لكن هذا تأثير جانبي شائع يأتي بمشاركة الوظائف، ولهذا لا يوجد حل آخر باستثناء التخلص من النظام تمامًا.

    1. يكلف ضعف النفقات (Costs double the amount):

    مع تقاسم الوظيفة، سيتم مضاعفة النفقات. فبعد كل شيء، سوف يقوم شخصان بنفس الوظيفة وسيتم الدفع لهما بالتساوي.
    كان من الممكن أن تمنح شخصًا واحدًا وتدفع له مبلغًا واحدًا، لكن هذا لن يحدث لأن الوظائف سيتم مشاركتها من الآن فصاعدًا.
    لقد عانت الشركات التي جربت هذه الطريقة في الماضي كثيرًا وانتهى الأمر بإنفاق الكثير من الأموال التي ليست ضرورية.
    من أجل تجنب مثل هذه المواقف، إما أن تحصل على شخص يمكنه تولي وظيفة واحدة أو أن يكون لديه فريق من الأشخاص يقومون ببعض المهام.
    الخلاصة:
    تذكر دائمًا أن إيجابيات وسلبيات تقاسم الوظائف كثيرة. و الأمر في النهاية متروك إليك لمعرفة ما إذا كان يمكنك التعامل مع شيء من هذا القبيل أم لا.
    يجب عليك قراءة المنشور جيدًا من أجل فهم مفهوم تقاسم العمل والعديد من فرص المشاركة في الوظيفة.

موضوعات ذات علاقة
مزايا و عيوب مشاركة وتقاسم الوظائف Job Share
تعرف على مزايا و عيوب مشاركة الموظفين للوظائف تحدث المشاركة في الوظيفة عندما يتشارك موظفان في نفس الوظيفة. و هناك مزايا وعيوب وتحديات وفرص تحدث عند مشاركة... (مشاركات: 0)

ما المقصود بتقاسم و مشاركة الوظيفة Job Sharing ؟
قد يعني تقاسم و مشاركة عملك مرونة أكبر لك ولصاحب العمل. ويعتبر تقاسم الوظيفة نوعًا من ترتيبات العمل المرنة التي يعمل فيها شخصان على جداول زمنية بدوام جزئي... (مشاركات: 0)

ما المقصود بالمشاركة في العمل Work Sharing ؟
تعريف المشاركة في العمل- Work Sharing - Patage du travail وسيلة لمكافحة البطالة بتخفيض عدد ساعات العمل وزيادة عدد العمال بالخصم من المرتب، أو معنوية كعبارات... (مشاركات: 0)

ما المقصود من تقاسم العمل - Work spreading ؟
تعريف تقاسم العمل - Work spreading - Partage du travail هو إفساح مجال العمل أمام بعض المتعطلين عن طريق تخفيض ساعات العمل وزيادة قوة العمل تبعاً لذلك. (مشاركات: 0)

دور التدريب في تحقيق ميزة تنافسية للمنظمةدور التدريب في تحقيق ميزة تنافسية للمنظمة
يقول الدكتور جمال الدين محمد المرسي: (إن التدريب يلعب دورًا مؤثرًا في تحقيق ميزة تنافسية للمنظمة، ويذهب بعض الباحثين إلى القول بأن نقص الاستثمار في التدريب... (مشاركات: 0)

أحدث المرفقات