النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: المملكة العربية السعودية بين النمو والتنميــة

  1. #1
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    هندسة
    المشاركات
    3,109
    صفحة الفيس بوك
    صفحة الفيسبوك لـ أحمد نبيل فرحات

    المملكة العربية السعودية بين النمو والتنميــة

    د. عبد العزيز بن عبد الله الخضيري

    النمو (Growth) والتنمية (Development) مترادفتان تنمويتان تحملان في طياتهما كثيرا من الأبعاد الاقتصادية والعمرانية.
    النمو في الاقتصاد يعني في مجمله مظاهر التقدم الاقتصادي، وعلى الأخص الزيادة في الدخل الوطني الحقيقي أو متوسط الدخل بحيث يشير إلى التغير في حجم النظام الاقتصادي، كما أن النمو الاقتصادي يدل على حالة الاقتصاد وانتقاله إلى حالة أفضل.
    أما التنمية في الاقتصاد فتعني التغيرات الأساسية في الهياكل الاقتصادية القطاعية وخصوصا القطاعات الأكثر ديناميكية والبنيان الاقتصادي الذي يصاحب عادة نمو الدخل الحقيقي على المدى الطويل.
    كما أن التنمية الاقتصادية تعرف بأنها الإجراءات والسياسات والتدابير المعتمدة، التي تهدف إلى التغيير الكمي والنوعي في بنيان وهيكل الاقتصاد الوطني من خلال اكتشاف موارد طبيعية جديدة واستقطاب رؤوس أموال تساعد على تحقيق زيادة سريعة ودائمة في متوسط دخل الفرد خلال فترة زمنية، كما يؤكد في مجال التنمية الاقتصادية أن الزيادة الطارئة في متوسط دخل الفرد لا تدل في حد ذاتها على حدوث تنمية، ومثال ذلك القروض والمساعدات التي تحصل عليها الدول وتؤثر في دخل الفرد تأثيرا مؤقتا لا تعتبر تنمية اقتصادية حقيقية.
    أما النمو والتنمية في مجال العمران فيحملان مفهوماً مختلفاً إلى حد ما من حيث المدلول والمعنى، فالنمو العمراني يعني السماح للمدن أن تتوسع في مختلف اقتصاديات الحياة مع التركيز على النمو السكاني القادر على جذب الخدمات والمرافق العامة، لأن جذب السكان وتوطينهم مع ما تتميز به المدينة من ميز نسبية اقتصادية يساعد على تطويرها واستقطاب الاستثمارات وبذلك تتحرك عجلة التنمية والتي تصبح هي المطلب في المرحلة اللاحقة.
    أما التنمية العمرانية والتي تعتبر مرحلة لاحقة للنمو العمراني فتعنى بكيفية التركيز على مكاسب النمو العمراني والاقتصادي التي تم استثمارها في التجمعات السكانية المختلفة.
    إن كثيراً من الدول تسمح بالنمو العمراني في بدايات التنمية لها، بحيث تعطي مجالاً أوسع لنمو المدن والقرى وتركز السكان بها بحيث يتكون الشكل العمراني للمجتمعات البشرية، وكلما أرادت الدولة الاستقطاب السكاني للتجمعات السكانية سمحت بالنمو والتوسع العمراني حتى تأخذ المدينة شكلها الحضاري وتصبح قادرة على البقاء والاستمرار، لأن العنصر البشري وتجمعه يعتبر من الأدوات الأولى لبناء المدينة ونموها واستقرارها، ثم يأتي بعد فترة النمو العمراني فترة التنمية العمرانية، التي يؤخذ فيها بالتركيز على الدور الوظيفي للمدينة ومتطلباتها الاجتماعية والاقتصادية القادرة على توطين السكان ومتطلباتهم من الخدمات والمرافق والتعليم والصحة والأنشطة الاقتصادية المنشئة لفرص العمل والضامنة لاستقرار السكان والحياة في المدينة.
    إن المدن والقرى في المملكة تعيش بين حالتي النمو والتنمية، فهناك مدن أخذت نصيبها من النمو وربما زادت ومدن لم يصل النمو فيها بعد للحد الذي يسمح لاستقرارها وتوجهها لمرحلة التنمية، ولذا فإننا مطالبون اليوم في المملكة بالعمل المتوازي بين رغبتي النمو والتنمية، فالمدن التي وصلت فيها مراحل النمو إلى الحد المطلوب يجب إيقاف ذلك النمو والتوجه بها نحو التنمية التي تسمح بتوطين الاستثمارات الاقتصادية وفقا للرؤية التنموية الوطنية المعتمدة وما تحدده من دور وظيفي رائد لتلك المدن، ويكون التوجه فيها نحو المشاريع الداعمة لاستقرارها وتنميتها، خصوصا المشاريع ذات القيمة الاقتصادية العالية والمساعدة على إيجاد فرص العمل وفقا للميزة النسبية للمناطق والمدن الواقعة في إطارها الإداري.
    أما المدن المتوسطة وبعض عواصم المناطق التي مازالت تعاني انخفاض تعدادها السكاني سواء على مستوى المدينة أو المنطقة بسبب الهجرة السكانية منها بحيث أصبحت مدنا ومناطق طاردة للسكان أو المدن الأخرى التي يطلب منها أن تكون مدنا حاضنة للتجمعات السكانية سواء القرى أو الهجر ذات الإمكانات التنموية الضعيفة وغير القادرة على البقاء والاستمرار أو تلك التي تستنزف خزانة الدولة بما تتطلبه من مشاريع خدمية ومرافق عامة، فإن الأمر يتطلب استمرار السماح لها بالنمو مع الأخذ في الاعتبار تدعيم الدور الوظيفي المطلوب لها ودورها في تحقيق أهداف الخطط الوطنية والاستراتيجيات المعتمدة للدولة في مختلف القطاعات التنموية بحيث يتم العمل بشكل متواز بين نمو المدينة وتنميتها ولا يكون التركيز في البداية على التنمية والحد من النمو الذي بالتبعية سيضعف من الاستقرار السكاني بها ويؤدي إلى عدم القدرة على تنميتها.
    إن المملكة وهي تعيش المرحلة الثانية من الرخاء الاقتصادي تحتاج إلى التركيز على التنمية في المدن الرئيسة ذات الأعداد السكانية العالية المناسبة والتي تتوافر بها مقومات التنمية التي تسمح بتطوير الفرص الوظيفية وإيجاد فرص العمل وارتفاع متوسط الدخل لسكانها والتحسن النوعي لمستوى المعيشة بها، والاهتمام بالبعد الإنساني فيها وتحسين مستوى الخدمات والمرافق العامة بما يتواكب وتطلعات سكانها ومتطلباتهم، وبما يساعد الأجهزة المعنية بالتنمية على اتخاذ القرارات ووضع الضوابط والإجراءات اللازمة لتقوم هذه المدن بدورها التنموي وفقاً للتعريف الموضوع للتنمية وليس النمو. إن المملكة تحتاج في المرحلة المقبلة إلى الأخذ بمبدئي النمو للمدن والمناطق الأقل نصيباً مع عدم إغفال التنمية لها، أما المدن التي وصلت معدلات النمو فيها إلى المستوى المقبول والمأمول فإن الحاجة تتطلب التركيز فيها على مفهوم التنمية ومتطلباتها، وبهذا فإننا نحقق في المملكة وجود مدن مهيأة وقادرة على دخول المنافسة الإقليمية والعالمية، مع استمرارنا في تهيئة قائمة مدن أخرى لأخذ دورها في مجال التنمية من خلال استمرار دعم نموها والوصول بها إلى مرحلة التنمية.
    أسأل الله سبحانه وتعالى أن يكون ذلك قريباً لأن الوقت والفرصة لا يسمحان بالتأخر في اتخاذ القرارات اللازمة لتوفير الديناميكية المطلوبة لإدارة المدن السعودية.

    وقفــة تأمــل:
    وإن عناءَ أن تفهم جاهــــلاً
    فيحسب جهـلا أنه منك أفهــــم
    متى يبلغ البنيان يوما تمامـــه
    إذا كنت تبنيه وغيرك يهــــــدم
    أَسأل اللهَ عز وجل أن يهدي بهذه التبصرةِ خلقاً كثيراً من عباده، وأن يجعل فيها عوناً لعباده الصالحين المشتاقين، وأن يُثقل بفضله ورحمته بها يوم الحساب ميزاني، وأن يجعلها من الأعمال التي لا ينقطع عني نفعها بعد أن أدرج في أكفاني، وأنا سائلٌ أخاً/أختاً انتفع بشيء مما فيها أن يدعو لي ولوالدي وللمسلمين أجمعين، وعلى رب العالمين اعتمادي وإليه تفويضي واستنادي.



    "وحسبي الله ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة إلاِّ بالله العزيز الحكيم"

  2. #2
    الصورة الرمزية عبد الرحمن تيشوري
    عبد الرحمن تيشوري غير متواجد حالياً مشرف منتدى المرصد الإداري
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    سوريا
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    1,051

    رد: المملكة العربية السعودية بين النمو والتنميــة

    اخي احمداشكرك واشكر قلم الدكتور الخضيري
    النمو التنمية
    - يتم بدون قرارات - التنمية مقصودة هادفة
    - النمو نموبالوزن والطول - تغييربنيان المجتمع كليا
    - النموبالدخل ليس تنمية - التنمية اعم واشمل
    - النمويحصل بدون تنمية - التنمية تحصل في الهيكل الانتاجي لكن بدون نمو في الاقتصاد القومي
    - التنمية جهد قصدي بينما النهضة هي طور مجتمعي ينشا في مجتمع ما نتيجة لتفاعل ظروف موضوعية تلقائيا اما التنمية هي عملية انهاض اذا شئنا
    - التنمية شيء اكثر تعقيدا وشمولا وعقلانية وعدالة من النمو فالنمو يكاد يقتصر على الجانب الاقتصادي الذي يقاس عادة بمعدل النمو السنوي للناتج المحلي اما التنتمية لاتقاس والتنمية السليمة الصحيحة الطيبة تعني عدالة توزيع الدخل تعني اشباع حاجات كل الناس مع الحفاظ على التوازن البيئي والاستقلال الوطني الحقيقي
    التنميةعلاجا للتخلف
    التنمية هي عمليات تغير احوال المجتمع من احواله السيئة المتخلفة الي احوال متقدمة متطورة حديثة وبشكل عام ان المعنى الاساسي للتقدم هو السيطرة الذاتية للمجتمع على مقدراته
    في هذه الحالة يكون التخلف عجز المجتمع عن السيطرة على مقدراته
    وللتخلف معايير ووجوه هي فضائح وماسي من وجهة نظري وهي
    1 – الفضيحة الاولى هي ماساة الحاضر بالقياس الي الماضي كنا سادة الدنيا او سادة على الاقل لكننا اصبحنا نثير الرثاء والاشفاق والخجل ولنتصور ان احد القدماء امثال هارون الرشيد او عمر بن الخطاب قد عادوا لكي يروا ما صنع الدهر بامتهم واحفادهم انا واثق انهم سيفضلون العودة الي القبر مباشرة ويقولون ان هؤلاء ليسوا احفادهم
    2- الفضيحة الثانية هي ماساة حاضر امتنا بالنسبة لحاضر الامم المتقدمة المعاصرة فاين نحن واين هي ؟ وكم الفرق بيننا وبينها على كل مستوى وعلى كل صعيد ؟
    3- الفضيحة الثالثة اي ماساة الواقع بالنسبة الي الممكن فواقع العرب فقير جدا لكنهم يملكون اكبر ثروات الدنيا فتقارير الامم المتحدة تقول ان العرب هم اقل الناس قراءة واكثر الناس امية وافقر الناس مائيا واكثر الناس الذين يضربون زوجاتهم ويعنفون اطفالهم ويضهدون نسائهم واقل الناس استخداما للانترنت واقل الناس استهلاكا للطاقة واقل الناس ترجمة للكتب واقل الناس انفاقا على البحث العلمي والتعليم 000000
    من المستفيد من التنمية في بلداننا ؟
    ور الخضيري
    واشاركم ببعض المعلومات حول الفرق بين النمو والتنمية -
    التعديل الأخير تم بواسطة عبد الرحمن تيشوري ; 17/7/2010 الساعة 10:59 سبب آخر: املائي

  3. #3
    الصورة الرمزية فارس النفيعي
    فارس النفيعي غير متواجد حالياً مشرف باب السلامة المهنية وتقليل الأخطار
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    السلامة المهنية
    المشاركات
    3,173

    رد: المملكة العربية السعودية بين النمو والتنميــة

    شكراً للاخ احمد على مانقلته لنا من بين انامل الدكتور الخضيري ....
    والشكر موصول لتعقيب الاستاذ تيشوري الرائع ؟؟؟

  4. #4
    الصورة الرمزية عبد الرحمن تيشوري
    عبد الرحمن تيشوري غير متواجد حالياً مشرف منتدى المرصد الإداري
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    سوريا
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    1,051

    رد: المملكة العربية السعودية بين النمو والتنميــة

    شكرا جزيلا للمبادر الاستاذ فارس على هذا الاطراء ونحن نكون سعداء عندما نقدم فائدة لا شقائنا العرب في كل مكان والشكر الكبير للسيد مديرعام المندتى ولجهود كل المشرفين الذين يعملون لابراز المندتى بهذا التميز
    اعتز بكم جميعا اشكر لطفكم والسلام عليكم ورحمة الله

موضوعات ذات علاقة
التسويق الالكتروني في المملكة العربية السعودية
التسويق الالكتروني في المملكة العربية السعودية تقديم / أ. غيداء عبد الله الجريفاني المديرة التنفيذية مؤسسة تيسير الهدف للتسويق والتدريب (مشاركات: 5)

ملامح التنمية في المملكة العربية السعودية
وفي هذه المشاركة أوضح الجانب المضيء والأكثر بياضاً في مسيرة التنمية في المملكة من خلال ما تم تناوله من قبل المختصين (الأكثر تفاؤلاً). فقد نفذت المملكة حتى الآن... (مشاركات: 8)

فرص وظيفية في المملكة العربية السعودية
شركة فرص الدولية للإستثمار في جدة بحاجة الى : Secrtary corporate finance officer ... (مشاركات: 1)

للمرة الأولي بالمملكة العربية السعودية أقوى برنامج متخصص في إدارة الموارد البشرية مع أقوى محاضرين للموارد البشرية في المملكة العربية السعودية ومعتمد من كلية أكسفورد للتدريب ببريطانيا
الدورة المتقدمة في ادارة الموارد البشرية (المستوى الثالث ) ... (مشاركات: 0)

أحدث المرفقات