النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: مهارة صنع القرارات

  1. #1
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    موارد بشرية
    المشاركات
    245

    مهارة صنع القرارات

    مهارة صنع القرارات
    إن من أهم أسباب النجاح في الحياة إجادة صنع القرارات واتخاذها في الوقت المناسب في أي جانب من جوانب الحياة المختلفة، سواء في تعاملك مع نفسك أو في تعاملك مع غيرك وكثير من الناس يعملون، ويجتهدون ثم في لحظة حاسمة من مراحل عملهم يحتاجون لقرار صائب حاسم لكنهم بترددهم وعدم إقدامهم على اتخاذ ذلك القرار أو بسبب عدم معرفتهم وتأهلهم لاتخاذ القرار يضيعون عملهم السابق كله وربما ضاعت منهم فرص لن تتكرر لهم مرة أخرى.
    وهناك عدد من الخطوات التي يسلكها الإنسان ليصل إلى صنع القرار ، وهي :
    1- جمع المعلومات الكاملة والصحيحة عن الموضوع الذي يحتاج إلى اتخاذ قرار فيه، إذ أن محاولة اتخاذ القرار مع نقص المعلومات عنه أو مع عدم صحتها سيؤدي إلى اتخاذ قرار خاطيء وبالتالي ستكون النتائج سيئة وغير صحيحة.
    فمثلاً طالب نجح من الثانوية وله رغبة في التسجيل في قسم من أقسام الجامعة ولكنه محتار في أي الأقسام يسجل فالواجب عليه أن يجمع المعلومات اللازمة عن كل قسم من حيث عدد الساعات فيه ونظام الدارةس والمواد والمناهج التي تدرس في والأعمال التي يُمكن أن يمارسها المتخرج من كل قسم وشروط القبول في كل قسم.
    2- حصر وتحديد الخيارات الممكنة والمتاحة بناءً على المعلومات المتوافرة عن الموضوع ، ففي المثال السابق نفترض أن الأقسام المتاحة للطالب خمسة أقسام، وبعد جمع المعلومات عن الأقسام المختلفة استقر أمامه ثلاثة خيارات هي التي تصلح ويجد في نفسه استعداد للدراسة فيها ويتوقع أن يحقق نجاحاً في الأعمال الخاصة بها بعد التخرج وإن كانت شروط القبول في قسمين آخرين متوفرة فيه.
    3- ترجيح الأفضل من الخيارات الممكنة والمتاحة، فمثلاً في المثال السابق تبين أن الخيارات الممكنة هي ثلاثة أقسام لا غير ولكنه بالترجيح بينها ترجح لديه أحد الأقسام إما لطبيعة الدراسة فيه وإما لمدتها وإما لنوعية العلم الذي يمارسه بعد التخرج وإما لهذه الأمور مجتمعة جمعيها، وبالتالي استقر رأيه أن يسجل في قسم كذا.
    4- إذا احتار في الترجيح ولم يظهر له أولوية لأحد الخيارات، فعليه بالاستخارة الشرعية ثم الاستشارة لأهل الخبرة في ذلك.
    5- تنفيذ القرار : بعد الخطوات السابقة يكون الإنسان قد اتخذ قراره وحدد خياره ولم يبق عليه إلاّ تنفيذ القرار وهو ثمرة لكل ما سبق وبدونه لا يُمكن أن يكون لها قيمة والتنفيذ قد يكون ممن اتخذ القرار، وقد يكون من اختصاص أو صلاحيات شخص أو جهة أخرى كما أن جمع المعلومات ودراسة الخيارات قد يكون من جهة اتخاذ القرار وقد يكون من جهة استشارية أخرى توفر كل ذلك لمن يريد أن يتخذ القرار.
    وفي مثالنا السابق تنفيذ القرار هو إجراءات التسجيل في القسم الذي وقع عليه الاختيار، وذلك بمعرفة مواعيد التسجيل والأوراق المطلوبة والاختبارات والمقابلات التي لا بد من اجتيازها والجهة التي يتم التقديم لها ومكانها وتنفيذ ذلك أولاً بأول ومتابعته حتى يتم التسجيل، ويبدأ الطالب الدراسة في القسم الذي وقع عليه اختياره.

  2. 3 أعضاء قالوا شكراً لـ عبدالحليم الحنفى على المشاركة المفيدة:

    ابوالنعمان (1/8/2010), امنية احمد 158 (3/4/2011), فارس النفيعي (26/11/2010)

  3. #2
    الصورة الرمزية فهد بن عمر
    فهد بن عمر غير متواجد حالياً مستشار
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    موارد بشرية وشؤون ادارية
    المشاركات
    378

    رد: مهارة صنع القرارات

    شكرا اخ عبدالحليم
    مجهود رائع ومعلومات مفيدة
    جزاك الله خــــــــــير

  4. #3
    الصورة الرمزية فارس النفيعي
    فارس النفيعي غير متواجد حالياً مشرف باب السلامة المهنية وتقليل الأخطار
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    السلامة المهنية
    المشاركات
    3,173

    رد: مهارة صنع القرارات

    شكرا لك اخي الكريم عيى هذه المراحل المهمة في صنع صنع الفرارات ..

    جزاك الله خيرا وبارك فيك ..

  5. #4
    الصورة الرمزية moonwalker
    moonwalker غير متواجد حالياً أقدمية
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    35

    رد: مهارة صنع القرارات

    دأب العلماء على وضع نظريات حول كيفية اتخاذ القرارات، وذلك بملاحظة السلوك الخارجي للإنسان فقط، دون إخضاع هذه النظريات للاختبار أو للدليل العلمي. فمنذ عصر الإغريق، دارت هذه النظريات حول فكرة واحدة، وهي أن الإنسان كائن عقلاني؛ مما يعني أن تصرفاته منطقية وواعية، فلا تأتي لمامًا، بل مع سبق الإصرار والترصد. لكن هذا الافتراض خاطئ. يوضح كتاب "هكذا نتخذ قراراتنا" هذا المنظور من خلال استعراض وتحليل الطريقة التي يعمل بها عقل الإنسان عند اتخاذ القرارات والدور الذي تلعبه العواطف فيها. فهي باختصار تجيب عن سؤال: كيف نصنع ونتخذ قراراتنا؟
    ##########/Khulasat/How_We_Decide.aspx" target="_blank">http://www.

  6. #5
    الصورة الرمزية ismail2008
    ismail2008 غير متواجد حالياً مبدع
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    الموارد البشرية
    المشاركات
    248

    رد: مهارة صنع القرارات

    شكرا جزيلا علي الموضوع القيم
    بارك الله فيك
    أستغفر الله العظيم التواب الرحيم لذنبي وللمسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات الأحياء منهم والأموات إلي يوم الدين

    (( رَبِّ اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِمَن دَخَلَ بَيْتِيَ مُؤْمِناً وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَلاَ تَزِدِ الظَّالِمِينَ إِلاَّ تَبَاراً ))

    أبو عبدالله

موضوعات ذات علاقة
الأساليب الكمية أحد الأدوات المستخدمة في تقييم البدائل في صنع القرارات
تعتبر الأساليب الكمية أحد الأدوات المستخدمة في تقييم البدائل في صنع القرارات وكذلك تحليل السياسات وسوف ننناقش هذه العبارة من خلال التطرق إلى مختلف الأساليب... (مشاركات: 14)

إن اخطر القرارات التي يصنعها المديرون التنفيذيون هي تلك القرارات المتعلقة بالأشخاص
يصف بيتر دركر في كتابه فن الإدارة كيفية صنع القرارات المتعلقة بالأشخاص في مجموعة من الخطوات الأساسية التي يجب على كل مدير تنفيدى أن يسترشد بها عند صنع القرارات... (مشاركات: 3)

نظم دعم صنع القرار
يقصد بنظم دعم صنع القرارات ”dss“ بانه نظام معلوماتي متكامل يضم قاعدة بيانات، ونماذج تحليلية، وادوات عرض، ومصمم لتقديم المساعدة في صنع واتخاذ القرارات. ... (مشاركات: 1)

عملية صنع القرارات
يعتبر القرار الإداري تصرفاً قانونياً أو نظامياً ووسيلة من وسائل الإدارة لتحقيق أغراضها وأهدافها حيث يقوم القرار الإداري بدور كبير في مجال العملية الإدارية،... (مشاركات: 0)

عملية صنع القرارات
يعتبر القرار الإداري تصرفاً قانونياً أو نظامياً ووسيلة من وسائل الإدارة لتحقيق أغراضها وأهدافها حيث يقوم القرار الإداري بدور كبير في مجال العملية الإدارية،... (مشاركات: 0)

أحدث المرفقات