النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: اخلاقيات المدير الفعال (1) الصدق

  1. #1
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    مدير عام مركز صياغة الذهب والمجوهرات
    المشاركات
    500

    اخلاقيات المدير الفعال (1) الصدق

    اخلاقيات المدير الفعال (1) الصدق






    اض







    اخلاقيات المدير الفعال (1) الصدق














    دعنا نتفق معاً أيها القارئ الكريم أن هناك مجموعة من الأخلاق التي على المدير أو القائد في عمله التحلي بها, ولعل من أهم هذه الأخلاق خلق الصدق, لأن المدير إن لم يكن صادقاً سواء أكان هذا الصدق أولاً مع ربه ثم مع موظفيه, فإن أهداف مؤسسته ستكون مجرد أحلام في مهب الريح, وفي هذا المقال بإذن الله سنحاول أن نبين أهمية هذا الخلق العظيم في داخل المؤسسات.
    ثمار من شجرة الصدق:
    لقد حرّص عليه الله جل شأنه, ووعد من يتّصف به دار النعيم وجعله علامة لأهل الإصلاح, وحجة الأنبياء والرسل للناس، فهذا نبينا عليه الصلاة والسلام كان يسمّى قبل الإسلام بالصادق الأمين, وهذا إسماعيل عليه السلام يقول عنه الله تعالى : {واذكر في الكتاب إسماعيل إنّه كان صادق الوعد وكان رسولاً نبيّا} [مريم: 54]0
    ولقد وصانا النبي صلى الله عليه وسلم بالتحلي بالصدق في كل موقف وحال، فقال صلى الله عليه وسلم: (عليكم بالصدق؛ فإن الصدق يهدي إلى البر، وإن البر يهدي إلى الجنة، وإن الرجل ليصدق ويتحرى الصدق حتى يكتب عند الله صديقًا) [متفق عليه]، ومن هنا كان على صاحب العمل وعلى كل موظف أن يتحرى الصدق في معاملاته لكي يكون موثوقًا به في الدنيا، ولكي يدخل الجنة في الآخرة.
    وما أجمل قول علي بن أبي طالب والذي يظهر فيه جلياً أهمية الصدق: (حفظت من رسول الله صلى الله عليه وسلّم، دع ما يريبك إلى مالا يريبك, فإن الصدق طمأنينة, والكذب ريبة) [رواه الترمذي وصححه الألباني].
    والمدير الناجح هو الذي يتحرى الصدق في كل أفعاله سواء في التعامل مع موظفيه أو مع العملاء حتى ولو أدى ذلك إلى خسارة شركته، ولنتأمل أيضا ما نقله سعيد بن المسيب عند بعض صحابة الرسول صلى الله عليه وسلم: (عليك بالصدق وإن قتلك) [شعب الإيمان، البيهقي، (6/323)].
    قصة وعبرة:
    وعليك أيها المدير الناجح أن تأخذ بعين الاعتبار هذه القصة, فقد ذهب تجار من دولة عربية منذ سنوات يحملون أحذية جميلة إلى بلدان أوربا الشرقية، فأعجب الناس بشكلها وألوانها، فانهالوا عليها شراء، وتسامع الطامعون بالربح الكبير العاجل، فأخذوا يشحنون من تلك الأحذية.
    وما هي إلا شهور قليلة حتي انكشف سوء البضاعة ورداءة الصناعة، فأصبح أهل تلك البلاد، يتواصون في التحذير من الاحذية حتي أصبحت اجهزة الإعلام تحذر من ذلك، فأصبحت تلك البضائع كالجيف لا يقبلها أحد، وما كسبه التجار في البداية وأصحاب تلك الصنعة في سنوات خسروه في لحظات، حتي إن أحدهم لم يبق عنده من المال ما يرجع به إلى أهله، يالها من خسارة .....، خسارة المال ؟ نعم بل هناك ما هو أكبر منها، إنها خسارة السمعة وفقد الثقة.
    أرأيت كيف يمكن أن يؤدي عدم الصدق في التعامل مع الناس إلى نتائج سيئة وخسائر كبيرة, ولذلك فإن أعز شيء تملكه هو الصدق والشجاع ليس في قوته فقط إنما في صدقه أيضًا.
    من مظاهر صدق المدير:
    1- النزاهة الشخصية, وذلك في صدق التعامل مع الناس وفي هذا يقول ستيفن كوفي: " تولد النزاهة الشخصية الثقة, ويمكن أن يقوض نقص النزاهة أي جهد آخر لوضع حسابات الثقة العالية [أي لتحصل على درجة ثقة عالية لدى الناس], في مقدور الناس أن يبحثوا عن التفاهم, وأن يتذكروا الأشياء الصغيرة, ويحفظوا وعودهم, ويوضحوا توقعاتهم, ولكن يظلون محاطين بالفشل في وضع احتياطات من الثقة إذا كانوا داخليا منافقين, النزاهة الشخصية تشتمل الصدق وتتعداه, فالصدق هو قول الحقيقة بمعنى آخر مطابقة كلماتنا الواقع, النزاهة هي مطابقة الواقع بكلماتنا, أي أنها هي الحفاظ على الوعود وتنفيذ التوقعات, وهذا يتطلب شخصية متكاملة والانسجام أولًا مع النفس ثم مع الحياة ".
    2- صدق المعاملة: فالقائد أو المدير إذا عامل أحداً صدقه في معاملته فلا يغش, ولا يخدع, ولا يزور, ولنضرب مثالاً على ذلك: لنفترض أن هناك مدير في مؤسسة، ودخل عليه وهو في مكتبه أحد الموظفين يشكو اليك قِلة دخلِه، فوعده بزيادة في المرتب والدخل إذا بذل أكثر في عمله وأظهر كفاءة وإنتاجية عالية، بينما هو لا ينوي أن يُكافئه, فالشخص الذي يفعل ذلك يصبح من الناحية الإسلامية شخصاً غير أمين، أما من الناحية الإدارية سيفقد الناس ثقتهم في هذا الشخص وفي إدارة المؤسسة، بل وسيقوم بنقل هذا الانطباع للآخرين .
    3- صدق العزم: فالقائد إذا عزم على فعل ما ينبغي فعله لا يتردد في ذلك بل يمضي في عمله غير ملتفت إلى شيء أو ميال لآخر حتى ينجز عمله, إن العزيمة هي بداية كل نجاح وهي الخطوة الأولى نحو القمة فهي بالفعل قوة هائلة, يقول كارلوس كاستيندا:" هناك في اكون قوة هائلة لا يمكن قياسها أو وصفها يطلق عليها الفلاسفة اسم العزيمة, إن كل شيء كائن في هذا الوجود بأسره يرتبط بهذه العزيمة " .
    4- صدق الحال: فالقائد لا يظهر في غير مظهره ولا يظهر خلاف ما يبطن، فلا يلبس ثوب زور, ولا يرائي ولا يتكلف ما ليس له.
    احذر من هذا:
    بعد أن ذكرنا مظاهر صدق المدير, سنورد بعد النصائح لك والتي من شأنها يمكن أن تساعدك في تعاملك مع العملاء:
    1. الكذب على الموردين:
    لنفرض أن هناك شخصا في موقع مدير لأحد الشركات ويتعامل مع كثير من الموردين, وهو في تعامله معهم يعدهم بكثير من التعاملات المستقبلية، بينما هو لا تنوي أن يفعل هذا, فهذا الشخص إذا فعل ذلك يصبح عديم الثقة، إضافة أن شركته ستفقد مصداقيتها أمام الموردين مما سيعرضها لكثير من الخسائر .
    2. الكذب على العملاء:
    وهنا يمكن أن نتخيل أن شخصاً في موقع مدير لأحدى الشركات جاءه عميل، فقال له أن طلبه سوف يتم تلبيته في غضون أيام, وهو يعلم أنه لن يستطيع تلبية طلبه إلا بعد أسابيع، ثم يتصل به هذا العميل بعد أيام فيقسم له ذلك المدير أن المنتج في مراحل التصنيع الأخيرة بينما في الحقيقة المنتج لم يدخل في مرحلة التصنيع، ويأتي لهذا المدير عميل آخر فيُصور له أن مواصفات منتجه مناسبة لمتطلباته وهو يعلم أنها تقل عن متطلباته, إن هذا السلوك سيؤثر حتماً على على سمعة هذا المدير وسيكتشف العملاء خداعه بعد مرة واحدة من التعامل وسيخبرون غيرهم من العملاء, وعلى المدى البعيد يؤثر ذلك على مبيعاته لأن العملاء ثقتهم فيه أصبحت هباء منثورا .
    وختامًا:
    وقبل أن نختم نذكر مثلًا من واقع الحياة, حيث تقوم إحدى الشركات في اليابان بتصنيع دراجات هوائية مخصصة بحسب طلبات العميل, ولأن الشركة مهتمة بعملائها إلى أقصى درجة, فإنها تمكنت من تحسين وقت العميل لدرجة أنها تستطيع صنع الدراجة بحسب طلبات العميل في يوم واحد, وللأسف, فإن معظم العملاء يتشككون في أن الشركة أتقنت صنع الدراجة لأنها قدمتها لهم بسرعة, الآن تقوم الشركة بتسليم الدراجة بعد أسبوع من طلبها, يتم تصنيع الدراجة في يوم واحد, كما في السابق, ثم يتم وضع الدراجة في المخزن لمدة ستة أيام حتى يأتي العميل ليستلمها, وهذا إن دل فإنما يدل على مدى قدرة الشركة على الوفاء بوعودها وبمتطلبات عملائها وعلى الإنتاج وفق معايير الجودة المطلوبة وبالسرعة المطلوبة، ولذلك إن الصناعات اليابانية قد استحقت بالفعل أن نحوز على ثقة الملايين في العالم .
    مما سبق يتبين لنا أن أهيمة هذا الخلق عظيم في واقع العمل, ولتعلم أخيرا أيها المدير الموفق أن الصدق صفقة رابحة في الدنيا والآخرة، فأنت ربحت الأجر من الله تبارك وتعالى, وربحت أيضاً ثقة عملائك, وما أروع قول ابن عباس رضي الله عنه: أربع من كن فقد ربح, الصدق والحياء وحسن الخلق والشكر.
    المراجع:
    1- أخلاق المسلم, حسين بن سعيد الحسنيه.
    2- أربعون مبدءاً إسلاميًا للنجاح, محمد جميل مصطفي.
    3- القيادة في الإسلام, محمد فتحي.
    4- العلاقة والتأثير بين قيم الفرد والمنظمات في بناء أخلاقيات المهنة من منظور الفكر المعاصر والإسلامي, إبراهيم فهد الغفيلي.
    5- اضغط الزر وانطلق, روبين سبكيولاند .
    التعديل الأخير تم بواسطة محمد أحمد إسماعيل ; 23/9/2011 الساعة 15:42

  2. #2
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    ارتيريا
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    674

    رد: اخلاقيات المدير الفعال (1) الصدق

    الشكر والتقدير للمجهود المبذول
    فوزى عبد الشافى عبد العزيز
    محاسب قانونى وخبير ضرائب
    زميل جمعية المحاسبين والمراجعين العرب
    زميل الجمعية المصرية للمالية العامة والضرائب
    زميل جميعة الضرائب المصرية
    عضو البنك المركزى والجهاز المركزى للمحاسبات

موضوعات ذات علاقة
مهارات إدراة المشروع / المهارات الإدارية / المفاهيم اﻷساسية فى الإدارة/ مهارات المدير الفعال
المهارة هي القدرة على الإنجاز والداء، واستخلاص النتائج، وحل المشاكل ومواجهة المواقف بأكبر قدر من الفعالية والكفاءة، وتحت شروط ثلاث هي : * السرعة . ... (مشاركات: 2)

الفرق بين المدير العربي و المدير الغربي
المدير الغربى : يسعى لتثبيت قدم الشركة المدير العربى : يسعى لتثبيت قدمه في الشركة المدير الغربى : يحترم آدمية الموظف المدير العربى: لا يعرف يعني ايه... (مشاركات: 6)

أندرو جروف ... المدير الفعال
(أصحاب العقول العظيمة يجب أن يكونوا مستعدين دائمًا ليس لاغتنام الفرص فحسب، ولكن صنعها أيضًا). تشارلز كاليب كولتون يعتبر أندرو جروف وبيل جيتس المهندسين... (مشاركات: 0)

ما هي العوامل المؤثرة في الصدق الخارجي والصدق الداخلي للبحوث الادارية.
ما هي العوامل المؤثرة في الصدق الخارجي والصدق الداخلي للبحوث الادارية. احتاج الى اجابة هذا السؤال اخوتي الفضلاء لأنه من الأسئلة التي تتكرر في امتحان مناهج... (مشاركات: 1)

ميزان الصدق ؟؟ - بقلم د سمير محمد البهواشى
عندما نصبح سبعين مليوناً من الناقدين والمستائين والغير راضين عن أحوال البلاد والعباد ، هنا يجب ان نقف لنتساءل : أين اذن الذين يعملون ؟؟ اذا كان الكل يتهم الكل... (مشاركات: 0)

أحدث المرفقات