النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: إقامة مجتمع المعرفة في الوطن العربي

  1. #1
    الصورة الرمزية رياض
    رياض غير متواجد حالياً مشرف
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    الجزائر
    مجال العمل
    موارد بشرية
    المشاركات
    466
    صفحة الفيس بوك
    صفحة الفيسبوك لـ رياض

    منقول إقامة مجتمع المعرفة في الوطن العربي

    تبدو المعوقات السياسية لاكتساب المعرفة أشد وطأة من معوقات البنية الاجتماعية والاقتصادية، فالسلطة السياسية في الوطن العربي تعمل على تدعيم النمط المعرفي الذي ينسجم مع توجهاتها وأهدافها، وتحارب الأنماط المعرفية المعارضة، ويشكل عدم الاستقرار السياسي واحتدام الصراع والتنافس على المناصب عائقا أساسيا أمام نمو المعرفة وتوطنها النهائي وترسخها في التربية العربية .

    و إنّ أشدَّ ما يقلق البعض في القضايا التي يثيرها مجتمع المعرفة هو ما لها من آثار على الهوية والخصوصيات الثقافية، وهو قلق له ما يبرره في ظل ما نراه من محاولات قوى الهيمنة الاقتصادية تنميط سلوكيات البشر وثقافتهم في المجتمعات كافة وإخضاعها لنظام قيم وأنماط سلوك سائدة في مجتمعات استهلاكية، إذ يحمل فيض الأفكار والمعلومات والصور والقيم القادمة إلى كثير من المجتمعات إمكانية تفجّر أزمة الهوية، التي أصبحت من المسائل الرئيسية التي تواجه التفكير الإنساني على المستوى العالمي. وفي سياق هذه الأزمة تنبعث العصبيات القبلية والطائفية والمذهبية والقومية الضيقة، وتزداد الرغبة في البحث عن الجذور وحماية الخصوصية.

    ويبدو أنّ هاجس الخصوصية الثقافية هو نفسه هاجس الأصالة والمعاصرة معا، إذ يخطئ من يعتقد أنّ حماية الذات الثقافية تكمن في عزلها عن العالم الخارجي وحمايتها من مؤثرات الثقافة الكونية. فغني عن التوكيد أنّ الذات الثقافية المطلوب حمايتها من الاغتراب هي ثقافة الإبداع وليس الاستهلاك، ثقافة التغيير الشامل وليس ثقافة الجمود والاحتماء بالسلف الصالح، ثقافة الوحدة القومية بأفقها الإنساني الحضاري لا ثقافة الأجزاء المفككة التي يعتبر كل منها أنه بديل للأمة.

    على أنّ بعض الدراسات تحاول التركيز على تاريخية ونسبية الهوية وعدم الإقرار بثباتها، مما يجعلها مرنة قد تتعايش أو تقتبس من ثقافات أخرى، بل قد تساعدها عوامل التقارب وسقوط الحواجز على تفاعل إيجابي وخلاق مع مجتمع المعرفة. لذلك، قد يكون السؤال ليس كيف نقاوم ثقافة مجتمع المعرفة ونحمي أنفسنا منها، ولكن كيف نعيش عالمنا الراهن بواقعية ودون تناقضات وتأزم وبلا إحساس بعقدة نقص أو خوف. كما أنّ بعض المقاربات ترى أنّ هذه الثقافة لا تهدد الهوية بالفناء أو التذويب، بل تعيد تشكيلها أو حتى تطويرها لتتكيّف مع الحاضر، فالإنسان يتجه نحو إمكانية أن يعيش بهويات متعددة، دون أن يفقد أصالته القومية.

    ولا يفارق الوعي بالحقائق، الموصوفة أعلاه، منطق المساءلة الذي يضع لوازم ثقافة مجتمع المعرفة موضع البحث، كاشفا عن إمكاناتها واحتمالاتها المتعارضة، لا من المنظور الذي يرى بعدا واحدا من الظاهرة، وإنما من المنظور الذي يلمح التناقض داخل الظاهرة نفسها، ومن ثم يكشف عن إمكانات أن تنقلب بعض الوسائل على غاياتها الأولية، فتؤدي وظائف مغايرة ومناقضة في حالات دالة. فلا شك في أنّ ثورة المعلومات وتقدم تقنيات الاتصال، الملازمة لمجتمع المعرفة، يمكن أن تؤدي إلى نقيض الهيمنة لو تمَّ توظيفها بعيدا عن الاستغلال، ومن ثم إدراكها وإخضاعها لشروط مغايرة من علاقات الاعتماد المتبادل للتنوع البشري الخلاق.

    و يمكن لوسائل الإعلام و الاتصال أن تكون بمثابة أداة قوية لتخطي الكبوة القائمة والمتمثلة في الانقسام الإنمائي، والإسراع بعجلة الجهود المبذولة من أجل تحقيق أهداف تنمية الألفية المتمثلة في القضاء على الفقر، والجوع، والمرض، والأمية، والتدهور البيئي، وعدم المساواة بين الجنسين. ففي غياب الاستخدام المبتكر وواسع النطاق لتكنولوجيا المعلومات والاتصال، قد يستحيل بلوغ أهداف تنمية الألفية. كما يمكن لوسائل الإعلام و الاتصال أيضاً تقديم حافز اقتصادي عالمي وقت انحسار التكنولوجيا، حيث يتم تطبيق التدابير والحوافز الملائمة. ويعد الانقسام الرقمي أحد أكبر العوائق غير الجمركية التي تعرقل التجارة العالمية بين البلدان المتقدمة والنامية على حد سواء. وسوف تسعى وسائل الإعلام و الاتصال الى تحقيق أهداف التنمية، شريطة تعميم الوصول إلى المعلومات والاتصال على نحو ميسور، وحماية حرية التعبير كحق أساسي. كما أنها تتطلب وضع إطار للسياسات يتسم بالشفافية، ويمكن توقعه، ويشجع على المنافسة:


    ◘ style="font-family: simplified arabic"> قضية النوع هي قضية ذات أهمية قصوى في بناء مجتمع المعلومات العالمي. فالنساء عادة ما يكن محرومات على نحو غير متكافئ في ميدان تكنولوجيا المعلومات والاتصال. فلابد للحكومات، وهيئات العمل، والمنظمات الدولية، والمنظمات غير الحكومية، والمجتمع المدني من دعم الوعي الخاص بمسألة النوع على كافة المستويات عند التصدي لقضايا سياسات تكنولوجيا المعلومات والاتصال، من أجل التشجيع على مزيد من المشاركة للنساء، بما في ذلك المشاركة في عملية صنع القرار وتبوء مقاعد القيادة. ولابد من منح النساء فرصاً متساوية في الحصول على التدريب في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصال، كما ينبغي تشجيع المناهج التي تراعي الفوارق بين الجنسين، سواء في التعليم الرسمي أو غير الرسمي.

    ◘ style="font-family: simplified arabic"> تعد المشاركة الإيجابية للشباب أمراً له أهميته الحيوية في عملية مؤتمر القمة العالمي لمجتمع المعلومات. فالشباب يمثلون غالبية سكان العالم والقوى العاملة في المستقبل. فلابد من منح مزيد من الاهتمام الخاص لتمكين الشباب كمتعلمين. ولابد من منح الاهتمام الخاص للشباب بالبلدان النامية، الذين لا يزالوا يعانون من الحرمان والعزلة. فينبغي تسليحهم بالمعارف والمهارات في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصال، من أجل إعدادهم للمشاركة الكاملة في مجتمع المعلومات.












    &
    #9688; style="font-family: simplified arabic"> الانفتاح على الثقافات الإنسانية من خلال حفز التعريب والترجمة إلى اللغات الأخرى، و الاغتراف الذكي من الحضارات غير العربية.


    خاتمة:


    تعد المعرفة قاعدة ارتكاز مهمات التنمية الإنسانية كونها وسيلة لتوسيع خيارات البشر وتنمية قدراتهم والارتقاء بحالتهم. وبالتالي فهي طريق آمن لبناء المجتمعات المزدهرة في القرن الحادي والعشرين، ومن هذا المنطلق فإن الإدارة العربية معنية مباشرة بتقديم رؤية استراتيجية لمتطلبات إقامة مجتمع المعرفة عبر عملية إبداع مجتمعي تتوخى الإصلاح في الداخل، وترى في النقد أداة فاعلة في رسم خارطة الطريق نحو " منطقة مواطنة عربية حرة " وفق وصف تقرير التنمية الإنسانية العربية الأول.

    إن مؤشرات نشر المعرفة وإنتاجها وخواتيمها، في غالبية البلدان العربية، تشير إلى تبديد حقيقي لموارد الاستثمار في البنى التحتية ورأس المال الثابت خاصة الصناعية منها ، حيث أن الزيادات المتحققة في القدرات الإنتاجية نتيجة لتلك الاستثمارات المرافقة لنقل وامتلاك وسائل الإنتاج وتقاناتها سرعان ما تتعرض للتقادم فتصبح منتجاتها غير قادرة على المنافسة حتى في السوق المحلية ، أمام تطور تقاني مستمر نتيجة نظم الإبتكار في الدول المتقدمة وهذا يعني استمرار شراء البلدان العربية للقدرات الإنتاجية مع التقادم المستمر لتقاناتها.

    وتأسيساً على ما تقدم فإن عمليات نقل وتوطين التقانة وإنتاج المعرفة، إذا ما خضعت لسياق تنظيمي محفز يقوم على روابط قوية بين مؤسسات البحث والتطوير والإبتكار الوطنية من جهة وقطاعات المجتمع الإنتاجية والخدمية من جهة أخرى ، يمكن أن تتيح فرص واسعة وحقيقية لتوليد التقانة وتنمية قدرات الإبتكار الوطنية وحسبنا فيما تقدم ميداناً لإبداعات الإدارة العربية ومساهمة حقيقية في الجهد العربي لإقامة مجتمع المعرفة.

    إنّنجاح الخطط التنموية العربية ومواجهة تحديات العولمة واقتناص فرصها، يتطلبان توفيرشروط كثيرة، تأتي في مقدمتها توفير مؤسسات ديمقراطية تمكّن المواطنين العرب منالمشاركة في صياغة مستقبل وطنهم والمفاضلة، بحرية ووعي واستقلالية، بين الخياراتالتنموية المتاحة وطرق ووسائل بلوغها، وبالتالي إجراء مفاضلة صحيحة بين الأعباءوالمردودية المتوقعة لكل من هذه الخيارات.

    ولعل أبرز المهمات العاجلة للبدء بالاصلاح الشامل: احترام الحقوقوالحريات الأساسية للإنسان العربي، باعتباره حجر الزاوية في بناء الحكم الصالحوالقادر على إنجاز التنمية البشرية المستديمة، وتمكين المرأة العربية من بناءقدراتها الذاتية والمشاركة على قدم المساواة مع الرجل في جميع مجالات العلم والعملوالإبداع، واكتساب المعرفة وتوظيف القدرات البشرية العربية بكفاءة في النشاطاتالاجتماعية لتحقيق الرفاه الإنساني في المنطقة العربية.

    أ.د.مي العبدالله

  2. #2
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    هندسة
    المشاركات
    3,109
    صفحة الفيس بوك
    صفحة الفيسبوك لـ أحمد نبيل فرحات

    رد: إقامة مجتمع المعرفة في الوطن العربي

    بسم الله ماشاء الله يا أخ رياض والله معلومات قيمة
    اللهم يا بديع السموات والأرض أجزيه عنا بها خير الجزاء
    أَسأل اللهَ عز وجل أن يهدي بهذه التبصرةِ خلقاً كثيراً من عباده، وأن يجعل فيها عوناً لعباده الصالحين المشتاقين، وأن يُثقل بفضله ورحمته بها يوم الحساب ميزاني، وأن يجعلها من الأعمال التي لا ينقطع عني نفعها بعد أن أدرج في أكفاني، وأنا سائلٌ أخاً/أختاً انتفع بشيء مما فيها أن يدعو لي ولوالدي وللمسلمين أجمعين، وعلى رب العالمين اعتمادي وإليه تفويضي واستنادي.



    "وحسبي الله ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة إلاِّ بالله العزيز الحكيم"

  3. #3
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    57

    رد: إقامة مجتمع المعرفة في الوطن العربي

    سلمت يداك أخ رياض وزادك الله من فيضه وعلمه ..
    فياليت شعرى بعيد المنال .... ولكن قريب لقلب الرجال .
    ليظهر حقيقة للعالمين ........ تنير الطريق لبر الآمال .
    إلى كل من يحتمى بالأمل ... ويرمى ورائه هموم الزمن .
    فبالجد تبلغ صعاب الحياه ....... وذروة عز بدأها العمل .

موضوعات ذات علاقة
البطالة في الوطن العربي ... الأسباب و التحديات
البطالة في الوطن العربي ... أسباب و تحديات أ. الوافي الطيب، أ. بهلول لطيفة جامعة تبســة ملخص : تشهد المجتمعات العربية معوقات اجتماعية واقتصادية تؤدي... (مشاركات: 8)

لأول مرة في الوطن العربي يقام المؤتمر العربي الأول للتسويق الالكتروني
دعوة للمشاركة فى المؤتمر العربى الأول للتسويق الإلكتروني والتجارة الإلكترونية تحت رعاية الأستاذ الدكتور حسام كامل رئيس جامعة القاهرة بكلية... (مشاركات: 0)

مقترحات لتجويد التعليم العالي في الوطن العربي
مقترحات لتجويد التعليم العالي في الوطن العربي إعداد د/ صلاح عبد السميع - كلية التربية- جامعة حلوان- وقام برصد هذه المقترحات د/ مشهور الحبازى-... (مشاركات: 0)

الطريق إلي مجتمع المعرفة‏..‏ وتكنولوجيا العصر
الطريق إلي مجتمع المعرفة‏..‏ وتكنولوجيا العصر بقلم : د‏.‏ حسين رمزي كاظم في عالم يمضي بخطي سريعة في اتجاه المدنية والتحضر‏,‏ وفي عصر أصبحت أبرز... (مشاركات: 0)

إدارة المعرفة ودورها في إرساء مجتمع المعلومات
مستخلص يتفق الجميع على حقيقة أن المعلومات ... (مشاركات: 7)

أحدث المرفقات