النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: التدريب والتعليم المهني وإعداد الموارد البشرية واقع التعليم والتدريب المهني في الأردن

  1. #1
    الصورة الرمزية samar salah
    samar salah غير متواجد حالياً مسئول ادارة المحتوى
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    8
    المشاركات
    415

    التدريب والتعليم المهني وإعداد الموارد البشرية واقع التعليم والتدريب المهني في الأردن

    التدريب والتعليم المهني وإعداد الموارد البشرية واقع التعليم والتدريب المهني في الأردن

    مقدم الورقة
    العميد الركن محمد خلف الرقاد
    مدير التعليم والثقافة العسكرية
    المركز الثقافي الملكي
    عمان - الأردن
    1-3/ جمادى الآخرة / 1427 هـ
    27 – 29 حزيران 2006 م


    1. يشكل التدريب والتعليم المهني إحدى الركائز الأساسية للنمو الاقتصادي والاجتماعي لأي بلد من البلدان, وقد اهتمت الاستراتيجيات والسياسات التعليمية والتدريبية في الأردن بهذا النوع من التأهيل المهني.
    2. أدى التطور التكنولوجي المتسارع في جميع مناحي الحياة في العالم إلى تأثر التعليم والتدريب المهني في الأردن واتسعت الفجوة بين مخرجات التعليم المهني والحاجات الفعلية لسوق العمل من حيث التخصصات المهنية المطلوبة ومستوى المهارات لدى الخريجين.
    3. جسدت الاستراتيجيات والسياسيات والخطط الإجرائية جهودها للارتقاء بمستوى التدريب والتعليم المهني, وفي الإطار التنفيذي لهذه الاستراتيجيات والسياسات برزت العديد من المشاكل الإدارية والفنية والتي تمثلت بما يأتي:
    *أ. تعدد الجهات التي ترعى وتهتم بالتدريب والتعليم المهني .
    *ب. أدت الاجتهادات المختلفة وغياب التنسيق الفاعل بين هذه الجهات إلى تضارب في العمل والتنفيذ مما انعكس سلبياً على كفاية المخرجات لأنظمة التدريب والتعليم المهني.
    4. تعريف المفاهيم.
    *أ. التعليم التقني والمهني. نصت اتفاقية التعليم التقني والمهني التي اعتمدها المؤتمر العام لليونسكو في دورته (25) لعام 1989 على أنه " جميع أشكال ومستويات العملية التعليمية التي تضمن ( بالإضافة إلى المعارف العامة ) دراسة التكنولوجيات والعلوم المتصلة بها, واكتساب المهارات العلمية والدرايات والمواقف والمدارك المتصلة بالممارسات المهنية في قطاعات الحياة الاقتصادية والاجتماعية ".
    *ب. الإعداد المهني / التقني. هو عملية حصول الفرد على مهارات ومعلومات واتجاهات أو تزويده بها أو تطويرها لديه بشكل يؤدي إلى تغيير سلوكه وأدائه ليصبح قادراً على القيام بجزء من عمل أو عمل متكامل أو بمجموعة من الأعمال بشكل مناسب ويشمل الإعداد لتلك البرامج التي تعد المتدرب لمزاولة مهنة معينة, كما يشمل برامج رفع كفاءة العمال في مهنة يمارسونها.
    5. التعليم المهني بكل أهدافه وأبعاده الإنسانية والاقتصادية قضية تربوية تحتاج إلى تضافر جهود القطاعات المختلفة ( التربوية, الاقتصادية, العسكرية) لتحقيق القصد والهدف العام والذي يصب في بوتقة التنمية الوطنية الشاملة لذلك يتأثر التعليم والإعداد المهني ويؤثر في التطور الاقتصادي ومتطلبات سوق العمل والتقنيات المستخدمة, وهو من أنماط التعليم المؤثرة بفاعلية في عمليات الإنتاج ومرتبط بالخبرة المهنية والتقنية التي يكتسبها المهنيون من خلال الإعداد والتدريب المهني.
    6. لذلك تحتم الضرورة العملية أن تتوافر في خريج التعليم المهني السمات الآتية:
    *أ. امتلاك المهارات الخاصة بمهنة معينة.
    *ب. امتلاك المهارات الأساسية القابلة للتحول إلى حقول أخرى.
    *ج. استثمار المهارات في مجالات جيدة.
    *د. الفاعلية الذاتية ( القدرة على المبادأة, التصرف في المواقف غير المعتادة).
    7. تتوجه جهود الدولة وتحرص على تنمية اقتصادها وثروتها البشرية من خلال توجيه أهداف وبرامج التعليم والتدريب المهني والتقني إلى تنمية الجوانب الاقتصادية والاجتماعية وتحدي سمات العولمة والتخاصية والتجمعات الاقتصادية والسياسية وثورة المعلومات والاتصالات التنافسية.
    8. تفرض التحديات أعلاه التوجه نحو مجتمع المعرفة وإعادة النظر في مضامين وغايات التعليم والتدريب المهني والتقني وتحسين الإنتاج من حيث الكم والنوع ورفع مستوى القدرات التنافسية واكتساب المعرفة والمهارات وتمكين المرأة وبناء قدراتها على قدم المساواة مع الذكور للحد من توسع رقعة الفقر وتخفيض حجم البطالة.
    9. الجهات الراعية للتدريب والتعليم المهني وتتلخص فيما يأتي:
    *أ. وزارة التربية والتعليم.
    *ب. مؤسسة التدريب المهني.
    *ج. القوات المسلحة الأردنية.
    *د. الجامعات الأردنية.
    (1) جامعة البلقاء التطبيقية.
    (2) الجامعة الألمانية الأردنية(حديثاً).
    10. وزارة التربية والتعليم.
    *أ. يتدرج التعليم في وزارة التربية والتعليم تحت مسار التعليم الثانوي الشامل ويتفرع إلى:
    (1) مسار أكاديمي/تعليم ثانوي شامل (أدبي, علمي, شرعي, المعلوماتية).
    (2) مسار مهني/تعليم ثانوي شامل (صناعي, زراعي, فندقي, سياحي, اقتصاد منزلي وتمريضي).
    (3) يحق للطالب في المسار المهني الحصول على شهادة الدراسة الثانوية العامة في احد الفروع المهنية أعلاه إذا حقق المتطلبات التالية وهي النجاح في:
    (*أ) مباحث الثقافة المشتركة.
    (*ب) التدريب العملي.
    (*ج) مواد العلوم المهنية الخاصة.
    (*د) مادتي العلوم الأساسية.
    (بالمرفق )

    جـ. توفر وزارة التربية والتعليم (400) موقع للتعليم المهني في المملكة وتُعلَّم في الفروع المهنية بحيث تشمل (43) تخصصاً مهنياً في جميع مدارس مديريات التربية والتعليم.
    د. يلتحق الطلبة في هذا التعليم بعد إنهاء الصف العاشر ولمدة سنتين يتقدم بعدها إلى امتحان دراسة الثانوية العامة, وتعتبر هذه الفترة هي الحلقة المتوسطة بين التعليم الأساسي والتعليم العالي.
    1. مؤسسة التدريب المهني.
    *أ. أُنشئت عام 1976 بموجب قانون كهيئة وطنية تعنى بالتدريب المهني, وصدر القانون الدائم الخاص بها تحت رقم (11) لسنة 1985 وحددت مهمتها بموجب المادة الرابعة من القانون وكما يأتي:
    "تقوم المؤسسة بإتاحة فرص التدريب المهني لإعداد القوى العاملة الفنية ورفع كفاءتها في مختلف تخصصات ومستويات التدريب المهني غير الأكاديمي والعمل على تنويع التدريب بما في ذلك:
    · التلمذة المهنية التي يسمح فيها لصغار السن بممارسة التدريب المنظم طويل الأمد.
    · تدريب العمال داخل المؤسسات لرفع كفاءتهم.
    · التدريب المكثف والسريع لمختلف المهن.
    · إتاحة فرص تحديد المستويات وفحوصها للراغبين من المتدربين وسواهم وإصدار الشهادات التي يستحقونها."
    *ب. اتسعت مسؤولياتها بصدور قانون تنظيم العمل المهني رقم (27) لسنة 1999 حيث ستعمل المؤسسة بموجبه على تنظيم ممارسة العمل المهني في سوق العمل الأردني من خلال:
    (1) تصنيف مواقع العمل والعاملين فيها وفقاً لمعايير وفحوص فنية معتمدة.
    (2) إصدار الشهادات المستحقة.
    *ج. أنشأت المؤسسة (40) مركزاً ومعهداً في جميع أنحاء المملكة ويتم التدريب فيها كما يأتي:
    (1) برامج طويلة الأجل (تلمذة مهنية) لمدة 2-3 سنوات.
    (2) برامج متوسطة الأجل لمدة سنة واحدة.
    (3) برامج قصيرة الأجل تتراوح من عدة ساعات إلى عدة شهور.
    *د. تتعاون المؤسسة مع ما يقارب (4800) صاحب عمل والتحق ببرامجها لغاية عام 2000 حوالي 164000 ضمن (43) تخصصاً رئيسياً في برامج التلمذة المهنية و(37) تخصصاً في برامج التدريب المتوسط وبلغ عدد الإناث الملتحقات حوالي (25.000) متدربة.
    2. الجامعات الأردنية.
    *أ. جامعة البلقاء التطبيقية.
    (1) هي جامعة حكومية تدير وتشرف على منظومة كليات المجتمع الحكومية والخاصة والكليات التابعة للقوات المسلحة ولوكالة الغوث.
    (2) كليات المجتمع المشار إليها أعلاه هي مؤسسات تعليمية أردنية تقوم بتدريس المواد التعليمية والمهارات الفنية بعد المرحلة الثانوية ولا تقل مدة الدراسة فيها عن سنة واحدة ولا تزيد عن ثلاث سنوات وتهدف إلى تحقيق أهداف التعليم المهني والفني في الأردن.
    (3) لغاية التحكم بالجودة والنوعية لمخرجات الشهادة الجامعية المتوسطة تعقد جامعة البلقاء التطبيقية امتحاناً عاماً لمرة واحدة في العام يتقدم إليه الطلبة الذين أنهوا بنجاح دراسة جميع المواد التعليمية المطلوبة للتخصص وبمعدل تراكمي لا يقل عن 60%.
    (4) تشجيعاً للطلبة الطموحين تم إنشاء برنامج التجسير أمام الطلبة المتميزين لإكمال دراستهم الجامعية في مجال تخصصهم نفسه.
    (5) لدى الجامعة (42) برنامجاً هندسياً بنظام السنتين تركز في معظمها على تكنولوجيا الإنتاج والتصنيع والمعادن والتعدين والصناعات الكيميائية والطيران والعمارة والبيئة والأنظمة الكهربائية والالكترونية والصناعية والتحكم وتكنولوجيا الحاسوب وتطبيقاته.
    (6) تشكل مخرجات هذه التخصصات أهم الروافد المهنية والتقنية المدربة لسوق العمل الأردنية في القطاعين العام والخاص.
    *ب. الجامعة الألمانية الأردنية.
    (1) هي جامعة حكومية أنشئت في عام 2005 وبدأت بالتدريس في العام الدراسي 2005/2006.
    (2) موقعها المؤقت حالياً في عمان قرب الجمعية العلمية الملكية وجامعة الأميرة سمية.
    (3) موقعها الدائم سيكون في قرية المشقر/محافظة مادبا وقد تم وضع حجر الأساس لها برعاية ملكية سامية في العام 2005.
    (4) تدرس معظم التخصصات الهندسية وكما يأتي:
    (*أ) الهندسة الصناعية.
    (*ب) الهندسة الطبية.
    (*ج) هندسة البيئة.
    (*د) هندسة الطاقة.
    (هـ) هندسة المياه وإدارتها.
    (و) هندسة البرمجيات.
    (ز) هندسة الميكاترونكس.
    (ح) هندسة الكيمياء والصيدلة.
    (ط) هندسة الصيانة.
    (ي) العلوم الإدارية.
    (ك) العلوم اللوجستية.
    (5) توجهات التعليم المهني فيها تساعد على تطوير التعليم والتدريب المهني في المملكة الأردنية الهاشمية وهي ما زالت في البداية ويساعد في التعليم المهني فيها طواقم متخصصة من ألمانيا.
    الملفات المرفقة

موضوعات ذات علاقة
التدريب المهني وتنمية الموارد البشرية
التدريب المهني وتنمية الموارد البشرية وسائل تحقيق أهداف وحدة التدريب المهني وتنمية الموارد البشرية سيتم تحقيق أهدف التدريب المهني وتنمية الموارد... (مشاركات: 5)

سياسات التعليم الفني والتدريب المهني والتقني
سياسات التعليم الفني والتدريب المهني والتقني لازال التعليم الفني والتدريب المهني والفني في البلدان العربية يعاني من الفصل بين التعليم... (مشاركات: 0)

التدريب والتعليم المهني وإعداد الموارد البشرية واقع التعليم في المهني في الأردن
1. يشكل التدريب والتعليم المهني إحدى الركائز الأساسية للنمو الاقتصادي والاجتماعي لأي بلد من البلدان, وقد اهتمت الاستراتيجيات والسياسات التعليمية والتدريبية في... (مشاركات: 1)

أحدث المرفقات