النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: حوكمة الشركات - دكتور - فواز عليان الطهيمي

  1. #1
    الصورة الرمزية ghawinet
    ghawinet غير متواجد حالياً مبادر
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    11

    حوكمة الشركات - دكتور - فواز عليان الطهيمي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أقدم لكم اليوم موضوع مهم عن حوكمة الشركات

    للدكتور / فواز عليان الطهيمي
    دكتور ادارة الاعمال والموارد البشرية بكلية العلوم والتكنولوجيا بجدة


    حوكمة الشركات
    منذ عام 1997، ومع انفجار الأزمة المالية الآسيوية، أخذ العالم ينظر نظرة جديدة إلى حوكمة الشركات. والأزمة المالية المشار إليها، قد يمكن وصفها بأنها كانت أزمة ثقة في المؤسسات والتشريعات التي تنظم نشاط الأعمال والعلاقات فيما بين منشآت الأعمال والحكومة. وقد كانت المشاكل العديدة التي برزت إلى المقدمة في أثناء الأزمة تتضمن عمليات ومعاملات الموظفين الداخليين والأقارب والأصدقاء بين منشآت الأعمال وبين الحكومة، وحصول الشركات على مبالغ هائلة من الديون قصيرة الأجل في نفس الوقت الذي حرصت فيه على عدم معرفة المساهمين بهذه الأمور وإخفاء هذه الديون من خلال طرق ونظم محاسبية "مبتكرة"، وما إلى ذلك. كما أن الأحداث الأخيرة ابتداء بفضيحة شركة إنرون Enron وما تلى ذلك من سلسلة اكتشافات تلاعب الشركات في قوائمها المالية، أظهر بوضوح أهمية حوكمة الشركات حتى في الدول التي كان من المعتاد اعتبارها أسواقا مالية "قريبة من الكمال".
    وقد اكتسبت حوكمة الشركات أهمية أكبر بالنسبة للديمقراطيات الناشئة نظرا لضعف النظام القانوني الذي لا يمكن معه إجراء تنفيذ العقود وحل المنازعات بطريقة فعالة. كما أن ضعف نوعية المعلومات تؤدى إلى منع الإشراف والرقابة وتعمل على انتشار الفساد وانعدام الثقة. ويؤدى اتباع المبادئ السليمة لحوكمة الشركات إلى خلق الاحتياطات اللازمة ضد الفساد وسوء الإدارة، مع تشجيع الشفافية في الحياة الاقتصادية ومكافحة مقاومة المؤسسات للإصلاح.
    وقد أدت الأزمة المالية بكثير منا إلى اتخاذ نظرة عملية جيدة عن كيفية استخدام حوكمة الشركات الجيدة لمنع الأزمات المالية القادمة. ويرجع هذا إلى أن حوكمة الشركات ليست مجرد شئ أخلاقي جيد نقوم بعملة فقط، بل إن حوكمة الشركات مفيدة لمنشآت الأعمال، ومن ثم فإن الشركات لا ينبغي أن تنتظر حتى تفرض عليها الحكومات معايير معينة لحوكمة الشركات إلا بقدر ما يمكن لهذه الشركات أن تنتظر حتى تفرض عليها الحكومات أساليب الإدارة الجيدة التي ينبغي عليها إتباعها في عملها.


    وعلى سبيل المثال، فإن حوكمة الشركات الجيدة، في شكل الإفصاح عن المعلومات المالية، يمكن أن يعمل على تخفيض تكلفة رأس مال المنشأة. كما ان حوكمة الشركات الجيدة تساعد على جذب الاستثمارات سواء الأجنبية أم المحلية، وتساعد في الحد من هروب رؤوس الأموال، ومكافحة الفساد الذي يدرك كل فرد الآن مدى ما يمثله من إعاقة للنمو. وما لم يتمكن المستثمرون من الحصول على ما يضمن لهم عائدا على استثماراتهم، فإن التمويل لن يتدفق إلى المنشآت. وبدون التدفقات المالية لن يمكن تحقيق الإمكانات الكاملة لنمو المنشأة. وإحدى الفوائد الكبرى التي تنشأ من تحسين حوكمة الشركات هي هي ازدياد إتاحة التمويل وإمكانية الحصول على مصادر أرخص للتمويل وهو ما يزيد من أهمية الحوكمة بشكل خاص بالنسبة للدول النامية.

  2. #2
    الصورة الرمزية yahia_moghany
    yahia_moghany غير متواجد حالياً تحت التمرين
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    /'13 E',J3*J1 '/'1) 9'E)
    المشاركات
    2

    رد: حوكمة الشركات - دكتور - فواز عليان الطهيمي

    موضوع اكثر من رائع جزاكم الله كل خير

موضوعات ذات علاقة
حوكمة الشركات
مرحبا بكم يا اعزائي اتشرف بأن انضم اليكم في هذا المنتدى واتمنى انا اقدم لكم الفائدة وافيدكم ((واتمنى من الزملاء اعضاء المنتدى مساعدتي بإتمام بحثي عن ادارة... (مشاركات: 1)

أهم المشكلات التي تواجه المواطن السعودي - دكتور - فواز عليان الطهيمي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أقدم لك اليوم إخواني الاعزاء تقرير عن أهم المشكلات التي تواجه المواطن السعودي للدكتور / فواز عليان الطهيمي دكتور... (مشاركات: 0)

البحث العلمي - دكتور - فواز عليان الطهيمي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أقدم لكم اليوم موضوع عن أهمية البحث العلمي للدكتور / فواز عليان الطهيمي دكتور ادارة الاعمال والموارد البشرية بكلية... (مشاركات: 0)

أحدث المرفقات