النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: عدم توفر المصداقية لدى الزبائن المحتملين

  1. #1
    الصورة الرمزية Amira ismaiel
    Amira ismaiel غير متواجد حالياً مسئول إدارة المحتوى
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    ارتيريا
    مجال العمل
    1
    المشاركات
    3,073

    عدم توفر المصداقية لدى الزبائن المحتملين

    معظم المنشآت البادئة، سواء كانت عالية التكنولوجيا أو لم تكن، تقدر التكاليف اللازمة لتوطيد نفسها في السوق بأقل مما يجب. ان الأمر يتعلق أساسا بالحاجة لخلق مصداقية لدى الزبائن.
    ان الزبائن، وخاصة الزبائن الصناعيين الذين يشكلون الزبائن الرئيسين للمنتجات عالية التكنولوجيا، يعلمون ان للمنشآت عالية التكنولوجيا معدل فشل عالي، وان معظم المنشآت الصغيرة تكون رؤوس أموالها اقل مما يجب. وأهمية هذه العوامل تعتمد على طبيعة المنتج الذي تبدأ به المنشأة، وخاصة ما إذا كان المنتج ذو أهمية بالنسبة لنوعية وأداء النشاط الخاص بالمشترى. فإذا كان الأمر كذلك فإن المشترى سيريد ان يقتنع اقتناعاً كافياً بأن المنشأة التي اشترى منها ستظل تزاول نشاطها لفترة كافية حتى يمكن الاعتماد على المنتج للاستمرار في مزاولة النشاط. وإذا كان المنتج سلعة رأسمالية، مثل آلة إنتاجية، عندئذ سيريد المشترى ان تكون خدمة ما بعد البيع كافية ومؤمنة. وإذا كان المنتج أحد مكونات سلعة العميل أو منظومة فرعية فيها، فإن المشترى سيهتم بصفة خاصة باستمرارية توريد هذا المنتج بنوعية يعتمد عليها.
    وخلق المصداقية ليس مجرد إثبات ان المنتج والخدمة يعتمد عليهما. ان الخلفية المالية للمنشأة البادئة – رأسمالها ووجود مساهمين على مستوى مقبول (هيئات محترمة، مصارف، وماليين كبار ) تؤثر تأثيراً كبيراً على خلق المصداقية لدى الزبائن الرئيسيين. ان كثيراً من الزبائن العصرانيين يحاولون ان يتهربوا من المخاطر التعاقدية ويحملوها للموردين لهم.

  2. #2
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    اليمن
    مجال العمل
    مدير إدارة
    المشاركات
    145
    صفحة الفيس بوك
    صفحة الفيسبوك لـ رياض الحميدي

    رد: عدم توفر المصداقية لدى الزبائن المحتملين

    مشكوررررررررررررررررررررر

موضوعات ذات علاقة
عدم التعرف الصحيح على الزبائن و السوق
ان إخفاق المنشآت البادئة عالية التكنولوجيا في تحقيق الأهداف الابتدائية للمبيعات غالباً ما يرجع إلى عدم التعرف الصحيح على الزبائن، الذي قد ينتج عن فشل هيئة... (مشاركات: 0)

تعلم كيف يتعامل سقراط مع الزبائن
عزيزي القارئ هل تعرف أين يظهر الخطأ من خلال الحوار التالي بين البيّاع و مديره؟ - البيَّاع: تحدثت على الهاتف للتوّ مع الزبون المحتمل الذي أبدى اهتمامه... (مشاركات: 0)

كيف يفكر الزبائن.د/ يسرى عبد الفتاح
كيف يفك الزبائن يعرض هذا الكتاب أفكاراً لتطوير عمليات التسويق والنجاح التجاري اعتماداً على خبرات ومخرجات علوم ومعارف أخرى غير "التسويق" مثل: علم... (مشاركات: 1)

أنا و أنت و المصداقية
السلام عليكم °•.♥.•°المصداقية!!°•.♥.•° هنالك في لغتنا وتخاطبنا مع بعضنا البعض مفاهيم عدة ومختصرات جمة قد نقتصر بها الطريق لنقل وجهات النظر الى ... (مشاركات: 1)

أحدث المرفقات