في ظل العولمة والتطورات التكنولوجية المتلاحقة يشهد العالم العربي تغيرا جوهريا في الاتجاهات والأساليب الإدارية التي تسير عليها المؤسسات والتي تظهر ملامحها جلية في التوجه نحو العمل اللامركزي وتفويض السلطة، الذي أشارت إليه الأمم المتحدة في أحد تقاريرها السابقة بأنه شرط لابد منه لتنفيذ الرؤى والأهداف وتحقيق كفاءة الأداء.
مصطلحا اللامركزية والتفويض
تعرف اللامركزيةDecentralization بأنها عدم تركز السلطة أي تشتيتها وتوزيعها على مجموعة من الأشخاص في مستويات إدارية مختلفة في المنظمة أو على مستوى الدولة ككل .
ويعرف " هوايت فايول " احد العلماء فى هذا المجال اللامركزية بوجه عام بأنها نقل للسلطات تشريعية كانت أو اقتصادية أو تنفيذية من المستويات العامة إلى المستويات الدنيا ، كذلك نقل حق اتخاذ القرار للمستويات التنظيمية الأدنى أو الفـروع بموجب قواعد تشريعية ، وبشكل أكثر خصوصية في الإدارة فاللامركزية هي نقل وإسناد سلطة اتخاذ القرار إلى مستويات ادني في التسلسل الهرمي التنظيمى
أعتبر فايول أن كل ما يزيد من أهمية المرؤوس في العمل التنظيمي يعد شكلاً من أشكال اللامركزيـة، وبالعكس فان كل ما يقلل من أهميته يعد ميلاً نحو المركزية.ما تفويض السلطة Delegationهو السماح بنقل السلطة من الرئيس إلى المرؤوس
ويتضمن ذلك الخطوات التاليــة
اولا: تحديـد المسـئولية.. حيث تعنى المسئولية جميع الواجبات اللازم إنجازها لإتمام عمـل مـا
ثانيا: تفويـض السـلطة .. ويشمل التمكين والنيابة و يشير التمكين إلى الحق في توجيه تصرفات الآخرين أما النيابة فتعنى أن مفوض السلطة يظل محتفظاً بحق الرقابة الكاملة على من فوض إليه تلك السلطة كما يحق له استرجاعها عند الضرورة، ومعنى هذا أن تفويض السلطة لا يعنى إطلاقاً التخلي أو التنازل عنها
ثالثا المســاءلة .. فالمرؤوس مسئول أمام رئيسه عن الاستخدام الملائم للسلطة المفوضة إليه، وعن إنجاز المسئوليات والواجبات المحددة له، وهناك فرق بين المسئولية والمساءلة فالمرؤوس يكون مسئولاً عن إنجاز العمل المخصص له وتتم مساءلته ـ بواسطة رئيسه ـ عن الأداء المرضى لهذا العمل.
وكثيرا ما يتم التفريق بين مصطلحي اللامركزية والتفويض فاللامركزية تتم بموجب قواعد تشريعية وليست منحة كما هو الحال في التفويض، كما أن المفوض يبقى مسئولاً عن نتائج الأعمال التي فوضها.
جاء "هنري ماديك " ليدمج المصطلحين قائلا أن اللامركزية هي المصطلح الأعم والاشمل والذي يضم المصطلحين معا الأول هو اللامركزية والتي يقصد بها تفويض الإدارة العليا المركزية للسلطات المناسبة إلى الإدارات الأخرى للقيام بمهام معينة عهد بها إليهم، والثاني التفويض والذي يقصد به تحويل السلطات إلى جهات أخرى تحمل الصلاحيات اللازمة للقيام بوظائف أو مهام معينة وكلت إليهم.


ربنا يوفق



مرسلة بواسطة محمد مصطفى محمود في ١١:١٤ ص #comment-form" target="_blank">0 التعليقات تفويض السلطة واللا مركزية إرسال بالبريد الإلكترونيكتابة مدونة حول هذه المشاركةالمشاركة في Twitterالمشاركة في Facebook



التسميات: المقالات