النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: التغير / كيف نبحث في علوم التغير

  1. #1
    الصورة الرمزية محمد رباع
    محمد رباع غير متواجد حالياً أقدمية
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    فلسطين
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    40

    هام التغير / كيف نبحث في علوم التغير

    كيف نبحث عن علوم التغير
    التغير بحد ذاته وسيلة للوصول للهدف المنشود وليس هدف وهي عملية ديناميكية تتعامل مع كل جديد،يقابلها مفهوم مقاومة التغير ولها أسس علمية ومبنية على مفاهيم سلوكية ولها أبعاد أجتماعية.
    ولكي نحدث التغير لا بد لنا من فهم الواقع الحالي والمسيرة التاريخية لما نريد تغيره سوأ كان ذلك لمادة أو تغير مركز اداري أو اجتماعي،ويجب أن نكون قادرين على توضيح سلبيات وأيضا البقاء على الوضع الحالي كما يجب علينا أن نعلن عن أهداف التغير والطرق والخطط التي من شأنها أن تؤدي الى تطوير الواقع بما يتماشى وطموح وامال المجتمع الذي نعملمن أجله.
    هل التغير عملية ام طريقة؟
    التغير طريقة لها خصائصها ووسائلها التي يجب ان تكون مشروعة ابتدأ تهدف فيما تهدف أليه في أي موضوع للوصول الى الأفضل وتحسين مستوى الخدمات أو الأداء أو المردود, والتغير أيضا عملية كما وأن التغير عملية يجب أن تمنهج ويخطط لها على أسس علمية تأخذ بعين الاعتبار المفاهيم الادارية المستخدمة في الادارة العامة وبعض المستخدمة في ادارة الاعمال والادارة بالأهداف.
    ولكي نغير لا بد من وجودما يلي:
    1. مجتمع (منظمة )
    2. سبب للتغير
    3. طريقة
    4. أهداف معلنة
    5. وسائل
    التغير:مفهوم يعني الانتقال من وضع الى اخر وليس بالضرورة الى الافضل وهذا يقودنا الى الحديث عن:
    1-التغير الايجابي .
    2- التغير السلبي.
    لكل من هذه الأنواع طرقه ووسائله الخاصة به، فالتغير الايجابي يجب ان يكون هدفه معلناوتابعا من كون الواقعالحالي لا يفي باحتياجات المجتمع ولا يوفر الحد الأدنى مما يصبو اليه أفراد المجتمع.
    وعليه تتمثل طرقه ووسائله بما يلي:
    1. تصوير الواقع وابراز سلبياته.
    2. توضيح ما ينبغي أن يكون عليه الواقع.
    3. تثقيف المجتمع.
    4. الاعلان عن الأضرار الناجمة عن الواقع الحالي.
    تعتبر النقاط الأربعة السابقة تمهيد للعمل بالوسائل الاخرى وهي:
    1. بناء جسم قادر على العمل والمبادرة من أجل احداث التغير.
    2. العمل في القيادات الاجتماعية وتوظيفها لاحداث التغير.
    3. التخطيط السليم وبناء مراحل التغير.
    4. استخدام السياسات والأجراءات المشروعة.
    أ-التحرك الشعبي.
    ب-العصيان.
    ج-المقاطعة.
    د-التظاهر.
    5.مقارنة الأعمال والمنجزات بالأهداف العامة للمؤسسة والبرامج والخطط الموضوعة سابقا.
    6. توظيف الأختراقات القانونية من أجل خدمة التغير.
    7.توضيح الرؤية المستقبلية من خلال مشاركة المجتمع.
    وقد يكون هنالك العديد من الوسائل التي تخدم عملية التغير وفي بعض الاحيان تكون خصوصية المجتمع منبع للوسائل.
    كما يجب استخدام هذه الوسائل بالتنسيق والأنسجام بين العاملين في التغير وبين فئات المجتمع، ويجب أن نشير الى أن التغير يقابله مفهوم مقاومة التغير ويستخدم البعض المصطلحات التالية في عملية المقاومة:
    1. الحرص والمصلخة العامة.
    2. المصالح الشخصبة.
    3. التأمر.
    4. التلاعب "افساح المجال للتلاعب".
    أهداف عملية التغير:
    1. التطور والتنظيم.
    2. التدوير.
    3. خدمة المصلحة العامة.
    4. الانجاز.
    5. تداول السلطة.
    تهدف عملية التغير الى احداث تطوير من شأن رفع مستوى الخدمات المقدمة في مجال عمل المؤسسة المنوي اجراء التغير فيها، وأحيانا يكون هنالك أهداف غير معلنة أو ضمنية قد تكون غير ايجابية مثل وعودات انتخابية أو تغيرات فئوية او منطلقها علاقات شخصية وليس بالضرورة في هذه التغيرات ابداء أسباب التغير.
    طرق ووسائل مقاومة التغير:
    1. القمع
    2. التفاوض
    3. الانتظار
    4. التسوية"حل وسط"
    5. القبول والمكر
    6. تنشيط التنظيم غير الرسمي في المؤسسة
    7. تحديد المصالح
    وفي بعض الأحيان نجد وجوه أخرى تنتج عن عملية التغير تنطلق من مفهوم مقاومة التغير ذات طابع ايجابي يدفع المعنيين للاعلان عن أنفسهم في الموقع الجديد وبهذا يتحدى المغيرين بابداعه ونشاطاته التطويرية في مجاله علما بأن هذا الوجه لا يتمتع به الا القليل من الأشخاص.
    أسباب مقاومة التغير:
    1. العادات والتقاليد والروتين.
    2. الخوف من التغير وتأثيراته على العلاقات الشخصية .
    3. فقدان بعض الامتيازات والمكاسب المادية والمعنوية.
    4. المساس بقيم الأفراد ومبادئهم.
    5. عدم القناعة بالتغير.
    6. عدم وجود مبررات للتغير.
    7. الخوف من المستقبل وما سيأول له التغير.
    8. المعارضة من أجل المعارضة فقط"العناد".
    9. التكاليف المترتبة على التغير.
    10. الارتياح مع الوضع الحالي.
    11. التنافس.
    12. سوء العلاقة مع المغير.
    13. تحقيق الذات و الزعامة.
    14. الاعتبارات الخاصة بالواقع عليه التغير وخاصة اذا ما كان لديه قناعة من مؤسسي وبناة المؤسسة .
    هناك طرق ماكرة يستخدمها مقاومو التغير وحجج معروفة وهي على النحو التالي:
    1. تغير مبهم الهدف.
    2. تغير يخدم شخص ما فقط وأهداف شخصية.
    3. لا يوجد كادر بشري أو موارد مالية تساعد في انجاح التغبر.
    4. التغير سيؤدي الى تخريب وتدمير أعمالنا وانجازاتنا.
    5. تغير غير واقعي "مثالي".
    6. الوقت غير مناسب.
    7. هذا التغير سيؤدي الى ارباك العاملين.
    8. تغير بعيد عن أهداف ورسالة المؤسسات ومبادئها .
    9. يهاجمون المغيرين والتشكيك في قدراتهم.
    10. تطبيق التغير بشكل جزئي واذا نجح نعممه.
    11. هذا التغير يهدف الى الاستخفاف بالقيادات السابقة.
    12. تستخدمونا كحقل تجارب وهذا مرفوض.
    13. نتشاور وندرس أمر التغير.
    14. ما رأيكم في تأجيل الامر للعام القادم؟
    15. الكذب والنميمة والاشاعة.
    16. الاضراب يلوح به.
    17. الانقلاب.
    18. التعدي والتصفيات المعنوية والمادية"الضرب".
    أنماط المقاومين:
    على المغير ادراك أنماط المقاومين وأساليب تعاملهم مع التغير حتى لا يخدع وهم:
    1. المتجارب:يدعي ان لديه تجربة وخبرةفي هذا المجال وثبت فشله
    2. المتسائل:يوجه أسئلة كثيرة بطريقة ملتويةوأسئلة هامشية ويهدف الى افشال التغير
    3. المتسلق:يبني علاقات مع المغيريين ويصل الى متخذي القرار
    4. المعمم
    5. الثرثار
    6. الملتقط:يحسن الاستماع الى المغير ويلتقط بعض الكلمات التي تخدم مقاومته ومعارضته للتغير المطلوب ويكتفي بهذه الكلمات ليثبت أن المشروع غير كامل وفيه العديد من التغيرات بدليل ما تلفظ به المغير.
    7. المركب: يركب المواقف والمشاهد والكلمات على بعضها البعض ليثبت أن المشروع فاشل.
    8. المسوق: وهو من أخطر أنواع المقاومين ان لم يكن أخطرهم وهو ربما يمدح المشروع التغييري ويثني على صاحبه ولكنه يعقب فيقول:ان وقت المشروع غير مناسب او ليس الان أو ينبغي تأجيله.
    9. الثعلب : أي الماكر،يتلاعب على كل الأحبال ويتأمر بخبث ودهاء ويتلون ويظهر بوجوه عدة ويظهر غير ما يبطن
    10. المشاجر
    11. المنسحب
    12. الذاتي
    13. العقرب
    14. المساوم
    15. التأمري
    التغير يقاد ولا يدار
    يعتقد الاداربون وخاصة من هم في مناصب ادارية عليا،انهم يستطيعون ادارة التغير وبهذا يكونوا قد وقعوا في خطأ فادح لأن التغير يقاد ولا يدار ،بمعنى أنه على من يعمل في التغير ان يتمتع بصفات قيادية وقدرة على التأثير في الاخرين ويجب ان يدرك حركة العلاقات الانسانية ومدى تأثيرها في مقاومة التغير.
    وعليه يجب على من يقود التغير الالتزام بالمعايير الاخلاقية في ايصال رسالة التغير واستخدام أساليب تتناسب ورسالة التغير وأستخدام أساليب تتناسب ورسالة المؤسسة معلنا بذلك عن عزمه تنفيذ التغير وبناء قدرات أفراد المؤسسة وتحسين مستوى الاداء.
    أهداف التغيير:
    التغير يحتاج اجراءات تهيئة التنفيذ تغذية راجعة تقييم.
    فمثلا لو أقمنا بتغير موقع السرير المخصص للنوم من غرفة الى أخرى اعتقد وللوهلة الأولى بأن المغير وفي اليوم الأول والثاني سيذهب الى الموقع القديم عند رغبته بالنوم ويعود هذا لارتباط الانسان بالمكان وللاعتياد على واجهة معينة، أي أن المغير ايضا يحتاج لوقت لكي يستوعب التغير فما بالنا بمن وقع عليه التغير فأنه سيحتاج لوقت طويل لكي يستوعب التغير لاعتقاده بأن هدف التغير لا يخرج عن نطاق الانتقام علما بأنه قد يكون عدم وجود كفاءة، وفي كلا الحالتين سيستخدم من يقع عليه التغير بعد استخدام الطرق القانونية لرفض التغير، وايضا بعد استخدام الطرق الشخصية وفي حال ما فرض عليه التغير سيشعر بضعف شديد وسيتعامل بشكل سلبي مع ما هو قادم.
    سمات التغير:
    1. أن يكون معروف الأهداف والوسائل.
    2. بناء مع تخطيط مدروس.
    3. مضبوط وموجه بشكل سليم.
    4. أن يلبي طموحات المؤسسة والعاملين.
    5. أن يؤدي الى تماسك العاملين ويزيد من حماسهم.
    6. اتاحة فرص عمل جديدة والمساهمة في تقدم المؤسسة.
    7. ازالة العوائق.
    8. اكساب المؤسسة مهارات جديدة.
    9. بناء الثقة ما بين المؤسسة وجمهورها.
    10. تحسين الخدمات وتطوير الاداء"التميز".
    · ادارة التغير:الجهاز الذي يحرك الادارة والمؤسسة لمواجهة الاوضاع الجديدة واعادة ترتيب الاسر بحيث يمكن الاستفادة من عوامل التغير الايجابي وتجنب أو تقليل عوامل التغير السلبي، أي أنها تعبر عن استخدام أفضل الطرق اقتصادا وما عليه لاحداث التغير لخدمة الاهداف المنشودة.
    أسباب التغير:
    الأصل في من ينوي التغير أو يقوم به أن يستند الى دراسة مفصلة توضح أهداف عملية التغير والأسباب التي دفعت الادارة للقيام بها ،وبغض النظر عن نوع التغير من حيث الايجابية أو السلبية ، أو التغير المباشر أو غير مباشر،او المدروس أو الغير مدروس.
    ان الأسباب التي تدفع للتغير لا تتعدى كونها مبررات يعتبرها منطقية ويعمل على اقناع الاخرين بواقعها ،نذكر من أسباب التغير:
    1. المجتمع .
    2. المسؤولون والعاملون.
    3. الحاجة الضرورية والتطلعات المستقبلية.
    4. الضغوطات الخارجية.
    5. التنظيم الهيكلي.
    6. النجاح والتميز.
    7. المصالح الشخصية.
    8. نوعية القيادة.
    9. التكنولوجيا والحداثة.
    10. الولاء والانتماء.
    مراحل عملية التغير
    1. مرحلة التهيئة والاعداد.
    2. مرحلة التخطيط.
    3. مرحلة التنفيذ.
    4. مرحلة الجمود.
    5. التقييم، وقليلا ما تستخدم في مؤسساتنا.
    · التغير في:
    1. الهياكل.
    2. في الانظمة.
    3. احتياجات وتوقعات العاملين.
    4. أهداف الوظيفة.
    5. أساليب العمل.
    · التغير:عبارة عن تغير موجه ومقصود وهادف وواع ،يسعى لتحقيق التكيف البيئي "الداخلي والخارجي" بما يضمن الانتقال الى حالة تنظيمية أكثر قدرة على حل المشكلات.
    أو: تغير ملموس في نمط السلوكي للعاملين وأحداث تغير جذري في السلوك التنظيمي ليتوافق مع متطلبات مناخ وبيئة التنظيم الداخلية والخارجية.
    أو: عملية تعديل التنظيم الحالي بغرض زيادة مستوى فعاليته وقدرته على تحقيق أهدافه المحددة.
    التغير التنظيمي:احداث تعديلات في أهداف وسياسيات الأدارة وفي أي عنصر اخر من عناصر العمل التنظيمي استهدافا لأحد امرين اساسيين:
    1. ملاءمة أوضاع التنظيم واساليب عمل الأدارة مع تغيرات وأوضاع جديدة في المناخ المحيط بالتنظيم لاحداث تناسق بين التنظيم والظروف التي يعمل بها.
    2. استحداث اوضاع تنظيمية وأساليب ادارية وأوجه نشاط جديدة تحقق للتنظيم سبقا عن غيره من التنظيمات وتوفر له ، بالتالي ميزة نسبية من الحصول على مكاسب وعوائد أكبر.


  2. #2
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    11

    رد: التغير / كيف نبحث في علوم التغير

    مشاركة جداً قيمه وينقصه فقط ذكر المصادر العلمية للموضوع
    دمــــــت بـــــــــــ ـود

  3. #3
    الصورة الرمزية SAMAH ABED
    SAMAH ABED غير متواجد حالياً نشيط
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    فلسطين
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    18

    رد: التغير / كيف نبحث في علوم التغير

    الموضوع مهم وحيوي، أتمنى لكم المزيد من التقدم والتفوق

موضوعات ذات علاقة
التغير و ثقافه التغير و كيفيه التغير
بسم الله الرحمن الرحيم اول مشاركه لي في المنتدي فضلت ان تكون هذا الكتاب الاكثر من مفيد اول شئ طبعا القراءه اصبحت شئ نادر في العالم العربي و بالتالي... (مشاركات: 16)

التغير في الطلب = Change in demand
التغير في الطلب = Change in demand وهو عبارة عن انحراف في منحنى الطلب على سلعة ما نتيجة لتغير دخول وأذواق المستهلكين وأسعار السلع المشابهة وغير ذلك من... (مشاركات: 0)

التغير
التغير بحد ذاته وسيله للوصول الى الهدف المنشود وليس هدف وهي عمليه ديناميكيه تتعامل مع كل جديد ويقابلها مفهوم مقاومة التغير ولها اسس علميه مبنيه على مفاهيم... (مشاركات: 4)

التغير / كيف نبحث في علوم التغير
كيف نبحث عن علوم التغير التغير بحد ذاته وسيلة للوصول للهدف المنشود وليس هدف وهي عملية ديناميكية تتعامل مع كل جديد،يقابلها مفهوم مقاومة التغير ولها أسس علمية... (مشاركات: 0)

هندسة التغير
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته (مشاركات: 0)

أحدث المرفقات